المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جنات بين يديك فأغتنمها


صابرة
12-25-2015, 03:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
سبحان من خلق الخلق ودلهم على طريق الهُدى
سبحان ربنا المنعم علينا بالنعم
سبحان من لا حياة للقلب إلا بذكره ولا سعادة إلا في عبادته
ولا عز إلا بقربه ولا قوة إلا به سبحانه لا إله إلا هو

وقفات إيمانية على بعض النعم والجنان والعطايا العظيمة التي وهبها الله لعباده
ونعم الله لا تُعد ولا تحصى
ذكر الله جنة ظليلة وحياة دائمة السمو والعلو والجمال والسعادة
و الذاكر لربه في جنة جميلة تملأ القلب أنس وسرور ونورا وضياءً
يذكر ربه في الأرض فيذكره المولى في السماء
يشكر ربه على نعمه فيزيده خير ونعمة
يتوكل عليه فيكفيه أمره ويسر له كل عسير
يحسن الظن به فيزيده خيرا ويشرح صدره
يدعوه فيعطيه اضعافا مضاعفة
يجلس في رياض الذكر تحفه الملائكة ويقوم مغفور له
ذكر الله جنة لا تكفي كل الحروف لتصفها يكفي أن نعلم أن ذكر الله جنة لنكن من أهلها بإذن الله وتوفيقه

القرآن جنة وربيع للقلب وجلاء للحزن والهم ونور للصدر وحياة للروح
كن معه تكون في جنة غناء دائمة الخضرة وارفة الظلال ذات انهار جارية
وغيث دائم الهطول وأكثر من ذلك وأكثر .. اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك

بر الوالدين جنة وجودهما اعظم نعمة ورضاهم اكبر فضل يمنَّ به الله على العبد المؤمن
توفيق منه له ورزق عظيم يسوقه إليه فلا اعظم من أن يكون العبد المؤمن بار بوالديه
الوالدان باب من ابواب الجنة وهل هناك اعظم من هذا الفضل لنسعى
ونجتهد لنرتفع لهذا الباب ويكون سبب لدخول جنة الرحمن الرحيم ...
وفي الحياة هما الجنة التي ننعم بها ونستظل في ظلالها
وتنبض قلوبهم حبا وحنانا وتورق صدورهم رضا وإيمانا
النظر إليهما جنة والحديث معهم سعادة والجلوس معهم فخر وعز
جمال الدنيا في قربهم هما الجنة التي لو ابتعدنا عنها ذبلت بساتين السعادة
وجفت انهار الحنان
ربي نسألك بر والدينا وأن وتجعلهم من أهل الفردوس الأعلى

حسن الخلق جنة لمن وفقه الله له يعيش في الحياة بسعادة وراحة يقتدي
بأمام المرسلين ويتصف بصفاته ويتحلى بأجمل الأخلاق وأفضلها
ويكفيه فخرا أن يكون من اقرب الناس للنبي صلى الله عليه وسلم مجلسا يوم القيامة

معية الله جنة لا مثيل لها ...( لاَ تَحْزَنْ إِنَّ الله مَعَنَا )
قيام الليل جنة تسمو فيه الروح وتشرق النفس بنور الهُدى
وتزهر الأيادي بفضل ربها
والوقفات الإيمانية على نعم الله كثيرة ونعم الله لا تُعد ولا تحصى
سبحانك ربي ما أعظمك وما أعظم نعمك وفضلك على عبادك
اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادك
:21_52cf88ecc0_thumb