المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السبسي يتهم داعش


عبدالناصر محمود
01-24-2016, 08:09 AM
السبسي يتهم داعش بتأجيج الأوضاع في تونس والمرزوقي يتهم الامارات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

14 / 4 / 1437 هــ
24 / 1 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/sebsi-and-marzouki4.jpg774_3-thumb2.jpg

اتهم الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، أحزاباً سياسية، ووسائل إعلام محلية ودولية (لم يسمّها) بتأجيج الأوضاع المضطربة التي تشهدها بلاده حالياً.
وقال السبسي في خطاب متلفز، مساء الجمعة، بثته القناة الرسمية، على خلفية الأحداث التي تعيشها البلاد: "هذه التحركات بدأت طبيعية في جهات محرومة من تونس (...)، ثم دخلت الأيدي الخبيثة وأجّجت الأوضاع، وهم معروفون ومسجلون لدينا، ونعرف انتماءهم الحزبي، سواء الأحزاب المرخص لها أو غير المرخصة".
وأضاف: "تنظيم داعش الموجود في ليبيا، والذي أصبح قريباً منا على الحدود التونسية، يريد حشر نفسه وتأجيج الأوضاع عندنا".
واتهم كذلك بعض الوسائل الإعلامية المحلية والأجنبية، بالمشاركة في تأجيج الأوضاع، قائلاً: "هناك فَلَتان إعلامي مبالغ فيه؛ من خلال استدعاء بعض الوجوه المعروفة بتأجيجها للأحداث (...)، وكذلك في الإعلام الخارجي الذي يشتغل فيه بعض التونسيين، الذين من المفترض بهم التهدئة".
وتابع قائلاً: "بعض قطاع الطرق استغلوا هذه الظروف، خاصة في بعض المناطق المجاورة لتونس العاصمة، وقاموا بعمليات سرقة"، مطالباً سلطات بلاده بضرورة تطبيق قانون الطوارئ. وأفاد السبسي، قائلاً: "أطمئن الشعب التونسي أننا ساهرون على أمنه"، مضيفاً: "كما أطمئن الخارج بأن تونس بخير، وستواصل التقدم في مشروعها الديمقراطي، واحترام التزاماتها".


كان الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، قد هاجم يوم الجمعة 22 / 1 ، دولة الإمارات مؤكدا أنها "عدوة الثورات وتمول الانقلابات" فيما مدح قطر "لوقوفها إلى جانب الثورة التونسية".
وتأتي تصريحات المرزوقي خلال حوار مع قناة "فرنس 24" حين تطرق بالحديث عن التدخل الأجنبي في تونس، حيث أوضح أن قطر وقفت إلى جانب الثورة التونسية و"كل الأموال التي دفعتها قطر ذهبت إلى الدولة التونسية وليس إلى جيوب التونسيين، بينما الإمارات العربية كل أموالها تذهب إلى جيوب هذا وذاك" بحسب تعبيره.
من جهته، أكد رئيس الوزراء التونسي ****** الصيد خلال مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماع خلية التنسيق الأمني والمتابعة، أن الوضع الأمني تحت السيطرة ويشهد تحسنا كبيرا.
وقال الصيد إن الحكومة تواجه تحديات اقتصادية هامة وتتحرك لمواجهتها واحتواء الاحتقان لدى الشباب.
وشدد رئيس الحكومة التونسية على أن "الديمقراطية في تونس خيار لا رجعة فيه، ولا مكان للمصالح الفئوية".
يشار إلى أن مدن تونسية عديدة شهدت احتجاجات انطلقت في محافظة القصرين الأحد الماضي 17 / 1 ، إثر وفاة شاب متأثراً بإصابات نتجت عن صعق كهربائي، بعد تسلقه لأحد أعمدة الإنارة احتجاجاً على خلوّ قائمة كشوف المعينين بالوظائف من اسمه، متهماً مسؤولين بالولاية بـ"التلاعب في القائمة".

----------------------------------------