المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انها معركه ((ملاذكرد ))


صابرة
12-25-2015, 07:47 AM
معركه هزم فيها 15 الف مقاتل مسلم 200 الف مقاتل صليبي !!!
وتم اسر امبراطور الروم فيها !!
انها معركه ((ملاذكرد ))
وبطلها هو السلطان المسلم (( الب ارسلان ))
في البدايه اسم الب ارسلان يعني (( الاسد الشجاع ))
لقد أغضبت فتوحات ألب أرسلان رومانوس ديوجينس إمبراطور الروم، فصمَّم على القيام بحركة مضادَّة للدفاع عن إمبراطوريته. ودخلت قواته في مناوشات ومعارك عديدة مع قوات السلاجقة، وكان أهمها معركة ملاذكرد في عام (463 هـ= أغسطس 1071م)؛ فقد كان تعداد جند السلطان خمسة عشر ألفًا وجند الروم مائتي ألف، فأشار عليه الفقيه أبو نصر محمد بن عبد الملك البخاري بأن يكون وقت الوقعة يوم الجمعة بعد الزوال؛ حين يكون الخطباء يدعون للمجاهدين.
فلمَّا كان ذلك الوقت وتواقف الفريقان وتواجهت الفئتان، ونزل السلطان عن فرسه وسجد لله –عز وجل، ومَرَّغ وجهه في التراب ودعا الله واستنصره، فأنزل نصره على المسلمين، ومنحهم أكتافهم فقتلوا منهم خلقًا كثيرًا، وأُسِرَ ملكهم رومانوس، فلمَّا أُوقف بين يدي السلطان ألب أرسلان ضربه بيده ثلاثة مقارع، وقال: «لو كنتُ أنا الأسير بين يديك ما كنتَ تفعل؟» قال: «كل قبيح». قال: «فما ظنُّك بي؟» فقال: «إمَّا أن تقتل وتشهرني في بلادك، وإمَّا أن تعفو وتأخذ الفداء وتُعيدني». قال: «ما عزمتُ على غير العفو والفداء». فافْتُدِي منه بألف ألف دينار وخمسمائة ألف دينار، فقام بين يدي السلطان وسقاه شربة من ماء وقَبَّل الأرض بين يديه، وقَبَّل الأرض إلى جهة الخليفة إجلالاً وإكرامًا، وأطلق له السلطان عشرة ألف دينار ليتجهَّز بها، وأطلق معه جماعة من البطارقة وشيَّعه فرسخًا، وأرسل معه جيشًا يحفظونه إلى بلاده، ومعهم راية مكتوب عليها: لا إله إلا الله محمد رسول الله.

:1: