المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل صوت المرأه عورة ؟


صابرة
02-02-2016, 10:38 AM
🌹احكام وفتاوى المرأه المسلمه 🌹
🔴 هل صوت المرأه عورة ؟
🔵 الجواب : نعم ، المرأة مأموره بتجنب الفتنه فإذا كان يترتب ع سماع صوتها إفتتان الرجال بها فإنها تخفيه .. ولذلك فإنها لا ترفع صوتها بالتلبيه وإنما تلبى سرا .
🔅وإذا كانت تصلى خلف الرجال وناب الإمام شئ ف الصلوات فإنها تصفق لتنبهه ..
قال رسول الله ﷺ "إذا نابكم شئ فى صلاتكم فلتسبح الرجال ولتصفق النساء ".
🔅وهى منهيه م باب أولى عن ترخيم صوتها وتحسينه عند مخاطبتها الرجال لحاجه
قال تعالى ( فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا)
( الأحزاب :32)
قال الإمام ابن كثير رحمه الله : "معنى هذا أنها تخاطب الأجانب بكلام ليس فيه ترخيم "
أى لا تخاطب المرأه الأجانب كما تخاطب زوجها ..
🔴 س: يقول الله تعالى .."فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ " (الأحزاب : 32)
ومعروف عن البنت ان طبيعتها الخجل ويحمر وجهها إذا تكلمت مع أى رجل فهل هذا م الخضوع المنهى عنه إذا تغير صوتها أثناء اضطرارها للحديث ؟
🔵الجواب :
🔅أولا ؛المرأه لا يجوز لها مخاطبه الرجال الذين ليسوا محارم لها إلا عند الحاجه وبصوت ليس فيه إثاره ولا تنبسط ف الكلام معهم زياده عن الحاجه .
🔅ثانيا ؛أما الخضوع ف القول المنهى عنه فهو ترخيم الصوت وتحسينه بحيث يثير الفتنه فلا يجوز للمرأه أن تكلم الرجل الأجنبى بصوت رخيم ولا أن تكلمه بمثل ما تكلم به زوجها ﻷن ذلك يثير الفتنه ويحرك الغريزه وقد يجر إلى الفاحشه .

:1: