المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التبيان في ضبط متشابهات القرآن


صابرة
02-06-2016, 07:19 AM
لماذا وردت (زوج كريم) في مواضع و (زوج بهيج) في مواضع أخرى؟
—----------------------------------------------------------------
الكريم: هو بالغ الجودة والنفاسة كثير الخير والمنفعة.
البهيج: الذي يدخل البهجة على النفوس.
المواضع التي ورد فيها :
( و ترى الأرض هامدة فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَ رَبَتْ وَ أَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ(5)الحج)
( أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الْأَرْضِ كَمْ أَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ(7)الشعراء)
( وَ أَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ(10)لقمان)
(و الْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَ أَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَ أَنبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7) ق)
في سورة الحج:
بعد (هامدة) جدباء لا حياة فيها فلا بهجة فيها مطلقا فناسب أن تأتي البهجة بعد نزول الماء و انقلاب الحال (وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5))
في سورة ق:
لما قال في الآية التي قبلها (و زيناها) و الزينة لإدخال البهجة على النفوس .. جاءت كلمة بهيج مناسبة للزينة التي ذكرها في السماء
(أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاء فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ (6) وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7))
في سورة الشعراء:
السياق قبلها و بعدها عن آيات لإخضاع الكفار .. فلا مجال للحديث عن البهجة .
فى سورة لقمان:
آتاه الله الحكمة و هي بالغة الخير والنفاسة والجودة .. إذن هذا الكرم مناسب للحكمة وما فيها الخير الكثير .
د. فاضل السامرائي (بتصرف .. لم يذكر سورة الشعراء)
التبيان في ضبط متشابهات القرآن

:1: