المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المضادات للمراهق💊


صابرة
11-19-2015, 09:33 AM
الحب ،الحنان والرعاية
💊تعويد المراهق على الانضباط والنظام والحسم من قبل الأسرة
💊توفير القدوة الحسنة للمراهق وتربيته على القيم والمبادئ الصحيحة
💊💉صيدلية المراهق💉💊
■هناك مسكنات وفيتامينات مثل:
💉إشراك المراهق في دورات متنوعة
💊تعليم المراهق مهارات و الهوايات يستفيد منها
💉توفير مكتبة منزلية متنوعة تلبي حاجة المراهق للسؤال والاستفسار
💊اصطحاب الآباء للمراهق في زيارات واشعاره بأنة أصبح انسان ناضج
💉بناء الثقة عند المراهق من خلال تركه تحمل مسئولية اعماله وترك مساحة للحوار بينه وبين الوالين
🌟مختارات منوعة
🌟مدونة/سعيد الزويد
http://goo.gl/lEKb3d
🌺علاج الخجل عند الطفل🌸
1- التحاور مع الطفل والسماح له بالتعبير عن رغباته ومشاعره وتنميتها، مما يساعده في تقدير ذاته وتشجيعه على الإفصاح عن تساؤلاته واﻹجابة عليها.
2- التعرف على المخاوف والمشاكل التي تواجه الطفل وتضعفه والتعاون معه للتغلب عليها، حيث يعتبر تعريض الطفل لمثل هذه المواقف ومراقبة ردود فعله وتصويبها أمرًا جيدًا.
3- اصطحاب الطفل إلى الزيارات واللقاءات وتشجيعه على التواصل مع الآخرين والتحاور معهم.
4- إعطاء الطفل الثقة ومنحه صلاحيات لتقوية شخصيته واعتماده على نفسه، كاختيار ماذا يلبس أو أي نوع طعام يفضل وشراء مايعجبه من أشيائه الخاصة.
5- معالجة المشاكل الصحية الجسمانية والنفسية التي تعرضه للإحراج وعدم نقدها.
6- المكافأة والتقدير ﻹنجازاته ليدفعه ذلك إلى الاندماج الاجتماعي، مثلًا: إذا قام بالتحدث إلى أقاربه أو اللعب مع أصدقائه فسوف تشتري له ألعابه التي يحبها.
7- اكتسبي ثقة طفلك وأشعريه باﻷمان حتى يتمكن تدريجيًا من الثقة بالآخرين والتخلص من المخاوف والخجل.
8- أن تزرعي في عقل طفلك أنه قوي وأنه لايقل عمن حوله بالإضافة إلى تعزيز اﻹيجابيات في نفسه لمعرفة قيمة ذاته والتخلص من صفة الخجل.
تربية الطفل العنيد
لا داعي أن تصفوا لي من هو الطفل العنيد ؟

إن عندي من حولي مثلهم الكثير ، أبناء إحدى أخواتي منهم ، محمد وخالد وراما ، فهم على قدر ما حباهم الله من ذكاء وسرعة بديهةً وإبتكارٍ وطيبةٍ في قرارة أنفسهم ، وحباً في المشاركة والعطاء والتعاون ، إلا أنهم مقابل ذلك يمتازون بعند لا مثيل له ، وكثيراً ما سألت نفسي 👩
لماذا هم لا يشبهون أبناء أخواتي الأخريات مثلاً ؟

