المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أليات النشر في المجلات العلمية


Eng.Jordan
12-06-2015, 09:47 PM
أليات النشر في المجلات العلمية




المرجع في المرفقات
--------------




ا.م.د. نضال خضير العبادي
Comp_dep_educ@yahoo.com
المقدمة
يزخر عالمنا الذي نعيش به بالكثير من المشاكل سواء كانت علمية او انسانية, ودأب الانسان منذ القدم على التصدي لهذه المشاكل وايجاد الحلول المناسبة لها, وبمرور الزمن تراكمت المعرفة واختلفت المشاكل وتنوعت اساليب معالجة هذه المشاكل.. ان حل هذه المشاكل لابد ان يكون مبني على البحث والتقصي..
والبحث لغة: هي الطلب و التفتيش و التتبّع و التحرّي.
أما في الاصطلاح: هو دراسة مبنيّة على تقصٍ وتتبّع لموضوع مُعيّن وفق منهج خاص لتحقيق هدف مُعيّن: من إضافة جديد, أو جمع متفرّق, أو ترتيب مُختلط, أو غير ذلك من أهداف البحث العلمي .
والبحث ببساطة هو اجابة عن سؤال محدد لم تتم الاجابة عنه مسبقا بالاعتماد على الجهد البشري.
ان البحث الحقيقي هو عملية الوصول الى حلول مستقلة لمشكلة من خلال الجمع المنظم والمخطط وتحليل وتفسير البيانات.
وفي جميع الاحوال فان هذه البحوث لابد وان يتم نشرها وجعلها متاحة للاخرين لكي يتم الاستفادة منها والاضافة عليها وبهذا فان عجلة التطور العلمي ستدور وتتطور المعرفة.
1. اهداف نشر البحوث:
o للمساهمة باضافة معرفة جديدة الى المعرفة الحالية.
o لتكوين متميز في حقل الاختصاص.
o التدريب الاكاديمي والحرفي في كتابة البحوث.
o للتنافس مع الزملاء.
o للمحافظة على التواصل مع مجتمع البحث.
o لفرض النوعية بدلا من الكمية في مجال النشر.
2. مسؤولية الباحث قبل ان ينشر ورقتة البحثية:
1. التاكد من كون البحث جديد وهو بحث اصلي.
2. يجب ادراج اسماء جميع الباحثين وهي من مسؤولية الباحث الذي يرسل البحث للنشر.
3. تضمين الورقة مكان العمل, مع ايميل الباحث.
4. يجب ان تكون الورقة منظمة بشكل جيد ومكتوبة بشكل جيد.
5. يجب على الباحث الابتعاد عن:
التزييف, التحريف, الانتحال, تكرار النشر, ارسال البحث لاكثر من جهة بوقت واحد, انتهاك مباديء الاخلاق, الاطالة وسوء التنظيم, تجزئة نتائج البحث باكثر من ورقة.
3. المجلات الرصينة
المجلات على نوعين قسم منها citation (يستشهد بها) واخرى ليست كذلك وهي جميعا مفهرسة.
ميزة التي يستشهد بها
o مجلات يراجع بها البحث او يقيم من اثنان من ذوي الاختصاص peer-reviewers
o المحتوى يكون ذو نوعية عالية.
o تنشر على شبكة الانترنيت online
o غالبا, لايمكن الوصول لها مباشرة على النت مجانا.
o غالبا, النشر بها مجاني.
طبعا المجلات التي لها معامل تاثير (impact factor) (IF) تكون الافضل كلما كبر معامل التاثير.
عامل التاثير يمنح الباحثين مقياس كمي لتاثير ونفوذ المجلات.
عامل التأثير, هو مقياس يعكس متوسط عدد الاستشهادات لمقالات نشرت في مجلات العلوم والعلوم الاجتماعية, ويحسب عامل التاثير وذلك بقسمة عدد الاستشهادات في السنة الحالية على العدد الكلي للمقالات التي نشرت بالسنتين الماضيتين.
فهو يوفر طريقة متفق عليها لمقارنة نوعية المجلات.
احيانا يتم اساءة استخدام هذا المقياس ففي الوقت الذي يستخدم معامل التاثير فقط لنفوذ المجلات, فان البعض احيانا يستخدمة للحكم على نفوذ الباحثين انفسهم.
