المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجالس تدبر القرآن


صابرة
01-15-2016, 07:37 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته🌷

📚 مجالس تدبر القرآن 📚

💮(أَفَلَمْ يَسِيرُ‌وا فِي الْأَرْ‌ضِ فَيَنظُرُ‌وا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ)💮

📌أمر الله بالسير , والسير ينقسم إلى قسمين :
📌سير بالقدم ,📌 وسير بالقلب .
🍀أما السير بالقدم :
📌 فبأن يسير الإنسان في الأرض على أقدامه ، أو راحلته لينظر ماذا حصل للكافرين وما صارت إليه حالهم .
📌وأما السير بالقلب فبالتأمل والتفكر فيما نقل من أخبارهم
🔰وانك لتجد في بيت الله الحرام مثلا خمسين ألفا بأيديهم المصاحف يقرؤون القرآن ، ولكنك لا تجد خمسين منهم يفهمون معاني ما يقرؤون
واني لا أنكر أن لقارئ القرآن اجر على كل حال ، لكن الله يقول :
💮( أَفَلَا يَتَدَبَّرُ‌ونَ الْقُرْ‌آنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ) 💮
📌فمتى نكسر هذه الأقفال حتى نفهم ما يقال ؟
==================
وتَـدبَّر القـرآنَ إنْ رُمـتَ الهُـدى
فالعـلم تحـت تـدبُّرِ القـرآنِ .
===================
🔵بسم الله الرحمن الرحيم🔵

📌آية وتفسير سورة التكاثر
📌قال الله تعالى :
💮 " أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ "💮
يقول الله تعالى :
موبخًا عباده عن اشتغالهم عما خلقوا له من عبادته وحده لا شريك له، ومعرفته، والإنابة إليه، وتقديم محبته على كل شيء: { أَلْهَاكُمُ } عن ذلك المذكور
✏{ التَّكَاثُرُ } ولم يذكر المتكاثر به، ليشمل ذلك كل ما يتكاثر به المتكاثرون، ويفتخر به المفتخرون، من التكاثر في الأموال، والأولاد، والأنصار، والجنود، والخدم، والجاه، وغير ذلك مما يقصد منه مكاثرة كل واحد للآخر، وليس المقصود به الإخلاص لله تعالى.
قال الله تعالى :

💮" حَتَّىٰ زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ "💮
فاستمرت غفلتكم ولهوتكم
[وتشاغلكم] { حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ }
فانكشف لكم حينئذ الغطاء،
ولكن بعد ما تعذر عليكم استئنافه.

ودل قول الله تعالي:
💮{ حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ }💮
أن البرزخ دار مقصود منها النفوذ إلى الدار الباقية ، أن الله سماهم زائرين، ولم يسمهم مقيمين.
قال الله تعالى؛
💮" كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ * ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ * كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ * لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ * ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ "💮

📌أي: لو تعلمون ما أمامكم علمًا يصل إلى القلوب، لما ألهاكم التكاثر، ولبادرتم إلى الأعمال الصالحة.
ولكن عدم العلم الحقيقي، صيركم إلى ما ترون،
💮{ لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ } 💮
📌أي: لتردن القيامة، فلترون الجحيم التي أعدها الله للكافرين.
💮{ ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ }💮
📌أي: رؤية بصرية، كما قال تعالى:
💮{ وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا } 💮
قال الله تعالى؛
💮" ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ "💮
💮{ ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ }💮
📌الذي تنعمتم به في دار الدنيا، هل قمتم بشكره، وأديتم حق الله فيه، ولم تستعينوا به، على معاصيه، فينعمكم نعيمًا أعلى منه وأفضل.
أم اغتررتم به، ولم تقوموا بشكره؟ بل ربما استعنتم به على معاصي الله فيعاقبكم على ذلك،
قال الله تعالى:
💮 { وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ }💮
الآية.
المصدر ؛ تفسير السعدي
===================