المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مواجهات بالضفة وغزة


عبدالناصر محمود
01-23-2016, 07:58 AM
مواجهات بين فلسطينيين والاحتلال بالضفة وغزة
ــــــــــــــــــــــ

13 / 4 / 1437 هــ
23 / 1 / 2016 م
ــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/gaza_15-thumb2.jpg


نشبت مواجهات متفرقة مع قوات الاحتلال الصهيوني بعد ظهر يوم الجمعة 12 / 1 ، في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، وشرقي قطاع غزة، ما أسفر عن إصابات بالرصاص وبالاختناق جراء الغاز المسيل للدموع.
وأعلنت مصادر طبية، إن طفلاً أصيب بجروح في رأسه، والعشرات بالاختناق، بعد قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.
كما أكدت المصادر، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط ورصاص الإسفنج وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين؛ ما أدى إلى إصابة الطفل بشار مصطفى الخطيب إصابة مباشرة في رأسه، والعشرات بالاختناق.



وفي بلدة كفر قدوم قضاء قلقيلية، أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي، بينهم طفلة، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عاما.
كما اعتدى الجنود على والد الطفلة المصابة بالضرب المبرح، في الوقت الذي كانوا يحاولون فيه نصب كمين للإيقاع بالشبان المشاركين في المسيرة لاعتقالهم.





في سياق متصل، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.
وقالت مصادر محلية، إن المواجهات اندلعت في محيط مسجد بلال بن رباح بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان، فيما اعتقلت تلك القوات ثلاثة شبان، أحدهم بعد إصابته، في أعقاب تسلل وحدة من المستعربين إلى المنطقة.
ونقلت وكالة "وفا" عن مصدر طبي في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ببيت لحم، عن أحد المواطنين، أن وحدة من قوات المستعربين تسللت بالقرب من فندق جاسر على المدخل الشمالي للمدينة، حيث المواجهات، وأطلقت الرصاص على شاب، ما أدى لإصابته في قدمه، ومن ثم اعتقلته.

وأضاف المصدر "أن الوحدة المستعربة اعتدت على شابين آخرين بالضرب على رأسيهما قبل اعتقالهما".





من جانبه، أكد نائب مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر محمد أبو ريان، إصابة شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في قدمه خلال المواجهات، وأن الأسعاف الأولي قدم له، قبل نقله إلى مستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج.
وأضاف أن عددا من الشبان أصيبوا بالاختناق خلال المواجهات، نتيجة استنشاقهم الغاز السام المسيل للدموع.
كما أغلقت قوات الاحتلال، ظهر اليوم الجمعة، المدخل الرئيس لقرية النبي صالح شمال غرب رام الله.
وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال أغلقت مدخل القرية، ومنعت المركبات من المرور عبره، ما اضطرها لسلوك طرق وعرة للوصول إلى مدينة رام الله.



أما في قطاع غزة، خرج آلاف المواطنين في مسيرة جماهيرية بعد صلاة الجمعة في شمال قطاع غزة وفي مدينة رفح أقصى جنوب القطاع رفضا للحصار المفروض على القطاع وتنديدا باستمرار أزمة إغلاق معبر رفح البري على الحدود مع مصر.

وبدأ شبان وفتيان بالتجمع بالقرب من معبر كارني العسكري شرقي مدينة غزة، فيما شوهد قناصة الاحتلال يعتلون البرج العسكري بالمنطقة.
وأطلقت قوات الاحتلال المتمركزة في محيط موقع "ناحل عوز" العسكري شرق مدينة غزة النار وقنابل الغاز صوب شبان وفتية، وصلوا للسياج الفاصل شرق مقبرة الشهداء شرق المدينة، مما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق شديد، وإصابة اثنين بأعيرة نارية.
وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال المتمركزين في أبراج المراقبة العسكرية المقامة على الشريط الحدودي شرق مخيم البريج، وسط القطاع، أطلقوا النار وقنابل الغاز المسيل للدموع على عشرات الشبان، الذين تجمعوا قرب السياج الفاصل الحدودي، مما أوقع إصابات بحالات اختناق.
واستهدفت قوات الاحتلال بالرصاص وقنابل الغاز مجموعة من الشبان شرق منطقة الفراحين شرق خان يونس، جنوب القطاع.


من جانبه، قال القيادي في حركة حماس مشير المصري خلال التظاهرة في شمال قطاع غزة إن عشرة أعوام من الحصار فشلت في إركاع حماس ووقف المقاومة ودفعها للتنازل عن الثوابت.
وشدد المصري على تمسك حماس بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها رفضها الاعتراف بالكيان الإسرائيلي ووجوده الغاصب على أرض فلسطين المحتلة وعدم تفريطها بالحقوق.

وأكد أن حماس تقدم رغم سنوات الحصار المتتالية نموذجا مقاوما في قطاع غزة نجح في ضرب تل أبيب وما بعد تل أبيب وهو نموذج ينبذ التنسيق الأمني ويرفضه.
واعتبر المصري تصريحات اللواء ماجد فرج مدير جهاز المخابرات الفلسطينية بشأن إحباط أمن السلطة 200 عملية ضد الاحتلال في إطار انتفاضة القدس بأنها "عهر سياسي وخيانة وطنية".
وجدد قيادي حماس المطالبة بوقف التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي والتوجه بدلا منه في دعم انتفاضة القدس والمقاومة حتى التحرير وإنهاء الاحتلال.




في الوقت نفسه، نظمت حركة حماس مسيرة جماهيرية حاشدة تنديدًا بالحصار على قطاع غزة بعد مرور عشر سنوات عليه ، وذلك بعد صلاة الجمعة أمام بوابة صلاح الدين جنوبي مدينة رفح جنوب قطاع غزة.
وشارك في المسيرة جماهير كبيرة من أبناء مدينة رفح ، وهتفوا شعارات تندد باستمرار الحصار الظالم على قطاع غزة ، ورفعوا لافتات كتب عليها:""افتحوا المعبر #عشر_سنين_حصار" ، "غزة تحت الحصار" ، "الحصار جريمة إنسانية".

وخلال كلمة حركة حماس في المسيرة أكد القيادي فيها برفح منصور بريك:" إننا لن نركع إلا لله ، ولن نعطي الدنية لا في ديننا ولا في حقوق شعبنا وثوابته ، نحن كنا وما زلنا وسنبقى المدافعين عن قضيتنا ونحن نعلم أننا بذلك ندافع عن الأمة كل الأمة".
ية لا تبعد عنها سوى أمتار على الحدود ، لن تؤثر على رفح سلبا بل نتوقع أن تؤثر على القطاع بأسره ، غزة اليوم تدفع ثمنًا أنه خاضت هذه التجربة الديمقراطية" .

ــــــــــــــــــــــــ