المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صهاينة يمنعون إقلاع طائرة حتى إنزال فلسطينيين منها


Eng.Jordan
01-06-2016, 09:55 AM
http://sawaleif.com/news/wp-content/uploads/2016/01/1280x960-6-660x330.jpg

يناير 6, 2016

سواليف
أجبر مسافرون إسرائيليون طاقم طائرة في رحلة “إيجه للخطوط الجوية” من اليونان إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، على إنزال اثنين من الركاب الفلسطينيين، قبل السماح للطائرة بالإقلاع.
ووفقاً لتقرير صادر عن إذاعة “إسرائيل”، الثلاثاء، استجاب ربان الطائرة اليوناينة لطلب ركاب إسرائيليين كانوا على متنها قبيل إقلاعها من مطار أثينا، بطرد شابين فلسطينيين من الطائرة؛ “خوفاً من أن يقوما بتنفيذ عملية ضدهم”.
ومنذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشتعل الأراضي الفلسطينية بسبب انتهاكات الاحتلال في الأقصى، فيما عُرف بانتفاضة القدس.
وكان على متن الطائرة اليونانية فلسطينيان من الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، أحدهما مقدسي والآخر من شمال البلاد. ومن المعروف أن فلسطينيي الداخل يحملون الجنسية الإسرائيلية وتحط رحالهم في المطارات الإسرائيلية لدى هبوطهم.
وبحسب صحيفة “هآرتس” العبرية، فإنه “قبل إقلاع الطائرة، توجهت مجموعة من المسافرين اليهود لمضيفات الطائرة، وأخبروهن بأنهم لن يسمحوا للطائرة بالإقلاع، وهنا تدخل ربان الطائرة الذي عرض على الراكبين الفلسطينيين توفير فندق على حساب الشركة للمبيت فيه ليلة واحدة والسفر في اليوم التالي، وتمت الموافقة من قبل المسافرين الفلسطينيين على ذلك”.
وأضافت الصحيفة: “ولكن المسافرين الإسرائيليين لم يكتفوا بنزول المسافرين الفلسطينيين من الطائرة وطالبوا بإجراء تفتيش أمني للطائرة”.
وحسب ما أفادت به شركة الطيران، فإن الأمر بدأ بنداءات مجموعة صغيرة من الركاب الإسرائيليين بضرورة إجراء فحص أمني آخر للراكبين الفلسطينيين، لدواعٍ أمنية.
ومع عدم قدرة الطائرة على الإقلاع، حضرت شرطة المطار لإجراء التفتيش الأمني الذي طالب به الركاب الإسرائيليون، مدققين في الوثائق الرسمية وفي أمتعتهم ليجدوا أن الأمور جميعها طبيعية.
ولكن بحلول ذلك الوقت، احتجت “مجموعة أكبر بكثير من الركاب” على وجود الفلسطينيين الاثنين، رغم تأكيدات الطاقم بعدم وجود أية مشاكل أمنية تستدعي هذا القلق، وفقاً للخطوط الجوية.
ونتج عن هذه الحادثة تأخير إقلاع الطائرة ساعة ونصفاً، ورغم موافقة الراكبين الفلسطينيين في نهاية المطاف على النزول، فإن الركاب الإسرائيليين، استمروا في معارضتهم للإقلاع، مطالبين الطاقم، بإعادة إجراء مسحٍ أمني للطائرة كاملاً، مما دفع الطيار إلى الخروج محذراً إياهم بالإنزال الإجباري، ودون تعويضات إذا لم يتراجعوا عن موقفهم.
وهنا عاد الركاب إلى مقاعدهم لتقلع الطائرة مواصلة رحلتها إلى مطار بنغوريون في الأراضي المحتلة.
وكالات