المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بيل غيتس يعلن عن تحالف عالمي في مجال الطاقة


Eng.Jordan
12-01-2015, 09:28 AM
سعى مؤسس مايكروسوفت إلى تسهيل عمل الشركات المختصة في الطاقة النظيفة من خلال تمويلها، ويسانده مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ ورجال أعمال عالميون.


http://the-free-rider.com/wp-content/uploads/2015/09/9693_41247728939.jpg
إعداد ميسون أبو الحب: أطلق بيل غيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت، الاثنين مبادرة لتسهيل تمويل شركات البيئة، تحمل اسم "التحالف من أجل التقدم في مجال الطاقة".
ويشاركه في هذه المبادرة 28 مستثمرًا يعملون في مجال التكنولوجيا الجديدة او في الانترنت، ومنهم مارك زوكربيرغ مؤسس فايسبوك، وزوجته بريسيلا تشان، وجيف بيزوس مدير عام شركة امازون، إضافة إلى شخصيات اجنبية مثل جاك ما، مدير عام مجموعة شركات علي بابا الصينية، وراتان تاتا مالك مجموعة شركات تاتا الهندية، ورجل الاعمال الفرنسي كزافييه نيل .
تسهيل البحث

لم يتم الكشف حتى الآن عن رأسمال هذا التحالف، لكن تم الاعلان عن أهدافه بشكل واضح: "يحتاج العالم اليوم اكثر من اي وقت مضى إلى طاقة متوافرة بشكل واسع، ويمكن الاعتماد عليها بأسعار معقولة، ولا تؤدي إلى إنتاج الكاربون"، بحسب المنشور على الموقع الالكتروني للمبادرة.
ويتابع المنشور: "الطريق الوحيد إلى بلوغ هذا الهدف هو تطوير أدوات جديدة تسمح بسد جوع العالم للطاقة، وستكون هذه الادوات الجديدة المستحدثة نتيجة تعزيز جهود الأبحاث في القطاع العام مع توفير استثمارات مرنة على المدى البعيد".
ولتحقيق هذا التعاون بين القطاعين العام والخاص، دخل التحالف في شراكة مع مبادرة أخرى تحمل اسم "مهمة التحديث" وتضم عشرين بلدًا من شأنها استثمار 20 مليار دولار في بحوث الطاقة النظيفة من الآن وحتى 2020. ومن المشاركين فيها فرنسا والولايات المتحدة واليابان والسعودية والهند.
وادي الموت
وبشكل مواز لهذا الاستثمار الحكومي في مجال البحوث، تأتي مبادرة بيل غيتس لتسهيل تمويل الشركات التي تعمل في مجال التكنولوجيا الحديثة، غير انها تواجه صعوبات مالية باعتبار أن مجال البيئة لا يعتبر من القطاعات المربحة.
وسيتم التركيز على خمسة قطاعات: الكهرباء والنقل والصناعة والزراعة وفاعلية انظمة الطاقة.
وفي هذا الاطار، ادان غيتس ما اسماه "وادي الموت" الذي يفصل بين الافكار المستحدثة والجديدة وتسويقها. ويعتقد غيتس انه لا يمكن لا للحكومات ولا لرؤوس الاموال التقليدية الخاصة لردم هذه الفجوة، ودعا إلى "شكل آخر من الاستثمار الخاص الملتزم بالتكنولوجيا الحديثة على المدى البعيد، والمستعد لتخصيص رأسمال مجازف يتمتع بمرونة وصبر كبيرين"، بحسب لو فيغارو الفرنسية.