المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تأملات تربويه في قصة ذي القرنين


صابرة
12-09-2015, 09:11 AM
تأملات تربويه في قصة ذي القرنين
🌸 ❀ 🌸 ❀ 🌸 ❀ 🌸
☟..
قوله تعالى " قل : سأتلو عليكم منه ذكراً ، إنا مكنا له في الأرض ، وآتيناه من كل شيء سبباً فأتبع سبباً "
🌟 فيه فوائد تربوية عديدة ، منها :
💫 أ- قبول التحدي : فمن كان على حق ، وكان على ثغرة يدعو إلى الإسلام وينافح عنه لا يسعه غير ذلك .
💫 ب- العلم بالشيء قبل الدعوة إليه : وكلمة " سأتلو.. " دليل على المعرفة بالأمر والعلم به . والتلاوة أثبت في الإجابة من غيرها ، فهي القراءة.. ، والقراءة من شيء من ذاكرتك تحفظه عن ظهر غيب ، أو تقرؤه في كتاب أقوى حجة وأسطع دليلاً .
كما كلمة " ذكراً " تعني القرآن لقوله تعالى " وإنه لذكر لك ولقومك " .
💫 ت- وقوله تعالى " سأتلو عليكم " بدل لكم دليل التمكن والاستعلاء . والمؤمن هكذا دائماً .
💫ث- وقوله تعالى " سأتلو عليكم منه ذكراً " هذه البعضية التي دلت عليها منه توضح أن على الإنسان أن يقتصر في حديثه على ما يفي بالغرض .
وهذا ما نجده في قوله تعالى " إنا مكنّا له في الأرض وآتيناه من كل شيء سبباً ، فأتبع سبباً " .
☟..
- الجزاء من جنس العمل :
🌟قال تعالى : " أما من ظلم فسوف نعذبه ثم يرد إلى ربه فيعذبه عذاباً نكراً "
🌟 " وأما من آمن وعمل صالحاً فله جزاء الحسنى وسنقول له من أمرنا يسرا "
🌟وقال تعالى " أولئك الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه ،فحبطت فلا نقيم لهم يوم القيامة وزناً ، ذلك جزاؤهم جهنم بما كفروا واتخذوا آياتي ورسلي هزواً "
🌟 " إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نُزُلاً ، خالدين فيها لا يبغون عنها حِوَلاً "
🌟" فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ، ولا يشرك بعبادة ربه أحداً . "

:1: