المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المغرب تتضامن مع السعودية


عبدالناصر محمود
01-05-2016, 08:25 AM
المغرب تتضامن مع السعودية بعد الاستفزازات الإيرانية
ـــــــــــــــــــــــــــ

25 / 5 / 1437 هــ
5 / 1 / 2016 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/ksamorocoo-thumb2.jpg

عبر صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، يوم الإثنين 4 / 1 ، عن "تضامن بلاده الدائم مع السعودية، بسبب تعرض سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد للهجوم".
كما استنكر مزوار، بحسب بيان لوزارة الخارجية والتعاون، بشدة الهجوم الذي تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد.

وأكد إن الأمر "يتعلق بأعمال منافية للقواعد والممارسات الدبلوماسية".
وطالب إيران بتنفيذ الالتزامات الدولية في هذا الشأن لضمان حماية البعثات الدبلوماسية والقنصلية والعاملين بها.

ودعا وزير الخارجية المغربي إلى "التهدئة وتجنب كل تصعيد خطير في سياق إقليمي جد متوتر".
وكانت المغرب قد حذرت أمس الأحد من أن تأخذ التجاوزات الجارية بين السعودية وإيران "بعدًا غير قابل للسيطرة في الساعات والأيام القادمة"، بحسب بيان لوزارة الخارجية.
وجاء في البيان: "تتابع المملكة المغربية باهتمام كبير تطور الوضع، وتخشى من أن تأخذ التجاوزات الجارية بُعدًا غير قابل للسيطرة في الساعات والأيام القادمة".

ودعا المغرب المسؤولين السعوديين والإيرانيين إلى "تفادي أن ينتقل الوضع الحالي إلى بلدان أخرى بالمنطقة تواجه العديد من التحديات وتعيش أوضاعا هشة".
من جهتها، أعربت الجزائر عن "بالغ أسفها لتدهور العلاقات المعقدة بين المملكة العربية السعودية وإيران لتتحول إلى أزمة مفتوحة". حسبما أفاد به اليوم الاثنين.
وأوضح بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية اليوم الاثنين، أن "الجزائر تتابع بانشغال كبير تصاعد حدة التوترات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية إيران الإسلامية وتعرب عن بالغ أسفها لتدهور العلاقات المعقدة بين البلدين الشقيقين لتتحول إلى أزمة مفتوحة".
و أضاف البيان: "إن الجزائر تدعو بإلحاح القيادات السياسية للبلدين إلى التعقل وضبط النفس لتفادي تدهور الوضع الذي قد تكون عواقبه وخيمة وخطيرة على الصعيدين الثنائي والإقليمي في سياق جيوسياسي وأمني حساس للغاية".

كما دعت الجزائر البلدين بصفتهما عضوين في منظمة التعاون الإسلامي إلى "وضع التزامهما في خدمة القيم الدائمة والتعاليم الموحدة لديننا الإسلامي الحنيف، لا سيما قدسية النفس البشرية ونبذ الاقتتال بين الإخوة والأشقاء بعيدا عن الانشقاقات والظروف مهما كانت طبيعتها".
وأكدت الجزائر من جهة أخرى "ضرورة الاحترام الصارم للمبادئ المسيرة للعلاقات بين الدول لاسيما مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لباقي الدول وحماية التمثيليات الدبلوماسية والقنصلية في كل مكان وتحت أي ظرف".

وخلص البيان إلى أن الجزائر "تعرب عن أملها الصادق في أن يتم احتواء الأزمة الراهنة بشكل عاجل وأن يتمكن البلدان الشقيقان عن طريق الحوار والتفاوض من القضاء على كل عوامل التوتر في علاقتهما الثنائية بما يخدم مصلحة شعبيهما وكذا السلم والأمن الإقليميين"، وفق تعبير البيان.

-----------------------------