المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زوجة ثانية لل***ي بحوزتها وثائق خطيرة قد تطيح برؤوس كبيرة في العراق


Eng.Jordan
11-09-2015, 01:33 PM
زوجة ثانية لل***ي بحوزتها وثائق خطيرة قد تطيح برؤوس كبيرة في العراق

آخر تحديث: 2015-11-09، 09:21 am

http://www.albaladnews.net/assets/images/139173_22_1447057342.jpg





اخبار البلد-

في تطور لافت، ظهرت زوجة ثانية لرئيس المؤتمر الوطني العراقي أحمد ال***ي الذي توفي في ظروف غامضة قبل أيام، حيث أشارت مصادر مقربة إلى أن ال***ي لديه زوجة ثانية وتدعى ليال العاصي، ولديها وثائق مهمة وخطيرة ستطيح برؤوس كبيرة في العراق.
وبحسب موقع «عراق برس»، أوضحت المصادر أن أحمد ال***ي تزوج سرا أثناء فترة وجوده في الأردن من سيدة لبنانية تدعى، ليال العاصي، من عائلة آل العاصي الثرية النازحة من قرية عرمطة في لبنان ويعد والدها من رجال الأعمال البارزين وله أسهم كثيرة وعقارات في لبنان و دبي.
ولفتت المصدر إلى أن ليال العاصي أكدت أن ال***ي أبلغها في وقت سابق بأنه لو حدث له أي مكروه فعليها تسليم الوثائق التي بحوزتها مع أشرطة سي دي إلى مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان.
يذكر أن مجلسي فاتحة لل***ي أقيما في وقت واحد، الأول إقامته عائلة زوجته الثانية ، ليال العاصي، بقاعة الشيخ حسن خالد في مسجد الامام علي، في منطقة الطريق الجديدة بالعاصمة اللبنانية بيروت، فيما أقامت المجلس الثاني زوجته الأولى ليلى عسيران في قصر المؤتمرات بحضور شقيقه طلال ال***ي وعدد كبير من المسؤولين بغياب رئيس الوزراء السابق ، نوري المالكي .
وكان مصدر مطلع ، قد كشف في وقت سابق ، أن رئيس المؤتمر الوطني العراقي ورئيس اللجنة المالية النيابية الراحل أحمد ال***ي، سلّم المرجعية الدينية العليا في النجف ملف فساد كبير قبل يوم من وفاته” .
وتابع المصدر بحسب صحيفة الشرق الأوسط: إن ال***ي يمنلك معلومات عن شخصيات وقوى ودول ضالعة في عملية نهب العراق، ومن ذلك مزاد العملة الأجنبية في البنك المركزي العراقي٬ وهو ما دفع بال***ي للحذر في تحركاته وتعاملاته في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن تسليم ال***ي الملف للمرجعية العليا يعد مسعى لإطلاعها على حجم الفساد المستشري في البلاد، حسب تعبير المصدر
يشار إلى أن زعيم المؤتمر الوطني العراقي، النائب أحمد ال***ي، دفن في مقبرة بجوار مرقد الإمام موسى بن جعفر الكاظم (ع) ، الجمعة الماضية ، في مدينة الكاظمية شمالي بغداد، بعد حصول عائلته موافقة مراجع دينية بارزة .
وكان ال***ي من أبرز الداعمين للحرب الأميركية في العراق سنة 2003، وسعى إلى إقناع الإدارة الأميركية بهذه الخطوة، ووصف من قبل بعض الأوساط الإعلامية والسياسية بـ«مهندس الغزو الأمريكي للعراق»