المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لهذا غرقت السفينه


خالد العتيبي
03-22-2012, 06:56 AM
http://www.mekshat.com/pix/upload/images38/mk10587_img_6645.jpg



كنت أعرفه كما يعرفه غيري مشرق الوجه , لطيف المعشر , سليم الصدر حياته كلها مقسمه بين عمله المعيشي وأجتماعاته المفضله . ثم طرأ على حياته مايغيرها فأنقلب ذلك الإشراق إلى إطراق وتحول ذلك المرح والإنطلاق إلى هواجس وإشفاق . وقد سألته مراراً وتكراراً عن أسباب هذا التحول فلم يقوّ على الإفصاح عنه , وأخيراً علمت . فقد صار زوجاً وأباً كما أنه أصبح كبير أسرته التي صار أفراد عائلتها يلجأون إليه في كل كبير أمرهم وصغيره بعد وفاة أبيهم رحمة الله عليه , وكان على كثرة هذه المسؤوليات وضخامتها لايعتمد على أحد بل إنه أكثر من ذلك يرهق نفسه بتحمل أعباء بعض الشؤون المنزلية التي كان في وسعه أن يكلها إلى أناس آخرين ويكون له حق الإشراف والمراقبة والتوجيه العام .


وعندما علمت بهذه الحقائق صارحت صديقي وقلت له : لهذا غرقت في الهموم وأنت وحدك الملوم , إن قصتك تشبه من بعض الوجوه قصة ربّان السفينة التي أبتعلها اليم . فقال صديقي : وكيف كان ذلك ؟


قلت : (( زعموا أن سفينة غرقت فأبتلع اليم كل من فيها من ثابت ومتحرك ماعادا ربانها اللذي نجا من الموت .. وقد أرادت السلطات المسؤولة أن تحقق مع هذا الربّان عن أسباب وقوع هذه الفاجعه , فكوّنت لجنة لهذا الغرض . فسألت هذا الربّان عن اللذي يتولى توجيه هذه السفينه فقال : إنه أنا , ثم سألته سؤالاً ثانياً عن اللذي يتولى أمور مقدمتها فقال : إنه أنا أيضاً , ثم سألته اللجنة سؤالاً ثالثاً عن اللذي يتولى أمور مؤخرة السفينه , فقال : إنه أنا كذلك .. وعند هذه النقطة ختم أعضاء اللجنة تحقيقهم وقالوا بلسانٍ واحد : لهذا غرقت السفينه ))


عندما أنتهيت من سرد هذه القصة أستغرق صاحبي في صمت عميق .. فودعته وتركته وحيداً يفكر في وضعه ومشاكله ويستلهم العبرة من هذه القصة وأنا لا أملك بالنسبة إليه إلا أرسال الدعوات الصالحات .