فهم هادئون ومرنون ، فلم هم كذلك على العكس من أبناء خالتهم مثلاً ؟

فبدأت أبحث عن أسباب العناد عند الأطفال وخرجت بما يلي فحواه 😃✋

إن العناد هو ظاهرة معروفة في سلوك كثير من الأطفال، حيث يرفض الطفل ولا يتقبل ما يؤمر به أو نجده يصر على تصرف ما لا غيره ، ويتميز الطفل العنيد بالإصرار على موقفه وعدم التراجع عنه حتى في حالة الإكراه والعقاب والتهديد ، والعناد يعتبر من اضطرابات السلوك السلبية الشائعة، وقد يحدث ويستمر لمدة وجيزة أو يحدث في مرحلةٍ عابرةٍ فقط أو ربما يكون نمطاً وأسلوباً وسلوكاً متواصلاً و قيمةً وميزةً وصفةً ثابتةً من أساسيات شخصية هذا لطفل.
دعونا نسأل أنفسنا متى يبدأ العناد ؟
نحن نجد أن العناد هو ظاهرة سلوكية تبدأ في مرحلة وفترة مبكرة من العمر، فالطفل حتى سن السنتين لا تظهر عليه مؤشرات العناد واضحة في سلوكه؛ لأنه آنذاك وفي هذه المرحلة نجده يعتمد اعتماداً كلياً على الأم أو غيرها من المسؤولين عن رعايته وممن يوفرون له احتياجاته حاجاته ومتطلباته ؛ فيكون موقفه دوماً متسماً بالحياد واللامبالاة والإتكالية والمرونة والتعاون إلى حدٍ ما والإنقياد النسبي.
و تنفيذ الأوامر جزئياً دون ممانعة .

ونجد أن للعناد عدة مراحل يمر بها ، ففي المرحلة الأولى👶

وذلك حينما يتمكن أي طفل من الحركة الإرادية ومن المشي ومن الكلام قبل أن يبلغ سن الثلاث سنوات من العمر ؛ وذلك مرده نتيجة لشعور هذا الطفل بالإستقلالية، وكذلك يعود نتيجةً لنمو وزيادة تصوراته العقلية والذهنية ، فيرتبط العناد هنا بعد ذلك بما يدور ويجول في رأسه من أفكارٍ وصورٍ و خيالٍ ورغبات وأحلام يقظة.

والمرحلة الثانية 👦
يبدأ العناد فيها في مرحلة المراهقة؛
حيث يأتي العناد هنا تعبيراً للإنفصال مثلاً عن الوالدين، ولكن عموماً وبشكل عام وبمرور الوقت المناسب والكافي يكتشف الطفل أو المراهق أن هذا العناد العبثي والتحدي الأحمق ليسا هما الطريق السوي لتحقيق مطالبه وأمانيه وطموحاته وأحلامه ؛ فيتعلم العادات الإجتماعية الإيجابية السوية في الأخذ والمشاركة والتعاون والعطاء ، و يكتشف بدوره بعدها أن التعاون والتشارك والمرونة والتفاهم يفتحون له آفاقاً ودروباً ونوافذاً جديدةً في الخبرات والمهارات والقدرات الجديدة، خصوصاً إذا ما كان أبواه يعاملانه بشيءٍ من المرونة والمحبة والحنان والتفاهم ويبادلانه دائماً الحوار ، مع ضرورة وجود الحنان الحازم الواعي والمسؤول هنا .
و نجد أن للعناد أشكالاً كثيرة تتضمن الآتي👇
1⃣عناد التصميم والإرادة

2⃣ العناد مع النفس

3⃣عناد فسيولوجي

ولكن ما هي أسباب العناد الرئيسية ؟
1⃣عدم قبول أوامر الكبار التي يجدها إستبدادية وتقيد حريته وإستقلاليته .
2⃣ التشبه بالكبار فهو يجد أباه وأمه دوماً متشبثين بآرائهم وقراراتهم التي لا تقبل النقاش أو التراجع ، فيقول في نفسه ولم لا أكون أنا أيضاً مثلهم .
3⃣رغبة الطفل الطبيعية في تأكيد ذاته.
4⃣ التدخل من جانب الآباء بكل صغيرة وكبيرة تتعلق فيه وعدم المرونة في تعاملهم معه.
لم يعد بوسعنا منع أطفالنا في زمن الانفتاح التقني من الاطلاع على ما لا نرضاه!!
لذا
لنتعامل معهم من اليوم
بـ:قناعات تُـزرع
لا أجهزة تُـنزع

:1: