المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطوات على درب الفلاح


صابرة
11-16-2015, 04:29 PM
" خطوات على درب الفلاح "
لخالد أبو صالح
·÷±‡± ±‡±÷
●○ كثرة ذكر الله عز وجل ○●
⭐ قال تعالى :
"الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ أَلَا بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ"
[الرعد: 28] .
⭐ وقال النبي صلى الله عليه وسلم :
«مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت»
[ رواه البخاري ] .
⭐ وقال النبي صلى الله عليه وسلم :
«سبق المفردون» قالوا: وما المفردون يا رسول الله! قال: «الذاكرون الله كثيرًا والذاكرات»
[ رواه مسلم ] .
💥 وعن عبد الله بن بسر، رضي الله عنه، أن رجلاً قال : يا رسول الله ! إن شرائع الإسلام قد كثرت علي، فأخبرني بشيء أتشبث به، قال : «لا يزال لسانك رطبًا من ذكر الله»
[ رواه الترمذي، وقال: حسن صحيح ] .
👈🏻 وانظر أخي إلى قوله صلى الله عليه وسلم :
«من قال : سبحان الله وبحمده؛ غرست له نخلة في الجنة»
[ رواه الترمذي وحسنه ]
💫 تعرف كم نحن مضيعون نسأل الله العفو والعافية 💫
💥 شكا رجل إلى الحسن قساوة قلبه فقال له : ادنه من الذكر .
💫 بذكر الله ترتاح القلوب
💫 ودنيانا بذكراه تطيب
.. 💥 وفي مجلس الذكر تنزل الرحمة، وتغشى السكينة، وتحف الملائكة، ويذكر الله أهلها فيمن عنده، فهم القوم لا يشقى بهم جليسهم، فر بما رحم معهم من جلس إليهم وإن كان مذنبًا .
♡♡ أفضل الذكر وأنفعه ♡♡
🔻قال ابن القيم : من الذاكرين من يبتدئ بذكر اللسان، وإن كان على غفلة، ثم لا يزال فيه حتى يحضر قلبه، فيتواطآ على الذكر .
🔻ومنهم من لا يرى ذلك، ولا يبتدئ على غفلة، بل يسكن حتى يحضر قلبه، فيشرع بالذكر بقلبه، فإذا قوي استتبع لسانه فتواطآ جميعًا .
■.. فالأول : ينتقل الذكر من لسانه إلى قلبه .
■.. والثاني : ينتقل من قلبه إلى لسانه من غير أن يخلو قلبه منه، بل يسكن أولا حتى يحس بظهور الناطق فيه، فإذا أحس بذلك نطق قلبه، ثم انتقل النطق القلبي إلى الذكر اللساني، ثم يستغرق في ذلك حتى يجد كل شيء منه ذكرًا .
❤ وأفضل الذكر وأنفعه : ما واطأ فيه القلب اللسان، وكان من الأذكار النبوية، وشهد الذاكر معانيه ومقاصده
(الفوائد) .

:1: