المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نتطلع لمصر خالية من الفساد


عبدالناصر محمود
01-26-2016, 08:50 AM
المرزوقي: نتطلع لمصر خالية من الفساد
ـــــــــــــــــــ

16 / 4 / 1437 هــ
26 / 1 / 2016 م
ــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/large_news_marzouki70_1-thumb2.jpg

اعتبر الرئيس التونسي السابق الدكتور المنصف المرزوقي، أن العالم العربي كله بحاجة لمصر حرة من الفساد والاستبداد.
وقال الرئيس التونسي السابق في تصريحات له يوم الاثنين 25 / 1 نشرها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تعليقا على نصائح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للتونسيين بالحفاظ على بلادهم: "السيسي يوصينا نحن التونسيين بالحفاظ على بلدنا! هذا الرجل يوصينا نحن بالحفاظ على بلدنا هو الذي ضيّع بلده!".
وتابع المرزوقي: "بدوري أن أوصي المصريين، ليس فقط الشعب المصري الرائع بحاجة للحفاظ على مصر، العالم العربي، الربيع العربي، القضية الفلسطينية، أهلنا الذين يحاصرهم الدكتاتور في غزّة، العالم، كلنا بحاجة لمصر حرة من الفساد والاستبداد لأنها كانت وستبقى أكبر درع للأمة في هذه اللحظة من تاريخها والكل يتطاولون عليها لغياب هذا الدرع".
كما دعا المرزوقي المصريين إلى عدم الانجرار إلى العنف، وقال: "خذوا بالكم من المحروسة، لا تنجرّوا لمربع العنف الذي يريد الطاغية هو وزبانيته جرّكم إليه لا في الذكرى الخامسة لثورتكم العظيمة ولا في أي يوم".
وأكد المرزوقي ثقته بانتصار الثورة المصرية، وقال: "الطاغية يكرّر سيناريو بليدا وفشله محتوم. الرجل بداهة لا يعرف التاريخ وإلا لما ارتكب كل الحماقات التي يرتكب. لذلك ستنتصرون أو ستنتصرون"، على حد تعبيره.
من جانبه، أكد زعيم حركة "النهضة" التونسية الشيخ راشد الغنوشي أنه "لا يزال لديه أمل في النخبة المصرية أن تتعارف بدل أن تتناكر وتتقاتل".
ودعا الغنوشي في تصريحات نقلتها عنه وكالة "قدس برس"، المصريين إلى عدم إضاعة الوقت في معارك لن تستطيع أن تستأصل أي طرف، وقال: "هؤلاء كلهم أبناء بلد واحد، ولا أحد قادر على أن يخرج الآخر، لا الجيش ولا الإخوان، ولا الليبراليين، جميعهم أبناء بلد عريق نحن لا نزال نأمل الخير فيه".
وأكد الغنوشي أنه "يتوقع أن تبادر الحكومة إلى أن تمد يدها بدل المضي في الطريق المسدود، طريق الاقصاء"، الذي قال "بأنه (الإقصاء) لا يأتي بخير".
وأضاف: "لا أحد قادر على إقصاء الآخر، فلماذا تضيع الدماء والأموال؟ سيبقى الاخوان والجيش والليبراليون والاقباط، فلماذا لا يتم وضع السلاح جانبا ويتحاور الناس من أجل التوافق؟"، على حد تعبيره.
ومرت يوم الاثنين 25 يناير الذكرى الخامسة للثورة المصرية، التي أطاحت بحكم الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، وسط اجراءات أمنية مشددة.
وأحتفل المصريون الاثنين (25|1) بالذكرى الخامسة لثورتهم التي أطاحت بحكم الرئيس الاسبق حسني مبارك، وسط اجراءات أمنية مشددة.

------------------------------