المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واشنطن ترحب بقرار السعودية


عبدالناصر محمود
02-06-2016, 08:08 AM
واشنطن ترحب بقرار السعودية إرسال قوات إلى سورية
ـــــــــــــــــــــــــــ

27 / 4 / 1437 هــ
6 / 2 / 2016 م
ـــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/org_adenobserver.com_635622895222851250-thumb2.jpg



رحب البيت الأبيض، يوم الجمعة 5 / 2 ، باقترح المملكة العربية السعودية، إرسال قوات برية تابعة لها، لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، في سوريا.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، في موجزه الصحفي، من واشنطن، إن "الوزير (الدفاع آشتون) كارتر، طلب من بعض شركائنا في تحالف مكافحة داعش، بما فيهم السعوديون، أن يقترحوا طرقاً، يمكن من خلالها تعزيز، وزيادة مساهماتهم في جهودنا لمواجهة التنظيم، ومن ضمن هذه الطلبات، كان تقديم دعم عسكري إضافي" ــ بحسب قوله ــ

وأضاف المسؤول الأمريكي، قائلا "نحن بكل تأكيد نرحب بإعلان شركائنا في المملكة العربية السعودية، استعدادهم لرفع التزامهم العسكري في هذه الجهود".

وأوضح أنه "ليس من الواضح إذا ما كانت المساهمة السعودية ستتضمن، عدداً كبيراً من القوات البرية المقاتلة، أو أنهم ينوون نشر قوات خاصة شبيهة بالالتزام الذي اعلنته الولايات المتحدة مؤخراً".
وتابع إيرنست، قائلا إن "المملكة العربية السعودية، لديها جيش متطور جداً، وقوات خاصة ذات قابليات متفوقة، وقادرة على تنفيذ اهداف الحملة المعادية لداعش".

من جهة أخرى، أعلن فواز بن محمد آل خليفة، سفير البحرين لدى بريطانيا، الجمعة 5 فبراير/شباط، أن بلاده مستعدة لإرسال قوات برية إلى سوريا في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش".

وقال آل خليفة في البيان إن البحرين يمكن أن تساهم بقوات تعمل "بالتنسيق مع السعوديين" تحت ما وصفه بقيادة عسكرية موحدة لدول الخليج العربية.

ويأتي إعلان السفير البحريني خلال بيان بعد يوم من إبداء السعودية استعدادا مماثلا لإرسال قوات برية إلى سوريا، حيث كان العميد الركن، أحمد عسيري، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، أعلن في تصريحات لقناة "العربية" السعودية، استعداد بلاده للمشاركة في عمليات برية، ضد داعش في سوريا، إذا ما أصبح هناك إجماع من قيادة التحالف الدولي.
وأفاد عسيري "المملكة مستعدة لإرسال قوات برية إلى سوريا لمحاربة تنظيم داعش في حال تم الاتفاق بين قادة دول التحالف الدولي خلال الاجتماع القادم في بروكسل".

------------------------------