المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما أجمل حفظ اللسان....


صابرة
11-29-2015, 08:10 AM
ومضات ع الطريق 🌅
ما أجمل حفظ اللسان....!!!
°°➜•• °°➜•• °°➜••
☟ ☟ ..
إن مما نعانيه في هذا الزمان من عيوب ذلك اللسان الذي تكثر آفاته وتتعدد
ولذلك كان التوجيه النبوي في استخدام اللسان إما في الخير أو الصمت
🔖فلقد قال صلى الله عليه وسلم:
" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت "
🔖 وعن سفيان بن عبد الله رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله حدثني بأمر اعتصم به، قال: قل ربي الله ثم استقم، قلت يا رسول الله: ما أخوف ما تخاف عليّ؟ فأخذ بلسان نفسه ؟ ثم قال: هذا "، وقال سيدنا عيسى بن مريم " أربع لا تصير إلا في مؤمن: الصمت وهو أول العبادة والتواضع وذكر الله وقلة الشر "
👈🏻 ومما حفظ عن العلماء والحكماء في حفظ اللسان ما يلي:
👓 قال أحد الحكماء:
في الصمت سبعة آلاف خير،
في الصمت سبعة كلمات، كل كلمة منها بألف خير ..
🔺الأول: عبادة من غير عناء،
🔺الثاني: زينة من غير حلي،
🔺الثالث: هيبة من غير سلطان،
🔺الرابع: حصن من غير حائط،
🔺الخامس: الاستغناء عن الاعتذار لأحد،
🔺السادس: راحة الكرام الكاتبين،
🔺 السابع: ستر لعيوبه.
👥 قال لقمان الحكيم:
يا بني من يصحب صاحب السوء لا يسلم ومن يدخل مدخل السوء يتهم ومن لا يملك لسانه يندم.
👓 قال أحد الصالحون:
المؤمن قليل عمله كثير عمله والمنافق كثير كلامه وقليل عمله.
👤 قال أحد الفقهاء:
هكذا كان عمل الزهاد، كانوا يتكلفون لحفظ اللسان، يحاسبون أنفسهم في الدنيا،
وهكذا ينبغي على المسلم أن يحاسب نفسه في الدنيا قبل أن يحاسب في الآخرة لإن حساب الدنيا أيسر من حساب الآخرة
كما أن حفظ اللسان في الدنيا أيسر من ندامة الآخرة.
🌀.. قال إبراهيم التميمي: حدثني الربيع بن خثيم عشرون سنة فما أعلم أني سمعت منه كلمة يعاب الله.

:1: