المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخارجية الأمريكية تحث النصيري!


عبدالناصر محمود
01-09-2016, 08:19 AM
الخارجية الأمريكية تحث الأسد على تنفيذ تعهده برفع الحصار عن مضايا!!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

29 / 3 / 1437 هــ
9 / 1 / 2016 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/mdaya-thumb2.jpg


حثت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء يوم الجمعة 8 / 1 النظام الذي يتزعمه بشار الأسد في سورية على التنفيذ الفوري بتعهده رفع الحصار عن مضايا.

يأتي ذلك بعد أن أكدت "الهيئة الإغاثية الموحدة في مضايا والزبداني" أن ميليشيا "حزب اللات" الموالية لإيران نقلت سبع عائلات من مهجري مدينة الزبداني المتواجدين في بلدتي "بلودان والمعمورة " إلى بلدة المضايا المحاصرة، وذلك ضمن سلسلة تهجير ممنهجة اتبعتها ميليشيا الحزب خلال الأسابيع القليلة الماضية، تهدف إلى الانتقام من أهالي الزبداني، عبر تجويعهم ضمن ما يعرف بـ"سجن" مضايا.

كما كشفت منظمة "أطباء بلا حدود" أن الحصار الذي تفرضه قوات النظام وميليشيا "حزب اللات" الشيعية اللبنانية على بلدة "مضايا" في ريف دمشق الغربي، أدى إلى وفاة 23 مريضاً جراء الجوع في المركز الصحي المدعوم من قبل المنظمة، وذلك منذ اليوم الأول من الشهر الماضي.

وعبرت المنظمة عن خشيتها على مصير المرضى الذين يتلقون العلاج حالياً، وشددت على ضرورة إيصال الأدوية للمحاصرين فوراً، والسماح للمرضى بالإخلاء الطبي الطارئ إلى أماكن آمنة، خاصة مع نفاد الأدوية الموجودة لدى أطباء المنظمة في الداخل.
وأعربت المنظمة عن مخاوفها الشديدة على الطواقم الطبية التي تدعمها والتي تعمل في ظروف لا يمكن لأحد تحمّلها في ظل احتياجات طبية كبيرة تفاقمت مع انعدام الأمن الغذائي ومع ازدياد المخاوف من نقص المواد الغذائية.

ودعت منظمة "أطباء بلا حدود" إلى السماح بدخول فوري للإمدادات الأساسية المطلوبة لإنقاذ حياة المدنيين في مضايا، وأكدت وجوب دخول المساعدات للمدينة بشكل متواصل لأن وجبة واحدة من المساعدات لن تحل المشكلة.

كان كريستوف بوليراك المتحدث باسم منظمة يونيسيف التابعة للأمم المتحدة قد أعلن أن قرابة نصف السكان المحاصرين في مدينة مضايا السورية، والذين يبلغ عددهم نحو 42 ألفًا، هم من الأطفال.
وأكد بوليراك، في مؤتمر صحفي عقده في جنيف يوم الجمعة 8 / 1 ، أن هؤلاء الأطفال في وضع حرج، وبحاجة ماسة إلى المساعدات المنقذة للحياة، خاصة وأن المحاصرين يواجهون مجاعة.
وأشار المتحدث إلى أن القافلة الأممية للمساعدات والتي يجرى تحضيرها حاليًا من المنتظر أن تتوجه إلى مضايا قريبًا وإلى القرى الشيعية في محافظة أدل الفوعة وكفرايا.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــ