المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زيارة أردوغان للسعودية والمحور السني


عبدالناصر محمود
12-30-2015, 08:32 AM
زيارة أردوغان للسعودية والمحور السني
ـــــــــــــــــــ

(خالد مصطفى)
ـــــــــ

19 / 3 / 1437 هــ
30 / 12 / 2015 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/15_14-thumb2.jpg


جاءت زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمملكة العربية السعودية في وقت كثر فيه الحديث عن محور سني في المنطقة يواجه المحور الشيعي الطائفي الذي تديره إيران وتسعى من خلاله لنشر التشيع وتوسيع نفوذها العسكري والمعنوي عن طريق التدخل في أكثر من دولة..

وكان الرئيس التركي قد ألقى تصريحات قبيل زيارته للسعودية هاجم فيها هذا المحور الشيعي الطائفي بشكل صريح ومباشر, وأكد أردوغان أن إيران تقف إلى جانب نظام الأسد بذريعة طائفية ، مشيرا إلى وقوف بلاده إلى جانب الشعب السوري,وانتقد أردوغان روسيا وإيران وتنظيم الدولة والمقاتلين الأكراد، واتهمهم بقتل الأبرياء من دون رحمة في سوريا...

وقبيل توجهه إلى السعودية، قال أردوغان : إنه سيلتقي الملك سلمان بن عبد العزيز وكبار المسؤولين السعوديين، وإنه سيناقش معهم مواضيع الطاقة والتعاون في المجال الأمني ومكافحة "الإرهاب" والقضايا الاقتصادية, وأضاف : إن بلاده تتشاور مع الرياض، وتسعى معها لتأسيس سلام دائم في كل مناطق النزاع، وعلى رأسها سوريا..الوفد الذي رافق أردوغان في زيارته للرياض عبر عن أهمية الزيارة ومدلولاتها حيث ضم وزراء الاقتصاد مصطفى أليطاش والخارجية مولود جاويش أوغلو والطاقة برات آلبيرق..

ونالت الزيارة على اهتمام كبير من وسائل الإعلام التي ركزت على أن اللقاءات التركية السعودية ستتمخض عن توقيع اتفاقيات في مختلف المجالات، من بينها مجال الطاقة والتجارة والتعاون السياسي, وأوضحت مصادر تركية أنه "على رأس الملفات التي سيناقشها قادة البلدين، الأحداث في اليمن" , وسيتطرق الجانبان كذلك، إلى "تطابق رؤية البلدين في حتمية رحيل نظام الرئيس (السوري) بشار الأسد، والتأكيد على الحل السياسي للقضية، مع المحافظة على سيادة ووحدة التراب السوري (...) وتحفظهما على التدخل الروسي المباشر إلى جانب نظام الأسد"..الزيارة جاءت بعد فترة قصيرة من إعلان السعودية عن تحالف إسلامي جديد مكون من 34 دولة ضد "الإرهاب" وأكدت أن إيران غير مدعوة للانضمام إليه إلا بعد أن تثبت ابتعادها عن دعم المتمردين في اليمن ونظام الأسد في سوريا والتدخل في الشأن البحريني...

وقد هاجمت طهران ومليشياتها الطائفية في لبنان والعراق التحالف الجديد وانتقدت الإعلان عنه في هذا التوقيت وظهر من التصريحات أن الخوف والهلع ساد المحور الإيراني من جديد بعد أن بدا ذلك واضحا بعد الإعلان عن تحالف دعم الشرعية باليمن والذي أجهض حلم إيران في السيطرة عليها بواسطة الحوثيين...نتائج المحادثات بين الملك سلمان والرئيس أردوغان ظهرت سريعا بعد الإعلان عن إنشاء مجلس تعاون استراتيجي لتعزيز التعاون العسكري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين, وأكد وزير الخارجية السعودي أن مجلس التعاون الاستراتيجي هذا سيكون مهتما بأمور عديدة بما فيها الأمور الأمنية والعسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة وغيرها..

التقارب التركي ـ السعودي لا يصيب فقط إيران وحلفائها بالرعب بل يصيب أيضا قوى عالمية تريد استمرار الصراعات والانقسامات والحروب في المنطقة وترى أن تزايد النفوذ الإيراني يؤدي هذا الهدف تماما...

تركيا تتعرض منذ فترة لقنص وهجوم عنيف من قبل المحور الشيعي بزعم أنها تدعم "الإرهاب والتطرف" وهي نفس الاتهامات التي يوجهها هذا المحور اللئيم للسعودية؛ لذا لزم التعاضد وضم المزيد من الدول السنية لهذا المحور وتحديد أهدافه بدقة ووضع استراتيجية واضحة المعالم لوقف التمدد الشيعي.


------------------------------------