المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من وسائل الدعوة بالكلمة الطيبة


Eng.Jordan
03-25-2012, 08:18 PM
الاستثمار الدعوي بالكلمة الطيبة



بالكلمة الطيبة تستطيع أن :
1. تنادي المدعو وتدعوه بأحب الأسماء إليه وأوقعها في نفسه، فهو أسلوب محبب إلى القلب المدعو.
2. تدعُ للمدعو بأن يهديه الله ويشرح صدره ويفتح عليه .
3. تشوق المدعو إلى الاستجابة لأمر الله وأمر رسوله من خلال الترغيب في الخير الترهيب من الشر .
4. تربط حياة المدعو بمعاني الإسلام قولاً وعملاً من خلال العيش معه عيشاً جماعياً .
5. تشيع كل عمل إسلامي تراه أو تسمع به، فهي وسيلة لزرع الحس الإسلامي في نفوس الناس.
6. تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة .
7. تُذكّر المدعو بفضائل الأعمال الصالحة، فهي من أهم الحوافز إلى عمل الخير والاستزادة منه .
8. تشكر كل من ساهم في نشر الخير والدعوة، ففي هذا الشكر تشجيع للعاملين للعمل الخيري والدعوي .
9. تطرح مشاريع خيرية ودعوية في المجالس العامة والخاصة ولك أجر الدلالة على الخير .
10. تشجيع كافة أعمال البر والخير لاسيما في مجال الدعوة ونشر العلم.
11. تكتب مقالاً في مجلة أو جريدة أو إنترنت وغيرها من وسائل الإعلام المقروءة والمرئية .
12. تقدم نصيحة إلى الآخرين، فالدين النصيحة .
13. تهدي ضالاً، وتعلم جاهلاً، وترشد تائهاً، وتذكر غافلاً .
14. تدعو كافراً إلى الإسلام .
15. تبذل شفاعة حسنة .
16. تُقدم رأياً وتقترح فكرة.
17. تروح قلباً وتنفّس كربة .
18. تبلغ آية وتروي حديثاً وتنقل فتوى .
19. تُحي سنة وتميت بدعة .
20. تنشر دعوة، وتنشط خاملاً ، وتنمي موهبة وتخط مشروعاً .
21. تشغل الناس بالله تعالى وأمره ونهيه وجنته وناره .
22. تعلن عن محاضرة أو كتاب أو شريط مفيد .
23. تقتنص الفرصة بالكلمة الطيبة في الحالات التالية :
v رفيق السفر في القطار أو الطائرة .
v فرصة اللقاء العابر على الوليمة أو أي مناسبة .
v جلسة استراحة في نادٍ أو مستشفى أو دائرة حكومية .
v جلسة المرافقة في الدراسة .
v مجال ارتباط في التجارة أو أي معاملة .
v في السوق وعند الشراء، أو في الحدائق العامة أو في المسجد أو في التعاريف مع الغير في السفر .
بهذه الوسائل للكلمة الطيبة: قد تنشئ دعوة، وقد تبني مؤسسة خيرية، وقد ينقذ الله تعالى بها قلوباً من السبات، وقد يخرج بها الله أمماً من عالم الأموات، وقد يتحول المجتمع بأكمله من الانحراف إلى الصلاح بإذن الله تعالى .
والموفق السعيد من وفَّقه الله لكلمة الخير التي تنتشر في الآفاق فيكون له أجرها وأجر من يعمل بها إلى ما شاء الله .
ومن هنا ينبغي للداعية الإيجابي ألا يزهد أبداً بما عنده من العلم والخير، أو يبتعد عن تبليغ الأمانة، فما يدري أين يكون ومتى تؤتي كلمته عطاءها ومتى تثمر؟ . وصلى الله وسلم على سيدنا محمد .