المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المشروع الدعوي للفرد الواحد


Eng.Jordan
03-25-2012, 08:19 PM
أهداف المشروع :
1. وضع برنامج عمل لشغل أفراد الصحوة الإسلامية من خلال هذا المشروع الدعوي بما ينفع الإسلام والمسلمين .
2. غرس الحس الدعوي لدى الأفراد لتغيير الواقع إلى الأفضل.
3. الانتشار بأبناء الصحوة في شتى قطاعات المجتمع المختلفة .
4. الوصول بصوت الحق إلى أكبر شريحة من المجتمع من خلال تطبيق هذا المشروع .
5. زيادة رصيد المسلم من الخير والأجر والخبرة في كيفية التعارف وجذب القلوب .
6. تهيئة الناس للعمل للآخرة وفعل الطاعة .
7. مواجهة تيار الفساد ضد الإسلام وأهله .
8. تحريك كوامن الخير في نفوس الناس .
9. عدم الاعتماد على الجهود الجماعية الدعوية فقط.
وأخيراً الاهتمام بالأعمال الصالحة المتعدية النفع للغير، ولاسيما في مجال الدعوة ونشر العلم وخدمة المجتمع .
التعريف بالمشروع :
هناك عدة تعريفات لهذا المشروع الدعوي الذاتي، ومن هذه التعريفات ما يلي :
التعريف الأول : أن ينطلق المسلم الداعية بمفرده من خلال طرق دعوية مشروعة في ميدان الدعوة إلى الله؛ لنشر الخير لعموم المسلمين، ونقلهم من محيط المعصية إلى محيط الطاعة، ومن أجواء الغفلة عن الدين، إلى أجواء الإيمان والعمل به .
التعريف الثاني : هو قيام المسلم بدعوة فرد واحد أو مجموعة قليلة إلى دين الله والعمل به، والدعوة إليه، من خلال وسائل دعوية متعددة .
التعريف الثالث : أن يحاول كل فرد في الدعوة أن يدخل في طريق الهداية والاستقامة أخاً مسلماً جديداً في مدة يحددها، ويبذل ما بوسعه من جهد وتفكير ومتابعة لإصلاحه.
إذن المشروع يعتمد على الجهد الذاتي الذي يبذله المسلم الداعية مستعيناً بالله تعالى ثم بالوسائل الماديَّة والمعنوية لهداية الآخرين .
فضل هذا المشروع في الكتاب والسنة :
مما يدل على فضل هذا المشروع الدعوي الفردي ما يلي :
1. قال تعالى : {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} (فصلت، 33) .
أي : لا شيء أحسن منه ولا أوضح من طريقته ولا أكثر ثواباً من عمله.
2. قال تعالى : {وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً} (الفرقان: 74) .
قال العلامة القرطبي: "أي قدوة يقتدون بنا في الخير" .
وسر دعائهم هذا كي يكونوا قدوة لغيرهم فيكسبوا أجر من يقتدي بهم في الخير.
3. قال تعالى: {وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ ...} (آل عمران: 104) .
4. قال r : "إن الله وملائكته، وأهل السموات والأرض، حتى النملة في جحرها، وحتى الحوت، ليصلون على معلم الناس الخير" (رواه الترمذي).
5. قال r : "من دعا إلى هدى؛ كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً" (رواه مسلم) .
6. قال r : "من دلَّ على خير؛ فله مثل أجر فاعله" (رواه مسلم) .
حافز دعوي :
قال r : "من دلّ على خير؛ فله مثل أجر فاعله" ومن الحوافز ما يلي :
أ/ في قوله r : "من دلَّ" لم يحصر كيفية الدلالة في نوع محدد بل تركها مطلقة، فقد تكون الدلالة قولية، أو فعلية، أو كتابية، ... إلخ .
وهذه نعمة عظيمة من نعم الله تعالى تفتح للداعية مجالات الدلالة على مصراعيه .
ب/ في قوله r : "على خير" مطلق شائع في كل ما يقال له خير، وهو أيُّ عمل أو قول مما فيه أجر وثواب. لذا على الداعية ألاَّ يحقر أيّ عمل خير يدعو إليه الناس .
ج/ في قوله r : "فله مثل أجر فاعله" أي : أن كل تسبيحة أو تحميدة أو تكبيرة ينطقها ذلك المدعو، وكل عمل صالح يعمله؛ يكون في ميزان الداعية.
وهذا إذا اهتدى رجل واحد، فما ظنك بمن يهدي به كل يوم طوائف من الناس.
شروط لنجاح المشروع في واقع الناس :
لنجاح هذا المشروع الدعوي لابد من أساسيات لهذا العمل الجليل :
1. الإخلاص والعمل لله وحده، واحتساب الأجر والثواب في هذا المشروع.
2. الاقتناع بأهمية وضرورة العمل الدعوي الذاتي، وأنه جزء من عبادة المسلم اليومية .
3. الاستمرار في هذا العمل، وعدم الفتور .
4. التخطيط والتنظيم المسبق قبل طرح الوسيلة أو الأسلوب في واقع الناس.
5. صنع علاقات ودية مع الآخرين فكلما اتسعت دائرة العلاقات؛ اتسعت دائرة الدعوة والعمل .
6. الحرص على هداية الناس وتعليمهم وتزكيتهم اقتداء بالنبي r .
7. حمل همِّ الدعوة والعمل للإسلام .
8. حبذا لو يخصص المسلم مبلغاً من المال لهذا المشروع.
9. التعاون مع الآخرين والاستفادة منهم من متطلبات هذا المشروع.
10. الدعاء بالتوفيق والفتح من الله في العمل بهذا المشروع، وليكون دليل خير لكثير من الناس .
مواطن عمل المشروع :
هناك الكثير من المواطن التي يمكن للداعية أن يمارس فيها هذا المشروع ومنها :
1. ألأسرة والأقارب .
2. المسجد وجماعته .
3. العمل ومنسوبيه .
4. المناسبات العامة (أعراس – عزاء – ولائم - ....) .
5. مكان التعليم (المدرسة – الجامعة – المعهد – مقر الدورة- ...) .
6. في السفر .
7. اللقاءات العابرة، والحديث العادي .
8. القرى والهجر، من خلال قافلة دعوية .
9. المجالس (الخاصة – العامة – اجتماعات - ...) .
10. مرافق المجتمع (المستشفيات – الحدائق - المحلات البارزة - ...).
وسائل دعوية لتحقيق المشروع في واقع الناس والمجتمع :
وأقصد بوسائل المشروع: ما يستعين بها الداعية في ممارسة هذا المشروع؛ لتبليغ دين الله تعالى بغرض التأثير الإيجابي على الناس، وجعلهم ممن يحملون همَّ العمل للآخرة .