المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كانوا يربون اسودا.!


صابرة
02-01-2016, 10:36 AM
كانوا يربون اسودا.!
لقد كانت تأخذه امه وهو طفل صغير كل يوم وقت صلاة الفجر لتريه أسوار القسطنطينية، وتقول له في ثقة : أنت يا محمد تفتح هذه الأسوار اسمك محمد كما قال رسول الله .....
والطفل الصغير يقول: كيف يا أمي أفتح هذه المدينة الكبيرة ؟.
فترد عليه الأم : بالقرآن والسلطان والسلاح وحب الناس......
واستمرت الأم العظيمة تغرس فيه هذه المعاني حتى بلغ عمره 22 سنه ومات أبوه السلطان مراد الثاني.. دخلت أمه عليه وهو يبكي على أبيه فقالت له: أنت تبكي فماذا تفعل النساء؟!
قم القسطنطينية بانتظارك وأعداء أبيك في كل مكان...!
انى اتحدث عن السلطان محمد الفاتح وأمه .
اما عن حالنا اليوم فلن اتحدث فانتم تعرفون ما اقصده .
:1: