المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خواطر بمداد الواقع


عبق الزهر
03-23-2012, 12:18 AM
http://forum.mn66.com/imgcache2/575995.gif



عصفور حزين طلَ على نوافذ بلدي المعتمة
سائلاً بعد غربة شتاءٍ قارس
أين وطني ..
أين هو فجر سمائي
الذي هو أجمل طقوس الأمل

.... ويل قلبي المتفطر من الألم
عدتُ متعطشاً لقصيدة الحب والسلام
لقطرة دفء
ولكن ..
هل قُدر علي أن أموت ظلما وقهراً
وأن أرى الربيع قد سُحق من وجه طفل
ووئد آذار في قلب كل أم

... قالوا لي هاجر ثانيةً
قلتُ لا و ربي
قد كتب على جبين من صلى على أرض الوطن
الشهادة أو الكرامة

عبد العزيز أمزيان
03-26-2012, 10:55 PM
خواطر بمداد الجمال ونثر بحبر البهاء..
دومي بخير ولك عبق الزهر.

صلاح ريان
03-27-2012, 01:36 AM
عميقة وواسعه الخيال
راقت لي كثيرا
تحيتي
دمت كما تحبين

انا !!
03-27-2012, 03:00 AM
وبنفس الصراحة ما لا يخرج من القلب ، لا يصل مطلقا إلى القلب وإن دهن بالعسل . !!

صباح الورد
03-27-2012, 07:59 AM
السلام عليكم
اختي الغالية عبق الزهر
كم هي رقيقة كلماتكِ
رائعة انت
أشكركِ وتقبلي مروي المتواضع
دمتش بخير

مطر وقمح
03-28-2012, 04:20 PM
دروب الحياة واسعة مداها
ارقها ما ينبض به قلبك
كل التقدير
...

http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/56.gif

عبق الزهر
04-07-2012, 12:55 AM
اليوم .. يوم فضيل
وكم هو زكي وطاهر حين نقضيه بين العبادة وزيارة الأهل والأقارب

ولكن .. أن يكون لهذا اليوم شأن كباقي الأيام عنوانه القتل والتفجير ..
فهذا سيكون عاقبته كبيرة عند الله سبحانه وتعالى.

جلست في شرفتي ..
وسيارات الاسعاف تدوي وتمضي في سرعةٍ كعاصفة رياح قوية تجعل المارة والسيارات تبتعد ذعراً عن طريقها ..
ولاأجزم أن الكل يبتعد انسانياً من أجل ايصال الجريح إلى الحياة ثانيةً.
وأقول هذا لأن مسجلات بعض السيارات لم تصمت أمام نزف جريح ورهبة الموت ..
ولأن الذي يتلذذ بتدخين اريجلته لم تهتز له شعرة ..
يتابع المشهد مظهراً الأسى لأقل من دقيقة ..
ويعود إلى حالة رفض الواقع والخلود إلى ما تطيب له روحه .. وروحه فقط

وكأن الأمر لايعنيهم ولايمس قلوبهم وأرواحهم المتحجرة
أو كأن الأمر بات اعتيادياً عند شرذمةٍ من بشر لايحملون لقب " انسان"

مطر وقمح
04-08-2012, 09:12 AM
ولأن الذي يتلذذ بتدخين اريجلته لم تهتز له شعرة ..
يتابع المشهد مظهراً الأسى لأقل من دقيقة ..
ويعود إلى حالة رفض الواقع والخلود إلى ما تطيب له روحه .. وروحه فقط
...

الدكتور علي طوالبة
04-09-2012, 03:28 PM
نعم نحن المدمنون على مشاهدة الدم العربي،،، فلا يثيرنا ،،،ولا يزعجنا ،،، بل نشرب فنجان قهوتنا ،،،او نكمل غدائنا ،،،وننتظر موجز الاخبار مساءا ،،،لان وجبة العشاء وقتها يتزامن مع نشرة الاخبار العربية الدموية ،،،

كلنا مقصرون بلا استثناء ،،،كلنا


تقديري واحترامي لكل الأبطال اينما كانوا

د.علي طوالبة
الصوت
المشاهد المتفرج

أيمن أحمد رؤوف القادري
04-15-2012, 01:17 PM
أحيي هذا العبق الزكي في أثر المنتدى
اشكرك على كلماتك الجميلة
فقد أطربتنا جميعاً.

عبق الزهر
04-20-2012, 10:16 AM
سيدي .. اكتب ماتريد ..‏
ومتى تشاء ...‏
لا تكترث بالفواصل .. ولا تأبه بقواعد التنقيط

استل ريشة من عصفور طليق
واكتب أنشودة تعشق الحرية والتحليق

اكتب ودع العالم جميعا يقرأ لك
دع قلبك مداواة لقلمك
وسطر " أنا الانسان .. وخلقتُ لأعيش كريماً في فضاءٍ أبيّ "

انثر حروفك في فضاءات الكون
علّها تزاحم غيوم السماء
وتمطر مزنا تُطهر الأرض من خوفٍ أسير
وظلمٍ مقيم

اجعل من رعشة تسكن صدرك أغنية
يرددها الريح وهو طائف مابين الورود
فتغدو الأغنية ترنيمة
والعالم بأسره يترنم ..
عدمنا الحياة إن لم نحيا بالنور
ونتنفس الأمان في ربوع الوطن

مطر وقمح
06-01-2012, 11:26 PM
استل ريشة من عصفور طليق
واكتب أنشودة تعشق الحرية والتحليق

أيمن أحمد رؤوف القادري
07-18-2014, 02:26 AM
جيد
خاطرة رقيقة يهمس فيها الحنين لحناً عذباً

زهير شيخ تراب
08-06-2014, 08:19 AM
.. قالوا لي هاجر ثانيةً
قلتُ لا و ربي
قد كتب على جبين من صلى على أرض الوطن
الشهادة أو الكرامة

لا والله ليس كمثل الوطن يستحق النقش على شغاف القلوب

عبق الزهر
11-08-2015, 08:56 PM
لو كان في قلب كل انسان خوفٌ من الله
وفي يده كتاب القانون
وفي عينيه الرحمة

لما عرفنا شيئاً عن مفردة الحرب