المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لقاءات سرية لإعداد خليفة بوتفليقة


عبدالناصر محمود
12-13-2015, 08:10 AM
موقع فرنسي يكشف عن لقاءات سرية لإعداد خليفة "بوتفليقة"
ـــــــــــــــــــــــــــ

2 / 3 / 1437 هــ
13 / 12 / 2015 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/56_21-thumb2.jpg


‎حاز الصراع الدائر على السلطة في الجزائر على اهتتمام وسائل الإعلام الغربية وخصوصا الفرنسية منها بسبب العلاقات القديمة بين البلدين.

فقد نشر موقع موند أفريك الفرنسي تقريرا حول الأاوضاع السياسية التي تعيشها الجزائر قال فيه: إن معسكر الرئاسة يخوض سباقا مع الزمن من أجل تجهيز شخص قادر على خلافة بوتفليقة في منصب الرئاسة.

وأضاف الموقع، إن كل شروط حدوث زلزال سياسي في الجزائر قد اكتملت في الفترة الأخيرة، مع تدهور الحالة الصحية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وهو ما دفع بالمحيطين به إلى السعي لوضع سيناريو بديل للخروج من الأزمة، خلال سلسلة اجتماعات يتم تنظيمها في إحدى الفيلات الفاخرة.

وتابع, أن المقربين من الرئيس يسهرون لأوقات متأخرة كل ليلة في الفيلا الفاخرة التابعة لرجل الأعمال الثري “كريم كونيناف”، والواقعة في حي حيدرة الراقي في ضواحي العاصمة الجزائرية. هذه الفيلا التي تم شراؤها مؤخرا؛ أصبحت مكان اللقاءات الخاصة بين سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس وبقية المنتمين لحاشية الرئيس.

وزاد الموقع, إن هذه الفيلا تشهد حالة استنفار كبيرة منذ أيام، وخاصة منذ خروج المدير السابق لجهاز المخابرات، الجنرال توفيق، عن صمته، عندما كتب رسالة تحدى فيها الرئيس والقضاء العسكري في الجزائر ومارس عليهم ضغوطات للإفراج عن رئيس قسم مكافحة الإرهاب السابق، الجنرال حسان، في تحد واضح للرئيس بوتفليقة والجنرال قايد صالح، رئيس أركان الجيش الجزائري.

وأضاف التقرير أن رسالة الجنرال توفيق زرعت الرعب في قصر زيرالدا الرئاسي، الذي يقبع فيه الرئيس بوتفليقة مريضا وضعيفا، منذ أن قرر شقيقه سعيد، الذي يعد الحاكم الفعلي ويلقب بأنه “ملك زيرالدا”، بإغلاق كل المنافذ على شقيقه المريض والأخذ بزمام السلطة.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة بالجزائر أن سعيد بوتفليقة وعلي حداد، رجل الأعمال المتنفذ والمعروف بفساده وتسلطه، ومحمد رغاب، وعدة وجوه أخرى، بالإضافة إلى المقربين من عبد العزيز بوتفليقة، كثفوا من الزيارات السرية لهذه الفيلا في الفترة الأخيرة، كما تم رصد العديد من المتقاعدين من الجيش الجزائري في هذا المكان.

وأشار الموقع إلى أن رئيس أركان الجيش قايد صالح، الذي يعد اليوم من أقوى الرجال في الجزائر، يصر على عدم فسح المجال لسعيد بوتفليقة ومعاونيه لاتخاذ القرار بمفردهم، فيما يخص خلافة الرئيس.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