المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حل بوتفليقة للمخابرات تصفية حسابات


عبدالناصر محمود
01-28-2016, 08:22 AM
بلحاج: حل بوتفليقة للمخابرات تصفية حسابات
ـــــــــــــــــــــــــ

18 / 4 / 1437 هــ
28 / 1 / 2016 م
ــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/balhaajj_0-thumb2.jpg


اعتبر الرجل الثاني في "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" في الجزائر الشيخ علي بلحاج، التغييرات الأمنية التي أجراها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مؤخرا المتمثلة في حل هيئة الاستخبارات واستبدالها بـ "مديرية الأمن" وإلحاقها بالرئاسة، أنها "تصفية حسابات سياسية لا علاقة لها بالإصلاح".



كما رأى بلحاج أن ما أسماه بـ "دولة المخابرات البوليسية لازالت قائمة، وأن العسكر هو من يدير شؤونها".
وأضاف: "نحن ذاهبون إلى دولة بوليسية بأسماء جديدة، لا تقل مفاسدها عن الاجهزة السابقة، والدليل على ذلك التحركات السياسية لرؤساء الاجهزة الأمنية في مختلف المجالات السياسية والإعلامية والمدنية، لا بل إن رئيس الأركان هو من دافع عن الدستور"

وقال بلحاج في تصريحات نقلتها عنه وكالة "قدس برس" يوم الاربعاء 27 / 1 : "التغييرات الأمنية التي جرت ليس لها أي مدلول سياسي سوى أنها عملية تصفية حسابات لجناح الرئاسة على جناح المخابرات، واستبدال لأسماء بأسماء أخرى، أما العقلية الأمنية فهي على حالها".
ولفت بلحاج إلى أن "فريق الرئاسة استعان بجناح في المؤسسة العسكرية لاستبدال جهاز الاستخبارات العسكرية بمديرية المصالح الأمنية، لتصفية حسابات شخصية لا علاقة لها من قريب أو بعيد بالاصلاح السياسي".
ورفض بلحاج التعليق على مضامين التعديلات الدستورية المقترحة من الرئاسة، وقال: "نحن لا نناقش مضمون الدستور، هم يقولون بأن الرئيس بوتفليقة هو من أخرجه، لكننا لم نسمع من الرئيس شيئا، ولا نعرف من هي الجهة القائمة على الدستور، وربما تكون جهات خارجية".



وتابع: "الحديث عن التعديلات الدستورية عبارة عن لعبة سياسية لا غير، وستمر عبر برلمان فاقد للتمثيل الشعبي وللشرعية، هذه لعبة لن ننخرط فيها، ونحن نتحدث عن الأصل، وإذا كان الأصل فاسدا فالفرع كذلك".
ودعا بلحاج "المعارضة المعتمدة، إلى اتخاذ مواقف تاريخية من الدستور، إما عبر تجميد نشاطها السياسي أو عبر حل أحزابها أو عبر الاستقالة من البرلمان حتى لا تمنح الشرعية لتعديلات دستورية لا تحقق الاصلاح المطلوب، طالما أن المسيرات مرفوضة والاجتماعات ممنوعة وحرية التعبير غير موجودة".


وبشأن دور "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" ومكانتها في المشهد السياسي الحالي، قال بلحاج: "الجبهة الإسلامية للإنقاذ ليست ورقة حتى يتم تمزيقها، بل هي شريحة شعبية واسعة، وهي في اتساع مستمر، وهي حقيقة اجتماعية لا يمكن استئصالها".
وأوضح: "نحن نتحدى النظام أن يعتمد الجبهة وأن يترك كلمة الفصل للشعب الجزائري"، على حد تعبيره.

--------------------------------------