المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معلمو التعليم الابتدائي: اعدادهم وتطويرهم


Eng.Jordan
11-12-2015, 09:36 AM
معلمو التعليم الابتدائي: اعدادهم وتطويرهم ..
مقدمــة :
المعلم الناجح هو من تكتمل عنده الماده العلميه والكفايات التدريسيه بالفهم الصحيح لسلوكيات المتعلمين وحاجاتهم للشعور بالأمن والطمأنينه بحيث يوازن بين حق الطفل للإستمتاع بطفولته وبين حقه في التعليم الذي ينميّه.
الادوار المهنيه لمعلم المرحله الابتدائيه:
على المعلم في المرحله الابتدائيه مهام كبيره تتمثل مراميها في أن يعمل على إعطاء المعرفة لطلابه وإكسابهم الثقة في أنفسهم . ويمكن تحديد أدوار المعلم بما يلي:
1/ المعلم مهندس: يصمم بيئه تشعر الطفل المتعلم بالأمن والأمان وتناسب نضجه الجسماني والعقلي والوجداني.
2/المعلم زارع : فالمدرسة كالمزرعة يرعى فيها المدرسون ( المزارعون ) نباتهم ( التلاميذ) .
3/ المعلم مرشد وموجه : فهو يلاحظ سلوك المتعلمين ويوجهها نحو الصواب, ويساعد المتعثرين حتى يجتازوا الصعوبات .
(1) الدورالتعليمي العام للمعلم:
1/أن ينمي المفاهيم والمهارات الأساسية لمادته التعليمية.
2/يساعد الطلاب على تحقيق مستويات مرتفعة.
3/ يسهم بناءا على خبرته في بناء مناهج مناسبة.
4/ يبتكر أنشطة تعليمية يربط بها ما يعلمه بالأنشطة الحياتية اليومية للتلاميذ.
5/ يتفهم الطرق التي يتعلم بها التلاميذ, ويستخدم طرق مناسبة لها.
6/ يستخدم تكنولوجيا مناسبة في تيسير عملية التعلم.
7/يستخدم المواد غير المكلفة في عمل تجاربه وأنشطته.
8/ ينمي مهارات التعلم الذاتي عند طلابه _ حوار, مناقشه , نقد , حل مشكلات)
9/ يقوم التلاميذ ويوضح لهم نقاط ضعفهم , ويحاول مع المختصين النهوض بهم .
10/ يقوم عمله وأدائه بناء على رأي التلاميذ_ أولياء الأمور_ الزملاء والرؤساء.
(2) دور المعلم حاكم في العملية التعليمية:
المعلم هو صاحب مهنة تسهم في بناء الطفل , وعليه دائما أن يربط بين العلم الذي يدرسه والمقررات الأخرى التي سيدرسها للطلاب. والمعلم ينبغي دائما أن يكون مبدعا صاحب الحين انزله على النت واعطيج الرابجفكر, ولا ينظر لمهنته على أنها وظيفة يتعيّش منها فقط. عليه دائما أن ينمي نفسه وقدراته وإمكاناته العلمية.
(3) دور المعلم كعنصر فعال في المدرسة:
المدرس في المدرسة لا يقوم بعملية التدريس فقط, وإنما عليه أن يكون عنصر فعال يشارك الجميع في المدرسه في إتخاذ القرارات الصحيحة ويحاول النهوض بالعملية التعليمية, والمساهمة بنشاطه في إدخال موارد مالية جديدة للمدرسة.
(4) دور المعلم في إدارة الفصل:
يجب أن يحسن المعلم إدارة فصله بناء على المرونة والحرية في العمل. وبالأسلوب الذي يحبب تلاميذه ويرغبهم في دراسة مادته .
برامج إعداد معلم المرحلة الابتدائية:
كان مدرس المرحلة الابتدائيه يكتفي بالشهادة الابتدائيه ليدرس بعدها لمدة ثلاث سنوات ليصبح مدرس إبتدائي, تلا ذلك اشتراط الحصول على شهادة المرحلة المتوسطة ليلتحق المدرس بمعاهد إعداد المعلمين ثم اشترط بعد ذلك الحصول على شهادة الثانوية في هذه المعاهد.
