المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تابع:وصايا العشر في أخر سورة الأنعام


صابرة
11-23-2015, 07:47 AM
↩♢●قال ابن مسعود : لمَّا رأى قومًا جلوسًا بالمسجد ومعهم حصى في أيديهم يكبرون ويهللون ويسبحون به فقال : (ويحكم يا أمة محمد، ما أسرع هلكتكم، هؤلاء صحابة نبيكم متوافرون، وهذه ثيابه لم تبل، وآنيته لم تُكسر، والذي نفسي بيده إنكم على ملة هي أهدى من ملة محمد صلى الله عليه وسلم
▫ ✺…أو مفتتحو باب ضلالة قالوا : والله ما أردنا إلا الخير، قال : «كم من مريد للخير لم يصبه»)(أخرجه الدارمي وصححه الألباني في الصحيحة )
▫...وعن العرباض بن سارية قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إني قد تركتكم على مثل البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك» (أخرجه أحمد وعن أبي عاصم في السنة ) .
تنبيــــ🚫ـــه :
▫...اشتهر على الألسنة لفظ: (تركتكم على المحجة البيضاء) ولفظ المحجة لم أقف عليه فلا ينبغي نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلا بعد ثبوته .
↩●قال مجاهد رحمه الله : ولا أدري أي النعمتين أعظم أن هداني للإسلام وعافاني من هذه الأهواء (ذكره القرطبي في تفسيره ) .
↩●قال القرطبي رحمه الله : ومضى في النساء وهذه السورة النهي عن مجالسة أهل البدع والأهواء، وأن من جالسهم حكمه حكمهم
▫...فقال : "وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِين" (الأنعام: 68) .
↩●ثم بيَّن في سورة النساء عقوبة من فعل ذلك وخالف ما أمر الله به، فقال : "وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا" (النساء، الآية: 140) .
▫...فألحق من جالسهم بهم، وقد ذهب إلى هذا جماعة من أئمة هذه الأمة، وحكم بموجب هذه الآيات في مجالس أهل البدع على المعاشرة والمخالطة منهم :
▫... أحمد بن حنبل، والأوزاعي، وابن المبارك، فإنهم قالوا في رجل شأنه مجالسة أهل البدع، قالوا :ينهى عن مجالستهم فإن انتهى وإلا ألحق بهم يعنون في الحكم
👈🏻..(كما في تفسيره الجامع لأحكام القرآن ) .

:1:

نيفين عثمان
11-24-2015, 02:58 PM
جزاك الله خيييير