المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النمسا تعلق العمل باتفاقية شنغن


عبدالناصر محمود
01-17-2016, 07:54 AM
النمسا تعلق العمل باتفاقية شنغن بسبب الللاجئين
ــــــــــــــــــــــــ

7 / 4 / 1437 هــ
17 / 1 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/nemsaaa-thumb2.jpg

أكد مستشار رئيس الحكومة النمساوية فيرنر فايمان، أن بلاده تفرض مراقبة صارمة لحدودها، إلى جانب عزمها مراقبة المهاجرين وترحيل من لم يحصل منهم على حق اللجوء في النمسا.
وأوضح في مقابلة مع صحيفة "أوسترايخ" السبت، ان فيينا تعلق العمل باتفاقية شنغن مؤقتا.

من جهته، انتقد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، تقاعس المجتمع الدولي في مساعدة اللاجئين السوريين والعراقيين في بلاده، قائلًا، "ينبغي عليكم القدوم إلى مخيمات اللاجئين، ومد يد العون لهم، وفي حال لم تتعاونوا مع بلادنا، فإن هؤلاء الناس سيأتون إليكم مع مرور الزمن".

جاء ذلك في تصريحات صحفية، أدلى بها الوزير التركي، خلال زيارة أجراها اليوم السبت، إلى مخيم اللاجئين في قضاء "نزيب"، التابع لولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا، التقى خلالها أطفال مدرسة المخيم، إضافة إلى بعض العائلات.
وقال جاويش أوغلو، "لقد تأثرت عندما رأيت الأطفال، وشعرت بالفخر بأمتنا"، مؤكداً أن بلاده "لن تدخر جهدًا في مساعدة اللاجئين الفارين من ظلم النظام السوري، وستواصل تقديم كل ما يمكنها من المساعدات".

واعتبر الوزير التركي، تقدير المجتمع الدولي لجهود بلاده بالتعامل مع اللاجئين وإنشاء مخيمات لهم "غير كافٍ"، مشددًا على ضرورة تقديم الدعم المالي أيضاَ.
بدوره، استقبل رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، اليوم السبت، المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، في ولاية إسطنبول.

وقالت مصادر في رئاسة الوزراء التركية، أن لقاء داود أوغلو، وغراندي، جرى بشكل مغلق، في مكتب رئاسة الوزراء بقصر "دولما باهجة".

وفي هذا السياق، دعا غراندي، بقية دول العالم، لحذو ما تتبعه تركيا تجاه اللاجئين السوريين، واستمع في مستهل زيارته للجمعية، إلى بعض ما يواجهه السوريون من مشاكل.
وأعرب المفوض السامي، في حديثه مع الصحفيين، أثناء زيارته، عن سعادته بلقاء بعض اللاجئين في تركيا، متمنيًا أن تجري تطورات لصالحهم، وت*** لهم الأمن والسلام.
كما عبر غراندي، عن سعادته من امتلاك الجمعية مركزًا لإيواء اللاجئين الأطفال، قائلاً "هذا مهم جدًا لتخفيف معاناة الأطفال عبر اللعب".

وتابع: "استمعت إلى قصص ما تعرّض له اللاجئون عن لسانهم، إنه أمر مأساوي بالفعل، سنواصل كمفوضية دعمنا لهم، ولا شك أن الحماية والأمن هما الأولية التي يتوجب تقديمها لهم".
وأكد أنهم "يعملون على زيادة نظام الحصص في الدول المستضيفة الأخرى للاجئين"، مشيرًا أنهم سينظمون في هذا الصدد مؤتمرًا في مارس/ آذار المقبل.

---------------------------------