وفي والوقت الحاضر فإن كليات التربية الجامعية تشترط حصول طلبتها على الشهادة الثانوية لإكمال الدراسة في هذه الكليات كما أن وزارات التربية في مختلف دول العالم تشترط حصول الدبلوم التربوي لخريجي الكليات غير التربوية للعمل في مجال التدريس ( مثال: كلية التربية الأساسية في دولة الكويت ) .
وبرامج إعداد المعلمين في كليات التربية المختلفة في معظمها تكون الدراسة فيها لمدة أربع سنوات (بنظام السنوات) ولمدة 128 ساعة دراسية للجامعات التي تسبر بنظام المقررات.
إعدد مدرس(معلم) المادة:
بحيث يهيئ المعلم لتدريس مادة معينة بذاتها.ويدرس في الكلية على أن تكون المادة الدراسية التي سيدرسها في مادة التخصص بنسبة 55_66% من مقررات الدراسة, المواد النفسية والتربوية بنسبة 20_25% . المواد الثقافية بنسبة 20_25% , والتربية العملية من الخطة الدراسية التي سيدرسها.
إعداد مدرس( معلم ) المجال:
وهو الذي يقوم بتدريس مادتين أو أكثر بينهما ترابط ( لغة عربية وتربية إسلامية_ علوم ورياضيات _ ..إلخ) ومقررات المجال في هذه الحالة تستحوذ على 60% من الخطة الدراسية .
إعداد معلم الفصل :
تأخذ بعض النظم بفكرة أن يقوم المدرس بتدريس جل المواد المقررة على صف دراسي معين ويعتقد أصحاب هذا التوجه أن الطفل ينمو أفضل إذا ما كان تحت رعاية معلم واحد . كما يتولى معلم الفصل الأطفال في السنة الأولى دائما, بينما يتولى معلم آخر الأطفال دائما في السنة التي تليها ,,,, وهكذا..
وفي حالات أخرى معلم الفصل هو أحد مدرسي الفصل ممن يدرسون للطلاب فيه ويعمل مدرس الفصل كأنه مرشد تربوي لتلاميذ هذا الفصل,
ولهذا النظام سلبياته فقد يكون معلم هذا الفصل ضعيف علميا, أو يتعامل بقسوة مع الطلاب.
هناك أيضا مدرس الفصل( وبخاصة في المدارس النائية) ممن يجد لديه في الفصل الواحد طلاب متفاوتين سنا, فيوكل للطلبة الأكبر سنا لمساعدته في تدريس من هم أصغر سنا.
قضايا جدليّة في إعداد المعلم :
(1) الإعداد العام والتخصصي :
1/ إعداد معلم الفصل أقل شيوعا.
2/ كما أن إعداد المعلم المتخصص في مادة واحدة أقل شيوعا.
3/ إعداد معلم التعليم الإبتدائي كمرحلة متكاملة مع التخصص بمادتين الأكثر شيوعا.
4/ إعداد معلم الصفوف العليا من المرحلة الإبتدائية والمتخصص بمادتين أو أكثر شيوعا.
(2) جنسوية معلم المرحلة الإبتدائية ( ذكر أم أنثى):
التوجه أكثر لدى الكثير من دول العالم لتأنيث الهيئة التدريسية لمعلمي المرحلة الإبتدائية.
(3) القبول الحر والقبول الإنتقائي بكلية التربية:
القبول حرا في كليات التربية , ويخضع المتقدمون لها لاختبارات شكلية.
الصور العامة المشتركة في برنامج إعداد المعلم :
معظم الدراسات تتمحور حول:
(1) جوانب معرفية , وتتمثل في معرفة الآتي:
أ_ مادة تخصصية أو أكثر , مثل الرياضيات والعلوم واللغات ...
ب_ نظريات تربوية عامة , ونظريات التعلم.
ج_ سيكولوجية الطفل ومراحل نموه وصحته النفسية.
د_ مناهج المرحلة الإبتدائية والمواد التعليمية المستخدمة فيها.
هـ _ تربية دينية وقيمية وأخلاقية.
و_ ثقافة عامة مناسبة للبيئة التي يعيشها ويعمل فيها.
ز_ اللغة الأم ولغة أجنبية.
(2) جوانب مهارية في التعليم, وتتمثل في المهارات التالية :
أ_الإعداد للدرس.
ب_ التدريس.
ج_ استخدام التكنولوجيا والوسائط التعليمية المتعددة بما في ذلك الكمبيوتر.
(3) جوانب ميدانية , وتتمثل في الآتي:
أ_ محاكاة لعمليات مصغرة في التدريس.
ب_ مشاهدة داخل الفصول.
ج_تدريب منقطع على التدريس ومشاركة في أنشطة مدرسية.
د_ تدريب متصل يتراوح بين أسبوعين وفصل دراسي كامل.
(4) أنشطة فنية ومجالات عملية:
وهذه تتضمن دراية وممارسة بأنواع الفنون والرياضات والمجالات العملية والتربية الأسرية والتفاعلات الإجتماعية المتضمنة في الأنشطة المدرسية.
الكفايات المتوقع أن يمتلكها االمعلم عند تخرجه :
أيا كان برنامج إعداد المعلم فإنه من المتوقع أن تتمثل عوائده في تخريج معلم يمتلك الكفايات الأساسية التالية:
1/ يتقن مادة / مواد تخصصه بحيث يتمكن من تدريسها( مفاهيم ومهارات وتعميمات) ويساعد تلاميذه على تعلمها.
2/يساعد تلاميذه على الوصول إلى مستويات معياريه متوقعه.
3/ يستخدم استراتيجيات تدريسة تساعد على التعلم النشط.
4/ يتعامل مع الاحتياجات المختلفه لتلاميذه.
5/ يتفاعل مع المجتمع المحلي ومع أولياء الأمور.
6/ يقوم المناهج المستخدمة ويطورها محتوى وأسلوبا.
المدخل المنظومي في بناء برامج إعداد المعلم :
هو تطوير لمدخل ( تحليل النظم) وهو بناء متكامل متشابك مترابط.ومن ثم فإن برامج إعداد المعلم لا بد أن توضع مترابطة ومتشابكة بحيث يخدم بعضها بعضا وتخدم جميعها الهدف الأساسي منها في إعداد معلم يتمتع بكفايات وقدرات تعليمية ترتقي بالتلاميذ وتصل بهم إلى مستويات التميز المعرفي والفكري المناسب لنموهم ونضجهم وتطلعاتهم .
شروط القبول بكليات إعداد المعلم :
تختلف شروط القبول من نظام تربوي لآخر , فمنها من يكتفي بالحصول على الثانوية العامة ومنها من يشترط اجتياز اختبارات القبول( تحريرية_شفوية_مقابلات شخصية) , هذا بالاضافة إلى اختبارات اللياقة البدنية والنفسية والصحة.
مثال: ( شروط القبول في كلية التربية الأساسية بدولة الكويت).
المكانة الإجتماعية للمعلم:
لم يكن المعلم يحظى بمكانة جيدة وبخاصة معلمي الصغار. وقد بذلت جهود كثيرة لرفع مكانة المعلم, ومن بين هذه الجهود ما قام به الإتحاد الأمريكي للمعلمين من جهود أثمرت في الممارسات التربوية:
1/ توفير مصادر_ متنوعة للتمويل, تحديد المناهج, استخدام التكنولوجيا المتطورة, تحسين رواتب المعلمين.
2/ توحيد مصادر إعداد المعلمين, بحيث يشترط حصول مدرسي المرحلة الإبتدائية على شهادات عليا كباقي مدرسي المراحل التعليمية الأخرى.
3/ التشدد في سياسات القبول لكليات التربية, واختيار أكفأ العناصر المتقدمة.
التدريب أثناء الخدمة والتنمية المهنية لمعلم المرحلة الإبتدائية :
المعلم دائما في حاجة إلى التدريب المستمر والتنمية المهنية , وذلك يتم عن طريق:
1/ورش عمل يقودها أساتذة من كليات التربية والكليات الأخرى ذات الصلة بالمقررات الدراسية.
2/ حلقات مناقشة يقودها المختصون بمجال تنمية المعلم.
3/ محاضرات ومناقشات دورية تختص بقضايا تربوية.
4/ زيارات ميدانية بالداخل والخارج لمزيد من الخبرة .
5/ القيام بتجارب داخل وخارج الفصل فرديا وتعاونيا.
6/ التعلم الذاتي المستمر.
أهمية التنمية المهنية وضروراتها لمعلم المرحلة الإبتدائية :
1/ تقدم للمعلمالفرصة والمواد التعليمية لتحسين ممارسة عملية التعلم.
2/ تساعد المعلم في تطبيق مفهومات ومدركات جديدة في عملية التعلم والناتجة عن الأبحاث المستمرة في مجال التربية.
3/ تساعد المعلم في فهم ما قد يستحدث في مادة تخصصه وبما يتفق مع تلاميذ المرحلة.
4/ تساعد في تدريب المعلم على تكنولوجيا التعلم وبأجهزة الكمبيوتر..وغيرها.
5/ تعطي المعلم تدريبات عملية تساعده على إتقان الأدوار المناطه به .
خصائص البرنامج التدريبي الفاعل:
1/ ينبع من حاجة المعلمين ويهدف إلى زيادة فاعليتهم في العمل مع التلاميذ.
2/ يسعى إليه المعلمون طوعا.
3/ يشارك فيه المعلمون في التخطيط له.
4/ يشتمل على مشروعات يقوم بها المعلمون.
5/ تتم ممارسته من خلال مجموعات صغيرة.
6/ يقوم به أساتذة منخصصون.
التنمية المهنية داخل المدرسة :
المدرسة أيضا موقف هام وأساسي لكي ينمو المعلم داخله ويتم ذلك عن طريق:
1/ عقد جلسات نقاشية بين زملاء التخصص الواحد لتبادل الخبرات بينهم.
2/ وضع برنامج توجيهي بقوم به الموجهون والمدرسون الأوائل لمساعدة المدرسين المتعثرين في عملهم.
3/ عقد ورش عمل للتنمية الإدارية لتعريف المعلم ومساعدته على إتقان مهامه الإدارية في المدرسة.
4/ اجتذاب بعض القيادات التربوية والتعليمية من خارج المدرسة للمساعدة والإرشاد في حل ما يطرأ من مشكلات تربوية.
5/خلق ثقافة المدرسة المتميزة وأهمية التعاون بين المعلمين والإدارات المدرسية لإنجاح العمل داخل المدرسة.
معالجة ضعف المهارات التدريسية عند بعض المدرسين الجدد:
يعتمد نجاح المعلم في بداية تعيينه على ثلاثة عناصر:
*التعليم والتدريب الذي حصل عليه في دراسته_ المدرسة التي يعمل بها_ المتابعة والرعاية له..
ويتطلب ذلك أيضا:
** وجود تعاون تام بين معاهد إعداد المعلمين من جهة والمدارس التي يعمل بها المعلمون من جهة أخرى وذلك حتى ينجح المعلم في عمله.
**تحسين نظم القبول بكليات التربية , واجتذاب طلاب معلمين لديهم أصلا الإستعداد المتناسب والإتجاه الإيجابي نحو مهنة التعليم.
** توظيف المدرسين في اماكن مناسبة تضمن راحتهم.
** وضع المدرس المستجد تحت إشراف فني وإداري وتشجيع مبادراته.
** العمل المستمر على تحسين الإمكانات داخل المدرسة.
الموجه الفني والمدرس الأول:
الموجه الفني أو المدرس الأول له مهام كثيرة ومتنوعة هامة وضرورية ومن هذه المهام:
1/ التوجيه والإرشاد وتدعيم المعلم وتنمية روح الإستقلالية عنده.
2/ اكتساب ثقة المعلم واحترامه ومشاركته في اتخاذ القرار.
3/ الاهتما م بعملية التعليم والتعلم وليس بالسلطة الأدارية.
4/ ابراز كفاية فنية حقيقة ومعرفة كاملة بمجال عمله.
5/عقد مؤتمر مصغر لتخطيط الزيارات داخل الفصل.
6/ إعداد دورات توجيهية وتنشيطية داخل وخارج المدرسة.