معامل التاثير يتضمن فقط المجلات التي تفهرس ضمن ثومبسن رويترز العلمي Thomson Reuters Scientific وهذا يحدث سنويا.
4. اعداد مقترح وخطة البحث العلمي
من الملاحظ أن كثير من الباحثين يواجهون صعوبة بالغة في إعداد الخطط لبحوثهم العلمية وبالتالي صعوبة في إتمام البحث او الدراسة (بالنسبة لطلبة الدراسات العليا)، وليس معنى ذلك أن هؤلاء غير أكفاء لحمل الشهادات العلمية العليا، ولكن ذلك يعود إلى صعوبة حصول الباحث على نموذج يساعدة على إعداد خطة لبحثة، لذا فقد جاء التفكير في وضع هذا النموذج لإعداد خطة بحث علمي:
4.1 عنوان البحث:
يُعد عنوان البحث أول الأمور التي يجب تحديدها قبل الشروع في كتابة الخطة، ويمكننا تلخيص أهم شروط العنوان الجيد في النقاط الآتية:
o الوضوح.
o الشمول.
o الإيجاز.
o لا يحوي نتائج أو أحكام.
o التجديد.
فان كان الباحث لايجد الامكانية بتحديد موضوع البحث وهذا عادة مايحدث فيمكنة استنباط عنوان من احدى الطرق التالية:
Ø النظر الى البحوث السابقة.
Ø بامكان الباحث ان يطور بحث سابق له او بعض تطبيقاتة بالعمل.
Ø من الممكن ان تكون للباحث بعض الهوايات خارج الاختصاص مثل الرياضة, مجتمع مدني, وغيرها فمن الممكن ان يستنتج منها فكرة تربط باختصاص الباحث.
Ø يمكن الحصول على فكرة من خلال المطالعات الادبية والعلمية, فربما يستهوينا عنوان ويشد انتباهنا.
Ø قد تكون لديك قوة غريزية لتنفيذ فكرة معينة فلا تتردد واسعى لتنفيذها ولكن لاتصرف وقت طويل عليها ان رايت انها لاتؤدي الى نتيجة.
Ø اسال اي شخص... مديرك, استاذك, جيرانك, زملائك, اصدقائك, تحدث عن افكارك مع الجميع
4.2 الخلاصة:
يجب ان تكتب خلاصة البحث بطريقة تجذب القاريء.. ويحتوي ملخص البحث على هدف البحث وتعريف المشكلة وطريقة الدراسة والنتائج المتوقعة, وتتضمن التأكيد على أهمية البحث وتوضيح جوهر الفكرة.. ويجب ان يكون المختصر يوضح اسباب كون بحثك جديد ومتميز ..
4.3 المقدمـة:
مقدمة الخطة يبيّن فيها الباحث أهمية بحثة بالنسبة للبحوث والكتابات السابقة في ذات المجال، كما يوضح الدافع وراء اختيارة لموضوع البحث .
4.4 أهداف البحث:
تتضمن تعداد الأهداف المتوقع تحقيقها من البحث.
4.5 إشكالية البحث:
وهي عبارة عن سؤال جامع تكون إجابتة موضوع البحث كاملاً، ويتفرع من هذا السؤال عدة أسئلة تفصيلية يجيب عليها جزء أو عدة أجزاء من البحث. ويجب على الباحث ان يضع عدد من الاسئلة التي تتعلق بهذا البحث وبالامكان تصفية هذه الاسئلة. وعادة تكون الاسئلة بالمستوى التالي:
ماذا احاول ان ابحث عنة, ماهو الغرض من البحث, ماذا احاول ان احصل علية او اصل له, كيف سيجيب بحثي عن الاسئلة, لماذا هذا البحث مفيد, ماهي مساحة البحث هل تم تحديدها بشكل واضح, ماهي اسئلة بحثي العامة, ماهي اسئلة بحثي الخاصة.
4.6 منهجية البحث:
يذكر الباحث المنهجية التي سيتبعها أثناء بحثة، وكذلك طريقتة في الجمع والفرز والاستخدام للبيانات والمعلومات، وبشكل عام فالمنهجية هي تبيان لكيفية عمل الباحث لإنجاز بحثة والإجابة على التساؤلات المطروحة في إشكالية البحث.
4.7 قائمة المصادر والمراجع:
بالطبع فهذة القائمة مبدئية, الهدف منها التدليل على أن للبحث العلمي المراد بحثة مصادر ومراجع يمكن الاستعانة بها، وللتدليل على سعة إطلاع الباحث في موضوع.
5. كيفية كتابة البحث
ان انجاز البحث لايتم بالشكل النهائي مالم يتم نشرة لتعم الفائدة منه بغض النظر عن غاية الباحث من انجاز هذا البحث, والنشر يخضع لضوابط عديدة وهو عمل مشترك بين المجلة, الباحث, والمقومين.. ولعل من اهم هذه الضوابط هي طريقة عرض ماتم انجازة في البحث والنتائج المستحصلة, ان عدم مراعاة قواعد كتابة البحوث سيؤدي الى عدم قبول ورقة البحث للنشر وبالتالي سيفوت فرصة وانجاز على الباحث.. وبناء على ماتقدم ندرج ادناه بعض القواعد والتوصيات ( والتي هي شبيهة بدرجة كبيرة بطريقة كتابة مقترح البحث) التي تساعد على كتابة بحث بطريقة تبرز ماتم انجازة خلال الجانب العملي للبحث:
5.1 عنوان البحث:
العنوان يخضع الى الضوابط المشار لها سابقا في مقترح البحث, فقط نضيف هنا ان العنوان سيتصدر ورقة البحث ويوضع بمنتصف الصفحة الاولى, بعدها يتم ادراج اسم او اسماء الباحثين المشتركين بالبحث مع ذكر مكان العمل لكل واحد منهم فضلا عن الايميل الخاص بهم.. بالتاكيد ان كان البحث يضم اكثر من باحث واحد فانه سيتم تحديد احد الباحثين لتتواصل معه المجلة.
5.2 الملخص:
وهو يلي العنوان مباشرة, ويجب ان يتم الاعتناء بالملخص بحيث يمكن للقاريء ان يفهم البحث بخطوطة العريضة من خلال الملخص, وفي الملخص يجب ان نوضح جوهر الفكرة, ماهي المشكلة التي نبحث فيها, ماهي المساهمة التي قام بها الباحث, الطريقة المستخدمة, النتائج التي حصل عليها الباحث, ويجب ان يجيب الملخص عن سؤال مهم وهو لماذا يعتبر هذا البحث جديدا ومتميزا. عادة الملخص يكون بحدود 200 كلمة.
5.3 الكلمات المفتاحية:
تعتبر الكلمات المفتاحية احدى الفقرات المهمة بالبحث لانها تمثل المفاتيح للوصول الى بحثك على الشبكة العنكبوتية, ولذلك يجب ان تكون الكلمات المفتاحية تتعلق بموضوع البحث بشكل كبير اي تمثل المواضيع الاساسية بالبحث, ويجب مراعاة ان تكون هذه الكلمات قصيرة, ليست من عنوان البحث, وقليلة العدد عادة لاتتجاوز ستة كلمات, ومنتقاة بشكل جيد.
5.4 المقدمة:
اولا قبل ان نوضح ماهي المقدمة لابد ان نشير الى ان الباحث يجب عليه استخدام الترقيم ابتداءا من المقدمة, اي ان المقدمة سيسند لها الرقم واحد وهكذا لباقي الفقرات التي سيسند لها الارقام حسب تسلسلها, واذا كانت هناك فقرات فرعية ضمن الفقرة الرئيسية فيتم ترقيمها اعتمادا على رقم الفقرة ورقم تسلسلها (مثلا ضمن المقدمة التي رقمها واحد توجد فقرات فرعية فالاولى سيكون رقمها كمايلي 1.1 والثانية 1.2 وهكذا).
الان ماذا تحتوي المقدمة, عادة المقدمة يجب ان تحتوي على مايلي:
ü الاستفتاح المناسب للموضوع وتوضيح كل التفاصيل ذات العلاقة بموضوع البحث فهي تمثل الإعلان عن الموضوع والتعريف به.
ü صلة موضوع البحث بالموضوع العام.
ü أهمية الموضوع ولماذا نبحث بهذا الموضوع, مالفائدة المتوخاة من هذا البحث.
ü الدراسات السابقة للموضوع, وهي مهمة جدا بحيث توضح ماذا عمل الاخرين في هذا المجال والتي من خلالها يفهم القاريء الفارق بين ماعملة الاخرون وما يقدمة هذا البحث, فهو يوضح ماهية المساهمة والاضافة التي قدمها الباحث.
ü الأسباب الداعية لبحث الموضوع, لماذا بحث الباحث في هذا الموضوع ماهي المشاكل التي يروم الباحث معالجتها وماتاثير هذه المشاكل.
ü واخيرا الاشارة الى ترتيب وتنظيم ورقة البحث, اي ماهي الفقرات الاخرى التي تتبع المقدمة وحسب ترتيبها.
5.5 موضوع البحث:
وهي اهم فقرة تكتب بالبحث, فهي توضح عمل الباحث.. واذا ماتم صياغتها بطريقة جيدة ومناسبة فانها ستبرز نقاط القوة بالعمل وتجعل القاريء يفهم بشكل جلي العمل الذي قام به الباحث, وهذه الفقرة تعتمد على مهارة الباحث بتوضيح عملة, على الباحث ان لايترك الامور مبهمة, ويجب ان يكون تسلسل الاعمال منسق بشكل جيد بما يساعد على المتابعة, واذا كانت هناك صور او جداول فعلية ان يدرجها ويجب ان تكون الصور واضحة التفاصيل والتاشيرات.. في هذه الفقرة يشار الى النتائج المستحصلة ويفضل ان تقارن مع نتائج البحوث الاخرى المماثلة.
5.6 المناقشة والاستنتاجات:
هذه هي الفقرة قبل الاخيرة والتي من خلالها يتم توضيح نقاط القوة بالبحث والمساهمات التي قدمها هذا البحث وبماذا تميز عن البحوث الاخرى المشابهة, يتم في هذه الفقرة مناقشة النتائج التي تم التوصل لها وماذا تعني سلبا او ايجابا ويفضل ان تقارن مع نتائج البحوث الاخرى, واذا كانت هناك انحرافات بالنتائج فالمفروض بالباحث ان يوضح اسباب هذه الانحرافات, عادة تكون هذه الفقرة مختصرة ومركزة.
5.7 المصادر:
يتم كتابة المصادر التي تم الاستعانة بها لانجاز البحث, ويراعى في الاشارة الى المصادر داخل المتن مايلي:
v أن يتأّكد من أصالة المصدر الذي أخذ عنه, ويتم الاشارة الى جهة النشر وسنة النشر فضلا عن اسم المؤلف والبحث, وان كان كتاب فيفضل الاشارة الى ارقام الصفحات المقتبس منها.
v أن يكون دقيقا في نقل ما فهمة عن الآخرين, وان لاينسب معلومة خاطئة لمصدر معين سواء بقصد او دون قصد.
v أن لا يكثر الأخذ عن الآخرين فتضيع شخصيّتة, والمقصود هنا ان البعض يكثر من الاشارة الى المصادر بكل فقرة وبالتالي يضيع الجهد الذي بذلة.
v أن يكون هناك ترابط بين ما أخذه وما أنشأه, وان لايستخدم مصدر يتحدث عن موضوع اخر لاعلاقة له بموضوع البحث.
v وتجنب قدر الامكان الاستشهاد بمصادر الويب, لانها غالبا تكتب من قبل اشخاص غير مختصين او مهنيين.
v يجب ان يشار الى المصدر الذي تم نقل فقرة منه وتحدد الفقرة المنقولة, اي يجب مراعاة الامانة العلمية.

واخيرا لابد من الاشارة ان على الباحث الاطلاع على شروط النشر في المجلة التي يرغب النشر بها, حيث ان كل مجلة تضع ضوابط خاصة بها لحجم الخط وطريقة تنظيم ورقة البحث, والحجم الاكبر لورقة البحث, وعدد الكلمات المفتاحية وغيرها من التفاصيل التي تمثل قواعد النشر بتلك المجلة.













جامعة الكوفة
مركز تطوير التدريس
دورة التاهيل التربوي
2012
اسم منسق المجموعة: التخصص:
اسماء افراد المجموعة: