المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحدائق المنزلية


Eng.Jordan
02-12-2016, 07:33 PM
الحدائق المنزلية

أهمية الحديقة المنزلية في زيادة دخل الأسرة:


مقدمة:
تبرز أهمية الحديقة المنزلية Home Garden سواء في المدينة أو الريف أو البادية في أنها قد تشكل احدى أهم مصادر دخل الأسرة حيث تساهم بدرجة كبيرة في زيادة الدخل اذا ما تم استغلالها بطريقة مثالية وصحيحة. ومن اهم فوائد الحديقة اضفاء المظهر الجمالي والحضاري وابراز فن المنزل وزيادته جمالا وبهجة. كما يمكن استخدام بعض انواع ازهار القطف المزروعة في الحديقة المنزلية في عمل باقات الزهور وضمم الورد المختلفة.
تعتبر الحديقة المنزلية المكان المناسب للراحة بعيدا عن الضوضاء وعناء العمل، والمكان الأمثل لممارسة الهوايات كما أن جزءا من الحديقة المنزلية يمكن ان يخصص للاطفال، وزراعة الخضروات، وأشجار الفاكهة، وأزهار القطف.

دخل الأسرة:
تساهم الحديقة المنزلية مساهمة فعالة وبطرق متعددة في زيادة دخل الأسرة.

أوجه زيادة دخل الأسرة المباشرة وغير المباشرة:
يمكن حصر أوجه زيادة الدخل بما يلي:
1) تحضير باقات الزهور، وضمم الورد، وقصارى النباتات المزهرة، والورقية لتقديمها في المناسبات المختلفة مما يعمل على تقليل مصاريف انفاق العائلة اذا ما علمنا ان اقل الباقات قيمة يتراوح سعرها ما بين 5 الى 10 دنانير.
2) يقضي افراد الاسرة معظم اوقات فراغهم اليومية في الحديقة المنزلية (خاصة في العطل) مما يعمل على الحد من وجودهم خارج المنزل مما يقلل من اوجه انفاق الاسرة، وذلك عن طريق التخفيف من استخدام سيارة العائلة، وما يتبع ذلك من مصاريف اضافية.
3) يمكن تخصيص جزء من حديقة المنزل الخلفية لانشاء ما يسمى بحديقة الخضروات، واستخدام انتاجها على مدار السنة حيث يمكن زراعة محاصيل الخضار الشتوية مثل الفجل، والجزر، والبصل، والثوم، والزهرة، والملفوف، والخس ، ومحاصيل الخضروات الصيفية مثل البطاطا، والبندورة، والبامية، والخيار، والكوسا، والفلفل، والملوخية وبالتالي تقليل كمية الشراء من الأسواق. كما يمكن زراعة غراس اشجار الفاكهة المختلفة، لتفي بنفس الغرض.
4) تجميل واجهة المنزل بالتنسيق الامثل لحديقة المنزل الامامية يبرز فن بناء المنزل ويزيده جمالا وبهجة، وهذا بحد ذاته له قيمة جمالية ترفع من قيمة المنزل ماديا.

القيمة الغذائية للمحاصيل البستانية:
تعتبر محاصيل الخضروات واشجار الفاكهة من اهم مصادر الفيتامينات، والاملاح المعدنية، علاوة على احتوائها على كميات كبيرة من الكربوهيدرات، والدهون، وكميات اقل من البروتين. وعند تخصيص مساحة من حديقة المنزل الخلفية لزراعة مثل تلك المحاصيل فان نواتجها تكون في متناول اليد. كما تضيف الفاكهة والخضروات لونا ونكهة للوجبات المختلفة.


اهمية الحديقة المنزلية في ابراز المظهر الجمالي والحضاري للمنزل:
- تزرع الحدائق المنزلية لتجميل ما يحيط بالمنزل،
- ولتكون ملجأ للطيور،
- كما تزرع الاشجار لحماية المنزل من الرياح وتوفير الظل،
- وتعمل الحديقة المنزلية التي تنسق بطريقة صحيحة وجميلة على توفير الراحة لجميع افراد الاسرة.

تكامل هندسة المنزل معماريا وهندسة تنسيق الحديقة:
يعتبر تنسيق الحدائق ذا طابع وظيفي للمنزل، بمعنى انه يضيف شيئا ما. ولذلك يجب اعتباره مكملا لبناء المنزل، وعادة يتم الاعداد لتنسيق الحديقة في الوقت الذي يصمم فيه المنزل بحيث يبرز تنسيق الحديقة فن معمارية المنزل.

القيمة العقارية والمعنوية للمنزل قبل تنسيق الحديقة وبعد ذلك:
ان قيمة اي عقار من ناحية مادية او معنوية وعلى الاخص اذا كان منزلا تقل كثيرا اذا لم تكن حديقته منسقة. وعلى العكس تماما فان العقار ستزيد قيمته اذا كانت الحديقة منسقة وهذا بحد ذاته يعتبر مكسبا للاسرة.

وصف لاماكن الراحة ولعب الاطفال:
يخصص عادة جزء من الحديقة المنزلية اماكن للعب ولهو الاطفال تتميز ببعدها عن الشارع العام، ووجود احواض من الرمل مظللة بالاشجار، او احدى المنشآت لحمايتهم من وهج الشمس، وغالبا ما يكون موقعا في الحديقة الخلفية من المنزل، وتهدف هذه الحديقة الى ما يلي:

1) سلامة الاطفال:
يخصص عادة جزء من حديقة المنزل الخلفية للعب الاطفال بعيدا عن الشارع حيث يمضي اطفالنا معظم اوقاتهم في تلك الحديقة بدلا من الخروج الى الشارع وما قد يتبع ذلك من مشاكل.
2) ممارسة الهوايات:
يمكن اعتبار الحديقة المنزلية مكانا مناسبا للعمل وممارسة الهوايات المختلفة بما يتناسب وقدرات جميع افراد الاسرة. ( تقليم الاشجار والشجيرات، تهذيب الاسيجة، حش المسطحات الخضراء، مقاومة الافات، تحضير التربة واحواض الازهار، قطف الازهار وعمل باقات الزهور، ترتيب المزهريات داخل المنزل ، كل هذه قد تعتبر هوايات واعمال مناسبة لافراد الاسرة بكافة اعمارهم واجناسهم).
3) الراحة بعد عناء العمل:
لقد ثبت ان العديد ممن يعملون في حدائقهم المنزلية يقومون بذلك لان العمل في الحديقة يضفي عليهم شعورا بالراحة النفسية والطمانينة. اذ يعمل النظر الى نباتات وازهار الحديقة المنزلية على خفض ضغط الدم عند الانسان، كما وتزداد فوائد العمل في الحديقة المنزلية كطريقة لمعالجة الكآبة والجهد العاطفي يوما بعد يوم. وتظهر اهمية ذلك في ان علماء البستنة في المؤسسات المختلفة يتعاونون مع المراكز الطبية في اماكن متعددة حيث حققوا نجاحا منقطع النظير في تخفيف بعض مشاكل المصابين بالامراض النفسية.

ترابط افراد الاسرة :
يؤدي وجود افراد الاسرة جميعا في الحديقة المنزلية والعمل معا للحفاظ عليها نضرة يانعة في اغلب ايام السنة واداء المهام المنوطة بهم وقضاء ايام العطل على زيادة الترابط بين افراد الاسرة، كما ويزيد تجمع الاقارب في الحديقة المنزلية وبمناسبات عديدة من التقارب فيما بينهم.

الحدائق المنزلية

اقسام الحديقة المنزلية

الحديقة المنزلية سواء في المدينة او الريف تعمل على تزيين المسكن، وهي عادة صغيرة المساحة في المدينة لارتفاع اثمان الاراضي، وعلى العكس تماما فانها تكون ذات مساحة اكبر في الريف. وعادة ما يتسم طراز الحديقة Garden style المنزلية في المدينة بكونه هندسيا، ليتناسب ومعمارية المدينة وشوارعها، بينما يكون الطراز طبيعيا في الريف لوقوع المنزل بين احضان الطبيعة. كما يختلف اختيار النباتات في الحديقة المنزلية في المدينة قليلا عن ذلك الذي في الحديقة الريفية، ولصعوبة التفريق بين اقسام الحديقة المنزلية في المدينة وفي الريف، ولتعدد اوجه التشابه التي تشمل: ماذا يراعى في تصميم الحديقة؟ وعزل الحديقة، وسيادة المنزل، والمنشآت في الحديقة المنزلية، واماكن الجلوس، واماكن لعب الاطفال فان معظم ما يرد في الوحدة الثانية (اقسام الحديقة المنزلية) ينطبق تماما على الحديقة المنزلية في المدينة وفي الريف ما لم يتم التنويه عنه في حينه.

يقوم اصحاب المنازل عادة بتصميم حدائقهم المنزلية وزراعتها بالنباتات بما يتناسب وظروفهم المحلية والمادية ويستلزم تنسيق مثل ذلك توفر اعتبارات اساسية ثلاثة هي:
- النوعية الجمالية Aesthetic qualities
- الاستخدام العملي للحديقة
- رغبات افراد العائلة

وتتغير القيمة النسبية لهذه الاعتبارات باختلاف خلفية اصحاب الحديقة او اهدافهم. فبينما يرغب بعض الافراد بالجمال فقط في حدائقهم بحيث يمكن مشاهدته والاستمتاع به بالنظر من خلال غرفة المعيشة، الا ان افرادا اخرين يرغبون بالاستفادة العملية من الحديقة عن طريق التوسع في المسطحات الخضراء او لممارسة, وتخصيص مساحة لقضاء السهرات في الصيف، وتخصيص حديقة للخضروات واشجار الفاكهة واماكن لعب للاطفال. من ناحية اخرى يمكن لتنسيق الحديقة ان يضيف بهجة ونضرة خلال فصول السنة الاربعة، وذلك باستخدام الشجيرات والابصال المزهرة في الربيع، والحوليات الصيفية والشتوية والشجيرات المزهرة في الخريف.

يمكن التحكم بالاشكال والمساحات المخصصة لكل قسم من اقسام الحديقة بالزيادة والنقصان قبل البدء بالتنفيذ بحيث يتم الوصول في نهاية الامر الى مخطط معين. وتعتمد مساحة كل قسم من الاقسام على الغرض من استخدامه. وفي معظم الحالات نجد انه يفضل تقسيم قطعة الارض المخصصة للحديقة الى ثلاثة اجزاء رئيسة هي:
- المنطقة العامة (او ما يقصد به الحديقة الامامية)
- منطقة المعيشة (او ما يقصد به الحديقة الخلفية)
- منطقة الخدمات

الحديقة الامامية:
ويقصد بها جزء الحديقة الذي يطل على الشارع ويكون المنظر الامامي للبيت اذ ان الغرض من تنسيق الحديقة الامامية هو تزيين مدخل المنزل. ولا بد من مراعاة الاعتبارات التالية عند تنسيق الحديقة الامامية:
1) لا تستعمل الحديقة الامامية لجلوس افراد الاسرة او زوارهم نظرا لانها غير معزولة عن المارة بسبب قربها من الشارع، حيث ان الحديقة الخلفية كفيلة بتوفير هذا الغرض.
2) لابراز جمال معمارية البناء، وحتى لا تتسبب في اضفاء صفة الضيق الظاهري للحديقة الامامية لا تحجب الحديقة الامامية عن المارة سواء اكان ذلك بزراعة الاسيجة المرتفعة او الاشجار الضخمة.
3) لتخصيص الجزء الاكبر من قطعة الارض المخصصة للحديقة الخلفية يفضل ان يكون المنزل في الحديقة اقرب ما يكون للشارع نظرا لان تنسيق الحديقة الامامية يقتصر في هذه الحالة على وجود دايرالازهار Flower border ملاصقا لسور المنزل، واحواض للازهار على جانبي مدخل المنزل. اما في الريف فيراعى في الحديقة الامامية الاتساع بقدر الامكان، وذلك لحجب المنزل، وعزله عن المارة، وحمايته من الاتربة، وغبار الطريق.
4) اذا كانت هناك رغبة بانشاء سياج Hedge يحيط بالحديقة الامامية فيجب الا يكون مرتفعا بحيث لا يزيد عن 1.5 مترا حتى يعزلها جزئيا عن الشارع. ويشترط هنا موالاة السياج بالقص المستمر، وذلك للحفاظ على شكله، وحتى يتناسب مع طراز المبنى والمدينة الهندسي. اما في الريف فتترك الاسيجة عادة دونما قص، فتنمو بشكل طبيعي.
5) ليبقى المنزل مشرفا على منظر الحديقة يتوخى ان يكون تصميم الحديقة الامامية بسيطا، غير مزدحم بالنباتات.
6) في كثير من الاحيان يرغب اصحاب المنزل بزراعة اشجار داخل السور وامام المنزل، وفي هذه الحالة يراعى ان تكون هذه الاشجار ذات افرع متهدلة، او افقية، ومن نوعية مزهرة تضفي الجمال كما ويفضل ان تكون فروعها مطلة على الشارع.

عزل الحديقة الامامية:
ويقصد بعزل الحديقة حجب نظر المارة والجيران كي يشعر افراد الاسرة داخل حديقتهم انهم بعيدون عن ضوضاء المدينة والشارع. الا ان الحديقة المنزلية، بفرعيها الامامي، والخلفي تختلف في هذه الناحية اذ لا تعزل الحديقة الامامية بعكس الحديقة الخلفية.

تنسيق الحديقة الامامية:
من المعروف ان تزيين واجهة المنزل هو الغرض الاساسي من تنسيق الحديقة الامامية، لذا تنشا ارصفة حول المنزل لا يقل عرضها عن المتر وذلك بغرض حماية المنزل من ماء الري. وفي الحديقة الامامية، تزرع الشجيرات والاسيجة امام هذه الارصفة بحيث تبدو، وكانها زرعت ملاصقة للمبنى وبذلك تخفي الجزء السفلي من واجهة المنزل، وهذا ما يعرف باسم النبات الاساس Foundation planting . اما الغرض الاساسي من زراعة هذه الشجيرات والاسيجة فهو ايجاد التدرج Transition بين واجهة المنزل والمسطح الاخضر الذي يمتد من مدخل السور، وحتى مدخل المنزل.

ويشمل تنسيق الحديقة الامامية وجود داير للازهار، والمسطح الاخضر، واحواض الازهار على جانبي المدخل، او موزعة على المسطح. ويراعى في تخطيط مدخل الحديقة المنزلية عدة اعتبارات، منها:
1) نظرا لاهمية الطريق الذي يصل ما بين باب الحديقة من جهة السور ومدخل البيت من الواجهة الامامية فيراعى ان يكون متسعا بحيث لا يقل عن 1.5 مترا، ولا يزيد عن ثلاث مترات وذلك حسب مساحة الحديقة.
2) يجب العمل دائما على ان يكون عرض الطريق الموصل لمدخل المنزل ثابتا لا يتغير سواء اكان الطريق مستقيما او منحنيا.
3) حتى يمكن استغلال اكبر نسبة من الارض لزراعة النباتات في الحديقة الامامية يراعى ان يقلل من الطرق بقدر الامكان ويمكن تخفيف ذلك بعمل مدخل واحد، او مدخلين للمنزل من الواجهة الامامية.
4) الطريق المؤدي من سور المنزل الى واجهته الامامية يفضل ان يكون متعامدا عليها، فلا يصح ان يكون مائلا.
5) يجب العمل على ان تكون الطريق ما بين المدخل من جهة السور، والمدخل من جهة واجهة المنزل الامامية اقصر ما يمكن، فلا داعي لاطالتها بعمل منحنيات كثيرة امام المنزل، او انشاء مسطح في الجزء المخصص للطريق.
وقد يرصف الطريق المؤدي لمدخل المنزل بالبلاط ويمكن زراعة نجيل ما بين البلاط بحيث يضفي ذلك اتساعا ظاهريا فيما لو كان الطريق مرصوفا بالبلاط فقط. ويمكن تبليط الطريق بقطع من الحجر الجيري غير منتظم الشكل، او يمكن تقطيعه باشكال هندسية.

اختيار النباتات المستعملة في تزيين واجهة المنزل وتوزيعها:
يتوقف اختيار النباتات التي تستعمل بغرض تزيين واجهة المنزل، وتوزيعها على ابعاد واجهة المنزل التي تكاد تنحصر في حالات ثلاث هي:
1) اذا كان طول واجهة المنزل متناسبا مع ارتفاعه، يفضل ان تزرع نباتات قصيرة على جانبي الطريق الرئيس وعادة يتم قص النباتات في هيئة سياج منتظم الشكل لا يزيد في ارتفاعه في جميع الحالات عن 1.5 مترا. وينتهي جانبا الواجهة بنباتات كروية كثيفة الفروع لا يزيد ارتفاعها عن 2.5 مترا، وذلك لايجاد تدرج بين واجهة المنزل، والمسطح الاخضر على جانبيه.
2) اذا كانت واجهة المنزل طويلة بالنسبة لارتفاعها، يفضل زراعة شجيرات مخروطية الشكل مثل الثويا Thuja في اوضاع متناظرة لتقسيم طول السياج الى قسمين او اكثر من ذلك حيث يتوقف عدد الاقسام على طول الواجهة.
3) اذا كانت واجهة المنزل مرتفعة بالنسبة لعرضها، تزرع الشجيرات بحيث تزيد حدودها عن حدود المبنى، وبذلك تكتسب واجهة المنزل عرضا وهميا اكبر من حقيقته. ويمكن زراعة اشجار خيمية بعيدة عن جانبي الواجهة، وقريبة من حدود جانبي الحديقة، وذلك حتى يبدو المنزل اقصر من حديقته.

تزيين مدخل المنزل:
من الشائع عمل احواض صغيرة مبنية من الطوب على جانبي مدخل البيت. تبطن مثل هذه الاحواض من الداخل بالاسمنت وبعد جفافه يطلى بطبقة عازلة حتى لا يرشح الماء الى الجدران ويعمل باسفلها فتحة بماسورة ضيقة لصرف الماء الزائد. تملأ هذه الاحواض لارتفاع 10 – 15 سم بالزلط لتحسين صرف الماء الزائد ثم تكمل بالتربة. وكثيرا ما يفضل ان تنسق النباتات فيها، وهي مزروعة بالقوارير بدلا من ملئها بالتربة، وزراعتها بالنباتات. وبهذا يمكن تغيير النباتات من وقت لآخر.
ويراعى في اختيار النباتات لزراعة هذه الاحواض ان تكون قصيرة متهدلة، وخاصة اذا كانت الاحواض مرتفعة، وفي هذه الحالة يستعمل لهذا الغرض بعض النباتات كالاسبرجس الخشن Asparagus ، او الخبيزة Pelargonium واذا كانت الاحواض غير مرتفعة عن سطح الارض، وعلى جانبي مدخل البيت تزرع شجرتان من الثويا Thuja او اي نبات عصاري قائم. ويفضل ان تكون النباتات المستعملة لهذا الغرض ذات شكل مخروطي، او اسطواني منتظم.

الحديقة الخلفية:
هي ذلك الجزء من الحديقة الذي يقع خلف المنزل وعلى جانبيه. وهذه الحديقة تستعمل للجلوس ولعب الاطفال نظرا لانعزالها عن الشارع للجلوس وتعتبر اهم من الحديقة الامامية نظرا لتعدد الفوائد التي يجنيها اصحاب المنزل. ويراعى في تنسيق الحديقة الخلفية ما يلي:
1) يتم تخصيص مساحة اكبر لها، وذلك لتحقيق الغرض من انشائها.
2) العمل على عزلها عزلا تاما عن الجيران، وحجبها عن المباني والحدائق المجاورة.
3) استقامة الداير الممتد على حدود الحديقة الخلفية لاظهار اتساع مساحتها.
4) عدم التقيد بالتناظر المطلق Absolute symmetry في تنسيق الحديقة الخلفية.
5) تخصيص مكان للجلوس في الحديقة الخلفية بحيث يكون مظللا، ويطل مثلا على بركة ماء، او منظر مهم في الحديقة.
6) اذا كانت الحديقة الخلفية محدودة المساحة خاصة في المدينة، يفضل عدم زراعة اشجار الا لتظليل اماكن الجلوس، وعادة تستعمل الشجيرات المحدودة النمو والمتوسطة الارتفاع.
7) يفضل عدم تجزئة الحديقة الخلفية الى اجزاء يفصل كل جزء طريق، حتى لا يؤدي ذلك الى صغر مساحتها.
8) حدود داير الازهار متعامدة حتى لو تلاقى حدا الحديقة بزاوية حادة. وفي هذه الحالة تزرع مجموعة من الشجيرات في هذه الزاوية لاخفائها.

عزل الحديقة الخلفية:
نظرا لاسستعمال الحديقة الخلفية في الجلوس وممارسة الهوايات ولعب الاطفال، لا بد من عزل هذه الحديقة عما يجاورها لحجب نظر المارة، وليشعر اصحاب الحديقة انهم بعيدون عن جو المدينة، ولتحقيق عزل الحديقة يمكن اتباع عدة طرق منها:
1) يزرع على حدود الحديقة صف من الاشجار الشاهقة، لتحجب العمارات المجاورة عن الحديقة.
2) زراعة سياج من الشجيرات، او المتسلقات تربى عادة على سلك شبك لتحجب نظر المارة في الشارع ويفضل في هذه الحالة الا يقل ارتفاع السياج عن المترين.
3) يبنى سور ارتفاعه حوالي المترين على حدود الحديقة ويعمل في هذه الحالة داير للازهار تزرع فيه شجيرات على مسافات منتظمة ممتد من داخل الحديقة بامتداد السور على ان يزرع فيما بين الشجيرات الحوليات المزهرة. وفي كثير من الاحيان تزرع المتسلقات بانواعها على السور للغرض نفسه.

تنسيق الحديقة الخلفية:
تصمم الحديقة الخلفية بحيث تكون متناظرة حول محور الفرندة، او غير متناظرة. ويتم تنسيق الحديقة الخلفية بحيث تحوي دواير الازهار، واحواض الازهار، واماكن لعب الاطفال، وحديقة الخضروات، وغراس اشجار الفاكهة، والمسطحات الخضراء وطريق المرآب.

* دواير الازهار:
داير الازهار هو عبارة عن حوض مستطيل الشكل يمتد بامتداد حدود الحديقة، وهو من العناصر المهمة التي تدخل في تنسيق الحديقة المنزلية للاسباب التالية:
1) اشعار زائر الحديقة او اصحابها بامتداد حدود الحديقة اكثر مما لو لم تحط بداير.
2) تعتبر الدواير المصدر الرئيس للالوان في الحديقة المنزلية نظرا لتعدد الوان الازهار التي يمكن زراعتها، حيث تزرع فيها الحوليات، والنباتات العشبية المعمرة والخشبية المعمرة, والمتسلقات وغيرها.
3) تعمل دواير الازهار على ايجاد التدرج في الارتفاع ما بين المسطح الاخضر امامها والشجيرات والسيلج خلفها.

ويراعى في تصميم دواير الازهار في الحدائق المنزلية الاعتبارات التالية:
1) يجب الا يقل عرض الداير عن 1.5 مترا، ويزداد عن ذلك كلما كان طويلا وبحد اقصى 3 امتار.
2) حدود الداير متعامدة غير مقيدة بحدود الحديقة.
3) يفضل ان يكون بالداير ازهار على مدار السنة، ويمكن ذلك باتباع طرق عديدة نذكر منها مثلا:
• زراعة نباتات عشبية معمرة.
• زراعة حوليات صيفية بعد الانتهاء من الحوليات الشتوية.
• تربى بعض النباتات المزهرة في قوارير، وعندما تصل مرحلة الازهار تنقل، وتدفن القواوير في التربة.
• تزرع شجيرات مزهرة في دواير الازهار تبعد عن بعضها حوالي 5 امتار، وتزرع الحوليات الشتوية والصيفية بينها.

* احواض الازهار:
احواض الازهار هي عبارة عن احواض مختلفة المساحة، والاشكال وسط المسطحات الخضراء وتلي دواير الازهار في الاهمية نظرا لصغر مساحتها. ويراعى في تصميم احواض الازهار ما يلي:
1) تعمل كثرة الاحواض وسط المسطح على تجزئته، وبالتالي يبدو وكانه اصغر مساحة لذا يفضل الاقلال من هذه الاحواض.
2) يراعى عدم تقارب الاحواض من بعضها بعضا حتى لا تبدو الحديقة الخلفية مزدحمة عندما تصل النباتات في هذه الاحواض مرحلة الازهار.
3) يفضل ان تبعد الاحواض عن الدواير حتى لا يطغى منظر الداير الكبير على الحوض.
4) يتم اختيار الاحواض في المواقع المشمسة في المسطحات الخضراء بغرض اظهار لون الازهار الزاهي البراق.
5) تراعى البساطة في تشكيل الاحواض، فتاخذ عدة اشكال منها المربعة، والمستطيلة، والدائرية والمثلثة.
6) يراعى الا يقل عرض الحوض عن 80 سم حتى يمكن زراعة الحوليات في صفةف ثلاثة، او اربعة متبادلة بدلا من زراعة صفين.
7) دائما يفضل ان يزرع الحوض الواحد بنوع واحد من النباتات، واذا امكن ان تكون الازهار من من اللون نفسه ويتم اختيار النباتات بحيث يكون ارتفاعها اقل من عرض الحوض.
8) يفضل اختيار الحوليات Annuals لهذه الاحواض بحيث تكون غزيرة النمو، وافرة الازهار، ولون ازهارها يتنافر مع لون المسطح الاخضر كما يفضل ان تكون هذه الحوليات قصيرة الارتفاع.
9) عند امتداد الاحواض على جانبي الطريق يفضل ان تكون موازية له بحيث تكون مستقيمة في الحدائق المنزلية في المدينة، ومنحنية في الريف نظرا للطراز الهندسي والطبيعي في كل منهما على الترتيب.


* اماكن لعب الاطفال:
تخصص اماكن للعب الاطفال في الحدائق المنزلية عامة والمعتقد انه ربما كان الاطفال احوج افراد الاسرة الى الانطلاق واللعب بحرية في الحديقة المنزلية الخلفية خاصة في المدينة. وهناك عدة اعتبارات ينبغي اخذها بعين الاعتبار عند تنسيق حديقة الاطفال، منها ما يلي:
1) المساحة الصغيرة وتوفر ادوات اللعب مثل المراجيح وصندوق الرمل فوقه كظلة حتى لا يتعرض الاطفال لوهج الشمس.
2) يراعى ان يكون المسطح الاخضر مكشوفا لا تزرع فيه الاشجار، او الشجيرات حتى لا يصطدم بها الاطفال في اثناء لعبهم، وبحيث يكون المسطح مستويا تماما، وخاليا من الحفر حتى لا يتعرض الاطفال للسقوط اثناء اللعب.
3) يمنع زراعة نباتات سامة او شوكية، او عصارية ذات افرازات حتى لا يعبث بها الاطفال وتسبب لهم مشاكل، او ضررا.

* حديقة الخضروات:
للحصول على اعلى انتاج من حديقة الخضروات ينبغي العمل على التخطيط لانشائها منذ البداية بحيث تحدد مساحتها حتى تفي بالغرض من انشائها، ويراعى في تصميم حديقة الخضروات ما يلي:
1) تحديد مساحة وموقع حديقة الخضروات بالضبط وعادة تكون في الحديقة الخلفية، وبالذات في المنطقة القريبة من المطبخ وبعيدا عن ظل الاشجار.
2) تحديد مساحة كل محصول بحيث يحدد عدد الخطوط واطوالها ومساحة الاحواض المنوي زراعتها.
3) تجميع انواع الخضروات التي تزرع في موسم واحد، وذلك بغرض تسهيل اجراء عمليات الخدمات الزراعية المختلفة التي تشمل التعشيب ومقاومة الافات وغيرها. كما وتجمع الخضروات العشبية المعمرة في مكان واحد في حديقة الخضروات بعيدا عن الحوليات.
4) تطبيق الدورة الزراعية في حديقة الخضروات بحيث لا تزرع القطعة الواحدة سنويا بالمحصول نفسه وذلك للمحافظة على خصوبة التربة، والوقاية من الافات الحشرية والمرضية.
5) مساحة حديقة الخضروات تختلف باختلاف مساحة الحديقة الخلفية التي تكون عادة صغيرة في المدينة، ومتسعة نسبيا في الريف.

وحتى يستفاد من المساحة المخصصة لحديقة الخضروات، لا بد من مراعاة ما يلي:
1) تربية النبات على ساق واحدة بحيث تنمو النباتات باتجاه راسي، وذلك لزيادة عدد النباتات في وحدة المساحة.
2) في حالة صغر حجم حديقة الخضروات يجب ان تتجنب زراعة محاصيل الخضروات التي تاخذ حيزا كبيرا مثل نبات الذرة الحلوة والبطيخ والشمام.
3) يمكن تحميل بعض المحاصيل على محاصيل اخرى بحيث تزرع القطعة نفسها باكثر من محصول في الوقت نفسه، مثلا يمكن زراعة الملفوف بعد حصاد السبانخ، او زراعة اجزر بين نباتات الخس.

* اشجار الفاكهة:
يعتقد الكثير من اصحاب الحدائق الذين يقومون بانتاج ازهارهم وخضارهم من الحديقة المنزلية ان زراعة غراس الفاكهة غير مجدية نظرا لكبر المساحة التي تحتاجها مثل تلك الغراس، اضافة الى المهارات الخاصة بتربية الاشجار وتقليمها وغيرها من العمليات الزراعية التي يفتقر اليها اصحاب الحديقة. الا ان هذه الفكرة مغلوطة الى حد كبير نظرا لان انواعا كثيرة من ثمار الفاكهة يمكن انتاجها من نباتات عشبية معمرة مثل الفراولة او الخشبية المدادة والشجيرات، وكلها لا تحتاج الى مساحات كبيرة. كما ان ادخال الاصول المقصرة Dwarfing rootstocks قد اتاح استخدام اعداد كبيرة متنوعة من اشجار الفاكهة في الحديقة المنزلية. اضافة الى ذلك فقد مكن ادخال طرق التربية الحديثة للاشجار من استخدام الاسلاك من زراعة شجرة في مساحة تقدر ب م2 . ومن ناحية اخرى، فان زراعة غراس الفاكهة المعروفة باسم العنبيات Berries مثل العنب، Rasberry ، و Currant قد اتاح ادخال انواع كثيرة من الفاكهة للحدائق المنزلية.


ويراعى في تصميم غراس الفاكهة ما يلي :
1) تحديد انواع الغراس واعدادها واماكن زراعتها قبل شرائها.
2) اختيار الانواع التي لا تحتاج الى مهارات عالية في تربيتها وتقليمها.
3) اختيار الانواع التي يمكن الاستفادة من ازهارها، وثمارها وظلها، وتلون اوراقها في الخريف.
4) اختيار الانواع الملائمة مناخيا للمنطقة، نظرا لان غراس الفاكهة التي تتبع المناطق الاستوائية، وتحت الاستوائية لا تتحمل برودة الشتاء كما ان بعض انواع الفاكهة خاصة متساقطة الاوراق تحتاج الى برودة الشتاء لكسر طور السكون.
5) حفر الجور بالابعاد المناسبة 50×50×50 سم في وقت مبكر قبل زراعتها في نهاية فصل الشتاء حيث يتم عادة حفر الجور في نهاية فصل الخريف، وذلك لتعريض الجور لاشعة الشمس والتهوية كما ويمكن وضع الزبل البلدي في قاع الجورة حتى يتخمر تماما قبل زراعة الغراس.
6) غراس الفاكهة متساقطة الاوراق يمكن شراؤها عارية الجذور Bare rooted اما غراس الفاكهة الاستوائية وتحت الاستوائية فتشترى بطوبارة Balled and burlaped .
7) معرفة اصناف الفاكهة التي تحتاج الى وجود ملقحات Pollinizers .

* طريق المرآب:
قد يبنى المرآب من اسفل المنزل اذا كان قائما على اعمدة، وحينئذ يستعمل الطريق الرئيس لدخول السيارة الى المرآب. وفي اغلب الاحيان يبنى المرآب مستقلا عن المنزل على جانب الحديقة مجاورا للمطبخ. ويراعى في تنسيق طريق المرآب ما يلي:
1) يعمل على جانب الطريق من ناحية السور حوض عرضه 30-50 سم يزرع بالنباتات القصيرة والنباتات العشبية المعمرة، وينتهي هذا الحوض عند حائط المرآب.
2) على جانب الطريق المجاور للمنزل تعمل احواض مستطيلة بينها شجيرات مقصوصة، ويحيط بالاحواض مسطح اخضر حتى حد الطريق.

* المسطحات الخضراء:


الشروط التي يجب مراعاتها عند تقسيم الحديقة المنزلية:
تبدا مشاكل تقسيم الحديقة المنزلية منذ بدا التفكير بتنسيق قطعة الارض المخصصة لها، والمباني المقامة عليها، ومعرفة اراء اصحاب المنزل الذين يستخدمونه والحديقة معا. لهذا، فان تصميما مناسبا لتنسيق الحديقة بطريقة ما يجب ان يحل هاتين المشكلتين (توفيق اراء اصحاب المنزل ومساحة الارض المخصصة للحديقة) خاصة، وان اقسام الحديقة المنزلية عديدة وتشمل: دواير الازهار، واحواض الازهار، واماكن لعب الاطفال، وحديقة الخضروات، وحديقة اشجار الفاكهة، والمسطحات الخضراء، واماكن الجلوس، والاماكن المخصصة لقضاء الاوقات، وممارسة الهوايات وغيرها من الاماكن.

تتطلب الخطوة الاولى في حل مشكلة تقسيم الحديقة المنزلية اجراء ما يسمى بتحليل التصميم Design analysis المتكون من شقين هما:
1) تحليل الموقع Site analysis
2) تحليل احتياجات اصحاب الحديقة Analysis of peoples’ need

تحليل الموقع:
يعتبر تحليل موقع الارض قبل انشاء البناء عليها مفيدا جدا في نجاح تنسيق الحديقة حيث يتم التعرف بشكل افضل على مشاكل البناء المنوي اقامته على قطعة الارض قبل الانشاء. وعلى سبيل المثال يسمح الاختيار الصحيح لاتجاه مدخل المنزل بالاستفادة من دفء اشعة الشمس شتاء، وتقليل تعرض المنزل لاشعة الشمس صيفا . كما ويمكن الاستفادة من النباتات في قطعة الارض بحيث يتم تحديد هذه المواقع والنباتات والمحافظة عليها لحين الانتهاء من البناء وادخالها ضمن اقسام الحديقة، الا انه ولسوء الحظ، يواجه منسق الحديقة صعوبة كبيرة خاصة وانه يستلم الاشراف على مشروع الحديقة بعد انشاء مبنى البيت. وعليه، تصبح مشاكل المبنى جزء من مشاكل تصميم الحديقة. ويحتم ذلك الاخذ بعين الاعتبار تحمل تلك المشاكل عند دراسة تحليل الموقع. وعادة يتم تدوين تحليل الموقع على الورق في الوقت الذي يكون فيه منسق الحديقة في الموقع نفسه بحيث يتم رسم خطي وباقيسة دقيقة في دفتر ما، بعدها تنقل المعلوملت على ورق شفاف وبمقياس رسم.

تحليل احتياجات اصحاب الحديقة:
من البديهي ان منزلا لا يستخدم على حسب رغبات اصحابه لا قيمة له، لذا يجب ان يقرر منسق الحديقة اوجه الاستفادة من الحديقة وطرازها وذلك بدمج المعلومات التي تم الحصول عليها من تحليل الموقع مع ما سيحصل عليه من معلومات بعد اجراء بحث مستفيض معهم يشمل الحصول على المعلومات التالية:
1) عمر كل فرد من افراد العائلة وجنسه وهواياته، وكيف يفضل كل واحد منهم ان يستعمل الحديقة.
2) انواع النباتات المحببة لكل افراد الاسرة بما فيها التي لا يرغبونها وحساسية افراد العائلة لبعض تلك النباتات.
3) مقدرة افراد العائلة على اجراء ***** الحديقة ومدى استعدادهم للعمل سواء اسبوعيا او شهريا.
4) معرفة فيما اذا كان المنزل للسكن الدائم، ام لقضاء العطل.
5) ملاءمة الطرق الموجودة في الحديقة، ام ان هناك حاجة لتعديلها او الاضافة عليها.
6) تخصيص مناطق معينة في الحديقة لعمل بعض النشاطات من قبل افراد العائلة.
7) احتياجات اصحاب المنزل من انشاء منطقة خدمات.

ما جمع من معلومات فيها تحليل الموقع، ورغبات اصحاب الحديقة يمكن دراستها من قبل منسق الحديقة، بعدها يتم الخروج بتوصية خاصة بتقسيم الحديقة يمكن مناقشتها مع اصحابها. وهنا يجب التركيز على توفر الميزانية الخاصة بالانشاء، وتقسيم الحديقة وصيانتها مستقبلا.

اقسام قطعة الارض:
يعتمد تقسيم الحديقة لاماكن متعددة على الاستخدامات لتلك الاماكن، وعادة ما تقسم قطعة الارض الى ثلاث مناطق هي:
1) المنطقة العامة.
2) منطقة المعيشة الخاصة.
3) منطقة الخدمة.

تعتبر المنطقة العامة هي جزء الحديقة المعرض لنظر المارة في كل الاوقات، ويدخل ضمن المنطقة العامة الجزء الامامي من جانبي المنزل.
اما منطقة المعيشة الخاصة التي تسمى ايضا منطقة المعيشة الخارجية فانها تفصل عن نظر المارة نظرا لكونها مخصصة لافراد العائلة وضيوفهم، ولقضاء وقت الراحة، وتناول الوجبات ومما يساعد منسق الحديقة للبدء في تقييمه للمناطق المنوي تنسيقها عمل لائحة بالمناطق المطلوب تنسيقها بعد تحليل الموقع وتحليل رغبات اصحاب الحديقة. وفي هذه المرحلة، يجب ملاحظة احجام واشكال كل المناطق قيد التقسيم ومدى مساهمتها في اداء الخدمات لاصحاب الحديقة. وعلى سبيل المثال، يمكن تخصيص مساحات المسطحات الخضراء المناسبة للالعاب المختلفة. ولاستكمال اللائحة، تعمل قائمة بنوع الخدمات المطلوبة ومقارنة ما يمكن ان تؤديه منطقة واحدة لاكثر من خدمة.

تعتبر ملائمة كل وحدات مناطق التنسيق مع بعضها البعض لمساحة ارض محدودة تحديا لمنسق الحديقة، وهناك طريقتان يمكن استخدامهما لمساعدة المنسق على اداء مهمته وهما:
1) عمل مخطط من نسختين وبمقياس رسم على ورق شفاف يبين المبنى والمساحات وبالاشكال والاحجام المراد تنسيقها، ويسمى هذا المخطط بالرسم الفقاعي Bubble diagram اي القابل للتغيير. ويستطيع المنسق عمل عدة نماذج من الرسم الفقاعي حتى يتم اختيار المناسب بعد مناقشة اصحاب الحديقة.
2) اما الطريقة الثانية فتشبه الى حد ما الطريقة السابقة اي عمل رسم فقاعي، ولكن عن طريق تقسيم الارض المقترحة، وبمقياس رسم بحيث تلون المناطق المختلفة بالالوان المتعددة لاظهارها في اثناء مناقشة المخطط مع اصحاب الحديقة.


الاعتبارات التي يجب مراعاتها عند تنسيق اقسام الحديقة:
هنالك عدد من الاعتبارات التي يجب مراعاتها عند تنسيق اقسام الحديقة، ومنها ان المنزل هو العنصر السائد على الحديقة كما ويجب تماثل طراز المنزل اضافة الى تحديد منشآت الحديقة ومعرفتها. وهذه الاعتبارات هي:

1) اهمية المنزل كعنصر سائد:
يراعى في تصميم الحديقة المنزلية، وخاصة الامامية الا تستلفت انتباه الناظر اليها اكثر من هندسة المنزل نفسه اذ ان الغرض الاساسي من تنسيق الحديقة هو تزيين واجهة المنزل، واظهاره في اجمل صورة، واخفاء العيوب الهندسية التي قد توجد احيانا. وهذا بعكس ما يحدث عادة في الحدائق العامة حيث يراعى فيها ان يستلفت احد العناصر النظر اليه اكثر من العناصر الاخرى المجاورة له مثل توفر تمثال كبير في وسط الحديقة، او توفر نافورة ماء.

2) طراز الحديقة المنزلية:
يختلف طراز الحديقة المنزلية في المدينة عنه في الريف، وبما ان المنازل في المدن يغلب عليها الطابع الهندسي، لذا يكون هندسيا طراز الحديقة المنزلية في المدينة بعكس الحديقة في الريف التي يغلب عليها الطراز الطبيعي. وبدهي ان يكون طراز الحديقة الهندسي في المدينة متناظرا او غير متناظر، ويتوقف ذلك على حسب وضع المنزل بالنسبة للارض، فاذا كان المنزل في وسط الارض اصبح طراز الحديقة متناظرا. اما اذا كان البيت الى جانب يبعد يبعد عن الوسط فيكون طراز الحديقة غير متناظرا. وهنالك عدة عوامل تعمل على هندسية طراز الحديقة المنزلية في المدينة منها ان طرق الحديقة مستقيمة ومرصوفة باشكال هندسية منتظمة، كما ان احواض الازهار بها ودواير الازهار هندسية الشكل اضافة الى تشكيل الاشجار والمتسلقات بالاشكال الهندسية.

3) المنشات في الحديقة المنزلية:
تشمل المنشات في الحديقة المنزلية، وخاصة في الحديقة الخلفية، نوافير الماء، واماكن الجلوس، والملاعب، والتماثيل. ويراعى في انشاء هذه المنشات تناسبها مع مساحة الحديقة، فلا يجوز مثلا عمل نافورة ماء كبيرة في حديقة منزلية صغيرة نسبيا، كما ويراعى في هذه الحالة توفر التماثيل الصغيرة الحجم من ناحية اخرى، وان تكون كل منشات الحديقة ذات طابع واحد ويفضل ان تتشابه مع طراز المنزل. كما ويفضل تثبيت المقاعد في الحدائق المنزلية الكبيرة في مكان مظلل. ويفضل في الحدائق الصغيرة استخدام الكراسي غير الثابتة.


انواع النباتات:
تشمل الحديقة المنزلية انواعا عديدة من النباتات بدءا بالحوليات الشتوية والصيفية، وذات الحولين، والنباتات العشبية المعمرة، والنباتات الخشبية المعمرة التي تشمل اشجار وشجيرات تنسيق الحدائق واشجار وشجيرات الفاكهة، والاسيجة، والمتسلقات. وهذه النباتات الخشبية المعمرة قد تكون متساقطة الاوراق، او دائمة الخضرة التي تزهر في مواسم مختلفة خلال السنة اذ يزهر بعضها مثلا في الخريف والشتاء بينما بعضها الاخر يزهر في الربيع والصيف. كما ان هنالك مجموعة من النباتات التي تسمى بالصباريات والنباتات العصارية اضافة الى نباتات المسطحات الخضراء التي تشمل افراد العائلة النجيلية ونباتات الحديقة المائية.

الزهور:
• الحوليات الشتوية والصيفية
• نباتات ذات الحولين
• النباتات العشبية المعمرة






اشجار مثمرة:
• متساقطة الاوراق

اسم النبات الاسم الانجليزي الاسم العلمي
التفاح Apple Malus pumila
الكمثرى Pear Pyrus communis
السفرجل Quince Cydonia oblonga
الدراق Peach Prunus persica
المشمش Apricot Prunus armeniaca
الكرز الحلو Sweet cherry Prunus avium
البرقوق الاوروبي Plums Prunus domestica
التين Fig Ficus carica
العنب الاوروبي Grapes Vitis vinifera
الجوز Walnut Juglans regia
اللوز Almond Prunus amygdalus
الرمان Pomegranate Punica granatum
الفستق الحلبي Pistachio Pistacia vera


• دائمة الخضرة

اسم النبات الاسم الانجليزي الاسم العلمي
الزيتون Olive Olea europaea
الافوكادو Avocado Persea americana
الحمضيات Citrus Citrus spp
- البرتقال Sweet orange Citrus sinensis
- الليمون Lemon Citrus limon
- المندرين Mandarin Citrus reticulate
- جريب فروت Grapefruit Citrus paradise
البلح Date palm Phoenix dactylifera
الكاكي Persimon Diospyros kaki
الاسكدنيا Loquat Eriobotrya japonica
الجوافة Guava Psidium guagava
المانجو Mango Mangifera indica
الموز Banana Musa spp.
البابايا او الباباظ Papaya Carica papaya


• اشجار الزينة

اسم النبات الاسم الانجليزي الاسم العلمي
اللبخ Silk tree Albizzia lebbek
الاروكاريا Norfolk island pine Araucaria excelsa
الكافور Gum tree Eucalyptus rostrata
التين البنغالي Indion fig Ficus benghlensis
الصنوبر الحلبي Aleppo pine Pinus halepensis
اللزاب Pine Pinus longifolia
الحور Popler Populus alba
الصفصاف Weeping willows Salix aegyptiaca
ام الشعور Willows Salix babylonica
الفلفل Pepper tree Schinus terebenthifolia
التمر هندي Tamarind Tamarindus indica


شجيرات

اسم النبات الاسم الانجليزي الاسم العلمي
الاكاليفا Red-hot Catstail Acalypha hispida
فرشة الزجاج Bottle brush plant Callistemon spp
المرجان Evergreen euonymous Euonymous fortunei radicans
رمان الزهور Dwarf pomegranate Punica granatum nana
الثويا Berckmannus Oriental arborvitae Thuja orientalis


متسلقات

اسم النبات الاسم الانجليزي الاسم العلمي
الياسمين الزفر Blue Jasmine Clerodendrua inermis
المجنونة Bougain Villea Bougainvillea spp.
الياسمين الاصفر Yellow Jasmine Jasminum primulinum
حبل المساكين English Ivey Hedera helix
الياسمين البلدي Common Jasmine Jasminum grandiflorun


اسيجة

اسم النبات الاسم الانجليزي الاسم العلمي
اللوجستروم Privet Ligustrum vulgare
الانتانا Shrub verbena Lantana camara
اكتادينيا Silver vine Actinidia polygama
بتسبروم Pittosporum Pittosporum tobira
الفيبيرنوم Arrow wood viburnum Viburnum denatum


نباتات عصارية

اسم النبات الاسم الانجليزي الاسم العلمي
الاجاف Century plant Agava americana
الصبار Tree aloe Aloe arborescens
الشمعدان Column cactus Cereus spp.
الكلنكوي Panda plant Kalanchoe
جلد النمر Snake plant Sansevieria spp.
ابرة ادم Yucca Yucca spp.


خضروات
• خضروات صيفية
• خضروات شتوية
نباتات مائية

اسم النبات الاسم الانجليزي الاسم العلمي
الهياسنت المائي Eichhornia Eichhorina crassipes
البردى Cyperus Cyperus papyrus
البشنين Nelumbum Nelumbinum speciosum
اللوتس Lotus Nymphaea lotus
البوط Typha Typha latifolia



الخلاصة:

تبرز اقسام الحديقة المنزلية في النقاط التالية:
تظهر الحديقة المنزلية الامامية جمال المنزل، وتعمل على تزيينه واظهاره في اجمل صورة، ولا تستعمل للجلوس كما انها لا تعزل.
وتحتوي الحديقة المنزلية الخلفية على دواير واحواض الازهار، واماكن لعب الاطفال وحديقة الخضروات والفاكهة، والمسطحات الخضراء، واماكن الجلوس اضافة الى اماكن اخرى.
وتعزل الحديقة الخلفية نظرا لاستخدامها من قبل افراد الاسرة، والاستمتاع بها في قضاء اوقاتهم، وممارسة هواياتهم والجلوس. وتوجد معظم منشات الحديقة كالنوافير والتماثيل واماكن الجلوس في الحديقة الخلفية.
يراعى سيادة المنزل على الحديقة.
تضم الحديقة المنزلية بقسميها الامامي والخلفي مجموعات مختلفة من النباتات التي تشمل الحوليات، والنباتات المعمرة العشبية والخشبية وغيرها من الانواع.
يجب معرفة الشروط الواجب مراعاتها عند تنسيق وتقسيم الحديقة المنزلية ومعرفة رغبات افراد الاسرة، ودراسة الموقع وتحليله قبل البدء بتنفيذ ووضع اي تصميم.
الاحتياجات البيئية لنباتات الحديقة المنزلية

الماء:
خير ما يساند الحديث عن اهمية الماء للنباتات قوله سبحانه وتعالى: "وترى الارض هامدة فاذا انزلنا عليها الماء اهتزت وربت وانبتت من كل زوج بهيج"، ولا يقتصر تاثير الماء في النباتات فحسب، بل يتعداها ليشمل جميع الكائنات الحية حيث قال سبحانه وتعالى: "وجعلنا من الماء كل شئ حي"

اهمية الري:
يعتبر الماء عاملا بيئيا مهما في توزيع النباتات ونموها لما له من اثر كبير في جميع العمليات الفسيولوجية النباتية حيث يلعب الماء الادوار التالية في حياة النباتات:
1) الماء اهم مكونات النباتات حيث قد تصل نسبته في الانسجة النباتية الى 98%.
2) يعتبر الماء افضل مذيب حيث يتعذر انتقال المواد المعدنية والغذائية وامتصاصها قبل اذابتها، لذلك يعتبر العامل المهم في نقل المواد الغذائية والمعدنية.
3) احد المواد الداخلة في عملية التمثيل الضوئي.
4) احد مكونات البروتينات، والاحماض الامينية.
5) العنصر المنظم لدرجة حرارة النبات، وذلك عن طريق عملية النتح التي يحدث من خلالها تبخر الماء عن سطح اوراق النباتات مما يؤدي الى خفض حرارة النبات وابقائها في مستوى متوسط، وقريب من حرارة الجو، وكذلك يعمل النبات على تلطيف حرارة الجو المحيط به.

وبهذا يتضح ان الماء هو العامل المحدد في زراعة الحديقة المنزلية، واختيار النباتات في هذه الحديقة.

تاثيرات الري:
يؤثر الماء في جميع مراحل نمو النباتات، فتجد تاثيراته في المراحل المختلفة من انبات البذور، ونمو البادرات، والنمو الخضري، والزهري، وكذلك يؤثر الماء في انتشار الامراض النباتية، ونوعية المنتج.

أ‌) انبات البذور Seed Germination
تعتبر عملية انبات البذور المرحلة الاولى من دورة حياة النبات، ويعتبر توفر الماء العامل الرئيسي المحدد لانبات معظم البذور، فعملية امتصاص الماء هي العملية الاولى في انبات البذور.
ب‌) نمو البادرات
يتم امتصاص المواد المعدنية عن طريق اذابتها في الماء وانتقالها معه الى اماكن استعمالها، وكذلك يستخدم الماء في عملية التمثيل الضوئي حيث يتم انقسام جزئ الماء الى الاوكسجين والهيدروجين، وبهذا يستخدم مباشرة في عملية التمثيل الضوئي، ونمو البادرات.
جـ) النمو الخضري والزهري:
كما ذكرنا عند الحديث عن نمو البادرات الذي يعتمد على التمثيل الضوئي بعكس انبات البذور الذي يعتمد على مخزون هذه البذور من المواد الغذائية، فالماء عامل مهم في النمو الخضري، والزهري وتسبب قلته ضعفا في النمو الخضري، والدخول في النمو الزهري مبكر، وبهذا يقل الانتاج.
د) انتشار الامراض النباتية:
لحدوث اي مرض يجب توفر ثلاثة عوامل رئيسة:
1) النباتات القابلة للاصابة
2) الكائن الحي المسبب الذي يحدث المرض
3) العوامل البيئية المناسبة لذا تظهر قيمة الماء والرطوبة الجوية النسبية بوصفهما عاملا مهما في انتشار كثير من الامراض النباتية، والبكتيرية. وكذلك ينتج عن قلة الماء، او كثرته ضعف في العائل النباتي مما يتسبب في سهولة اصابة هذا النبات بالمرض النباتي.
هـ) نوعية المنتج:
تلعب كمية الماء عاملا مهما في نوعية المنتج النباتي فنلاحظ ان الزراعات البعلية (دون ري) ربما تكون قليلة الانتاج، لكنها ذات نوعية عالية، وذلك من حيث نسبة المواد الصلبة الذائبة، والمعادن مقارنة مع الزراعات المروية.

طرق الري:
هناك ثلاث طرق رئيسة للري في الحدائق المنزلية:
أ‌) الري السطحي: ويسكب الماء في هذه الطريقة على الارض المنزرعة بواسطة اتلام او حفر يتم ملؤها بالماء سطحيا على التربة.
ب‌) الري بالرشاشات: ويسكب الماء في هذه الطريقة عن طريق استخدام رشاشات تشبه المطر اي تتوزع كمية الماء على السطح بالتساوي.
جـ) الري بالتنقيط: يتم اضافة مياه الري الى النبات مباشرة بواسطة انابيب بلاستيكية عبر فتحات (نقاطات).

ويعتمد اختيار الطريقة المناسبة على مجموعة من العوامل:
1) مساحة الارض
2) نوعية النباتات المزروعة
3) كمية المياه المتوفرة
4) طبيعة التربة

كمية الري:
نظرا لاختلاف محاصيل الحديقة المنزلية في كثير من متطلباتها، واشكالها، وفسيولوجيتها اضافة الى اختلاف انواع الترب، من الصعب تحديد كميات الري للحديقة المنزلية، لكن يمكن اعطاء قاعدة عامة، فالنباتات التي تتعمق جذورها في التربة يمكن التباعد في مواعيد ريها اما تلك التي لا تتعمق جذورها (اي السطحية)، فيجب اعطاؤها كميات قليلة من الري، لكن على فترات متقاربة، لان التربة تجف من الاعلى الى الاسفل.

آثار قلة المياه:
ينتج عن قلة المياه مجموعة من الاثار منها:
1) وقف النمو الخضري، والتحول الى النمو الثمري (الزهري)، ويعتمد هذا التحول على كمية المياه.
2) ضعف النبات، وموته في مراحل نقص المياه الشديدة.
3) قلة الانتاج، مما ينعكس سلبا على اقتصاديات الحديقة.
4) يؤدي تباعد فترات الري في الخيار الى حدوث طعم مر فيه، بينما تسبب قلة الماء في محاصيل اخرى زيادة في النكهة والمواد الصلبة الذائبة، ويعتبر هذا من اهم فوائد الزراعة البعلية.



الضوء:
لا يقتصر تاثير الضوء في النباتات على عملية البناء الضوئي التي تقوم بها، بل يتعداه الى تاثيره في جميع مناحي الحياة، ومنه تستمد الطاقة بجميع انواعها.
فالضوء هو المصدر الوحيد للطاقة ويتحول الى صورة اخرى من صور تلك الطاقة في اثناء عملية التمثيل الضوئي في النباتات.
المصدر الرئيسي للضوء هو اشعة الشمس، حيث تطلق اشعتها لتصل الى الارض على صورة موجات كهرومغناطيسية (Electromagnetic waves) ذات سرعة فائقة تقدر بـ 300.000 كم / ثانية بحيث يستغرق وصولها الى الارض حوالي 8 دقائق.

وصف الاضاءة:
لا بد عند الحديث عن الاضاءة او الضوء ان تحدد ثلاث مكونات رئيسة هي:
1) نوع الضاءة Light Quality
2) شدة الاضاءة Light Intensity
3) فترة الاضاءة Photoperiod

نوع الضوء Light Quality :
يصدر عن الشمس اشعاعات ذات مدى واسع من اطوال الموجات الضوئية بين عدة ميلليمكرون (Nanometers) للاشعاعات السينية، و2600 ميلليمكرون في منطقة الاشعاعات تحت الحمراء. ولا يصل من هذه الاشعاعات الا القليل الى سطح الارض كما هو موضح في الشكل (1) ويعتمد ذلك على سمك طبقة الغلاف الجوي في المنطقة، والاغبرة، والدخان اضافة الى زاوية سقوط الاشعة.


الشكل (1)


تاثير طول الموجة في النباتات – يتلخص ذلك فيما يلي:
1) كمية الامتصاص، والانعكاس، والنفاذية التي تختلف باختلاف طول الموجات الضوئية.
2) التمثيل الضوئي، حيث ان الاشعة الحمراء هي الاكثر فاعلية في التمثيل الضوئي.
3) الازهار والنمو الخضري.
4) انبات البذور.

شدة الاضاءة Light Intensity :
هو قياس لتركيز الموجات الضوئية بحيث يمكن قياسها بوحدات الانارة (شمعة / قدم) او بواسطة وحدات الطاقة مثل المايكرومول / سم2 / ثانية (Micromol/cm2/sec) او (Lumen/cm/sec) .
تتاثر عملية البناء الضوئي والتنفس بشدة الاضاءة، ولقد قسمت النباتات الى قسمين من حيث الاضاءة:
1) نباتات الظل Shade plants
2) نباتات الشمس Sun Plants
وهذا التقسيم يساعد على اختيار النباتات في الحديقة المنزلية بما يتناسب مع الاضاءة في هذه الحديقة المنزلية، فنختار نباتات الظل التي تمتاز بكفاءة اكبر من كفاءة نباتات الشمس في المنطقة المظللة.
تزدادعملية التمثيل الضوئي بازدياد شدة الاضاءة حتى حد معين هو حد الاشباع ( Saturation Point) وتختلف نقطة اشباع هذا الحد بين النباتات ، فنباتات الظل تشبع على شدة اضاءة قليلة وبعدها يحصل تناقص في عملية التمثيل الضوئي.
وتسمى شدة الاضاءة التي يكون عندها صافي عملية التمثيل الضوئي يساوي صفرا بنقطة الاتزان او التعويض Light Compensation point.

ويمكن تلخيص تاثيرات شدة الاضاءة بما يلي:
1) التمثيل الضوئي والنمو الخضري.
2) نمو الجذور، وهذا عبارة عن تاثير غير مباشر ناتج عن زيادة التمثيل الضوئي.
3) التنفس.
4) حرارة النبات.

فترة الاضاءة Photoperiod :
هي عدد الساعات التي يتعرض فيها النبات للاضاءة.

تاثيرات فترة الاضاءة:
1) تعتبر فترة الاضاءة عاملا مهما جدا في عملية النمو حيث تزداد عملية التمثيل الضوئي بزيادة فترة الاضاءة.
2) الازهار: يؤثر الضوء في ازهار كثير من النباتات، وتعرف ظاهرة استجابة النباتات لطول فترة الاضاءة بظاهرة التوقيت الضوئي Photoperiodism ، وتقسم النباتات تبعا لذلك الى ثلاثة اقسام.

(1) نباتات ذات النهار القصير، او الليل الطويل: وهذه المجموعة من النباتات تزهر اذا عرضت لفترة ضوئية قصيرة، او فترة معتمة ومتصلة او ظل (اكبر) من حد معين، ويختلف هذا الحد باختلاف النباتات ، اما اذا عرضت النباتات الى فترة معتمة (مظلمة) اقصر من حد معين فتنمو هذه النباتات نموا خضريا، ولا تتهيأ للازهار.
من الامثلة على هذه النباتات الاراولا Chrysanthemum والسلفيا Salvia splendens والودنة Kalanchoe blossfeldiana ، وجدير بالذكر ان كل نبات من النباتات السابقة له حد معين من فترة الاضاءة.
(2) نباتات النهار الطويل Long day plants : وهذه المجموعة بعكس سابقتها، اي انها تزهر فقط اذا ما تعرضت لفترة معتمة اقصر من حد معين.
من الامثلة عليها الامرنثس Amaranthus ، والاستر Aster chinensis .
(3) نباتات النهار المتعادل Day neutral plants : لا تتاثر هذه المجموعة من النباتات بطول النهار وقصره، بل تزهر بعد مرور فترة معينة من النمو، ولا تستجيب للتغييرات في فترات الاضاءة، ومنها عباد الشمس.

الاضاءة في الحديقة المنزلية:
أ‌) غالبا ما تكون الحديقة المنزلية محيطة بالمنزل، ومحاطة بمباني الجيران، وتختلف ارتفاعات هذه المباني واتجاهاتها، فلا بد من ذكر موقع المنزل بالنسبة للحديقة، واثار الظلال من المنزل والمنازل المجاورة حيث يؤثر هذا في شدة الاضاءة واحيانا في نوعية الاضاءة.
ب‌) الحدائق المنزلية تتاثر غالبا بكميات متفاوتة من الاضاءة المنزلية، وخاصة اذا توفر في الحديقة المنزلية مصادر اضاءة وجلسات مضاءة فهذه تؤثر تاثيرا بالغا في طول فترة الاضاءة التي تتعرض لها نباتات الحديقة المنزلية.




الحرارة:
تعتبر الحرارة من الهوامل الجوية المحددة لنمو النباتات، وذلك لتاثيراتها في سرعة عمليات النبات الكيماوية، والحيوية التي تكون تحت تاثير انزيمات معينة لكل منها درجة حرارة مثلى.
تعيش معظم النباتات وتنمو على درجات حرارة تتراوح ما بين صفر و50م، ويرجع ذلك الى ان معظم النشاطات البيولوجية محصورة بين الحد الادنى (صفر مئوي) بدرجة تجمد الماء، ودرجة 50 مئوي وهي درجة تحول البروتينات وقتلها حيث تصبح غير قادرة على تحمل الحرارة العالية. كذلك يجب التوضيح ان النباتات ليس لها القدرة على الاحتفاظ بدرجة حرارة معينة، وانما تاخذ حرارة الجو المحيط بها، لذلك فالنباتات غير قادرة على العيش في درجات الحرارة العالية جدا، كما انها غير قادرة على تلطيف حرارتها بدرجة كبيرة.

درجات الحرارة الثلاث:
عند الحديث عن تاثير الحرارة في النبات يجب تعريف درجات حرارة ثلاث وهي المحددة لنمو النبات، فنجد:
- درجة الحرارة الدنيا: وهي الدرجة التي لا ينمو عندها النبات.
- والدرجة المثلى: وهي الدرجة التي يكون عندها نمو النبات افضل ما يكون.
- والدرجة العليا: وهي الدرجة التي يتوقف عندها نمو النبات مرة اخرى.

ويمكن الاستدلال على هذه الحرارات الثلاث من خلال دراسة منحنى النمو مع درجة الحرارة.


علاقة درجة الحرارة ومستوى التمثيل الضوئي
الشكل (3)

من هذ المنحنى نلاحظ انه كلما ارتفعت درجة الحرارة يزداد معدل النمو حتى تصل درجة الحرارة الى الحرارة المثلى لهذا النبات، فاذا اخذت الحرارة بالازدياد تبدا عملية النمو بالتناقص، وحتى تصل بالتالي الى التوقف. وتتوقف درجة الحرارة المثلى لنباتات الحديقة المنزلية على مجموعة من العوامل، اهمها:
1) النوع والصنف
2) المرحلة الفسيولوجية المحددة من عمليات النمو
3) مدى توفر العوامل الجوية الاخرى

درجات الحرارة والعمليات الفسيولوجية في نباتات الحديقة المنزلية:
1) التمثيل الضوئي: تعتبر عملية التمثيل الضوئي من اهم العمليات الفسيولوجية في النباتات، فهي المصدر الوحيد لتصنيع المواد السكرية من ثاني اكسيد الكربون والضوء والماء. وتاثير الحرارة في عملية التمثيل الضوئي يرجع بشكل مباشر الى تاثيرها في عمليات البناء بغياب الضوء Dark reaction حيث ان هذا التفاعل تفاعل كيماوي حيوي بحت، لذلك نرى تاثيرا مباشرا للحرارة بينما الجزء الاخر من التمثيل الضوئي يمثل عملية كيموضوئية Light reaction تحدث في حالة توفر الضوء وليس للحرارة دور كبير في هذا التفاعل.
2) التنفس: تعتبر عملية التنفس عملية الهدم واستخدام الطاقة المصنعة بعملية التمثيل الضوئي وتحدث هذه العملية على مدى واسع من درجات الحرارة حيث يؤدي اي ارتفاع في درجة الحرارة الى رفع سرعة التنفس، وكما ذكر سابقا ان لكل عملية بيولوجية، وكيماوية درجة حرارة مثلى، فان الدرجة المثلى للتنفس لمعظم النباتات اعلى بكثير من تلك التي تحتاجها عملية التمثيل الضوئي.
3) الازهار والتكاثر: تؤثر درجات الحرارة في عملية الازهار، وتكوين الثمار في كثير من نباتات الحديقة المنزلية. فقد تحتاج بعض النباتات الى درجات من الحرارة المنخفضة لاحداث واستحثاث بعض النباتات على الازهار وهذا ما يسمى بـ Vernalization .
ومن الامثلة على ذلك بعض نباتات الزينة مثل البرميولا، كذلك تؤثر درجات الحرارة المنخفضة سلبا في النباتات اذ يؤدي تدني درجة الحرارة في موسم الازهار الى تساقط هذه الازهلر، وبالتالي الى عدم الحصول على محصول جيد.
لا بد من تعريض اشجار الفاكهة، وخاصة المتساقطة الاوراق التي تمر في فترة سكون الى درجات حرارة منخفضة لعدد من الساعات تعتمد على صنف هذه الاشجار لكي تتفتح براعمها الزهرية Chilling .
4) النتح وامتصاص المواد الغذائية: سبق وان ذكرنا ان النبات غير قادر على تكييف درجة حرارته. بمعنى ان النبات لا يستطيع ابقاء درجة حرارته ضمن حدود معينة، وانما يتبع حرارة الجو، لكن هناك عملية النتح التي يفقد من خلالها الماء عن طريق تبخره عن سطح الورقة من الثغور ويؤدي ذلك الى خفض درجة حرارة الورقة بمقدار درجة الى اثنتين على الاكثر دون درجة الهواء المحيط بها، لذلك تعتبر عملية النتح بمثابة مبرد طبيعي للنبات.
يعمل تعرض النباتات الى درجات حرارة مرتفعة على خفض ضغط بخار الماء في الهواء المحيط بالنبات بينما يبقى ضغط بخار الماء في الورقة مرتفعا خاصة عند توفر الماء، وعدم وجود كرب مائي Water stress على النباتات، لذا ينتج عن هذا الوضع انتقال الماء من داخل الورقة الى السطح الخارجي لها. ومن ثم تبخره مما يؤدي الى خفض درجة الحرارة، وبالمقابل يؤدي انخفاض الحرارة الى تقليل الفرق ما بين ضغط بخار الماء في الداخل والخارج، فتقل عملية النتح.
تتاثر عملية النتح اضافة الى تاثرها بالحرارة بتوفر الماء في التربة، وكذلك بتوفر نبات سليم ذي اوعية ناقلة جيدة.
تعتبر عملية النتح الدافع الرئيسي لامتصاص الماء حيث يحدث النتح تيارا ماصا Transpiration Stream نتيجة خفض الماء عند الثغور Stomata مما يدفع الماء الى الصعود نحو الاعلى، وبامتصاص الماء تنتقل العناصر الغذائية.
اما عن تاثير الحرارة في امتصاص الماء والعناصر الغذائية فقد لوحظ انه بازدياد ارتفاع درجة الحرارة تزداد عملية امتصاص الماء والعناصر الغذائية، ويمكن تفسير ذلك بزيادة الطاقة الحركية لجزيئات الماء، وكذلك زيادة نفاذية الاغشية البلازمية اضافة الى ان المجموع الجذري نفسه ينمو، وينتشر تحت ظروف الحرارة الجيدة، وهنا لا بد من الاشارة الى ان حرارة التربة لها تاثير كبير في امتصاص الماء والغذاء، وكثيرا ما تلاحظ علامات ذبول على اوراق بعض النباتات نتيجة انخفاض حرارة التربة حيث ان الجذور غير قادرة على امتصاص الماء وكذلك الحال بالنسبة لبعض العناصر الغذائية الذائبة فيه.

الهواء:
لا يعتبر الهواء بحد ذاته عاملا محددا لنمو النباتات، لكن مكونات الهواء ونسبتها الى بعضها البعض تعتبر العامل المحدد لنمو وتطور النباتات في الحديقة المنزلية. ومع ان هذا التغيير في تركيب الهواء لا يحدث الا في حالات معينة نتيجة عوارض معينة فهو يؤثر ان وجد في تطور النباتات في الحديقة المنزلية.

مكونات الهواء:
يتكون الهواء من ثلاثة اجزاء هي الاوكسجين، والنيتروجين، وثاني اكسيد الكربون، اضافة الى بخار الماء، وكذلك الى وجود بعض الملوثات الجوية.

1) مكونات الهواء في الجو:
في الاراضي المفتوحة وبعيدا عن المؤثرات الخارجية قلما يحدث تغيير يذكر في مكونات الهواء الرئيسة. يرجع ذلك الى حركة الهواء وخاصية الانتشار، لذلك يكون اثر الهواء في هذه المناطق في النباتات محدودا، اما اذا تغير تركيب الهواء نتيجة وجود مصانع او اي مؤثرات خارجية، فهذا يؤدي الى زيادة الملوثات في الهواء مما يكون له الاثر البالغ في الانسان والنبات ومن اهم هذه الملوثات التي يمكن ان يحتوي عليها الهواء: اول اكسيد الكربون، واكاسيد الكبريت، والهيدروكربونات، والايثيلين.
يتكون الهواء من ثلاثة عناصر رئيسة هي:
- النيتروجين، وتبلغ نسبته في الجو 78%
- الاكسجين، وتبلغ نسبته في الجو 21%
- وغاز ثاني اكسيد الكربون، وتبلغ نسبته 0.03% اي 330 جزء بالمليون
- اضافة الى بخار الماء والملوثات التي تم ذكرها سابقا.

2) مكونات الهواء في التربة (الوسط الزراعي):
تتكون التربة من اربعة عناصر رئيسة هي المواد المعدنية، والمواد العضوية، والماء والهواء. وكما ذكر سابقا عن مكونات الهواء في الجو، تحتوي التربة على الهواء بنفس المكونات لكن بنسب مختلفة تبعا لحالة التربة. اذ غالبا ما تحتوي (الاراضي نسبية التهوية) على كميات قليلة من الاكسجين، وكميات عالية من غاز ثاني اكسيد الكربون. يعمل انخفاض الاكسجين في التربة على خفض معدلات تنفس الجذور مما يؤثر سلبا في مقدرتها في امتصاص المواد الغذائية والماء. ولارتفاع ثاني اكسيد الكربون اثاره السامة اذ نلاحظ في النباتات المزروعة في اوعية زراعية مشبعة (مغرقة بالماء) وفي النباتات الحساسة لكثرة الماء ذبولا او اصفرارا او تساقطا للاوراق، وهذا ناتج عن قلة الاكسجين في الوسط الزراعي، فمثلا، نلاحظ عند قلة الاكسجين في الوسط الزراعي لشجرة السرو تغيرا ملحوظا في شكل هذه الاشجار، وذلك ببروز بعض الجذور في شكل ركب (Knees) فوق سطح التربة المغرقة لامتصاص الاكسجين من الجو.


اهمية مكونات الهواء:
* الاكسجين:
تتراوح نسبة الاكسجين في الجو ما بين 20 – 21% وترجع اهمية الاكسجين الى ان هذا الغاز تحتاجه جميع الكائنات الحية وذلك لاكسدة المواد، واستخراج الطاقة اللازمة لها، وينتج عن هذه الاكسدة غاز ثاني اكسيد الكربون.
ونلاحظ ان نسبة الاكسجين في الجو تتراوح ما بين 20 – 21% ولا تنخفض عن هذه النسبة الا في المناطق المغلقة، او بفعل الطوارئ مثل الحرائق الكبيرة.

يمكن ان تنخفض نسبة الاكسجين في التربة، وتصل الى اقل من 5%، لهذا يجب معرفة كيفية زيادة التهوية في التربة حتى لا تصل نسبة الاكسجين الى هذا الحد، وهذه بعض الطرق المتبعة:
1) صرف الماء الزائد في التربة سواء في الاصص الزراعية في داخل المنزل، او في تربة الحديقة المنزلية.
2) نكش التربة وقلبها مما يفتح المسامات وخاصة العلوية، والتي تغلق بواسطة الضغط، وعمليات الري.
3) تحسين قوام التربة باضافة المحسنات لتخفيف قوام التربة مثل اضافة الرمل، او السماد الطبيعي.

* ثاني اكسيد الكربون:
يعتبر غاز ثاني اكسيد الكربون الغاز المهم الذي يدخل في عملية التمثيل الضوئي حيث يختزل الى مركبات سكرية تحتوي على الطاقة، وهو الغاز نفسه الناتج من تحلل المواد العضوية والتنفس.
يوجد هذا الغاز في الهواء بنسبة ضئيلة جدا تساوي 330 جزءا بالمليون ويمكن في التربة ان تصل نسبة هذا الغاز الى عدة اضعاف ذلك ويعتمد ذلك على حالة التربة وتهويتها.
ان ارتفاع نسبة غاز ثاني اكسيد الكربون في الجو تمكن النباتات من زيادة التمثيل الضوئي بينما ازدياد نسبته في التربة يؤدي الى خفض الانتاج واحيانا موت النبات.


التربة والوسط الزراعي
تعتبر التربة بما تحويه من عناصر غذائية وماء من العوامل البيئية المؤثرة في نمو النباتات، وتعود اهمية الوسط الزراعي الى ما يلي:
1) تثبيت النبات في مكانه ومساعدته على النمو الى الاعلى للافادة من اشعة الشمس.
2) امداد النبات بالماء اللازم للنمو والتطور.
3) امداد النبات بالعناصر الغذائية المعدنية.

مكونات الوسط الزراعي:
تختلف مكونات الوسط الزراعي باختلاف طبيعة هذا الوسط فهناك الاوساط الزراعية الترابية (Soil media) وهناك الاوساط الزراعية غير الترابية (Soil less media) .

1) التربة:
تتكون التربة من اربعة مكونات هي:
(1) المادة المعدنية: هي المادة الاصلية المكونة للتربة الناتجة عن تحلل الصخور، وتشكل ما نسبته 45% من حجم التربة.
(2) المادة العضوية: هي مركبات عضوية ناتجة من تحلل بقايا النبات والحيوان، وتشكل ما نسبته 5% من حجم التربة. وتلعب دورا مهما في تجميع او لحم (Cementing) حبيبات التربة لتكوين مجمعات التربة(Soil aggregates) التي تساهم في خصوبة التربة.
(3) الماء
(4) الهواء
ويشكل الماء والهواء حوالي 50% من حجم التربة الكلي، وتختلف نسبة كل منهما للاخر باختلاف الظروف البيئية المحيطة بالتربة وما تحويه من كائنات حية.

2) الاوساط الزراعية الاخرىSoil less media :
كثيرا ما نسمع عن اوساط زراعية صلبة تشبه الى حد كبير التربة، لكنها ليست تربة ومن هذه المواد البيتموس، والبيرلايت، ولحاء الاشجار وغيرها، او خلطات منها لا تحتوي على تربة (Soil less mixture) وهذه المواد لها ميزاتها، وخصائصها وغالبا ما تستخدم في زراعة الاواني في الزراعة الداخلية في المنزل.
يوجد اضافة الى الاوساط الزراعية الصلبة الزراعة المائية (Hydrobonics) وهذه الزراعة محدودة جدا في بلادنا، ويمكن الافادة من هذا النظام في الحدائق المنزلية، وخاصة على الاسطح في حالات عدم توفر مساحات زراعية.



الخواص الطبيعية للتربة Soil Physical Properties
1) قوام التربة Soil ****ure
ويعرف قوام التربة بانه محصلة النسب المئوية لكل من الرمل، والسلت، والطين في التربة. فهناك اراض رملية القوام، واخرى طينية القوام.

2) تركيب التربة او بناؤها:
وهذه خاصية طبيعية للتربة تصف ترتيب ******ات المفردة ، والمجمعة اضافة الى وصف حجم ******ات المجمعة وشكلها ومدى تماسك التربة.

3) تهوية التربة Soil aeration
الهواء هو احد مكونات التربة ويتنافس مع الماء على ملء المساحات في التربة، لذلك يجب عند دراسة التهوية في التربة دراسة مسامية التربة من حيث مجموع المسامات وحجم المسامات، وتعتمد المسامية على مكونات التربة، وحجم حبيباتها. فهناك الاراضي الرملية، والاراضي الطينية، والاراضي العضوية، وتختلف انواع التربة في المسامية وكذلك حجم المسامات اذ تتميز الاراضي الطينية بوجود مسامات كثيرة، لكنها ذوات حجوم صغيرة جدا وغالبا ما تكون ممتلءة بالماء. ومن هنا تلاحظ اهمية خلط التربة الطينية بمواد عضوية، او رملية للمساعدة في زيادة التهوية.

4) السعة الحقلية للماء Water holding capacity
هي مقدرة التربة على الاحتفاظ بالماء، تختلف انواع التربة في مقدرتها على الاحتفاظ بالماء، وذلك بسبب اختلاف مكوناتها، وحجم حبيباتها، فنلاحظ ان التربة الطينية لها مقدرة عالية على الاحتفاظ بالماء بينما لا تملك التربة الرملية القدرة على الاحتفاظ بالماء. ويلاحظ انه مع ازدياد صغر حجم حبيبات التربة تزداد المساحة السطحية لهذه التربة وتصغر مساماتها، وبالتالي تزداد قدرتها على الاحتفاظ بالماء.

5) الخواص الكيميائية للتربة:

أ) تفاعل التربة (حموضة التربة):
هو قياس لتركيز ايون الهيدروجين، ويعبر عنه بلفظ pH التي تساوي اللوغاريتم السالب لتركيز ايون الهيدروجين
pH = Log 1 = Log (H+)-1
(H+)
ويتراوح رقم الحموضة ما بين 1 – 14 ، ومع صغر رقم الحموضة تزداد الحموضة ومع كبر الرقم تزداد قلوية التربة (تقل الحموضة).
وتتراوح درجة حموضة التربة الملائمة لنمو النباتات ما بين 6 و 7 درجات.
ب) التبادل الكاتيوني Cation Exchange Capacity
هي خاصية جذب الايونات الموجبة (الكاتيونات) وتبادلها على سطح حبيبات التربة، وهي خاصية مهمة تعكس قدرة التربة على الاحتفاظ بعناصر غذائية، وتزويدها للنبات في الوقت المناسب.
جـ) خصوبة التربة:
يقصد بها مستوى توفر العناصر الغذائية القابلة للامتصاص من التربة بواسطة النبات، وتعتمد خصوبة التربة على مجموعة عوامل اهمها :
- تفاعل التربة (حموضتها)
- التبادل الكاتيوني
- درجة ذوبان العناصر
- التربة الام (Parent material)


التربة في الحديقة المنزلية:
الحدائق المنزلية هي اماكن مخصصة حول المنزل، وغالبا ما تكون تربة الحديقة مضافة الى تربة الموقع الاصلية ومجلوبة من مكان اخر، لذا غالبا ما تكون تربة الحديقة غير متجانسة وقليلة التطور. كذلك تتميز تربة الحديقة المنزلية بكونها تربة محدودة الحجم، واحيانا محدودة العمق بسبب وجود طبقة صخور غير نفاذة Impermeable ، او Hard pan مما يعيق صرف الماء الزائد.
غالبا ما تحتاج التربة في الحديقة المنزلية الى مجموعة من الاصلاحات اهمها تزويدها بمصارف للماء الزائد، وكذلك تحسين قوام التربة، وتحسين خصوبتها، وقد تصل الاصلاحات الى حد تعديل الحموضة الذي هو على درجة كبيرة من الصعوبة في الارض الزراعية.
المسطحات الخضراء

انشاء المسطحات الخضراء

تشمل زراعة المسطحات الخضراء عمليتين رئيسيتين هما: الانشاء وال*****.
يلزم عند الانشاء معرفة انواع نباتات المسطحات، لتعددها ومدى ملاءمتها للظروف المناخية السائدة. وعلى الفرد المعني بانشاء المسطح الاخضر ان يكون ملما بالكيفية التي تحضر بها التربة، ومعرفة الخطوات العملية اللازمة ابتداءا من وقت نثر البذور وحتى بداية الانبات. ولتحقيق ذلك، يلزم الالمام بموعد نثر البذور، وظروف الانبات, وكمية البذار في وحدة المساحة، وكيفية نثر البذور، وعمق الزراعة، وتغطية البذور واخيرا الري. ولا يتوقف نجاح زراعة المسطح الاخضر على المعرفة بكيفية انشائه فقط، بل ايضا يتعلق بالكيفية التي يجب ان يصان بها هذا المسطح للحفاظ عليه بحالة جيدة حتى يفي بالغرض الذي انشئ من اجله. ولتحقيق هذا الغرض، ينبغي الدراية التامة بعمليات ال***** الاساسية التي تشمل الحش، والتسميد، والري، وعمليات ال***** الثانوية التي تشمل مقاومة الافات والحيلولة دون تراكم الاملاح وغيرها.


العمليات الزراعية لانشاء المسطحات الخضراء:
1) تهيئة التربة Soil preparation :
تعتبر عملية تهيئة التربة بالحراثة والتنعيم من اهم المتطلبات للحصول مستقبلا على مسطح اخضر جيد، اذ انه حالما يتم انشاء ذلك المسطح يصعب ملء الاماكن المنخفضة، او اعادة تسويتها. كما ويعتبر توفر تربة صالحة لزراعة المسطح بعمق 30 سم ضروريا. وقبل البدء بتهيئة التربة، يجب تنظيفها من مخلفات البناء التي تشمل الاخشاب، والحجارة، وغيرها من المواد. كما ويجب التخلص من المواد التي تعيق انتشار الجذور وتعمقها. وتشمل عملية تهيئة التربة حراثتها باحد المحاريث كالقرصي Disc مثلا في فصل الخريف او فصل الربيع السابقين لموعد زراعة المسطح الاخضر. ويمكن اضافة الاسمدة بنوعيها الكيماوي والعضوي وخلطها بالتربة في اثناء حراثة التربة.

تعتبر اضافة المواد مثل الحجر الجيري Lime ، او الجبس Gypsum من العمليات الضرورية لتحسين خواص التربة الكيماوية او الفيزيائية وخاصة الحموضة. وفي كثير من الاحيان، يلزم اضافة مادة البيتموس Peatmoss وخلطها على عمق 1 – 2 سم من سطح التربة، وذلك بغرض تحسين مهد البذرة Seed bed ، لتسهيل انبات البذور وظهور البادرات Seed emergence .

ويجب مقاومة الاعشاب لمنافستها نباتات المسطح الاخضر على الماء والغذاء والضوء وينبغي التخلص منها منذ البداية. ويتم ذلك بري التربة عقب اضافة السماد وخلطه بالتربة، وذلك للعمل على انبات بذور الاعشاب. بعد ذلك، اما ان تحرث التربة مرة اخرى للتخلص من الاعشاب النامية، او ترش باحد مبيدات الاعشاب Herbicides .

وفي حالة الاراضي الموبوءة بمسببات الافات كالامراض مثلا، يراعى تعقيم التربة باحد المبيدات الكيماوية مثل بروميد الميثايل Methyl bromide .

2) تسوية التربة Soil leveling :
بعد تهيئة التربة، لا بد من عمل تسوية لها، وهي عملية مهمة جدا وتسبق نثر بذور المسطح الاخضر، وتتم باحدى طريقتين: يدويا باستخدام مشط الزراعة ، او اليا باستخدام الفرامة (الروتيفيتر) Rotivator .

3) زراعة البذور Seed planting :

العمليات الخاصة بانبات البذور، وتاسيس البادرات (Seed germination and seedling establishment) :

تشمل العمليات الخاصة بانبات بذور المسطح الاخضر، وظهور البادرات المام الشخص المعني بانشاء المسطح وتاسيسه بالمعلومات التالية:
1) معدل نثر البذور Seeding rate
2) عمق البذور Seeding depth
3) موعد نثر البذور Time to sow
4) طريقة نثر البذور Method of sowing
5) تغطية البذور Seed covering
6) انبات البذور وظهور البادرات Seed germination and seedling emergence

(1) معدل نثر البذور:
يراعى في معدل نثر البذور ان تكون المساحة التي يشغلها النبات الواحد 1 – 5 سم2، بحيث لا تكون الزراعة كثيفة تعمل على اضعاف المسطح، او ان تكون خفيفة تعمل على اطالة مدة اكتمال المسطح. ومن ناحية نظرية يمكن نثر ما معدله من ربع الى نصف كغم / 100 متر مربع الا انه من ناحية عملية ينثر ما معدله 1 كغم / 20 متر مربع. ويتحكم في معدل كمية البذار في وحدة المساحة عدد من العوامل، فتقل، او تزداد المعدلات المذكورة بسبب اختلاف وجود الاعشاب وبذورها في التربة، او نثر بذور المسطح في غير الموعد المناسب، او ضعف حيوية البذور. مثلا في حالة نثر البذور في اواخر الخريف، او في بداية الشتاء، يكون معدل انبات البذور بطيئا، لذا يجب رفع معدل البذار.

(2) عمق البذور:
عادة يكون عمق البذور بسيطا لا يزيد عن 10 ملم في جميع الاحوال كما ويراعى الا تكون البذور سطحية حتى لا تموت من الجفاف في اثناء الانبات.

(3) موعد نثر البذور:
يتوقف موعد نثر بذور المسطح الاخضر على مكان المنطقة التي سينثر فيها وظروفها المناخية. فمثلا، في حالة المناطق الحارة الرطبة، تعتبر بداية فصل الصيف من المواعيد المناسبة. في حين يناسب المناطق المعتدلة اواخر فصل الصيف، واوائل فصل الخريف، او اواخر فصل الربيع نظرا لقصر طول النهار النسبي، واعتدال درجات الحرارة، اضافة الى انه يمكن تباعد فترات الري نظرا لقلة الفاقد عن طريق التبخر، وهذه كلها عوامل تعمل على رفع نسبة انبات بذور المسطح الاخضر.

(4) طريقة نثر البذور:
تنثر البذور عادة باليد في المساحات الصغيرة في الحدائق المنزلية، ويراعى في مثل هذه الحالة تقسيم كمية البذور الى وحدات متساوية يتناسب عددها مع مساحة المسطح المنوي انشاؤه، وذلك بغية توزيع البذور بالتساوي. اما في حالة المساحات الاكبر فيكون النثر اليا.

(5) تغطية البذور:
المفروض ان تغطى بذور المسطح الاخضر بعد نثرها مباشرة بغطاء من التربة الناعمة، او بمخلوط التربة والبيتموس بسمك يتراوح بين 1 – 5 ملم على الا يزيد ذلك في جميع الاحوال عن 10 ملم، لان ذلك يعمل على عدم انبات البذور. وعادة تغطى البذور بخربشة سطح التربة بمشط الزراعة كما في الحدائق المنزلية، او اليا في المساحات الكبيرة.

(6) انبات البذور وظهور البادرات:
يعتبر الري من اكثر العوامل اهمية في اثناء الانبات بينما يعتبر السماد النيتروجيني الاكثر اهمية في اثناء تاسيس نمو البادرات.
عادة تبدا البذور في الانبات في الايام الدافئة بعد 5 – 7 ايام من موعد البذار وقد يستمر الانبات مدة اسبوع حتى يستكمل تماما. وقد تطول المدة، لتصبح شهرا في حالة انبات بذور نبات المسطح الاخضر Blue grass ، كما وتعمل الايام الباردة على بطء معدل الانبات، وفي اثناء عملية انبات البذور يجب ان تبقى رطوبة التربة حول البذور متوفرة دائما عن طريق متابعة المسطح بالري الخفيف مرتين الى ثلاث مرات في اليوم، كما وتعمل زيادة الري على ظهور مسببات الامراض الفطرية مثل مرض الذبول Damping-off الذي يسببه فطر الرايزوكتونيا Rhizoctonia ، الفايتوفثرا Phytophthra ، والفيوزاريوم Fusarium . وعلى العموم، يفضل بقاء سطح التربة رطبا في اثناء عملية الانبات الى حين ظهور البادرات.
بعد الانبات، تطول فترةات الري بالتدريج ويراعى هنا ان يتخلل ماء التربة لاعماق اكبر من عمق نفاذ الجذور فيها وعندما تبدا البادرات في النمو يبدا مستوى النيتروجين في التربة بالنقصان، وهنا يقل معدل النمو ويصبح لون اوراق المسطح اخضر شاحبا، لذا يفضل اجراء التسميد مباشرة بعد استكمال الانبات لذي يشمل اضافة ما معدله 0.25 كغم نيتروجين / 100 متر مربع.
وعندما تصل البادرات الى الطول المناسب، لا بد من اجراء حش المسطح للمرة الاولى. وفي هذه الحالة يراعى استخدام الات الحش الحادة او اجراء الحش على الارتفاع المطلوب. وياخذ المسطح مدة تتراوح ما بين 5 – 12 شهرا حتى يقوى تماما.



اعمال ال***** للمسطحات الخضراء:

الاعمال الاساسية Principal turf management practices :
تبدا اعمال ال***** حالما يظهر المسطح الاخضر فوق سطح التربة، وتشمل ال***** العمليات الاساسية مثل الحش Mowing ، والتسميد Fertilizing ، والري Irrigation ، ومكافحة الاعشاب والامراض والحشرات نظرا لان لكل منها تاثيرا مباشرا على نمو السطح ومظهره، لذا يجب برمجة هذه العمليات للحصول على مسطح جميل كثيف، قوي وصحي.

قص المسطحات الخضراء او حشها:
يؤدي القص بطريقة صحيحة الى انتاج مسطح كثيف، متوازن وجذاب، وابقائه خاليا من الاعشاب. ورغم ان الحش هو الاكثر حدوثا من بين عمليات ال***** الاخرى الا انه قد يتم بطريقة خاطئة.
لذا تعتبر عوامل الحش التالية من الامور الواجب مراعاتها عند ***** المسطح الاخضر:
1) ارتفاع الحش Mowing height
2) عدد مرات الحش Mowing frequency
3) نظم الحش Mowing patterns
4) مخلفات الحش Clippings
5) الات الحش Mowing equipments

1) ارتفاع الحش
يمكن تعريف ارتفاع الحش بانه المسافة الكائنة فوق سطح التربة التي يقص عليها المسطح. ويعتمد ارتفاع الحش على طبيعة نمو نوع النبات المستعمل كمسطح. وعادة ما يصبح المسطح ضعيفا ذا نوعية فقيرة اذا ما حش على ارتفاع اقل مما يتحمله ذلك النوع من المسطح، لان الحش يعمل على ازالة الاوراق التي تنتج غذاء النبات ، من ناحية اخرى يسبب حش المسطح على ارتفاع اعلى من المطلوب مشاكل عديدة خاصة في مسطحات المناطق الدافئة حيث يصبح المسطح رخوا بينما تصبح مسطحات المناطق الباردة خشنة، ومتعددة السيقان. مثلا، حش مسطحات النوع Bent grass على ارتفاع اكبر من 2 – 3 سم يعمل على خشونة المسطح بينما يعمل حش انواع المسطحات Blue grass, Fescues, Ryegrasses على ارتفاع اكبر من 8 سم على تفريغ المسطح.

2) عدد مرات الحش (تكرار الحش)
يقصد بتكرار الحش عدد المرات التي يحش فيها المسطح خلال فترة زمنية محددة. وهنالك علاقة مباشرة بين تكرار الحش وجودة المسطح الاخضر اذ تقل الجودة بتباعد فترات الحش. ويتحدد عدد مرات الحش بعدة عوامل اهمها معدل النمو، وارتفاع الحش، والظروف البيئية (حرارة، رطوبة، تسميد، ضوء)، والغرض من استعمال المسطح. ويعتبر معدل النمو من اهم العوامل المذكورة لتحديد عدد مرات الحش اذ لا يحدد ذلك العدد باوقات معينة، وفي فترات محددة لصلة معدل النمو الوطيدة بالري والتسميد. ولهذا السبب تحش المسطحات في المناطق الباردة في فترات تتباعد بين 3 – 4 ايام في الربيع بينما تمتد الفترة لحشها من 7 – 14 يوما في اشهر الصيف نظرا لتعرضها لكرب الحرارة المرتفعة. وعلى العموم ، من الغير المفضل حش المسطح باستمرار اذا لم تكن هنالك فترة 5 ايام ما بين الحشة والاخرى كما لا يفضل تباعد الايام ما بين الحشات لاكثر من 10 ايام.

3) نظم الحش
رغم قلة اهمية نظام الحش نسبة الى اهمية ارتفاع الحش وعدد مراته الا انه يفضل تغيير نظام الحش بحيث يتم الحش بتغيير اتجاهاته. يعمل تغيير نظام الحش باستمرار على عدم ضغط المسطح للجهة نفسها باستمرار من الة الحش، كما ولا تتجه اوراق المسطح الى جهة واحدة.

4) مخلفات الحش
عند حش المسطح، وترك مخلفات الحش عليه تستخدم العناصر الغذائية مرة اخرى. وتعتمد عملية ازالة مخلفات الحش على عدد مرات الحش، وطول المخلفات. وفي حالة قصر طول المخلفات يسمح ببقائها اما في حالة المخلفات الطويلة فيجب سحبها نظرا لتشويهها لمظهر المسطح الجمالية كما وتعمل على حجب الضوء عن المسطح اضافة الى كونها ماوى لكثير من الامراض والحشرات التي تصيب المسطحات.

5) الات الحش
توجد اربعة انواع من الات الحش اثنان منها الفرام المدرس Flail mower والفرام المنجل Sickle bar mower تستخدم في حالة المسطحات كبيرة المساحة، واثنان يستخدمان في الحدائق المنزلية وهما: الفرام الدوراني Rotary mower والفرام البكري Reel mower ويراعى عند استخدام الات الحش ان تكون سكاكينها حادة. ويعتبر الفرام الدوراني من اكثر الالات استخداما نظرا لسهولة ابقاء السكين حادة.


التسميد
يمكن معرفة استجابة المسطح الاخضر للتسميد من خلال النقاط التالية:
1) النيتروجين:
لا يصبح المسطح الاخضر قويا غزيرا بدون اضافة السماد النيتروجيني بكمية كافية، ففي حالة المسطحات الحديثة يضاف النيتروجين بمعدل 3 – 5 كغم / 100 متر مربع. وحالما يصبح المسطح كثيفا يمكن الاستفادة من مخلفات الحش، لذا تقل كمية النيتروجين المضاف بمعدل 0.5 كغم / 100 متر مربع في فصل الخريف. كما ويجب عدم الاسراف في استخدام السماد النيتروجيني حتى لا يصبح المسطح عرضة للاصابة بالامراض.

2) الفوسفور والبوتاسيوم:
في كثير من انواع التربة تعتبر كمية الفوسفات P2O5 او البوتاسيوم K2O كافية لنمو المسطح الاخضر طالما ان مخلفات الحش تبقى على المسطح نفسه. اما في حالة ازالة المخلفات فيجب اضافة الفوسفور والبوتاسيوم وبالمعدل التالي:
5N : 2P2O5 : 3K2O

3) الكالسيوم، المغنيسيوم، والعناصر الصغرى:
يفضل ان تكون تربة المسطحات ذات حموضة ما بين 5.6 الى 6.8 ، لذا نادرا ما يضاف الكالسيوم او المغنيسيوم، واذا لم تصبح التربة حامضية يلزم اضافتهما، اذ يتاثر امتصاص بعض العناصر مثل الفوسفور وغيره من العناصر الصغرى بدرجة حموضة التربة.
ويراعى في موعد اضافة الاسمدة المختلفة معرفة نوع المسطح الاخضر. مثلا تضاف اسمدة مسطحات المناطق الباردة في فصل الخريف، كما ويعمل التسميد الربيعي على زيادة النمو الخضري واضعاف المجموع الجذري في حين يكون موعد التسميد في الربيع والصيف في اماكن مسطحات المناطق الدافئة.




الري:
تروي المسطحات محافظة عليها وعلى لونها الاخضر الجذاب. الا ان الري الزائد يقلل من توفر غاز الاكسجين حول منطقة الجذور الضروري لتنفسها اضافة الى انه يعمل على سحب السماد النيتروجيني من التربة وكبسها، لذا ينبغي عدم المبالغة في الري، فالزيادة فيه صنو النقصان.

يراعى لعمل برنامج ري محدد الالمام بالتالي:
1) عدد مرات الري
2) معدل الري وكميته
3) موعد الري
4) جودة مياه الري
5) طرق الري

(1) عدد مرات الري:
لا يؤدي الري المستمر وبكميات بسيطة الى تخلل الماء في منطقة الجذور مما يضر بصحة المسطح نظرا لتعرضه للاصابة بالامراض، وعدم تعمق جذوره. وعموما يروى المسطحات مرة او مرتين بالاسبوع، ويتوقف ذلك على درجات الحرارة وصفات التربة. ويمكن تحديد حاجة المسطح للري عند ظهور اول علامة من علامات العطش المتمثلة في تحول لون الاوراق الى الاخضر المزرق، وعند ازدياد العطش تلتف الاوراق على بعضها ويتغير لونها الى البني وهذا يشير الى اقصى مظاهر العطش.
عموما يجب مباعدة فترات الري عند دخول النباتات مرحلة السكون وتحويلها الى اللون البني حيث تروى مرة كل 3 – 4 اسابيع.

(2) معدل الري وكميته:
يعمل الري الغزير على تكوين جذور قوية، وينعكس ذلك على قوة المسطح، لذا يفضل ان يصل عمق الماء بالرية الواحدة الى 15 – 20 سم.
يجب مراعاة ان تكون اضافة مياه الري بالقدر الذي تستطيع فيه تربة المسطح صرف المياه والا فستعمل مياه الري الزائدة على جرف التربة وهدر المياه. وتختلف كمية المياه بالرية الواحدة متراوحة ما بين 2.5 – 10 ملم / الساعة.

(3) موعد الري:
يفضل اجراء الري في الصباح الباكر للاسباب التالية:
1) استفادة النبات الاستفادة القصوى وتقليص الفاقد بالتبخر.
2) سرعة الرياح المتدنية في الصباح لا تعمل على تغيير اتجاه انبعاث المياه من المرشات.
3) قلة الاصابة المرضية.
4) ضغط المياه من مصادرها في الصباح اكبر منه في ساعات ما بعد الظهر.

(4) جودة مياه الري:
يفضل ان يكون الماء خاليا من معلق الرمل، الطحالب، او اي مواد تعمل على انسداد الصمامات، كما ويجب تجنب استعمال المياه المالحة.

(5) طرق الري:
يتم ري المسطح الاخضر بثلاث طرق هي:
1) الري الفوقي Over head وهو الطريقة الشائعة.
2) الري تحت السطحي Subsurface
3) الري السطحي Surface


وهناك ثلاثة نظم للري الفوقي هي:
1) الدائري Rotary
2) المتارجح Oscillating
3) الثابت الرذاذي Fixed


مقاومة الافات والحشرات والحشائش الغريبة :
تتعرض المسطحات للاصابة بالحشرات، والامراض خاصة النيماتودا وغيرها اضافة الى اعشاب النباتات الاخرى.

1) الحشرات:
اهم الحشرات التي تصيب نباتات المسطحات هي التالية:-
- صرصور الرطوبة Caterpillars
- يرقات الخنافس Beetle grubs
- يرقات الفراشات Bill bugs
- الخنافس البرغوثية Flea beetles
- الديدان السلكية Wireworms
- العناكب Spiders
- المن Aphids
- الحشرات القشرية Scales
- النطاط Leaf hoppers

2) الامراض:
- الذبول الرايزكتوني Rhizoctonia
- الذبول الفيوزارمي Fusarium
- التفحم Smut
- الصدأ Rust
- البياض Mildew

3) الاعشاب:
تباد باستخدام مبيدات الاعشاب، او يتم قلعها باليد.



العمليات الثانوية Secondary management practices :
تشمل عمليات ***** المسطحات الخضراء العمليات الثانوية التالية: الضغط او الكبس، وحدية المسطح، وتهوية التربة، وتجديد المسطح.

1) الضغط او الكبس Compaction :
نتيجة لاستخدام المسطح استخداما جائرا لكثرة المشي عليه تكبس تربته مما يعمل على طرد الهواء من حول الجذور. وتعتبر عملية اعادة زراعة المنطقة التي حصل فيها مثل هذا الكبس عملية صعبة، لذلك يفضل تحريك تربة المسطح باستخدام الشوكة (الشاعوب)، وذلك بادخال الشوكة في التربة لخلخلتها حول جذور النبات.

2) الحدية Edging :
يقصد بالحدية وضع حد ما بين دواير الازهار، والمسطحات الخضراء، وذلك لمنع تداخل ونمو نباتات الداير والمسطح.

3) تهوية المسطح Turf aeration :
يمكن اجراء تهوية المسطح باجراء اثارتها اليا بواسطة Coring machine او الة تقطيع التربة Slicing soil machine ، وفي كلتا الحالتين تهوى التربة مما يعمل على جفافها بسرعة، وبالتالي تدخل المياه عقب الري الى منطقة الجذور.

4) تجديد المسطح Renovation :
احيانا يلزم تجديد بقع خاصة في مسطح اخضر بسبب جفافها، او تعرضها لمهاجمة مسببات الامراض. وفي هذه الحالة لا بد من اثارة تربة المسطح الاخضر في تلك البقعة باستخدام الادوات المناسبة التي قد تكون الية او يدوية كاستخدام مشط الزراعة حتى تكشف تربة المسطح، ثم تنثر البذور، وتوفر الرطوبة المناسبة لانباتها. بعد ذلك، يتم تسميد المسطح واذا وجدت اعشاب نباتات في البقع المراد تجديدها يمكن استخدام بعض مبيدات الاعشاب للتخلص منها قبل اجراء عملية التجديد.


تكاثر انواع نباتات المسطحات الخضراء :
تتكاثر انواع نباتات المسطحات الخضراء بطريقتي التكاثر البذري والخضري والذي يشمل استخدام العقلة Cutting، السوق الجارية Stolon ، والريزوم Rhizome .

1) بواسطة البذرة:
تسمى بذرة النباتات النجيلية (ومنها المسطحات الخضراء) Caryopsis اي الثمرة التي تلتحم فيها البذرة مع اغلفة الثمرة والتي لا تنفتح عند النضج ومن امثلتها القمح، الذرة وغيرها. ونظرا لان البذور تنتج من اتحاد الجاميتة المذكرة والمؤنثة، لذا ينقصها التجانس الوراثي ويعتبر هذا بحد ذاته احد عيوب الاكثار بالبذرة. الا انه – وكما في صنف المسطح Kentucky bluegrass – تنتج نسبة من البذور بطريقة تسمى Apomixis وفيها تتكون اجنة خضرية عرضية عن طريق انقسام الخلايا الخضرية.
يراعى عند انشاء المسطحات الخضراء خلط بذور اكثر من صنف، قد يصل عددها الى اربعة او خمسة اصناف، نظرا لعدم ملاءمة بعضها للمناخ السائد في تلك المنطقة طيلة ايام السنة، ولكي يكون المسطح اخضر على مدار السنة تقسم نباتات المسطحات الخضراء الى مجموعتين هما : مجموعة مسطحات المناطق الباردة او المدارية المعتدلة مثل Blue grass و Bent grass ، ومجموعة مسطحات المناطق الاستوائية (الحارة) مثل St. Augustine, Bermuda .

• حشائش الموسم الدافئ Warm season grasses
تعتبر مسطحات نباتات الموسم الدافئ استوائية، او تحت استوائية Tropical or subtropical ، لذا تدخل مرحلة السكون Dormancy عند زراعتها في المناطق المدارية والمعتدلة البرودة ويصبح لونها بنيا في فصل الشتاء ومن امثلتها Bermuda, Entipede grass, Bahai grass ، وتتكاثر بالمدادات والريزومات.
• حشائش الموسم البارد او المدارية Cool-season grasses
هي التي يجود نموها في ايام السنة الباردة. اما في الصيف الحار فتدخل في مرحلة السكون، وتعاني من تاثير شدة الحرارة ومن امثلتها Rye grass, Fescue grass .

2) بالطرق الخضرية
تشمل طرق اكثار نباتات المسطحات الخضراء خضريا: العقلة، والسوق الجارية، والريزومات.

العقلة:
يمكن تعريف العقلة بانها جزء النبات الذي يفصل عن النبات الام، وعادة يكون ساقا مكونا من عقد Nodes ، وسلاميات Internodes ويخلو من الجذور. ولكي تصبح هذه العقلة نباتا كاملا، لا بد من تكوين جذور عليها. وفي المسطحات الخضراء يمكن فصل عدد كبير من العقل، وبالتالي يمكن العمل على تكوين جذور عرضية عليها، بعد ذلك يمكن استخدامها في انشاء مسطحات جديدة.

السوق الجارية:
هي ساق ارضية تنمو فوق سطح التربة مكونة من عقد وسلاميات، تحتوي كل عقدة على برعم يؤدي الى تكوين الاوراق، ويكون الجزء الملامس للتربة مجموعا جذريا. وعندما يراد اكثار المسطحات بالسوق الجارية يفصل الساق عن الام ويقسم الى اجزاء كل جزء منها يحتوي على ساق ارضي، واوراق، وجذور.

الريزوم:
هي ساق ارضية تنمو تحت سطح التربة مكونة من عقد وسلاميات، كما هو الحال في السوق الجارية.
الحوليات الشتوية والصيفية

تعتبر الحوليات الشتوية والصيفية من اهم النباتات العشبية المستخدمة في الحديقة المنزلية، ويندرج مع هذه الحوليات الاعشاب الطبية والعطرية، وكذلك الابصال والعديد من نباتات الزينة.
اكثار نباتات الحديقة المنزلية


طرق اكثار نباتات الحديقة المنزلية:
التكاثر هو الوسيلة المتاحة المتاحة للنباتات لحفظ الجنس، وتزداد الاعداد بواسطة التكاثر ويتم تطور هذه النباتات وتكاثرها باحدى طريقتين:
أ‌. التكاثر الجنسي Sexual propagation : ويكون باستخدام البذور الناتجة عن التلقيح والاخصاب.
ب‌. التكاثر اللاجنسي Asexual propagation : او التكاثر الخضري ويتم عن طريق الاجزاء الخضرية في النباتات بدون حدوث تلقيح او اخصاب.

تتميز طريقة التكاثر الجنسي عن اللاجنسي بان البذور هي الوسيلة الوحيدة المتاحة في هذا النوع من التكاثر، اضافة الى امكانية تخزينها، وكذلك غالبا ما تكون بذور النباتات خالية من الفيروسات.
اما اهم عيوب التكاثر الجنسي فتتمثل في الانعزال الوراثي. حيث ينتج نباتات غير مماثلة في التركيب الوراثي، وبخاصة اذا كانت البذور ناتجة عن التلقيح الخلطي، كذلك فان الاشجار الناتجة عن الاكثار بالبذور تحتاج الى وقت طويل للوصول الى سن الاثمار، وتكوين البذور.

التكاثر الجنسي (البذري)
تعتبر طريقة التكاثر بالبذور الطريقة الرئيسة السائدة في الطبيعة، اذ تتكاثر العديد من النباتات البرية بواسطة البذور مما يتيح لها البقاء والمحافظة على النوع نتيجة لما يحصل من تهجين بين السلالات وانتاج سلالات جديدة قادرة على مواكبة البيئة.
يعتبر التكاثر الجنسي (البذري) وسيلة لتحسين الصنف، وانتاج الهجن الخالية من الفيروسات والمقاومة للامراض.

تكوّن البذور واستخلاصها
تتكون البذور في ثمار النباتات بعد عملية الاخصاب، وتحتاج بذور النباتات الى فترة معينة حتى تصبح ناضجة وقادرة على الانبات، واعادة دورة حياة النبات. تجمع الثمار بعد نضجها، وتستخلص البذور من داخلها، وهناك اكثر من طريقة لاستخلاص البذور، وذلك تبعا لنوعية الثمار والبذور التي بداخلها.

فهناك الثمار ذات النواة المتحجرة مثل الزيتون، حيث تجمع ثمار الزيتون وتعامل بمادة كيماوية لازالة اللب Pulb المغطي للبذرة، ثم تعامل هذه البذور بالرمل حتى يتم التخلص من جميع طبقات الخلايا المحيطة بالبذرة.

وهناك الثمار التي تحتوي على مجموعة من البذور مثل ثمار الجوافة والبندورة، ويتم استخلاص بذور هذه النباتات بواسطة فركها فوق منخل بحيث تجمع هذه البذور في المنخل للتخلص من اللب، ومهما كانت طريقة جمع البذور فيجب بعد جمع البذور المحافظة عليها وتخزينها الى حين زراعتها.

تختلف بذور النباتات في قابليتها للتخزين:
مثال:
لا يمكن خزن بذور الحمضيات تحت الظروف العادية لفترات طويلة، بل يجب زراعتها بعد وقت قصير من استخلاصها.
اذ يمكن تخزين بذور بعض الخضار والاعشاب لفترات طويلة تحت ظروف عادية.

هناك قاعدة عامة لتخزين البذور هي:
مجموع درجة حرارة التخزين (بالفهرنهيت) + نسبة الرطوبة = 100

مثال:
اذا كانت الرطوبة النسبية = 80%
فان درجة الحرارة المثلى للتخزين = 20 ف.

فحص البذور من حيث الجودة:
هناك عدة فحوصات يمكن تطبيقها على البذور المستخلصة، وذلك للافادة من هذه الفحوصات في كمية البذار المستخدمة، وكذلك في اقتصاديات الزراعة.
1) نسبة النقاوة:
هي النسبة المئوية لوزن البذور من الصنف المعني من وزن العينة.
مثال:
عينة بذور فاصولياء وزنها 100غم تحتوي على 90غم فقط من الفاصولياء، والباقي مواد غريبة.
اذا
نسبة النقاوة = 90 × 100% = 90%
100
تتكوّن المواد الغريبة من احد ثلاث مكونات رئيسية :
1. بقايا اجزاء النباتات اضافة للاتربة والصخور.
2. بذور نباتات اخرى غير النوع والصنف المطلوب.
مثال: بذور الشعير في القمح تعتبر مواد غريبة.
3. بذور الحشائش والاعشاب.

ويساعد هذا الفحص في تحديد كمية البذار اللازمة للزراعة.
مثال:
اذا علمت ان دونما من الارض يحتاج الى 10كغم من القمح، ونسبة نقاوة بذور القمح المتوفر 80%، فكم كيلوغرام من البذور تحتاج لزراعة هذا الدونم ؟
الحل:
يحتاج الدونم الى 10كغم من بذور القمح، لكن البذور غير نقية ونقاوتها 80% قمح.
اذا
نحتاج الى (10 × 100) ÷ 100 = 12.5 كغم من هذه البذور للحصول على 10كغم بذور قمح.
• يمكن تحديد كمية البذار عن طريق معرفة نسبة النقاوة.

مثال:
من ناحية اقتصادية:
اذا كان ثمن كيلوغرام البذار النقي 100 دينار، فان نسبة 80% نقاوة تساوي فقط 80 دينار، لذلك فان معرفة نسبة النقاوة تساعد في تحديد سعر البذار والمفاضلة بين مجموعات البذار المختلفة.

مثال:
اذا كان سعر الكيلوغرام من بذور البندورة ذات نقاوة 80% = 400 دينار. وسعر بذور البندورة ذات نقاوة 60% = 360 دينار. فايهما تشتري ؟
الحل:
80% = 400 دينار
100% = ؟
400 × 100 = 500 دينار ثمن الكيلوغرام من البندورة من النوع الاول.
80

60% = 360 دينار
100% = ؟
360 × 100 = 600 دينار ثمن الكيلوغرام من البندورة في النوع الثاني.
60
اذا نختار النوع الاول من البذور ( نسبة النقاوة 80%) والذي سعره 400 دينار.

2) نسبة الانبات:
هي النسبة المئوية من البذور القابلة للانبات، واعطاء نبات. وهذه صفة مهمة في تحديد كمية البذار اضافة الى تحديد الاقتصاديات.
وتعتبر نسبة النقاوة ونسبة الانبات عاملان مهمان ومتكاملان، ويدخلان في الحسابات كما في المثال التالي:

اذا اشتريت (كيلوغرام) من بذور البندورة نسبة النقاوة فيها 90% ونسبة الانبات 80%، فكم غرام من البذور في الكغم لا يمكن الاستفادة منها؟
الحل:
يستخدم في الكغم الواحد (1000 × 90) ÷ 100 = 900 غم بذور نقية. منها 80% قابلة للانبات و20% ميتة.
اذا
900 × 80 = 720 غم فقط من 1000غم قابلة للانبات
100
اذا، هناك 1000 – 720 = 280 غم ندفع ثمنها وهي غير مطلوبة.

3) حيوية البذور:
هي قدرة البذور على الانبات، وبسرعة بحيث تعطي شتلات قوية.


معاملة البذور قبل الزراعة:
تقسم بذور النباتات الى مجموعتين رئيسيتين من حيث متطلبات كسر طور السكون (الراحة). فبعض بذور النباتات تحتاج الى معاملة قبل الزراعة وبعضها الاخر لا يحتاجها، بل يمكنها الانبات بدون اللجوء الى مثل هذه المعاملات. وهناك طرق كثيرة لكسر السكون ويعتمد اختيار الطريقة على نوع السكون وسببه.
من الطرق المستخدمة في كسر طور السكون:
1. الصنفرة (التجريح) Scarification
ويقصد به تجريح الغلاف الصلب للبذرة بواسطة حك هذه البذور بالرمل، او بمواد خشنة، ويمكن استخدام الماء الساخن، او الاحماض. وتجري هذه العملية على البذور ذات الاغلفة الصلبة لتساعدها في امتصاص الماء والهواء وبالتالي في تسريع الانبات (مثل بذور الزيتون).
2. الكمر البارد (التنضيد) Stratification
وهي طريقة للتخلص من طور السكون عن طريق حفظ البذور في وسط رطب وعند درجات حرارة منخفضة. وخلاصة هذه الطريقة تتمثل في وضع البذور في الرمل في شكل طبقات، ثم توضع في ثلاجة، او في مكان بارد، ويجب الانتباه الى عدم جفاف الرمل حتى نحصل على نتائج انبات جيدة.
3. النقع بالمواد الكيماوية
تستخدم بعض المواد الكيماوية للمساعدة في انبات بعض البذور صعبة الانبات، وهناك نوعان من هذه المواد:
أ‌. الهرمونات النباتية. مثل الجبريلينات، السينوكاينينات، والايثيلين.
ب‌. الكيماويات المشجعة. مثل الثيويوريا Thiourea ( Cs (NH2)2 ) وهيبوكلورات الصوديوم Sodium hypochlorite.
4. زراعة الاجنة
في هذه الطريقة يتم التخلص من معظم مكونات البذرة، ويزرع الجنين في بيئة خاصة، ونلجأ لهذه الطريقة اذا كانت البذرة تحتوي على مثبطات وموانع للانبات.

العوامل البيئية المؤثرة في الانبات:
هناك مجموعة من العوامل البيئية التي تلعب دورا كبيرا في انبات البذور، ومن اهم هذه العوامل الماء، ودرجة الحرارة المناسبة، والاكسجين، واحيانا الضوء. كما ويعتبر خلو البذرة والبيئة المحيطة بها من مسببات الافات من العوامل المهمة في انبات البذور مما يساهم في نمو البادرات بعد عملية الانبات.

• الماء
تحتاج بذور النباتات الى كميات متفاوتة من الماء للانبات، ويعتمد ذلك على طبيعة مكونات هذه البذرة. فنجد ان بعض بذور الخضروات تحتاج الى كميات قليلة من الرطوبة في التربة حتى يحصل الانبات ومثال ذلك البندورة. بينما تحتاج بعض البذور الى كميات مرتفعة من الرطوبة تصل الى حد الاشباع كي تنبت بذورها ومثال ذلك بذور نبات البرميولا (نبات زينة).

• الاكسجين
هو العامل البيئي الثاني الذي له علاقة مباشرة مع الماء في التربة ( يتنافس الهواء والماء على الفراغات في التربة)، لذلك نجد انه كلما زاد الماء في التربة كلما قل الهواء وبالتالي يقل الاكسجين. ترجع اهمية الاكسجين بوصفه عاملا محددا للانبات لما له من دور في توفير الطاقة اللازمة للانبات، فعند انبات البذور تبدا البذرة بالتنفس لتوفير الطاقة وتحويل المواد المعقدة الى مواد سهلة قابلة للاستهلاك وهذا يحتاج الى اكسجين.

• درجة الحرارة المثلى للانبات
تختلف بذور نباتات الحديقة المنزلية في احتياجاتها الحرارية للانبات. وعموما تكون درجة الحرارة المثلى لانبات بذور النباتات الشتوية منخفضة نوعا ما، وتحتاج النباتات الصيفية الى درجات حرارة اعلى لانبات بذورها. وتؤثر الحرارة كذلك في معدل نمو البادرات، فمع ارتفاع حرارة التربة (ضمن الحد المسموح به) يزداد معدل نمو البادرات.

• الضوء
هو العامل البيئي الرابع الذي يحدد انبات بعض انواع البذور، فمثلا يعتبر توفر الضوء عاملا مهما لانبات بذور الخس والسلق (خضروات) والبرميولا (نبات زينة) اما في باقي بذور انواع الخضروات المعروفة، فلا يعتبر الضوء عاملا محددا لانباتها. وهنا يجب التنبه الى انه لا بد من توفر الاضاءة بعد انبات البذور لكي تصبح البادرة قادرة على تحضير غذائها بنفسها عن طريق التمثيل الضوئي، ولهذا يجب تزويد الحاضنات باضاءة مناسبة، وخاصة بعد الانبات.

** مقاومة مسببات الامراض:
تعتبر الامراض النباتية خاصة امراض الذبول عاملا محددا للانبات، فلا بد من تعقيم البيئة الزراعية اضافة الى تعقيم البذور للحصول على نسبة عالية من الانبات، والاشتال.

** مواعيد زراعة البذور:
تقسم الحوليات الى قسمين من حيث متطلباتها الحرارية، فهناك الحوليات الصيفية، والحوليات الشتوية. لذا يوجد موعدان لزراعة البذور.
- زراعة بذور الحوليات الشتوية: تزرع الحوليات الشتوية في اواخر فصل الخريف، او في فصل الشتاء وتنبت اذا توفرت درجات الحرارة المناسبة لذلك، اضافة الى العوامل البيئية الاخرى.
- زراعة بذور الحوليات الصيفية: تزرع بذور الحوليات الصيفية في اواخر الربيع وبداية الصيف.



التكاثر الخضري اللاجنسي Vegetative (Asexual) propagation
يعتبر التكاثر الخضري من الوسائل المتبعة في اكثار عدد كبير من النباتات كما يتم هذا النوع من التكاثر في الطبيعة بدون تدخل مباشر من الانسان.

من اهم مزايا التكاثر اللاجنسي ما يلي:
1. المحافظة على التركيب الوراثي للنباتات المراد اكثارها مما يعطينا نباتات متجانسة تسهل عملية العناية بها.
2. امكانية الحصول على اعداد كبيرة من النباتات في فترة قصيرة، وكذلك تصل هذه النباتات مرحلة الاثمار والبلوغ في وقت اقصر من النباتات الناتجة عن طريق زراعة البذور.
3. تعتبر طرق التكاثر الخضري الوسيلة الوحيدة لانتاج وتكاثر بعض النباتات التي ليس بمقدورها انتاج بذور حية، او عديمة البذور مثل الموز، وبرتقال ابو صرّة، والعنب البناتي (Seedless) او بعض انواع نباتات الزينة غير المزهرة.

من اهم وسائل التكاثر الخضري ما يلي:
1. العقل
2. الترقيد
3. الابصال والاشكال المشابهة
4. التطعيم
5. زراعة الانسجة

استخدام البذور ذات الاجنة الخضرية Apomectic embryos
هناك بعض النباتات تنتج بذورا تحتوي على اجنة غير جنسية تكون مطابقة تماما للنبات الام، بينما توجد بعض النباتات التي تنتج بذورا تحتوي على جنين جنسي، واجنة اخرى غير جنسية، ويمكن استخدام هذه البذور في التكاثر، وعند نمو الاجنة نحصل من الاجنة غير الجنسية على نباتات مشابهة للنبات الام.
من اهم الامثلة للنباتات التي تنتج اجنة خضرية (غير جنسية) بذور الحمضيات. وهنا لا بد من التنبيه الى انه يصعب التفريق ما بين الاجنة الخضرية والجنين الجنسي في المراحل الاولى من الانبات، وفي بعض الاحيان يكون التفريق مستحيلا، لذلك فهذه الطريقة غير شائعة الاستعمال في اكثار النباتات خضريا.

الاكثار بواسطة العقل Propagation by cuttings
العقل اجزاء خضرية يتم فصلها عن النبات الام، ثم تستحث هذه الاجزاء على تكوين الجذور والافرع العرضية. وتعتبر العقل من اهم طرق التكاثر اللاجنسي حيث يوجد مجموعة انواع من العقل مقسمة حسب الجزء النباتي المستعمل، ويمكن استعمال اجزاء من الجذور كعقل ويتطلب هذا حث العقل على انتاج افرع جديدة، اما العقل الساقية والورقية المبرعمة فتحتاج الى مجموع جذري في حين ان العقلة الورقية غير المبرعمة تحتاج الى تكوين مجموع جذري وافرع (Shoots).
• الاسس التشريحية لتكوين الجذور والافرع على العقل:
تتكون الجذور على العقل الساقية، والاوراق المبرعمة، والورقية والافرع على العقل الجذرية والورقية من خلال التغيرات التشريحية التالية:
1. تحول بعض الخلايا البالغة والمتخصصة الى خلايا مرستيمية.
2. نمو هذه الخلايا، وتكوين بادئ الجذر Root Primordium.
3. نمو بادئ الجذور، وخروجه اضافة الى ربط الجذر الجديد بالاوعية الناقلة في العقلة.
يختلف مكان تكون الجذورفي العقل باختلاف نوعها، فمثلا في العقل الغضة العشبية تتكون الجذور خارج الحزم الوعائية وبينها، اما في حالة النباتات المتخشبة تتكون الجذور من الخلايا البرنشيمية الحية.

• الاسس الفسيولوجية للتجذير:
تعتمد قدرة العقلة على التجذير على مجموعة من العوامل، من اهمها:
1. منظمات النمو النباتية Plant growth regulators.
2. وجود البراعم والاوراق.
3. العوامل المساعدة والعوامل البيئية.

(1) منظمات النمو النباتية Plant growth regulators
تعتبر منظمات النمو النباتية المحرك الرئيسي للعمليات الفسيولوجية المختلفة في النبات والتجذير هو احد هذه العمليات. تشمل منظمات النمو خمسة مجموعات هي:
1. الاوكسينات Auxins
2. السايتوكاينينات Cytokinins
3. الجبرلينات Gibberellins
4. حامض الابسيسيك Abscisic acid
5. الايثيلين Ethylene

تعتبر الاوكسينات اهم منظمات النمو النباتية التي تساعد على التجذير غير ان الاوكسينات وحدها ليس لها ذلك التاثير في العقل صعبة التجذير.
من الاوكسينات المستخدمة لاغراض التجذير حامض الاندول بيوتريك Indole butyric acid (IBA) وعادة ما يتم تحضير محلول من IBA بتركيز معين، وتغمس قواعد العقل في هذا المحلول لمدد مختلفة تبعا لنوع النبات وتركيز المحلول ونوع العقلة وفصل النمو.

• العوامل المساعدة Co-factors :
هي مواد كيماوية موجودة في النبات، وثبت انها تساعد في عملية التجذير، لكن طبيعة هذه المواد غير معروفة بالضبط وقد وجد ان الكاتيكول هو احد هذه العوامل المساعدة.

وجود البراعم والاوراق على العقل:
يرجع التاثير الايجابي للاوراق والبراعم الموجودة على العقل في عملية التجذير الى عدة امور منها ان هذه البراعم هي مكان لصناعة الاوكسينات في العقل كما ان الاوراق هي مصنع للكربوهيدرات وكلاهما (الاوكسينات والكربوهيدرات) يساعد ويشجع تكوين الجذور. كما ان لاجزاء النبات هذه (البراعم والاوراق) القدرة على انتاج عوامل مساعدة انتقالية تتكامل مع صناعة الاوكسينات والكربوهيدرات.
ولتدعيم اثر الكربوهيدرات اجريت مجموعة من التجارب اثبتت ان حالة النباتات الغذائية ومستوى مخزون الكربوهيدرات فيها لهما الاثر الكبير في قدرة العقل الساقية للتجذير.

*عوامل نباتية:
تتاثر عملية التجذير بمجموعة من العوامل النباتية اهمها:
- مرحلة النمو
- عمر النبات
- نوع الجزء المستخدم من الساق وموضعه وقت اخذ العقل من ناحية مرحلة النمو
وجد الباحثون ان العقل الماخوذة من نباتات لم تصل مرحلة البلوغ ( الاثمار) لها قدرة اكبر في التجذير من تلك الماخوذة من نباتات بالغة.

يمكن اعادة الشباب الى النباتات بواسطة عملية التقليم الشديد، وبهذا يمكن تجذير عقل من هذه النباتات.

اما من حيث نوع الجزء المستعمل فهناك ثلاثة انواع من العقل الساقية :
- طرفية او غضة
- وسطية او شبه متخشبة
- قاعدية او متخشبة
ولقد وجد ان العقل الغضة لها قدرة اكبر على التجذير، وهنا يجب التنبيه الى ان موعد اخذ العقل الغضة يختلف عن موعد اخذ العقل المتخشبة.
اما من حيث مكان العقلة من النبات، فقد وجد ان الافرع الجانبية لها قدرة اكبر على التجذير من الافرع الطرفية، وكذلك فان الافرع الخضرية لها قدرة اكبر لى التجذير من الافرع الزهرية.

العوامل البيئية المؤثرة في التجذير:
أ‌) الرطوبة:
يعتبر نقص الماء في العقلة عاملا مهما ورئيسيا في موت العقل، فمن المعروف ان العقلة بعد فصلها عن النبات الام تتعرض الى حالة من الكرب المائي خاصة انها لم تعد قادرة على امتصاص الماء بينما تستمر في فقد الماء. وخاصة اذا كانت من االنوع الحامل للاوراق، لذلك يجب الحرص في التعامل مع العقل ومنعها من التعرض للجفاف، ويتم ذلك بسرعة تحضير العقل بعد فصلها عن النبات الام، وكذلك بالمبادرة في تخفيف عدد الاوراق، ثم استخدام مكان عالي الرطوبة للتجذير او في هذا المجال هناك نظام ري ضبابي Mist system يمكن استخدامه لتقليل النتح عن طريق زيادة الرطوبة الجوية حول العقلة اضافة الى تقليل حرارة الورقة.
يجب ان لا تزيد الرطوبة في الوسط الزراعي عن حد الاشباع، لان ذلك يؤدي الى تعفن العقل نتيجة نقص الاوكسجين، ومن هنا نرى ان اهم ميزات بيئة التجذير صرف الماء الزائد والتهوية الجيدة.

ب‌) الحرارة:
تعتبر الحرارة المثالية للتجذير عاملا مهما في تجذير العقل وقد وجد ان حرارة بيئة التجذير يجب ان تكون اعلى بمقدار 3 – 4 درجات عن حرارة الجو، ويتم ذلك عن طريق تدفئة البيئة الزراعية بواسطة انابيب الماء الساخن، او كوابل كهربائية حرارية، ويرجع السبب في ذلك الى تشجيع انقسام الخلايا في اسفل العقلة بينما نمنع نمو البراعم والاوراق في قمة العقلة مما يقلل النتح (فقدان الماء)، والتنفس وتعتبر درجة الحرارة الملائمة في كل من التربة والجو 24 و 21م على التوالي.

جـ) الضوء (الاظلام):
يمكن ان يقال ان الضوء بوصفه عاملا بيئيا لا يؤثر بصورة مباشرة في التجذير وانما له تاثير غير مباشر في الكربوهيدرات والمواد المصنعة في داخل النبات. نلاحظ ان العقل التي تحتوي على اوراق غالبا ما تستجيب ايجابيا للاضاءة في اثناء التجذير ويمكن ان يعزى ذلك الى وظيفة الضوء في التمثيل الضوئي، اما العقل المتخشبة التي لا تحتوي على اوراق فيمكن تجذيرها في الظلام، وتزداد نسبة التجذير اذا تم تزويدها بالاوكسينات، ويعزى سبب زيادة التجذير في الظلام نتيجة لتراكم الاوكسين والمواد الاخرى غير الثابتة والمتحللة في الضوء.

د) بيئة التجذير:
من اهم وظائف بيئة التجذير تزويد العقل بالرطوبة المناسبة، والاكسجين حيث يلاحظ ان البيئة ذات القوام الخفيف (البيرلايت، البيتموس) من احسن البيئات لتجذير عقل النباتات اذا قورنت مع التربة الطينية. واضافة الى ما سبق يفترض ان تكون بيئة التجذير خالية من الامراض والاوبئة النباتية، وليس من الضروري ان تحتوي بيئة التجذير على مواد غذائية خاصة انه لا يوجد جذور في المراحل الاولى من عملية التجذير، ويمكن استخدام الماء كبيئة للتجذير وهنا يفضل ان تكون الاواني المستخدمة قصيرة الارتفاع وكبيرة الحجم حتى تكون عملية التهوية فيها جيدة، وبالتالي تزداد نسبة التجذير.

الترقيد:
هي طريقة اخرى لزيادة اعداد النباتات خضريا عن طريق تكوين الجذور على الافرع والاجزاء الخضرية، وهي ما تزال متصلة بالنبات الام، وهذا ما يختلف عنه في العقل حيث يتم فصل العقل عن النبات الام، ثم توضع في بيئة مناسبة لحثها على التجذير. نلاحظ ان الترقيد طريقة شبه مضمونة لانه اذا لم يحصل تجذير لا نخسر الاجزاء الخضرية المستعملة، بل تبقى متصلة مع الام، لكن يعاب عليها انها طريقة بطيئة، وتحتاج الى اعداد كبيرة من الامهات.

يوجد نوعان رئيسان من الترقيد:
- الترقيد الهوائي
- الترقيد الارضي


1. الترقيد الهوائي:
هو نوع من الترقيد يشجع فيه تجذير غصن او فرع بدون الحاجة الى ايصال هذا الفرع الى الارض، ويستعاض عن ذلك بوضع وسط التجذير حول هذا الساق وهو في مكانه في الهواء، ويجب ملاحظة ان وسط التجذير حول الساق يجب ان يبقى رطبا اضافة الى انه يمكن تجريح الساق عند نقطة الترقيد للمساعدة في تكوين الجذور.



2. الترقيد الارضي:
هو بعكس الترقيد الهوائي حيث يتم الترقيد في الارض، ويحصل هذا النوع على الافرع والاغصان التي لها قابلية الثني والوصول الى الارض، اذ لا يمكن ترقيد اغصان متخشبة بواسطة الترقيد الارضي. ويوجد عدة اشكال من التراقيد الارضية تبعا للجزء المستعمل.


اشكال الترقيد:
1. الترقيد الطرفي: وفي هذا النوع يتم ترقيد القمة النامية، وتوضع في التراب، وينتج من هذا النوع من الترقيد نبات واحد يفصل بعد التجذير عن النبات الام.

2. الترقيد البسيط: في هذا النوع من الترقيد يتم ترقيد جزء من الساق بحيث تكون القمة النامية مكشوفة، وغالبا ما ينتج نبات واحد عن هذا الترقيد يفصل عن النبات الام بعد التجذير.

3. الترقيد المركب: هو عبارة عن مجموعة من التراقيد البسيطة، حيث تبقى القمة النامية للغصن مكشوفة.

4. الترقيد الخندقي: في هذا النوع من الترقيد توضع الاغصان كاملة في خندق، وقبل النمو نبدا بتغطية الاغصان، فتخرج النموات الجديدة وتتكون الجذور عند قواعدها وفي نهاية موسم النمو يزال التراب وتفصل النباتات الجديدة عن الام.

5. الترقيد الهرمي: في هذا النوع تزال القمة النامية للنبات على ارتفاع 2 – 3 سم فوق سطح التربة وبعد هذا تخرج نموات حديثة او عندما يصل طول هذه النموات 7 – 12 سم نبدا بتغطية قواعدها في شكل هرم للمساعدة في تكوين الجذور وفي نهاية موسم النمو تفصل هذه النباتات عن الام. وهذه الطريقة شائعة لاكثار اصول التفاح، والسفرجل، والاجاص.


الابصال والاشكال المشابهة:
هذه الابصال والاشكال المشابهة هي عبارة عن وسيلة طبيعية للتكاثر ولانتقال الاجيال من موسم الى اخر.
هناك طرق كثيرة للمساعد في اكثار هذه الابصال، وبالتالي اكثار النباتات التي لها مثل هذه النموات ومن اهم هذه الطرق:
أ‌. Scooping : تزال في هذه العملية القمة النامية، وتشجع البراعم الجانبية وتشكل بصيلات جديدة وباعداد كبيرة حول البصلة الام.
ب‌. Scoring : وفي هذه العملية تشطب قاعدة البصلة الام.
جـ. استخدام المياه الساخنة: فقد وجد ان معاملة الابصال بالماء الساخن 43م لمدة 24 ساعة يزيد من تكوين البصيلات على البصلة الام.
د. التقسيم: وفيه تقسم البصلة الى عدة اقسام (6 – 8 اقسام)، وكل قسم يمكن ان يعطي بصيلة او اكثر، وبهذا يزداد عدد البصيلات.
هـ. استخدام الاوراق الحرشفية: كما في حالة الليلم، وبهذه الطريقة تؤخذ الاوراق وتوضع في بيئة مناسبة حيث تجذر هذه الاوراق، وتعطي بصيلات صغيرة، وبهذه الطريقة يمكن اكثار هذه النباتات.


التطعيم والتركيب
يعرف التطعيم او التركيب بانه اتحاد نباتين او نبات وجزء من نبات اخر لكي يصبحا نباتا واحدا ينمو وينتج، ويعرف الجزء السفلي من هذا النبات الجديد الذي يشكل المجموع الجذري بالاصل، بينما يعرف الجزء العلوي الذي يحمل الاوراق والثمار بالصنف. والفرق بين التطعيم والتركيب انه يتم استخدام برعم واحد في التطعيم ليتحد مع الاصل، ولكن في حالة التركيب يضاف جزء من النبات يحتوي على برعم واحد، او اكثر لكنه يحتوي على خشب.

* حدوث التطعيم:
يحدث التطعيم في نباتات ذات الفلقتين، ويرجع ذلك الى وجود طبقة من الكامبيوم (نسيج ميرستيمي له القدرة على الانقسام) ما بين الخشب واللحاء وعلى شكل حلقة مستمرة في افرع واغصان نباتات ذات الفلقتين.
وحتى يحدث التحام يجب ان يكون هنالك توافق ما بين الصنف والاصل وعموما من السهل جدا التطعيم ما بين نباتين من الصنف نفسه، ثم من السهل كذلك التطعيم بين نباتين من نفس النوع والجنس واحيانا من نفس العائلة، ويلاحظ انه كلما اتجهنا الى قمة المملكة النباتية يكاد يكون التطعيم مستحيلا، ولا يحصل توافق بين افراد ورتب مختلفة.

* العوامل المؤثرة في نجاح عملية التطعيم والتركيب:

1. التوافق بين النباتين (الاصل والصنف): قد يكون عدم التوافق هذا منتقلا Translocated اي لا يمكن التغلب عليه بواسطة نبات ثالث بوصفه وسيطا بينهما، وقد يكون متمركزا يمكن التغلب عليه بواسطة استخدام نبات ثالث وسيط ويتوافق مع كل من الاصل والصنف.
2. المهارة الفنية في التطعيم: فلا بد من تلاصق الكامبيوم من النباتين.
3. الظروف البيئية: وتشمل درجة الحرارة والرطوبة والاكسجين والظلام. فالدرجة المثالية لتكوين الكللس Callus هي ما بين 24 – 27 درجة مئوية، وتحتاج النباتات المطعمة الى رطوبة عالية حتى يتم تكوين كللس جيد وللحيلولة دون جفافه، لان خلاياه هي من النوع ذات الجدار الخلوي الرقيق، القابل للجفاف بسرعة. اما من ناحية الاكسجين فعملية الاتحاد تحتاج الى طاقة عالية لانقسام الخلايا، وهذا بدوره يحتاج الى الاكسجين اللازم لعملية التنفس.
4. حالة نمو الاصل: اذ يتطلب التطعيم الجيد اصلا ذا حيوية عالية، ونموا جيدا عند اجراء عملية التطعيم، لان هذا يضمن انقسام خلايا الكامبيوم والاتصال ما بين الطعم والاصل في وقت قصير نسبيا.
5. خلو الاصل والطعم وادوات التقليم من الفيروسات والاوبئة المختلفة: حيث تقلل بعض هذه الاوبئة من نسبة نجاح التطعيم.

* فوائد التطعيم والتركيب واستعمالاتها:

1. اكثار بعض النباتات (الاصناف) التي يصعب اكثارها وابقاؤها بواسطة العقل، او اي طريقة خضرية او بواسطة العقل، او اي طريقة خضرية او بواسطة بالبذور.
2. الاستفادة من خواص بعض الاصول (كالاصول المقزمة في التفاح مثلا).
3. الاسراع في الوصول الى سن الاثمار.
4. تغيير صنف نبات مزروع ومثمر.
5. اصلاح الاضرار في الاشجار المزروعة.
6. دراسة الامراض الفيروسية.

* اشكال التطعيم والتركيب وطرق ذلك:
هناك عدة طرق للتطعيم والتركيب، تختلف عن بعضها البعض في كيفية جمع واتحاد اجزاء النباتين واتحادها.
أ‌. التطعيم بالعين: ياخذ عدة اشكال منها التطعيم بالرقعة.
ب‌. التركيب: ويوجد عدة طرق للتركيب تختلف في استعمالاتها، وفي كيفية جمع الصنف والاصل واهمها التركيب السوطي او اللساني Whip or tongue grafting، ويستخدم هذا النوع من التركيب على اصول صغيرة القطر نسبيا.

• ادوات التطعيم:
1. موس التطعيم
2. مقص تقليم
3. منشار
4. شمع تركيب
5. مواد للتربيط
6. ماكنات تطعيم

• اختيار مغازل التطعيم (خشب المطاعيم):
1. عمر المغزل اقل من سنة او من النموات الحديثة لفصل النمو الحالي، واحسن المطاعيم هي التي تؤخذ من الجزء السفلي للغصن.
2. يجب ان يحتوي على براعم خضرية كاملة التكوين، وسليمة وخالية من الافات الزراعية.
3. يجب ان يكون خشب المطاعيم قوي النمو، ويجب عدم اخذه من نموات سرطانية على الشجرة.
4. تؤخذ المطاعيم من اشجار في سن الاثمار، معروفة من حيث مواصفات ثمارها، وذات نمو جيد.
5. عند اختيار خشب التطعيم يراعى ان يكون النمو دائريا، وغير مضلع خاصة في بعض انواع الفاكهة كالحمضيات مثلا.


زراعة الانسجة
تعتبر زراعة الانسجة النباتية من الطرق الحديثة لاكثار النباتات خضريا بحيث يوجد حاليا اكثر من 300 مختبر في العالم تتسع لملايين الاشتال. وتعتمد هذه الطريقة على اخذ اجزاء من اعضاء او انسجة او خلايا النباتات، وزراعتها في وسط زراعي يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة لنمو النبات تحت ظروف مسيطر عليها.

• المميزات:
1. التشابه الوراثي للنباتات المنتجة كون هذه الطريقة طريقة خضرية للاكثار.
2. سرعة الانتاج حيث يمكن انتاج مليون شتلة خلال سنة واحدة في حيز معين.
3. انتاج اشتال خالية من الامراض، وخصوصا الامراض الفيروسية.
4. انتاج واكثار اشتال يصعب انتاجها بالطرق العادية.

• خطوات زراعة الانسجة:
1. تؤخذ اجزاء صغيرة من النباتات مثل البراعم الطرفية، وتغسل وتعقم تماما بواسطة المعقمات المناسبة.
2. تزرع في انابيب او اوعية اخرى تحتوي على وسط للزراعة الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية ومواد عضوية اخرى مثل السكر، والفيتامينات، والهرمونات ويعقم الوسط عادة بعد تحضيره وقبل الزراعة.
3. توضع الاجزاء المزروعة تحت ظروف اضاءة مناسبة ودرجة حرارة بين 20 – 27م.
4. تنقل اجزاء النباتات التي بدات بالنمو باستمرار الى وسط زراعي جديد كل حوالي شهر.
5. عندما نحصل على العدد المناسب من هذه النموات وباحجام مناسبة تنقل الى وسط تجذير.
6. الخطوة الاخيرة هي عملية الاقلمة التي تعتبر من الخطوات المهمة التي قد تحدد نجاح عملية الاكثار.
يتم عادة اقلمة الاشتال الصغيرة تحت ظروف رطوبة عالية، ودرجة حرارة مناسبة، ثم تنقل هذه الاشتال الى المكان الدائم او تباع في المشتل.

• المساوئ:
1. تكلفة انشاء المختبر قد تكون مرتفعة مقارنة بالمشاتل العادية.
2. قد يحدث تغير وراثي في بعض طرق زراعة الانسجة كزراعة الكالوس التي يجب تجنبها في هذه الحالة.

اقسام النباتات العشبية وتعريفها:

النباتات العشبية : تتميز هذه النباتات بسيقان غضة غير متخشبة، وتنمو لفترات من الزمن.

تقسم هذه النباتات الى خمس مجموعات:
أ) النباتات الحولية
ب) النباتات ذات الحولين
جـ) النباتات المعمرة
د) الابصال وما شابهها
هـ) الاعشاب الطبية والعطرية

أ‌) النباتات الحولية:
تعرف النباتات الحولية بانها نباتات عشبية تكمل دورة حياتها من البذرة الى البذرة في عام واحد، او اقل من ذلك (موسم)، اي تزرع هذه النباتات بالبذرة وتنمو وتزهر وتنتج بذورا في عام او اقل.
وتشمل هذه المجموعة نوعين من الحوليات:
1) الحوليات الشتوية: وهي الحوليات التي تنمو، وتزهر في فصل الشتاء والربيع حيث تبدأ زراعتها في لحديقة في فصل الخريف، وتنمو خلال فصل الشتاء والربيع وتكمل دورة حياتها قبل دخول فصل الصيف.
2) الحوليات الصيفية: هذه الحوليات تزهر في فصل الصيف حيث تزرع في فصل الربيع، وتنمو وتنتج بذورها في فصل الصيف.


الحوليات الصيفية
الاسم العربي الاسم العلمي
الباذنجان Solanum melongena
البندورة Lycopersicum esculentum
الفلفل الحلو Capsicum annum
الفلفل الحار Capsicum frruitescens
الفاصوليا Phaseolus vulgaris
اللوبيا Vigna sinensis
القرع Cucurbita pepo var. pepa
الكوسا Cucurbita pepo var. melopepo
البطيخ Citrullus lanatus
الخيار Cucumis satiyus
الشمام Cucumis melo var. reticulate
الذرة الحلوة Zea mays var. rugosa
الباميا Abelmoschus esculentus
الملوخية Corchorus olitorius



الحوليات الشتوية
الاسم العربي الاسم العلمي
البطاطا Solanum tuberosum
البازيلاء Pisum sativum
الفول Vicia faba
السبانخ Spinacia oleracea
الخس Lactuca sativa
الخبيزة Malva parviflora
البقلة Portulaca oleracea
الكزبرة Coriander sativum
جدول (1)
الحوليات بنوعيها الصيفية والشتوية (خضار)

نباتات الزينة الصيفية
الاسم بالعربية الاسم العلمي ارتفاع النبات (سم)
عرف الديك Celosia cristata 25 – 30
عرف الديك الريشي Celosia plumosa 60
الكتلة Gomphrena globosa 30 – 45
البلسم Impatiens balsmina 40
مكنسة الجنة Kochia trichophyla 100
القدسية Tagets erecta 30 – 80
الكوزموس Cosmos bipinatus 120
عباد الشمس Helianthus annus 200
سالف العروس Amaranthus candatus 80
زينيا Zinia elegans 60 – 80
شب الظريف Mirabilis jalaba
المحكمة Portulaca grandiflora 25
الادونيس Adonis aestivalis 35
سالفيا Salvia splendens 100


نباتات الزينة الشتوية
الاسم بالعربية الاسم العلمي ارتفاع النبات (سم)
الاقحوان Calendula officinalis 25 – 30
الاستر الصيني Callistephus chinensis 40 – 60
سنتوريا Centaurea cyanus 40
عنبر كشمير Gaillardia pulchella 40 – 60
زهرة الخلود Helichrysum bracteatum 80 – 100
الاليس الثلجية Allysum maritimum 25
المنثور Mathiola incana 60 – 70
فم السمكة Antirrhinum majus 20، 30، 80
العايق Delphinium agacis 60
البنسيه Viola tricolor 10 – 20
البيتونيا Petonia hybrida 30 – 40
ستاتس Limanium sinuatum 80 – 100
لوبيليا Lobelia erinus 15 – 20
قرنفل Dianthus barbatus (caryophyllus) 25 – 40
اجيراتم Ageratum mexrcanum 30
رودبيكيا Rudbeckia hirta 60 – 80
القرنفل الصيني Dianthus chinensis 15 – 30
جدول (2)
اهم نباتات الزينة الحولية الصيفية والشتوية واطوالها


ب‌) النباتات ذات الحولين:
تحتاج هذه المجموعة من النباتات العشبية الى اكثر من سنة واقل من سنتين لاكمال دورة حياتها، فهي تنمو خضريا في السنة الاولى، وتزهر في السنة الثانية وهي تشبه الى حد كبير الحوليات في طرق الزراعة والعناية، لكنها تحتاج الى وقت اطول لاكمال دورة حياتها.

الاسم بالعربية الاسم العلمي
البروكولي Brassia oleracea italica
الملفوف Brassia oleracea capitata Gro.
الزهرة Brassia oleracea capitata Gro.
اللفت Brassia repa rapifere Gro.
الرشاد Lepidium sativum
الفجل Raphanus sativus
البصل Allium cepa
الثوم Allium sativum
الشمندر Beta vulgaris
السلق Beta vulgaris cicla Gro.
الجزر Dacus carota var. sativus
الكرفس Apium grave-olens var. dulce
جدول (3)
الخضروات ذات الحولين

جـ) العشبيات المعمرة:
هي نباتات عشبية يمكنها ان تعيش عدة سنوات، ولا تجدد زراعتها سنويا كما في الحوليات، وتضم الاعشاب المزهرة في الشتاء، والاعشاب المزهرة في الصيف.

النباتات العشبية المعمرة
الاسم بالعربية الاسم العلمي
الاسبرجس Asparagus officinalis
النعنع Mentha spicata
الارضي شوكي Cynara scolymus
البقدونس Petroselinum crispum





نباتات الزينة
الاسم بالعربية الاسم العلمي
فينكا، وينكا Vinca rosa
فيربينيا Verbena venosa
الفضية Centaurea maritime
الخبيزة الافرنجية Pelargonium zonale
الشكرية Pelargonium grandiflorum
المسكة Pelargonium peltatum
العطرة Pelargonium odorotissimum
مرغريت Chrysanthemum carinatum
ستساتس Limanium macrophylla
جازانيا Gazania splendens
جيربرا Gerbera jamesonil
برميولا Primula obconic
عصفور الجنة Strelitzia reginae
البطة (الكالا) Zantedeschia aethopica
القرنفل Dianthus caryophyilvs
جدول (4)
النباتات العشبية المعمرة


د) الابصال المزهرة:
هي نباتات عشبية تشترك جميعا في وجود عضو نباتي (مخزن للمواد الغذائية) تحت سطح التربة، وبه تتكاثر هذه النباتات. تختلف هذه الابصال المزهرة في ماهية هذا العضو النباتي المستخدم للتكاثر، فهناك نباتات تتكاثر بالابصال الحقيقية مثل النرجس، والليليم، والخزامى، والتيولب، والايرس، وهناك نباتات تتكاثر بالكورمة مثل الجلاديولا، والفريزيا، وهناك الرايزومات ومثالها الكنا، والكلا، وهناك الجذور المتدرنة، ومثالها شقائق النعمان والاضاليا.

اهم تحورات الساق والجذر المستخدمة في زراعة هذه الابصال:
1) تحورات الساق:
أ‌) الابصال الحقيقية True bulbs : يتكون جسم البصلة من ساق قرصية قاعدية تحمل مجموعة من الاوراق الحرشفية، وتحيط ببرعم طرفي. يوجد في اباط هذه الاوراق البراعم الجانبية.
ب‌) الكورمات Corms : عبارة عن ساق ارضية متضخمة قصيرة، صلبة مقسمة الى عقد وسلاميات فيها برعم رئيسي وبراعم جانبية.
جـ)الرايزومات Rhizomes : سوق ارضية متحورة تمتد تحت سطح التربة بشكل افقي عليها اوراق حرشفية عند العقد، وبراعم جانبية في اباط الاوراق.
د) الدرنات Tubers : سوق ارضية متحورة لحمية قصيرة تختلف عن الرايزوم بقصر سلامياتها وتخزن مواد غذائية.

2) تحورات الجذور:
الجذور المتدرنة وهي جذور متضخمة تخزن مواد غذائية ويمكنها التكاثر.


* اقسام الابصال المزهرة
تقسم الابصال المزهرة الى قسمين من حيث موعد الزراعة، والإزهار، فهناك الابصال الشتوية، والابصال الصيفية.


الاسم النباتي الجزء النباتي موسم الإزهار
التيولب بصلة حقيقية شتوي
الليليم بصلة حقيقية شتوي
الهياسنت (الخزامى) بصلة حقيقية شتوي
الامريليس بصلة حقيقية شتوي
السوس البصلي بصلة حقيقية شتوي
النرجس بصلة حقيقية شتوي
كروكس (الزعفران) بصلة حقيقية صيفي
الجلاديولا كورمة صيفي
السكلامن (قرن الغزال،بخور مريم) كورمة شتوي
الفريزيا كورمة شتوي
الكنا رايزوم صيفي
السوس الرايزوني رايزوم صيفي
الاروم رايزوم صيفي
عصفور الجنة رايزوم صيفي
الكلاديوم درنات لا تزهر
الزنبق الطرابلسي درنات صيفي
الاضاليا جذور متدرنة صيفي
شقائق النعمان جذور متدرنة شتوي
جدول (5)
اهم الابصال والاشكال المشابهة وموسم ازهارها:


هـ) النباتات الطبية والعطرية:
وهي نباتات عشبية لها اهمية اقتصادية عالية حيث تستخدم بعض زيوتها بعد استخلاصها في الطب، واحيانا تجفف اجزاء منها وتستخدم في الطب.
وحتى يدخل النبات ضمن هذه المجموعة لا بد من وجود احد المواد التالية في احد اجزاء النبات:
1) القلويدات Alkaloids
2) الجليوكوسيدات Glycosides
3) الزيوت الطيارة Volatile Oils
4) المواد المرة Bitter principles
5) المواد الملونة Coloring Agents
6) المواد الهلامية Mucilage
7) التانينات Tannins
8) الراتنجات ومشتقاتها Resins and Resin Combinations
9) الزيوت الثابتة
10) ومواد اخرى مهمة

* اهم النباتات الطبية والعطرية ما يلي:
1) النعناع Mints : نبات عشبي يتكاثر عن طريق الرايزومات والمدادات، وتستخدم اوراقه مباشرة، او يستخرج زيت النعناع من الاوراق والازهار.
2) الياسمين : شجيرة مدادة (Vine) ازهارها ذات رائحة جميلة، وتستخدم في استخراج العطور.
3) العتر : نبات يستخدم لاستخراج الزيوت العطرية.
4) العرق سوس : عشب معمر يستخدم شرابه في علاج حالات السعال والتهاب القصبات الهوائية.
5) الزنجبيل : عشب عطري يتكاثر بالرايزومات ويستخدم في الصناعات الطبية والغذائية.
6) الخلة : نبات عشبي حولي يكثر في حقول القمح وينمو بريا، لكن بدات بعض البلاد بزراعته كمحصول لما له من فوائد طبية.
7) الخروع : نبات عشبي ينمو في شكل شجيرة وتستخدم بذوره لاستخراج الزيت منها واستعمالها طبيا.
8) البابونج : نبات عشبي له اهمية طبية عالية، ومعروف لدى كثير من المزارعين باهميته الطبية.
9) السكران المعدي : نبات عشبي طبي يحتوي على الاتروبين، ويعتبر من اهم النباتات العطرية.
10) الباباظ : نبات عشبي ينمو في شكل شجرة، وينتج ثمارا بيضاوية او كروية تشبه ثمار الشمام، وتحتوي ثمار الباباظ على مادة لبنية بيضاء غنية بالبابيين الذي يستخدم في الهضم.
11) حصى البان : نبات عشبي يستخدم كسياج في الحديقة المنزلية وله اهمية عطرية وطبية.
12) اللافندر : يشبه حصى البان في شكله، ويعتبر من النباتات العطرية، كذلك يستخدم في طرد العث من الملابس المخزونة.

* العوامل المؤثرة في انتاج النباتات الطبية والعطرية:
حتى نحصل على نباتات جيدة ذات نوعية عالية لا بد من معرفة اهم العوامل المؤثرة في انتاج هذه النباتات:
1) الاعشاب : يجب زراعة النباتات الطبية والعطرية في اراض خالية من الاعشاب، وذلك للحيلولة من اختلاط هذه الاعشاب بالنباتات ومن ثم تدني نوعية هذه النباتات.
2) طريقة الجمع : وهنا لا بد من الانتباه الى كيفية جمع (حصاد) هذه النباتات وموعده لما لذلك من اثر كبير في نوعية الانتاج او نسبة المواد الفعالة.
3) طريقة التجفيف ومدته : حيث تستخدم هذه النباتات لاغراض استخراج الزيوت والمواد منها، فلا بد من الحرص عند تجفيفها حتى لا تتطاير هذه الزيوت، ولا تتفاعل محدثة بذلك نقصا في المواد الفعالة وبالتالي تقلل من قيمة هذه النباتات.


طرق تكاثر النباتات وكيفية زراعتها:

طرق التكاثر:
تتكاثر النباتات بطرق مختلفة بدون تدخل الانسان ففي الطبيعة تتكاثر النباتات بوسائل شتى تضمن استمرار حياة هذه النباتات، وانتقال الاجيال، وتعتمد طرق التكاثر على نوع النبات والبيئة الموجود بها هذا النبات. ومن اهم الطرق المتبعة في تكاثر النباتات: الطرق الجنسية والطرق اللاجنسية.

1) التكاثر الجنسي (البذور)
تستخدم البذور لاكثار النباتات التي تنتج بذورا حية ذات نوعية جيدة شريطة ان لا تختلف النباتات الناتجة عن البذور عن النبات الام، اما اذا كانت النباتات الناتجة عن زراعة البذور تختلف بدرجة كبيرة عن الام فمن المفضل استخدام طرق التكاثر اللاجنسي.

• زراعة البذور
تزرع بذور النباتات بطرق عدة ويعتمد ذلك على حجم البذور، وقابلية اشتالها للنقل. ومن اهم هذه الطرق ما يلي:
أ‌) الزراعة في الارض الدائمة مباشرة: ويتم هذا النوع من الزراعة في النباتات ذات البذور الكبيرة الحجم، وكذلك في النباتات التي تتاثر بعملية النقل مثل: الباميا، والكوسا، والبطيخ، والذرة الحلوة.
ب‌) الزراعة في ارض المشتل: ويتم هذا النوع من الزراعة في النباتات ذات البذور الصغيرة التي لا تتاثر بعملية النقل (التشتيل) مثل البندورة، والفلفل، والباذنجان.

وتتم الزراعة بالمشتل في الارض (احواض) او في صناديق خشبية او صواني تشتيل خاصة، ويعتمد ذلك على نوع البذور، وقابلية النباتات للتشتيل، وكذلك على سعر هذه البذور.
يساعد استخدام صواني التشتيل على زراعة بذرة واحدة في كل ثقب وبالتالي على التوفير في زراعة البذور.

• فوائد التشتيل:
1) الاقتصاد في استغلال الارض، حيث يتم زراعة البذور وانباتها في مساحة صغيرة، ويمكن الاستفادة من باقي الارض في زراعة محصول اخر ريثما تصبح الاشتال قابلة للنقل.
2) التبكير في موعد الزراعة، وذلك بامكانية البدء بانبات البذور، وتحضير الاشتال في مكان دافئ وعند تحسن الظروف الجوية في الحديقة، نقوم بزراعة اشتال كبيرة نوعا ما عمرها لا يقل عن شهر مما قد يوفر شهرا في موعد الزراعة.
3) توفير الجهد والعمالة في المحافظة على الاشتال الصغيرة، نظرا لصغر مساحة المشتل لان عمليات الري، والتسميد، والتعشيب، والمراقبة تكون محدودة، اما اذا زرعت البذور مباشرة في الارض فيتطلب هذا العناية بمجموع الارض مما يستدعي جهدا وعمالة اكثر.
4) الحصول على نباتات متجانسة، عند التشتيل يتم اختيار نباتات قوية متجانسة من المشتل لزراعتها في الارض الدائمة بعكس زراعة البذور مباشرة في الارض، حيث ان بعض هذه البذور لا يكون قويا، وبالتالي تنتج نباتات ضعيفة غير متجانسة وهذا يحد من عمليات الخدمة للنباتات.
5) التوفير في التقاوي، حيث يتم زراعة اكثر من بذرة في الارض الدائمة مباشرة لضمان نجاح احداها، وبذلك توضع بذور كثيرة لا بد من التخلص من الزائد منها بعد الانبات. اما في حالة استعمال الاشتال يزرع نبات واحد في كل مكان مخصص لذلك، ولا حاجة لتفريد هذه النباتات مستقبلا.
6) زيادة تفرعات الجذور، فعند نقل الاشتال يقطع الجذر الرئيسي مما يشجع تفرعات الجذور، وبالتالي الحصول على مجموع جذري قوي.

• مساوئ التشتيل:
رغم فوائد عملية التشتيل، فلهذه الطريقة مساوئ اهمها:
1) زيادة تكاليف العمل في زراعة الاشتال مقارنة بزراعة البذور التي تحتاج الى جهد عمال اقل من زراعة الاولى التي تستدعي حرصا اكبر.
2) صعوبة نقل الاشتال وخاصة اذا كان المشتل بعيدا، وهذا يحتاج الى عناية فائقة خوفا من ذبول الاشتال وتكسرها عند النقل.
3) تاخير نمو النباتات بعض الشئ نتيجة لعملية النقل، لكن هذا التاخير قلما يزيد عن اسبوع.

• الاقلمة (التقسية) Hardening :
هي تحضير الاشتال الى تقوية في خلاياها ما يجعل هذه الاشتال اكثر مقاومة للظروف الخارجية عند النقل. ومن اهم طرق الاقلمة ما يلي:
1) تعريض النباتات لدرجات حرارة منخفضة، خاصة اذا كانت الاشتال تنقل الى مكان اكثر برودة من مكان انباتها، وهنا يجب عدم تعريضها الى درجات حرارة منخفضة جدا بصورة مفاجئة.
2) تعطيش النباتات، عن طريق تخفيف عدد مرات الري وليس منع الماء تماما عن المشتل. وهذا يساعد على تطور جذور النباتات اضافة الى خفض نسبة الماء في اوراق هذه النباتات.
3) وقف التسميد، وخاصة النيتروجين، وذلك لايقاف النمو الخضري الغض، وبالتالي تقسية الاشتال.

تستغرق الاقلمة من 7 – 10 ايام، وتكون قبل النقل مباشرة، اي ان الفترة الاخيرة من 7 – 10 ايام من عمر المشتل تكون فترة تقسية.

2) التكاثر اللاجنسي:
يشمل التكاثر اللاجنسي مجموعة من الطرق المتبعة في اكثار بعض النباتات كالاكثار بالعقل، والتطعيم، والترقيد، وتحورات الساق، والجذور، وغيرها.

تحضير الارض وطرق الزراعة، ومواعيدها:

1) تحضير الارض
يختلف موعد تحضير الارض باختلاف نوع المحصول. تحضر الارض لزراعة المحاصيل الصيفية قبل سقوط الامطار لتهيئة التربة لاستقبال حبات المطر، ثم يعاد حرث الارض بعد انبات بذور الاعشاب، وبهذه الطريقة يتم التخلص من الاعشاب، وبعد ذلك تسوى التربة، وتخطط للزراعة، او يتم تحضير الاحواض. وهنا لا يمكن ان نعطي تاريخا معينا لان ذلك يختلف من منطقة لاخرى حسب درجات الحرارة، فيجب تحضير الخطوط او الاحواض حين تكون درجات الحرارة مناسبة للزراعة في المنطقة اي ان خطر الصقيع قد انتهى.

2) طرق الزراعة
تختلف طرق زراعة الحوليات باختلاف نوعها، وحجم البذرة، والنبات. ويوجد طريقتان لزراعة الحوليات:
أ‌) الزراعة بالاحواض: والحوض عبارة عن مساحة من الارض غالبا لا يتجاوز عرضها مترا واحدة، ولا يقل طولها عن عرضها وذلك لتسهيل عمليات الخدمة. تزرع بالاحواض نباتات معينة مثل الملوخية، والجزر، والفجل، والخس، والبقدونس، ونباتات الزينة صغيرة الحجم.
ب‌) الزراعة في اتلام (خطوط): وهناك نوعان من الاتلام : مستقيمة ومتعرجة (دواليب)، وتزرع نباتات الخضار كبيرة الحجم في مثل هذه الاتلام، وتروى من خلال جريان الماء في هذا التلم. غالبا ما تكون الاتلام المستقيمة في الاراضي قليلة الانحدار اما اذا كانت الارض منحدرة فينصح باستخدام اتلام متعرجة (الدواليب)، وذلك للحد من سرعة جريان الماء واشباع التربة بالماء وعدم انجراف التربة.
تحرث الارض في حالة المحاصيل الشتوية او تعزق في اواخر الصيف وفي بداية الخريف، ثم تسوى الارض، وتحضر للزراعة في الخريف.

خطوات تحضير الارض
1) نكش (عزق) الارض يؤدي الى قتل الاعشاب، وقلب التربة، وتهويتها، وتنظيفها من بقايا الجذور السابقة ويتراوح عمق النكش من 20 – 40 سم، وبعد هذه العملية يجب ازالة الاحجار، والكتل الترابية.
2) اضافة السماد الطبيعي، ويتم بمعدل 10 كغم لكل متر مربع، واذا لم يتوفر السماد الطبيعي، فيمكن اضافة سماد كيماوي بمعدل نصف كيلوغرام للمتر المربع الواحد.
3) خلط السماد بالارض ويتم ذلك عن طريق العزق مرة اخرى.
4) ري التربة لانبات بذور الاعشاب الناتجة عن اضافة السماد البلدي، وخاصة اذا كان غير معقم.
5) عزق الارض للمرة الثالثة، وذلك للتخلص من الاعشاب قبل الزراعة.

3) مواعيد الزراعة
هناك موعدين للزراعة:
1. الزراعة الشتوية: تبدا في الخريف وتحصد في الشتاء والربيع.
2. الزراعة الصيفية: تبدا في الربيع وتحصد في الصيف والخريف.
ولا ينصح باتباع تاريخ معين عند الزراعة لان الظروف الجوية غير ثابتة في جميع المناطق، وينصح بزراعة المحاصيل الصيفية بعد انتهاء خطر الصقيع.

4) الخدمة الزراعية

1. الترقيع والعزق: بعد الانتهاء من عملية الزراعة يبدا المزارع بخدمة المزروعات، واول ما يلفت نظره غياب عدد من الاشتال، فيقوم بعملية الترقيع وهي زراعة اشتال بديلة للاشتال الميتة.

2. الري:
تروى نباتات الحديقة المنزلية بعدة طرق، وفيما يلي عرض لاهم الطرق المتبعة في ري الحوليات:
(1) الري السطحي:
ويتمثل هذا الري باضافة كميات كبيرة نسبيا من المياه الى سطح التربة، اما في اتلام او احواض. وميزات هذه الطريقة من الري انها لا تحتاج الى راس مال. ومن مساوئها:
أ‌. توزيع غير متساوي للمياه
ب‌. فقدان نسبة كبيرة من مياه الري.
جـ. انجراف التربة وحدوث تشققات في التربة.
د. تكاليف العمل عالية وتحتاج الى مجهود بشري.
(2) الري بالتنقيط:
ويتم في هذه الطريقة اضافة الماء الى موقع النبات مباشرة وبكميات محدودة، وبذلك توفر هذه الطريقة كميات من المياه.
تحتاج هذه الطريقة الى انابيب لنقل الماء، ومضخة لضغطه واخراجه من العيون (النقاطات) مما يجعلها عالية التكاليف.

(3) الري بالرشاشات:
في هذه الطريقة يتم اضافة الماء على النبات بشكل مطر صناعي (رذاذ) اي فوق النباتات، والرشاشات في الحديقة المنزلية لها ميزة جمالية على الطرق الاخرى، وهي متوسطة في استهلاك المياه ما بين التنقيط والري السطحي في الظروف العادية، اما في حالة وجود رياح سريعة يزداد التبخر وتصبح عالية الاستهلاك، كذلك تتميز هذه الطريقة بملاءمتها للتربة المنحدرة، ويتم من خلالها توزيع منتظم للمياه.
اما عن كمية الري ومواعيده فهذا يعتمد على مجموعة من العوامل، ولا يستطيع اي انسان ان يحدد كمية الري بصيغة مطلقة، بل يجب حساب كمية الري لكل حالة منفصلة.
العوامل المؤثرة في كمية الري ومواعيدها:
1. نوع التربة: تحتاج التربة الرملية الخفيفة الى كميات من المياه اقل من التربة الطينية، لكن على فترات متقاربة.
2. عمق التربة: تحتاج التربة العميقة الى كميات من المياه اكبر من التربة الضحلة.
3. نوع المحصول ومجموعه الجذري: تحتاج النباتات ذات المجموع الجذري السطحي الى مياه بدرجة عالية، نظرا لان الجذور سطحية، والتربة تجف من اعلى الى اسفل. لكن يمكن اضافة كميات قليلة من المياه لترطيب الطبقة السطحية من الارض (منطقة الجذور).
4. الظروف الجوية.
5. استخدام محسنات التربة: وهي مواد كيميائية مبلمرة تستخدم للاحتفاظ بالرطوبة مما يقلل الحاجة الى الري.
6. طريقة الري المتبعة.

3. التسميد:
تحتاج نباتات الحديقة المنزلية الى كميات مختلفة من الاسمدة، وذلك لاختلاف المحاصيل ونوع التربة.

6) مقاومة الافات:
تشمل الافات الزراعية مسببات الامراض بانواعها المختلفة (بكتيرية، وفطرية، وفيروسية، ونيماتود، والحشرات، والاعشاب، اضافة الى القوارض). وترجع اهمية مقاومة الافات في الحديقة المنزلية لما تسببه من خسائر في المزروعات كنقص الانتاج وتدني نوعية المحصول. وهناك طرق عامة لمقاومة الافات:
أ‌. ميكانيكية: هذه الطريقة متبعة كثيرا في قتل الا عشاب حيث يقوم المزارع بالتخلص من الاعشاب بطريقة ميكانيكية اضافة الى استخدامها لمقاومة بعض الحشرات الكبيرة الحجم.
ب‌. كيماوية: وفي هذه الطريقة يتم استخدام مبيدات كيماوية متخصصة حسب نوع الافة الزراعية.
جـ. بيولوجية: هذه الطريقة تستخدم الاعداء الطبيعية للمسببات المرضية في الحديقة.
د. الطرق الزراعية: وتتم باختيار الاصناف المقاومة واتباع الدورات الزراعية.

5) علامات النضج
1. التغير في لون الثمار كما هو الحال في البندورة والبطيخ.
2. بلوغ حجم معين كما هو الحال في الكوسا، والخيار، والفاصوليا، واللوبيا.
3. حدوث طراوة في الثمار وازدياد المواد السكرية في هذه الثمار.
4. جفاف الاوراق في حالة النباتات الطبية والعطرية.
5. ازهار النباتات في حالة الابصال المستخدمة لازهار القطف.

6) الحصاد وجمع الثمار
تختلف نباتات الحديقة المنزلية في ماهية المنتج، وذلك باختلاف انواعها، فهناك الخضروات التي يمكن ان تستخدم لمجموعة من المنتجات، فمثلا منها ما تؤكل اوراقها (السبانخ، والملوخية)، ومنها ما تؤكل سيقانها (البروكولي، والبطاطا)، وثمة خضار تؤكل جذورها مثل الفجل، وخضار تؤكل ثمارها مثل الفول، والبندورة، والخيار، والكوسا، والخضار التي تؤكل ازهارها مثل القرنبيط.
وهناك النباتات الطبية والعطرية التي يكون الهدف من زراعتها الحصول على اجزاء منها تحتوي على كميات عالية من بعض المواد الكيميائية الفعالة، والروائح العطرية.
وهناك النباتات المزهرة التي تستخدم لاضفاء الجمال على الحديقة، لهذا كله نجد من الصعب تحديد موعد الحصاد، وجمع الثمار.


دورة حياة ابصال التيوليب:
تزرع ابصال التيوليب في ارض الحديقة اللمنزلية في شهر تشرين ثاني وكانون اول على عمق 18 سم وتبدا بالانبات وتنمو خضريا في فصل الشتاء، وتزهر في اخر فصل الشتاء حتى منتصف فصل الربيع، ويعتمد ذلك على درجات الحرارة في المنطقة. وعند الإزهار تبدا البصلة بتكوين بصيلات صغيرة حول البصلة الام، وبعدها تموت البصلة الام، وتنمو بصلة الى ثلاث بصلات حتى تصل الى النضج، ثم تعيد الدورة نفسها في السنة التالية.
الا ان جميع البصيلات لا تنمو بنفس المعدل، وبالتالي لا تصل الى سن الإزهار في آن واحد.



دورة حياة الجلاديولا (سيف الغراب):
تزرع الابصال (الكورمات) في فصل الربيع بعد انتهاء خطر الصقيع، على عمق 10 سم. تبدا بعد ذلك الجذور بالنمو، ثم تبدا النموات الخضرية بالظهور في بداية الصيف، وعندما يصل طول النمو الخضري الى حوالي 10 سم يمكن تكوين الازهار.
تنمو الازهار وبداخلها الشمراخ الزهري، وقبل تفتح الشمراخ الزهري تبدا قاعدة الساق بالانتفاخ مكونة الكورمة الجديدة.
بعد تفتح الشمراخ الزهري نقوم بقطف الازهار، ويجب ان تبقى مجموعة من قواعد الاوراق حتى تقوم بالتمثيل الضوئي لاكمال نمو الكورمة او تكوين كورمات صغيرة، وتستخرج الكورمة والكورمات الصغيرة في بداية الخريف، وتعامل بالحرارة (20 – 25 م) لمدة شهر، ثم تخزن في درجة حرارة 2 – 5 م حتى موعد الزراعة في الربيع القادم.
يلاحظ ان الكورمات الصغيرة لا تنتج ازهارا، وتحتاج الى موسم او اثنين حتى تصبح كورمات مزهرة.





1- نباتات الاسيجة: مجموعة من النباتات الخضراء، وهي في الغالب أشجار صغيرة أو شجيرات تزرع بشكل منتظم حول الحديقة، او حول جزء معين من الحديقة.

*اهمية نباتات الاسيجة:-
1- تحديد الحديقة وحمايتها
2- كسر حدة الرياح ومنع انتشار الرمال
3- ذات منظر جميل
4- لها ازهار جميلة
5- حجب المناظر الغير مرغوب فيها
6- فصل اجزاء الحديقة عن بعضها البعض
7- تهيئة العزلة لمن يريد

* أسس اختيار الاسيجة النباتية للزراعة
1- ان تكون قوية النمو وغزيرة التفريع
2- ان تتحمل القص والتشكيل
3- ان تكون مستديمة الخضرة
4- ان تكون جذورها وتدية حتى لا تزاحم ما يجاورها من نباتات اخرى
5- يراعى زراعة النباتات التي توافق ارض الحديقة
6- يراعى موقع السياج في الظل والشمس
7- يراعى الحجم وارتفاع السياج
 الاسيجة المرتفعة :- يجب ان تكون قوية وسريعة مثل اللوجسترم
 الاسيجة القصيرة :- يجب ان تكون بطيئة النمو مثل المرجان

• تقليم الاسيجة: إزالة جزء من المجموع الخضري بازالة اطراف الافرع او ازالة الاجزاء الميتة او المريضة، او لتقوية الافرع الضعيفة او لتقصير الافرع الطويلة، كي تأخذ الشكل المناسب ويجري القص في اي وقت سواء في الصيف او الشتاء

• أمثلة على نباتات الاسيجة:-
1-دودونيا Dodonea
دائمة الخضرة ، ارتفاعها 2-4 م ، افرعها بنية اللون ، لزجة والاوراق متطاولة لزجة ، تزرع في المناطق المعتدلة والدافئة ، تتكاثر بالبذور
2- ليجستروم Ligustrum Japonica
شجرة متوسطة الحجم، دائمة الخضرة، سريعة النمو، الاوراق متوسطة الحجم بيضاوية، جلدية ذات لون اخضر داكن من السطح العلوي واخضر فاتح من السطح السفلي، تتحمل درجات الحرارة المنخفضة، تتكاثر بالبذور أو العقل
3- لانثانا كامارا Lanthana Camara
اوراقها مسننة خشنة ذات لون اخضر رمادي، تزرع في المناطق الحارة والمعتدلة، تتكاثر بالعقل




• طريقة زراعة نباتات الاسيجة:-
- تحفر الجور بعمق نصف متر
- يعزق قاع الجور جيدا ثم يخلط نصف التراب مع السماد العضوي ويردم الخندق بهذا المخلوط ثم يروى
- بعد الجفاف يعزق ثم يسوى السطح استعدادا للزراعة
- تزرع النباتات على مسافة نصف متر مع ملاحظة دفن جزء من الساق حتى يتم التفرغ فوق سطح التربة مباشرة
- يمكن زراعة صنفين من النباتات بطريقة تبادلية


• النباتات المتسلقة :-
عبارة عن نباتات متسلقة مزودة بوسائل تساعدها على التسلق والالتفاف حول الدعامات المجاورة لها

• اسس اختيار المتسلقات :-
1- اختيار المتسلقات التي تناسب الاماكن المخصصة لها ( كالمظللة ، والمشمسة )
2- يختار لكل نوع من التربة ما يناسبه من النباتات المتسلقة
3- يفضل ان تكون دائمة الخضرة

• اهمية المتسلقات :-
1- تستخدم كسياج للزينة ينمو حول دعامات
2- تستخدم لحجب المناظر الغير مرغوب فيها ولعزل فضول المار
3- تغطية بوابة المنزل الخارجية مثل الجهنمية
4- للأكثار من اللون الاخضر في الحدائق الصغيرة وحدائق الاسطح والشرفات

• أمثلة على المتسلقات :-
1- الجهنمية
- ذات الوان مختلفة الازهار فمنها الوردي والارجواني الفاتح وتبقى مزهرة طوال العام
- تتكاثر بالعقل في شهري كانون ثاني وشباط
- تتحمل درجات الحرارة المنخفضة وتجود في الاماكن المشمسة
- تقاوم الجفاف

2- الياسمين الذهبي :-
- اوراق رفيعة
- ازهاره بيضاء عطرة
- يتكاثر بالعقل في شهري كانون اول وكانون ثاني وشباط
- يناسب المناخ الدافىء
3- الهيدرا :-
- يصلح لتغطية الجدران
- لا يحتاج الى اعمدة او ستائر للتثبيت
- ازهاره صغيرة مخضرة عديمة الرائحة
- يتكاثر بالعقل وبالترقيد
4- الورد المداد
- يصلح لتزيين الاسوار والبوابات
- يتحمل العطش
- يزهر في شهر نيسان
- ازهاره صفراء، حمراء، بيضاء وزهرية
- يتكاثر بالعقل او التطعيم او السرطانات او الترقيد او البذور



• أهميتها
1- لها منافع اقتصادية ( الطبية والصناعية )
2- تضفي الجمال
3- تعمل على تنقية الجو واكتساب الظل
4- تعمل على كسر حدة الرياح

• أسس اختيار الأشجار وشجيرات الزينة :-
1- ان تكون دائمة الخضرة واوراقها ملساء حتى لا تلتصق بها الاتربة
2- ان تكون ازهارها جميلة
3- يفضل ما يزهر بالشتاء ( الوقت الذي تقل فيه ازهار القطف )
4- ان يتناسب حجمها مع حجم المكان المخصص
5- عند الزراعة في مجاميع يفضل ان تكون افراد المجموعة من نفس الجنس
6- يراعى لون الازهار وموسم الازهار بحيث لا تزرع متجاورة

• طريقة الزراعة :-
- تجهيز الحفر التالية (1)م طول ، (1م) عرض ، (75سم) عمق
- يوضع بالجور مخلوط من التراب الاحمر والمادة العضوية بنسبة (1:1)
- تزال الجذور التالفة قبل الزراعة ومن ثم توضع في الجورة وتردم بالتراب وتضغط بشكل جيد وتروى
- تقلم الاشجار مما يتناسب مع المجموع الجذري
- يمكن وضع دعامة خشبية للمحافظة على استقامة جذعها يتم ريها وتسميدها حسب الحاجة

• امثلة على اشجار وشجيرات الزينة :-
1- بوانسيانا :-
- شجرة متساقطة الاوراق لون ساقها اسمر واوراقها ريشية متقابلة
- أزهارها حمراء كبيرة اللون
- ثمارها قرنية
- تجود في المناطق الحارة والدافئة وتتكاثر بالبذور
2- ثويا العفص :-
- شجيرة او شجرة صغيرة هرمية الشكل مستديمة الخضرة
- تزرع في المناطق المعتدلة والباردة
- تتحول الى اللون الوردي المحمر في الاشهر الباردة
- تتكاثر بالبذور
3- المرجان :-
- شجيرة طويلة تصل الى المترين كثيرة التفرغ
- اوراقها خضراء لامعة وسميكة
- منها اصناف مبرقشة باللون الذهبي واخرى بالفضي
- من افضل نباتات الاسيجة
- لا تلائمها المناطق الباردة جدا
- تتكاثر بالعقلة
4- شجيرة الفل :-
- شجيرة مستديمة الخضرة
- تمتاز بطول فترة ازهارها ( من منتصف الربيع الى الخريف )
- ازهارها بيضاء عطرة الرائحة
- يناسبها المناخ الدافىء المشمس وتتكاثر بالعقل


5- الياسمين الهندي :-
- شجيرة دائمة الخضرة
- ذات اوراق جلدية
- ازهارها حمراء ، زهرية وبيضاء
- تزهر في معظم السنة ماعدا الشتاء
- تتكاثر بالعقلة





• الازهار وشجيرات الورد : حديقة الازهار
أ – الحوليات : هي نباتات عشبية تكمل دورة حياتها من البذرة الى البذرة في عام واحد وهي تقسم حسب موسم نموها وازهارها الى :
1- الحوليات الشتوية :- تنمو وتزهر في فصل الشتاء والربيع حيث تبدأ زراعتها في فصل الخريف وتنمو خلال الشتاء والربيع وتكمل دورة حياتها قبل دخول فصل الصيف مثل ( المنثور ، القرنفل ، فم السمكة )
2- الحوليات الصيفية :- تمضي معظم فترة حياتها في الصيف ، حيث تزرع في آذار ، نيسان وايار وتنهي دورة حياتها في اواخر الصيف واوائل الخريف مثل ( عرف الديك ، مكنسة الجنة )





* زراعة البذور الحولية :-
1- تزرع البذور الحولية في احواض صغير قطرها 20سم بعد وضع الحصى الصغيرة في قاعها لصرف المياه الزائدة
2- تنثر البذور بانتظام ثم تغطى بطبقة رقيقة من التراب ثم ترش بالماء وبمعدل 3مرات يوميا حتى تنبت البذور
3- توضع الاحواض في مكان مناسب بعيدا عن وهج الشمس او الطيور
4- بعد وصول النباتات الى مرحلة الاربع ورقات تقلع النباتات بحذر ويزرع كل نبات على حده في حوض قطره من 5-8 سم وتسمى هذه العملية بالتفريد
5- بعد ذلك توضع في مكان نصف مشمس لمدة اسبوع ثم تنقل الى الجو العادي لمدة ثلاثة اسابيع تمهيدا لزراعتها بالاحواض الخاصة بها
6- تحضر الاحواض بتسميدها بالسماد البلدي المتحلل ثم تروى جيدا وبعد جفافها تعزق ومن ثم تزرع بالشتلات، حيث يجب مراعاة الامور التالية عند الزراعة :-
أ – تزرع الشتلات في صفوف متوازية بالتبادل على ابعاد 20-50سم
ب- الاحواض الواقعة على جوانب الحديقة او مدخلها تزرع بالحوليات القصيرة
ج- مراعاة حالة النباتات بالنسبة لاحتياجاتها للشمس او الظل
د- ازالة الحشائش وقطف الازهار التي تحملها النباتات وهي صغيرة
هـ- تروى النباتات في الصيف بعد الغروب اذ يتسبب الري اثناء وجود الشمس اصفرار النباتات



موعد الزراعة:-
1- الابصال الشتوية:- وهي تزرع في اواخر الصيف وفي الخريف وتزهر في الربيع مثل النرجس
2- الابصال الصيفية:- وهي تزرع في الربيع وتزهر في الصيف مثل الزنبق، التيولب

زراعة الأبصال واقتلاعها وخزنها:-
1. عزق التربة جيدا وخلطها بالسماد العضوي والرمل بنسب متساوية ووضعها في عبوات مناسبة
2. اختيار الأبصال متقاربة الحجم الخالية من الامراض و التعفنات وغير النامية
3. تزرع الأبصال في جور بصفوف متباعدة (20-30 سم ) ويراعى ان يكون اتجاه قمة البصلة الى اعلى وتغطى بطبقة من التراب الناعم بما يساوي سمك البصلة ثم تروى جيدا مع عدم الري ثانية الى ان تنبت البصلة
4. تحتاج الأبصال لطقس بارد (5-8 م) ومكان مظلم لمدة 40-45 يوميا داخل الاماكن المعتمة او في الحديقة مع تغطية الابصال بحاجز غير شفاف
5. عندما تصل النموات 3-5 سم تنقل النباتات بشكل تدريجي من المكان المظلم الى مكان اكثر اضاءة او يكشف الحاجز غيلر الشفاف ويستبدل بآخر اكثر شفاف
6. عندما تظهر البراعم الزهرية بعد اسابيع وقبل تفتح البراعم يتم اختيار الموقع الدائم حيث تتوفر الاضاءة الساطعة بعيدا عن التيارات الهوائية الباردة مع عدم تعريضها لدرجة حرارة اكثر من 24م
7. يتم قص الأزهار وترك الحوامل الزهرية مع استمرار الري حتى جفاف المجموع الخضري، بعدها تخلع الابصال، وتجفف وتخزن في مكان بارد وجاف حتى الخريف التالي

أهميته :-
1- يستخدم للتزيين لما له من الوان جميلة ورائحة عطرة
2- يستخدم في الصناعات الغذائية ( مثل شراب الورد الذي يعطي النكهة )
3- يستخدم في صناعة العطر
4- يعتبر من اهم النباتات التي تزرع لانتاج ازهار القطف

* طرق الاكثار:
1- بالبذور: يستخدم لانتاج اصناف جديدة ناتجة من التجهين او لانتاج اصول التطعيم حيث تحتاج البذور الى درجة حرارة منخفضة لكي تنبت
2- التكاثر بالعقل: وهي اما قاسية الخشب تؤخذ في الشتاء
او نصف قاسية او غضة تؤخذ بعد الازهار حيث يجب ان تحتوي العقلة على برعم او اثنين على الاقل
3- التطعيم والتركيب
التركيب : حيث تتم خلال شهري كانون ثاني وشباط
التطعيم : (بالبرعم ) تتم خلال اشهر ايار وحزيران وتموز

• إعداد الأرض للزراعة يتضمن:-
أ‌- اختيار المكان المناسب للزراعة، حيث يجب ان تتوفر المواصفات التالية:
1- ان يكون المكان مفتوحا لا يحتوي على زراعة او مباني عالية
2- ان يتعرض لمكان للشمس لمدة 6 ساعات يوميا على الاقل
3- ان يكون بعيدا عن الاشجار والشجيرات ومجموعهما الجذري
4- ان يكون المكان متسعا حتى نستطيع ابعاد الخطوط عن بعضها 3 أمتار

ب‌- إعداد التربة حيث تحتاج الى:-
1- تربة جيدة التهوية
2- تربة غنية بالمواد العضوية والعناصر الغذائية
3- ان تكون الحموضة 5.5-6.5 حيث لا تنجح زراعة الورد في الاراضي القليلة ويتم تجهيز التربة بالحراثة العميقة واضافة السماد العضوي الى الطبقة السطحية مع اضافة السوبر فوسفات

ج‌- زراعة النباتات
- تزرع النباتات المنقولة في شباط عند بدء نمو البراعم
- تقلم فروع وجذور النباتات تقليما جائرا وتزرع في صفوف متبادلة وتكون المسافة بينهما مترا ويفضل عدم دفن مكان التطعيم في التربة



هي نباتات عشبية لها اهمية اقتصادية عالية حيث تستخدم زيوتها بعد استخلاصها في العلاجات الطبية المختلفة واحيانا يجفف أجزاء منها وتستخدم في العلاجات الطبية
تحتوي على:
o القلويدات Alkaloids
o الجليوكوسيدات Glycoside
o الزيوت الطيارة
o المواد المرة
o المواد الملونة
o المواد الهلامية Mucilage
o الراتنجات Resins

أمثلة: النعنع، الزعتر ، الميرمية ، البابونج.

• العوامل المؤثرة في نجاح انتاج النباتات الطبية:-
1- الاعشاب: يجب ان تكون الارض خالية من الاعشاب
2- طريقة الجمع: يجب الاهتمام بموعد جمع المحصول حيث تؤثر بشكل كبير في نوعية الإنتاج ونسبة المواد الفعالة
3- طريقة ومدة التجفيف: وهي ضرورية حتى لا تتطاير الزيوت الموجودة فيها



• أهميتها:-
1- توفير الخضار للأسرة طوال العام (أي تحقيق اكتفاء ذاتيا )
2- توفير الوقت والجهد لاحضار مطالب الاسرة من الخضار وخاصة في المناطق المنعزلة
3- الحصول على خضراوات طازجة غنية بقيمتها الغذائية مقارنة بتلك التي يتم شراءها من الاسواق
4- تمكننا من زراعة انواع الخضراوات التي يندر وجودها في الاسواق


• العوامل التي تحدد اختيار موقع حديقة المطبخ:-
1- ان تكون التربة مستوية، خصبة، جيدة التهوية والصرف، خالية من الاملاح، سهلة الري
2- ان يكون موقع الحديقة دافئا وليس في مهب الرياح
3- يتم اختياره بعيدا عن الاشجار العالية لسببين :-
a. امتداد جذور الاشجار
b. الاشجار العالية تلقي بظلها على الخضراوات


• تنظيم زراعة الخضراوات:-
1- تزرع النباتات بخطوط مستقيمة بطول الحديقة او بعرضها بحسب ميل الارض
2- يفضل ان تكون خطوط الزراعة من الشمال الى الجنوب حتى يمكن تجنب تأثير الظل
3- تزرع المحاصيل التي تستمر لفترة زمنية متساوية متجاورة
4- المحاصيل التي تتشابه في طريقة خدمتها تزرع متجاورة
5- عدم زراعة المحاصيل ذات المجموع الخضري الكبير بجانب المحاصيل الصغيرة
6- اتباع نظام التحميل بزراعة المحاصيل سريعة النضج على خطوط المحاصيل التي تمتد لفترة طويلة
7- يتبع نظام تعاقب المحاصيل ( أي اتباع الدورة الزراعية )
8- يراعى اختيار اصناف تتباين في موعد نضجها وقطفها لكي يتوزع الانتاج على اشهر السنة


• قواعد تصميم وتنظيم زراعة الخضراوات:-
1- الاهتمام بتوفر سور او سياج للحديقة لحمايتها
2- توفير مصدات الرياح في الجهات التي تأتي منها الرياح قوية
3- اذا كانت التربة غير عميقة فلا بد من اضافة طبقة من التربة الخصبة بسمك (40-50سم )
4- اذا كانت التربة غير خصبة فيستحسن اضافة السماد المتخمر وبمعدل (2طن/دونم )
5- تحتاج الحديقة لوجود منبت فيها لانتاج الاشتال
6- يفضل تخصيص منطقة من الحديقة للمحاصيل التي تزرع على خطوط ومنطقة للمحاصيل التي تزرع في احواض


• طرق تجهيز الارض للزراعة:- توجد ثلاث طرق لتجهيز الارض للزراعة بالخضراوات:
1- الزراعة بالاحواض: عبارة عن مساحة من الارض لا يتجاوز عرضها المتر ولا تقل عن المتر
- الملوخية ، الجزر ، الفجل ، البقدونس ، الكزبرة ، السبانخ

2- الزراعة في أتلام أو خطوط وهناك نوعان
a. المستقيمة: في الاراضي قليلة الانحدار
b. المنعرجة: (دواليب تستخدم في الاراضي المنحدرة بحيث تكون الخطوط متعامدة مع الانحدار وهي تستخدم من سرعة جريان الماء)

3- الزراعة على مساطب في حال استخدام الري بالتنقيط

• طرق الزراعة :-
1- زراعة البذور في الارض الدائمة
2- الزراعة في ارض المشتل او في صواني ومن ثم يتم نقلها الى الارض الدائمة

• فوائد التشتيل :-
1- الاقتصاد في استغلال الارض حيث تزرع في مساحة محدودة في حين يتم الاستفادة من باقي الارض في زراعة محصول آخر
2- التبكير في موعد الزراعة، حيث يمكن انتاج الاشتال في منطقة دافئة لحين توفر الظروف الجوية الملائمة في الموقع الدائم
3- توفير الجهد والعمالة في رعاية الاشتال
4- الحصول على نباتات متجانسة حيث يتم استبعاد الاشتال الضعيفة والمصابة بالامراض
5- التوفير في عدد البذور حيث يتم في حالة الزراعة المباشرة زراعة بذرتين أو ثلاثة في الجورة الواحدة
6- زيادة تفرعات الجذور حيث يتم عند النقل قطع الجذر الرئيسي مما يشجع تفرعات الجذور

- قبل نقل الاشتال لا بد من اجراء عملية الاقلمة أو التقسية ويتم ذلك من خلال الامور التالية:-
1- تعريض النباتات إلى درجات حرارة منخفضة تدريجيا
2- التعطيش التدريجي للاشتال من خلال تخفيف عدد مرات الري
3- وقف التسميد وخاصة السماد النيتروجيني
تستغرق الاقلمة (7-10) أيام قبل النقل الى الموقع الدائم

• خطوات تحضير الارض للزراعة :-
1- نكش او عزق الارض بغرض
a. قتل الاعشاب
b. قلب التربة وتهويتها
c. تنظيفها من بقايا المحصول السابق
d. إزالة الحجارة الكبيرة
يتم النكش على عمق (20-40سم )
2- اضافة السماد الطبيعي وبمعدل 10كغم /م2 ، او اضافة سماد كيماوي بمعدل نصف كغم /م2
3- خلط السماد بالارض عن طريق العزق مرة اخرى
4- ري التربة لانبات بذور الاعشاب الناتجة عن اضافة السماد البلدي وخاصة اذا كان غير معقم
5- عزق الارض للمرة الثالثة للتخلص من بذور الاعشاب
6- تسوية التربة
7- تجهيز الارض للزراعة ( خطوط، دواليب ، احواض ، مساطب )

• مواعيد الزراعة :-
1- الزراعة الشتوية :- تبدأ في الخريف وتحصد في الشتاء والربيع
2- الزراعة الصيفية :- تبدأ في الربيع وتحصد في الصيف والخريف

• الخدمة الزراعية :-
(1)-الترقيع :- زراعة اشتال بديلة للشتلات الميتة
(2)-الري :- تروى النباتات بعدة طرق منها :
أ‌- الري السطحي :- وتتم باضافة كميات كبيرة نسبيا من المياة الى سطح التربة إما في أقلام أو أحواض
- سلبيات استخدام هذه الطريقة:-
1- توزيع غير متساوي للمياة
2- فقدان نسبة كبيرة من مياه الري
3- انجراف التربة وحدوث تشققات
4- تكاليف العمل عالية وتحتاج الى مجهود بشري

ب- الري بالتنقيط:- يتم اضافة الماء الى موقع النبات مباشرة وبكميات محدودة وتحتاج هذه الطريقة الى انابيب لنقل الماء ومضخة لضغطه وإخراجه من النقاطات مما يجعلها عالية التكاليف

ج- الري بالرشاشات: يضاف الماء بشكل مطر صناعي وهي متوسطة في كميات الماء المستهلكة مقارنة بالطرق الاخرى

اما عن كمية الري ومواعيده فهي تعتمد على:-
1- نوع التربة: ريات متقاربة بكميات قليلة في الترب الخفيفة
2- عمق التربة
3- نوع المحصول ومجموعه الجذري
4- الظروف الجوية
5- طريقة الري المتبعة

(3)- الخف: ضبط عدد النباتات في وحدة المساحة وذلك بازالة بعض النباتات في حالة انبات اكثر من بذرة في الموقع الواحد وهي تتم بازالة النبات الاضعف

(4)- العزق: وهو نكش سطح التربة المزروعة بهدف
أ- قلع الاعشاب
ب- تهوية الطبقة السطحية
ج- تنشيط التفاعلات الكيميائية والحيوية التي تزيد خصوبة التربة

- وعند اجراء عزق التربة يراعى ما يلي :-
أ- يجرى العزق عندما تكون نسبة الرطوبة في التربة مناسبة
ب- عدم الاضرار بجذور نباتات الخضراوات
ج – يتم العزق مبكرا قبل تفاقم مشكلة الاعشاب

(5)- التسميد: تحتاج النباتات الى (16) عنصر، يستمد بعضها من الهواء والباقي من التربة وتحتاج النباتات الى عناصر النيتروجين والفسفور والبوتاسيوم بكثرة
(6) – مقاطعة الامراض ومن هذه الامراض :-
أ- فطرية بكتيرية
ب- فسيولوجية
ج- الفيروسية
د- الحشرات والديدان القارضة
هـ- الأعشاب

- طرق المكافحة :
1- الزراعة في المواعيد المناسبة
2- تعقيم التربة
3- اتباع الدورة الزراعية
4- التخلص من النباتات المصابة
5- التخلص من الحشائش ومخلفات النباتات بالطرق التالية:القلع باليد، العزق، الحرق، الحرث، المبيدات، الدورة الزراعية.
6- معاملة البذور بالمطهرات الفطرية
7- زراعة اصناف مقاومة
8- الرش والتعفير بدقة




• الأهمية الغذائية لثمار الفاكهة:-
1- تؤكل طازجة وغير مطبوخة فتحافظ على قيمتها الغذائية
2- تحتوي على السكريات سهلة الامتصاص
3- تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والاملاح المعدنية
4- تحتوي على الالياف الغذائية التي تقي الجسم من الامساك، السرطان وامراض القلب

• عند زراعتها يجب مراعاة مايلي:-
1- يجب ان يكون الموقع مشمسا، بعيدا عن التيارات الهوائية والرياح الشديدة، وقريبة من مصادر المياه
2- يجب ان تكون التربة خصبة، جيدة الصرف، غير صخرية
3- اختيار الانواع التي تلائم المنطقة من حيث الاحتياجات الحرارية
4- زراعة الاشجار بالابعاد والمسافات المناسبة والتي تعتمد على:-
أ‌- حجم الاشجار
ب -اشجار المعمرة تزرع على مسافات اكبر
ج –خصوبة التربة(فكلما زادت الخصوبة زادت المسافة )
د-الاصول المستخدمة في التطعيم (فالاشجارالمطعمةعلى أصول
مقزمة تزرع على مسافات أقل من الأشجار المطعمة على أصول بذرية )


• تجهيز الارض واعداد الحفر لزراعة اشجار الفاكهة:-
• بعد تنظيف الارض من الحجارة ومخلفات النباتات
• يتم تحديد مواقع الزراعة وحفر الجور
• يتم الحفر في الخريف للسماح بالتهوية والتعريض للشمس وللمطر
• حفر الجور بالابعاد(50*50*50سم) مع فصل التراب العلوي عن السفلي
• خلط السماد البلدي المختمر مع الجزء العلوي من التربة

• زراعة الاشتال ورعايتها:-
1- يتم اختيار الاشتال المناسبة الخالية من الاضرار الميكانيكية، الخالية من الامراض والاصابات الاحشرية والمطعمة على الاصول المناسبة
2- اذا كانت الشتلة سلت ( اي بدون تربة) يتم تقليم الجذور المكسورة والمصابة والضعيفة
3- توضع الشتلة قائمة في وسط الحفرة بحيث يكون موقع الطعم فوق سطح التربة بمسافة لا تقل عن 10سم
4- يجب ان يكون موقع الطعم بالاتجاه الذي تهب منه الرياح وليس عكسه منعا لتكسره
5- تردم جذور الشتلة بالتربة العلوية المخلوطة بالسماد البلدي وفوقه تردم التربة المأخوذة من اسفل الحفرة وتضغط التربة بالاقدام لطرد الهواء الزائد
6- تروى الاشتال مباشرة بعد الزراعة
7- اذا كانت الشتلة مزروعة بأكياس تزال الأكياس وتوضع الشتلة في الحفرة بالاتجاه المناسب وتردم بالتراب
• موعد زراعة اشتال السلت اعتبارا من كانون اول وحتى بداية آذار
• الاشتال المزروعة في اكياس او تنك تزرع في معظم اوقات السنة
8- اذا كانت الشتلة غير متفرعة يتم تقصيرها لارتفاع(60-80سم ) فوق سطح التربة
9-إذا كانت متفرعة فيتم اختيار (3-4) افرع جانبية متفرعة وموزعة بشكل جيد حول الساق وتقصر هذه الافرع الى ثلث طولها وتزال باقي الافرع
10- توضع دعامة خشبية بجانب الاشتال ويتم ربط الاشجار بها لحمايتها من الرياح
11- عمل احواض دائرية حول الشتلة لتسهيل الري مع اضافة الاسمدة الكيماوية خلال موسم النمو حول الساق بمسافه لاتقل عن 20سم

التقليم:إزالة بعض أجزاء النبات كإزالة النموات الحاملة للازهار وازالة الافرع والاغصان بمختلف الاعمار وكذلك تقليم الجذور والافرع الجافة والمكسوره




أهداف التقليم
أ – تحسين ثمار الشجرة السنوي عن طريق تنظيم حملها للثمار كل سنة
ب- تحسين جودة الثمار من حيث زيادة الحجم وتلون الثمار ويتم هذا عن طريق التقليم على النحو التالي:
1- تقليل كمية الخشب الذي يحمل ازهار ثم ثمار مما يؤدي الى تقليل التنافس بين الثمار من حيث العدد
2- تعريض الثمار لاشعة الشمس والتهوية مما يقلل من الآفات والامراض ويسهل عملية الرش وبالتالي الحصول على ثمار ذات نوعية عالية
3- ازالة الافرع المصابة والمتشابكة مما يتيح خدمة افضل ويحد من انتشار الامراض
4- ازالة النموات الغير مرغوب فيها مثل السرطانات والافرخ المائية والخلفات وبهذا تتم المحافظة على الصنف وعدم خروج اغصان تخرج من الاصل

* انواع التقليم:-
أ – التقليم من حيث الغرض
1- تقليم تربية: وهذا يتم قبل وصول الاشجار الى سن الاثمار
2- تقليم علاجي:- لازالة الاغصان المريضة والمكسورة
3- تقليم تجاري:- لتنظيم حمل الشجرة وتحسين نوعية الثمار
4- تقليم تشكيلي:- يتم في الاسيجة والمتسلقات والشجيرات لاعطاء شكل معين
ب- التقليم من حيث الموعد
1- تقليم شتوي: يجري في فصل الشتاء ( السكون ) ويكون خلال اشهر كانون اول، كانون ثاني، شباط
2- تقليم صيفي: يتم خلال فصل النمو، وغالبا ما يكون الهدف منه تربية الاشجار والتخفيف من عملية التقليم الشتوي
العناية بنباتات الحديقة المنزلية الداخلية والخارجية


طرق التقليم واهميتها:
يعتبر التقليم من اهم عمليات الخدمة البستانية لما له من تاثير في اعطاء الشجرة الشكل والحجم المطلوب كما في تقليم التربية، وفي كمية ما تنتجه الشجرة من ثمار، ونوعية الثمار الناتجة. وعادة يقترن التقليم بالاشجار والشجيرات سواء اكانت اشجار فاكهة، او شجيرات زينة، او حتى الاسيجة والمتسلقات، ولا بد من التنبه الى ان بعض محاصيل الخضروات تحتاج الى تقليم.

تعريف التقليم:
يعرف التقليم بانه ازالة بعض اجزاء النبات كازالة النموات الحاملة للازهار وازالة الافرع والاغصان بمختلف الاعمار والاحجام، وكذلك تقليم الجذور وازالة الافرع الجافة، والافرع المكسورة.

اهداف التقليم واغراضه:
يهدف التقليم الى تحقيق مجموعة من الاغراض والفوائد المختلفة منها ما يلي:
أ‌) تحسين اثمار الشجرة السنوي عن طريق تنظيم حملها للثمار كل سنة. هناك ظاهرة شائعة في بعض اشجار الفاكهة، وخاصة في الزيتون والحمضيات، تعرف بظاهرة تبادل الحمل وملخصها ان الاشجار تحمل في سنة معينة كمية كبيرة من الثمار، وفي السنة التالية لا تحمل الا كمية محدودة جدا من الثمار. ولقد وجد ان التقليم السنوي يساعد على الحد من هذه الظاهرة ويرجع ذلك الى ما يجري من تخفيف لعدد البراعم الزهرية في سنة الحمل الجيد، او الخشب الذي سيحمل الازهار، وبالتالي يتم توفير بعض المواد الغذائية للفصل القادم وتحمل الشجرة حملا جيدا في كل سنة.
ب‌) تحسين جودة الثمار من حيث زيادة الحجم، وتلون الثمار ويتم هذا عن طريق التقليم على النحو التالي:
1) تقليل كمية الخشب الذي يحمل ازهارا ثم ثمارا، وبذلك تكون الشجرة قادرة على تزويد الكمية المحدودة المتبقية عليها من الثمار بالماء والغذاء، ويكون التنافس بين الثمار قليلا مما يؤدي الى زيادة حجم الثمار وزيادة تلونها.
2) نتيجة للتقليم نقوم بفتح قلب الشجرة، مما يؤدي الى تعريض الثمار لاشعة الشمس والتهوية وهذا يعمل على التقليل من الافات، ويسهل عملية الرش، وبالتالي نحصل على ثمار ذات نوعية عالية خالية من الاصابات، وجيدة التلوين.
جـ) اعطاء الشجرة الشكل والحجم المناسبين كما هو الحال في تقليم التربية وتقليم الاسيجة، والمتسلقات، وقص وتشكيل الشجيرات.
د) ازالة الافرع المصابة، والمريضة والمكسورة، والتخلص من الاغصان المتشابكة، والمتعارضة مما يتيح المجال لخدمة افضل للاشجار والشجيرات ويحد من انتشار الامراض والحشرات، ومثال ذلك سوسة اغصان الزيتون، والبياض الدقيقي.
هـ)ازالة النموات غير المرغوب فيها والتي غالبا ما تظهر من الاصول مثل السرطانات، والافرخ المائية، والخلفات. وبهذا يمكن المحافظة على الصنف، وعدم نمو اغصان تخرج من منطقة الاصل.


انواع التقليم:
التقليم هو ازالة اجزاء حية او ميتة من النبات، وبناء على ذلك هناك عدة طرق لبيان انواع التقليم، نذكر منها ما يلي:
أ‌. التقليم من حيث الغرض:
1) تقليم تربية. وهذا النوع من التقليم يتم في اشجار الفاكهة قبل وصولها سن الاثمار.
2) تقليم علاجي. والغرض من هذا النوع من التقليم هو علاج الشجرة حيث تصاب الاغصان المصابة، والمريضة والمكسورة للحد من انتشار المرض او الافة الى الاجزاء السليمة.
3) تقليم اثماري. الغرض من هذا النوع من التقليم هو تنظيم حمل الاشجار السنوي للثمار، وتحسين جودة الثمار للاشجار.
4) تقليم تشكيلي. هذا النوع من التقليم يتم في الاسيجة والمتسلقات، والشجيرات، والغرض منه اعطاء شكل معين كما هو الحال في الاسيجة، او تشكيل الشجيرات بعدة اشكال منها الكروي، والمربع والمكعبات.


ب‌. تقسيم التقليم من حيث الموعد (وقت التقليم):
يجري التقليم عادة في اوقات محددة، وذلك بالنسبة لاشجار الفاكهة، وهناك موعدان رئيسان للتقليم:

1) تقليم شتوي: يجري عادة في فصل الشتاء (فترة سكون الاشجار المتساقطة الاوراق) ويكون موعده خلال اشهر: كانون اول، كانون ثاني، شباط، ويعتمد اختيار الشهر الافضل على الظروف الجوية، وكثافة العمل، ونوع المحصول. تقلم الاشجار المبكرة في وقت مبكر، في حين تقلم الاشجار المتاخرة في التفتح ودفع النمو في شهر شباط.
2) تقليم صيفي: ويتم هذا النوع من التقليم خلال فصل النمو، وغالبا ما يكون الهدف من هذا النوع من التقليم هو تربية الاشجار، والتخفيف من عملية التقليم الشتوي.

تعتمد كمية التقليم على مجموعة من العوامل:
1. عمر الشجرة: تزداد شدة التقليم بازدياد عمر الشجرة وتصل حدها الاعلى عند التشبيب.
2. الاصابة بالامراض والافات فكلما ازدادت شدة الاصابة بالامراض والافات تزداد شدة التقليم.
3. طريقة تربية الاشجار.
4. الاصل المستعمل. هناك مجموعة من الاصول تختلف في تاثيرها في نمو الصنف فتحد الاصول المقزمة (المقصرة) من نمو الصنف، وبالتالي يخف التقليم.
5. طبيعة حمل الثمار. ويقصد بذلك مكان تكون البراعم الزهرية، وعمر الخشب الذي يحمل هذه البراعم الزهرية.
6. قوة الشجرة (الصنف).

اثار التقليم:
للتقليم اثار عامة تتمثل في اثره في النمو الخضري، وما يتعلق بذلك من شكل النباتات، وحجمها، والنمو الاثماري، وما يتعلق بذلك من اثر في كمية الثمار ونوعها.

أ‌. تاثير التقليم في النمو الخضري:
يعتبر التقليم من العمليات المؤثرة فسيولوجيا في النبات حيث يحدد نمو النبات، ويعود السبب في ذلك الى ان عملية التقليم تشمل خف الاغصان او تقصيرها مما يضع الشجرة تحت اجهاد فسيولوجي نتيجة ازالة الافرع والاغصان التي تحمل اوراقا تشارك في عملية التمثيل الضوئي مما يؤدي الى حرمان النبات من جزء من مصادر طاقته وهذا بدوره ينعكس على نمو الجذور فتصبح الجذور غير قادرة على امداد النبات بالماء والغذاء، وبالتالي يتحدد حجم النبات.

كذلك يساعد اختيار اسلوب التقليم في تحوير شكل النبات، وهذا يستخدم في تشكيل الاسيجة والشجيرات حيث يتم القص فوق براعم معروفة للحصول على شكل منضغط، او شكل منفتح. كما يؤثر التقليم في طبيعة النمو، ففي النباتات المتسلقة تقلم الافرع الجانبية السفلية مما يساعد في النمو الراسي، والتسلق الى اعلى كما في تقليم التربية للعنب والخيار.

ب‌. تاثير التقليم في النمو الثمري:
احد اهداف التقليم هو تحسين اثمار الشجرة، وهذا يتمثل في عدة نواح منها ما يلي:
1) يستخدم التقليم لتحسين اثمار الشجرة سنويا عن طريق توزيع الحمل السنوي، والحد من النمو الخضري على حساب النمو الثمري، وبالعكس.
2) يستخدم التقليم كطريقة مشجعة لدخول الاشجار مرحلة الاثمار مبكرا. اذ من الممكن حث الاشجار على الاثمار المبكر عن طريق تقليم النموات الراسية وابقاء النموات الافقية التي تثمر في سن مبكرة.

مواعيد التقليم:
من خلال تعريف التقليم نجد انه من الممكن اجراء التقليم في اي وقت من السنة، وهناك موعدان رئيسان لتقليم اشجار الفاكهة اما موعد تقليم اشجار وشجيرات الزينة فيعتمد على الغرض من زراعتها.

غالبا تقلم اشجار الزينة تقليما شتويا وذلك لمجموعة من الاسباب التالية:
1. اشجار الفاكهة بنوعيها دائمة الخضرة، ومتساقطة الاوراق تكون في مرحلة شبه سكون وسكون على التوالي مما يخفف من اثر التقليم في الاشجار.
2. توزيع العمل في المزرعة حيث ان الشتاء موسم يقل فيه العمل، وبالتالي يساعد التقليم خلال هذا الفصل في استغلال العمالة في المزرعة مقارنة مع الفصول الاخرى.
3. تكون الاغصان والافرع واضحة في اشجار الفاكهة المتساقطة الاوراق مما يسهل انتقاء الاغصان والتعرف على المريض والمتشابك منها، وذلك لعدم وجود الاوراق عليها في اثناء فصل الشتاء.
4. يسها التعرف الى البراعم الزهرية خلال فصل الشتاء في الاشجار المتساقطة الاوراق وبالتالي يمكن تحديد كمية النموات الواجب ازالتها.

يتم التقليم الصيفي خلال فصل النمو، ومن اهم مميزاته ما يلي:
1. يستخدم التقليم الصيفي في حالات التربية، واختيار الاغصان مما يوفر الغذاء للاغصان المتبقية على النبات وفي حالة عدم القيام بالتقليم الصيفي تتنافس جميع الاغصان وبالتالي تضعف.
2. ازالة النموات غير المرغوب فيها قبل اكتمال نموها، وهذا يهدف الى تقليل كمية التقليم الشتوي والى المساعدة في الوقاية من الامراض والافات والى تسهيل عمليات الخدمة الاخرى اضافة الى الحد من التنافس على الغذاء.
3. خف الثمار في سنوات الحمل الغزير وذلك بتقليم اغصان كاملة تحمل ثمارا، او ازهارا.
4. التخلص من الاغصان المصابة بالامراض قبل انتشار المرض الى اجزاء النبات الاخرى.

ومن اهم اثار التقليم الصيفي السلبية اضعاف الشجرة، وتقصيرها، ويرجع سبب ذلك الى ان التقليم يتم خلال فصل النمو مما يحرم الشجرة من عدد من الاوراق التي تقوم بعملية التمثيل الضوئي.

ادوات التقليم:
تشمل ادوات التقليم مجموعتين من الادوات:
أ‌. مجموعة المقصات. وهناك اربعة انواع من المقصات المستخدمة في تقليم الاشجار وتضم:
1) مقصات عادية يدوية
2) مقصات يدوية ذات ذراع طويل
3) مقصات التشكيل
4) مقصات تعمل على ضغط الهواء

وعلى كل حال هناك ثلاثة شروط لا بد من توفرها في مقصات التقليم:
1. ان تكون المقصات خفيفة الوزن، قوية وحادة.
2. ان يكون لها مقبض ترتاح له اليد.
3. ان تكون سهلة الصيلنة.

ب‌. مجموعة المناشير. وتستخدم للتخلص من الافرع السميكة التي يصعب التخلص منها بواسطة المقصات، وهناك اشكال كثيرة للمناشير، لكن يمكن تقسيمها الى نوعين:
1) منشار ذي اسنان ناعمة.
2) منشار ذي اسنان خشنة.


تقليم اشجار الفاكهة المثمرة:
تعتبر عملية تقليم اشجار الفاكهة من اهم عمليات الخدمة البستانية لما لذلك من اثار ذكرت في بداية الوحدة.

انواع البراعم:
البرعم عبارة عن نسيج ميرستيمي موجود في ابط الورقة او القمة النامية وله القدرة على النمو واعطاء اوراق او ازهار او كليهما معا.
1. البراعم الخضرية: هي تلك البراعم التي ينتج عن نموها الاوراق والقمم النامية، وغالبا ما تكون هذه البراعم مدببة الراس جزئيا.
2. البراعم الزهرية: هي تلك البراعم التي ينتج عن نموها ازهار وبالتالي ثمار، تتميز هذه البراعم بكونها منتفخة واكبر حجما من البراعم الورقية، وتحمل هذه البراعم على دوابر ثمرية او على نموات صغيرة السن (عمر سنة). ومعرفة مكان حمل هذه البراعم ضروري جدا لتحديد عملية التقليم.
3. براعم مختلطة: هي البراعم التي ينتج عن تفتحها اوراق وازهار كما هو الحال في براعم التفاح والاجاص.
4. براعم مركبة: هذا النوع من البراعم ينتج عند تفتحه ونموه غصن يحمل اوراقا وبراعم وازهارا، ومثال ذلك براعم العنب.

الازهار والثمار:
تتبع اشجار الفاكهة احد قسمين هما اشجار متساقطة الاوراق واشجار دائمة الخضرة. ويبدا موسم النمو في الاشجار متساقطة الاوراق مع بداية فصل الربيع، ويستمر حتى الخريف – موعد سقوط الاوراق – ثم تدخل الشجرة في طور السكون. تبدا عملية تكوين البراعم الزهرية في هذا النوع من الاشجار – متساقطة الاوراق – بعد ان يكتمل نمو الاوراق التي بدات نموها بالربيع حيث تتكون هذه البراعم في اباط هذه الاوراق، وتتميز هذه البراعم الى براعم خضرية او زهرية في فصل الصيف، ويعتمد ذلك على مجموعة من العوامل اهمها حالة الشجرة الغذائية، فاذا كانت حالة هذه الاشجار الغذائية جيدة تتميز نسبة لا باس بها من البراعم الى براعم زهرية. لذلك لا بد من الانتباه الى حالة الشجرة الغذائية في اثناء موسم النمو بعد قطف الثمار حتى تعطي الاشجار في هذا النوع فرصة لتكوين براعم زهرية للسنة القادمة.

تتفتح هذه البراعم الزهرية في السنة القادمة (الربيع القادم)، وتكون هذه البراعم قد تميزت قبل 6 – 8 شهور من تفتحها. ويختلف الحال اختلافا كليا في النوع الثاني من اشجار الفاكهة (الاشجار دائمة الخضرة) حيث تتميز البراعم قبل عملية الازهار بعدة اسابيع فقط. تتفتح ازهار شجرة الزيتون في شهر ايار من براعم زهرية تكونت خلال شهر شباط واذار من العام نفسه.
ومعرفة هذا الامر ضرورية جدا للعناية بالاشجار وعدم اهمالها في هذه المواعيد الحساسة.


طبائع حمل الثمار (البراعم الزهرية):
يقصد بها اماكن وجود البراعم الزهرية. يلاحظ من الجدول التالي ان التفاح، والاجاص، والمشمش، والكرز، والبرقوق تنتج ثمارها على دوابر ثمرية (الدابرة الثمرية هي عبارة عن ساق قصير جدا ومضغوط) لذلك يجب عند تقليم هذا النوع من الاشجار عدم قص مثل هذه الدوابر حتى تنتج محصولا اقتصاديا.
يجب في حالة حمل الثمار على اغصان عمر سنة تقليم هذه الاشجار بطريقة تشجع النموات الجانبية، وبالتالي الحصول على اغصان سنوية كافية لانتاج محصول اقتصادي، وهنا لا بد من التنبيه الى ان التقليم الجائر مع التسميد النيتروجيني يعطي اغصانا قوية جدا، لكنها لا تحمل ثمارا لذلك يجب ان يكون التقليم خفيفا والتسميد النيتروجيني مناسبا.







جدول (1): طبائع حمل الثمار: نوع البراعم الزهرية ومكان وجودها
نوع الفاكهة نوع البرعم الزهري مكان وجوده
اللوز بسيط جانبيا على دابرة ثمرية واحيانا على اغصان عمر سنة.
المشمش بسيط جانبيا على دابرة ثمرية واحيانا على اغصان عمر سنة.
الكرز الحامض بسيط جانبيا على دوابر واغصان عمر سنة.
الكرز الحلو بسيط جانبيا على دابرة ثمرية واحيانا جانبيا عند قاعدة نموات عمر سنة.
الدراق والنكتارين بسيط جانبيا على اغصان عمرها سنة واحدة.
البرقوق الاوروبي بسيط جانبيا على دابرة ثمرية واحيانا قليلة جدا جانبيا على اغصان عمر سنة.
البرقوق الياباني بسيط جانبيا على دوابر ثمرية، واحيانا جانبيا على اغصان عمر سنة.
التفاح مختلط قميا على دابرة واحيانا في بعض الاصناف جانبيا على اغصان عمر سنة واحيانا قليلة جدا على اغصان.
الاجاص مختلط كما في التفاح.
السفرجل بسيط جانبيا على اغصان واحيانا طرفيا على اغصان.
التين بسيط المحصول الربيعي – على اغصان عمر سنة.
المحصول الصيفي – على النموات الموسمية.
العنب مركب جانبيا على اغصان عمر سنة.
البيكان بسيط ازهار مذكرة – جانبيا على نموات عمر سنة.
ازهار مؤنثة – قميا على النموات الموسمية.
الجوز بسيط كما في البيكان.
الاسكدنيا بسيط قميا على اغصان عمر سنة.
الزيتون بسيط جانبيا على اغصان عمر سنة.
الحمضيات بسيط جانبيا وقميا على اغصان دفع النمو الاخير وعلى النموات الموسمية.


تقليم اشجار الفاكهة متساقطة الاوراق:
عند دخول الاشجار سن الاثمار، يجب تقليم الاشجار تقليما متوسطا سنويا للاهداف التالية:
1. انتاج اغصان لتحمل ثمارا في السنة القادمة.
2. السماح للضوء بالوصول داخل الشجرة.
3. التقليل من الخشب الحامل للبراعم الزهرية وبالتالي الحد من عملية خف الثمار التي تتم عادة في موسم النمو.
4. التخلص من الاغصان المكسورة، والمريضة، والمتشابكة.
5. تحديد نمو الشجرة، ومنعها من النمو خارج المساحة المسموح فيها.

تقليم اشجار الفاكهة دائمة الخضرة:
يعتبر تقليم اشجار الفاكهة دائمة الخضرة اقل حدة من تقليم الاشجار متساقطة الاوراق المساوية لها بالعمر.

تقليم العنب:
يقلم العنب تقليما شديدا مقارنة مع باقي اشجار الفاكهة. وهناك نوعان متبعان من التقليم في العنب هما تقليم قصبي، وتقليم دابرة، ويعتمد اختيار ذلك على طبيعة الحمل في الصنف.
واذا كنت غير متاكد اين يحمل الصنف المراد تقليمه ثماره فلا بد من عمل تجربة بسيطة وهي تقليم بعض القصبات (النموات التي اسقطت اوراقها) باطوال مختلفة (اي ترك اعداد مختلفة من البراعم) ثم ملاحظة اماكن حمل العناقيد الثمرية لمعرفة ايها افضل من حيث الكم والنوع ثم تقلم كل سنة بناء على ما يتم التوصل اليه من نتائج.

تقليم اشجار وشجيرات الزينة:
نظرا لاختلاف الغرض من تقليم اشجار وشجيرات الزينة عن تقليم اشجار الفاكهة، يظهر اختلاف بسيط في طريقة تقليم هذه النباتات.

تقلم اشجار وشجيرات الزينة في مواعيد مختلفة من السنة تبعا لنوعها، فتقلم الاشجار متساقطة الاوراق في الربيع، او بعد انتهاء فصل الشتاء في المناطق الباردة جدا. لكن يجب التنبيه الى ان تقليم بعض الاشجار مثل الدردار Elm، والقيقب Maple يتم في اخر الخريف وبداية الشتاء عند دخول هذه الاشجار فترة السكون، وتوقف العصارة. اما الاشجار دائمة الخضرة فالغرض من تقليمها ضبط الحجم والشكل وعادة يتم تقليم الجذور في اشجار المخروطيات (سرو، اروكاريا، الارز) ويتم ذلك خلال فصل الربيع بغرس لوح ذي سكين (شفرة) حادة في التربة بعمق 40 – 50 سم لفصل بعض الجذور وتحديد حجمها، وبالتالي تحديد حجم الشجرة. تقلم الجذور عبر سنتين، ففي السنة الاولى تقلم الجذور من احدى الجهات، وفي السنة الثانية تقلم من الجهة الاخرى من محيط الشجرة.

كذلك يتم تقليم المخروطيات بواسطة تقصير الاجزاء العلوية (النموات الحديثة الخضرية) الى الصنف، وذلك في اخر الربيع، وهذا النوع من التقليم يقلل المسافات بين طبقات الافرع، وبالتالي يحدد حجم الشجرة.

تقليم شجيرات الزينة:
تزرع شجيرات الزينة لعدد من الاغراض والاهداف منها جمال ازهارها، او كسياج، او لاظهار قيمة جمالية معينة.

الغرض من تقليم الشجيرات يخدم واحدا، او اكثر من الاهداف التالية:
1. ضبط الحجم والشكل.
2. تجديد الشجيرات.
3. الانتفاع بالازهار.

1) التقليم لضبط الحجم والشكل:
نلجا الى التقليم بالخف، او التقصير، وذلك لضبط حجم الشجيرات، ويكون ذلك بالتخلص من الافرع والاغصان قائمة النمو، وتحويل نموها الى افرع اضعف تنمو جانبيا ونعني بضبط الشكل الحصول على شكل معين للشجيرات وعموما فهناك شكلان للشجيرات: شجيرة منفتحة، وشجيرة منضغطة. وللحصول على الانفتاح او الانضغاط نقوم بالتقليم فوق برعم متجه الى الخارج، وبذلك نحصل على شجيرة منفتحة، اما اذا قمنا بالتقليم فوق برعم متجه للداخل فنحصل على شجيرة منضغطة.

2) التقليم لتجديد الشجيرات:
نعني بالتجديد التخلص من معظم الاجزاء العلوية للشجيرة، وقطعها قريبا من سطح الارض وهنا يجب الانتباه الى الشجيرات فيما اذا كانت مطعمة ام لا. فالشجيرات المطعمة يجب قصها فوق منطقة التطعيم، وذلك بعد ازالة السرطانات والافرخ المائية، اما في حالة كون الشجيرات غير مطعمة فيمكن قصها على ارتفاع.

تختلف الشجيرات في موعد ازهارها فهناك الشجيرات التي تزهر في بداية الربيع، وتتكون براعمها في الصيف السابق لموسم تفتحها، فيراعى عند تقليمها ان تقلم بعد تفتح الازهار مباشرة.

اما الشجيرات التي تعطي ازهارا في الصيف على نموات حديثة، فيتم تقليمها قبل الازهار، وذلك لحثها على تكوين نموات جديدة تعطي ازهارا.


تقليم الورد:
تعتبر شجيرة الورد ملكة الشجيرات في الحديقة المنزلية، ولا تكاد حديقة تخلو من شجيرة ورد.

الغرض من تقليم الورد:
الغرض من تقليم الورد هو فتح قلب الشجيرة والحصول على شكل منفتح، وذلك بالتقليم فوق براعم متجهة الى الخارج، ويعتبر تقليم الورد تقليما جائرا نسبيا، وذلك بغرض الحصول على عدد محدد من الازهار ذات النوعية العالية.

كيفية تقليم الورد:
1) قص جميع الافرع الضعيفة والمصابة والمكسورة.
2) ازالة جميع الاغصان ما عدا ثلاثة الى ستة افرع قوية.
3) تقصير الافرع المنتقاة الى نصف او ثلثي طولها فوق براعم قوية متجهة الى الخارج.
يجب ملاحظة كون الشجيرة مطعمة ام لا، فلا يجوز تجديد الشجيرات المطعمة الى نقطة تحت منطقة التطعيم.


تقليم الاسيجة والمتسلقات:
تقلم الاسيجة بعد زراعتها على ارتفاع معين، وذلك لتعبئة السياج ونموه عرضيا وملء الفراغات ما بين الاشتال. بعد ذلك يقلم السياج عدة مرات في السنة، ويعتمد ذلك على مجموعة من العوامل اهمها:
1) الظروف الجوية السائدة في المنطقة، وخاصة درجات الحرارة والاضاءة، وتوفر المياه.
2) نوع السياج وقوته.
3) الخدمات البستانية للاسيجة من تسميد ومقاومة الافات والتقليم.

في الاسيجة المزروعة حديثا يقصر السياج، وذلك عن طريق قص النموات الحديثة وابقاء 15 – 20 سم من النموات الحديثة، اي يزيد ارتفاعه 15 – 20 سم كل مرة. كذلك عند تقليم الاسيجة يجب ملاحظة ان تكون قاعدة السياج اعرض قليلا من قمته، وذلك للاستفادة من اشعة الشمس الساقطة تجنبا لسقوط الاوراق السفلية وتعري الساق.
ينصح بتجديد الاسيجة بعد وصولها الى ارتفاعات معينة، وحدوث فراغات في قاعدة الساق عن طريق جمعها قريبا من سطح التربة، او زراعتها من جديد.

تقليم المتسلقات:
لا تقوى المتسلقات على النمو راسيا بمفردها، بل تحتاج الى اجسام للتسلق عليها، ولذلك فهي تربى على اسلاك او جدران او بقايا الاشجار، ويجب ملاحظة توجيه نمو المتسلقات عند تقليمها لملء المكان المخصص لها والاستفادة منها في الهدف الذي زرعت من اجله. تقلم المتسلقات سنويا بواسطة الخف والتقصير، وغالبا يكون موعد التقليم في الشتاء.


طرق التربية:
الهدف من تربية الاشجار اعطاؤها الشكل الطبيعي المناسب حتى تسهل عمليات الخدمة البستانية، ويتم ذلك عن طريق التقليم.
تبدا التربية بعد الزراعة مباشرة، وتنتهي فترة التربية عند بلوغ الاشجار سن الاثمار، بعدها يصبح التقليم السنوي لاغراض اثمارية وعلاجية.
يوجد عدة طرق متبعة في تربية اشجار الفاكهة، واهم هذه الطرق:
1) طريقة التربية الهرمية، او ما يسمى بالقائد الوسطي Central leader .
2) طريقة التربية الكاسية Open center .

اما العنب فهناك طرق خاصة لتربيته اهمها:
1) التربية الراسية
2) التربية الكوردونية
3) التربية على معرشات

طريقة التربية الراسية:
يتم شراء اشجار الفاكهة خاصة متساقطة الاوراق عادة في فصل الشتاء، وغالبا ما تكون من نوع الاشجار عارية الجذور، وتتم زراعة هذه الاشجار في الموسم نفسه، وتبدا عملية التربية بعد الزراعة مباشرة.
فاذا كانت الاشجار متفرعة، تقلم على النحو التالي:

السنة الاولى:
أ‌. اختيار ثلاثة الى اربعة اغصان جانبية موزعة توزيعا منتظما حول الساق الرئيسي وعلى طوله بحيث لا نختار غصنين فوق بعضهما مباشرة. ويجب ان تكون المسافة العمودية 10 سم على الاقل ما بين الغصنين المتجاورين. كذلك يجب ان يكون الغصن الاول (القريب من الارض) على ارتفاع 40 – 60 سم من سطح الارض.
بعد اختيار الاغصان الرئيسية نقوم بالتخلص من باقي الاغصان الجانبية.
ب‌. ننظر الى قمم الاغصان التي تم اختيارها ونوازن فيما بينها، وهنا يجب التنبيه الى ان تكون قمم هذه الاغصان في مستوى واحد، وهذا المستوى يقل بمقدار 5 – 10 سم عن الساق الرئيسي.
جـ. يتم تقصير الافرع الجانبية الرئيسية الى ثلثي طولها.
د. نبقي الساق الرئيسي في مستوى اعلى من الاغصان الجانبية حتى يبقى مسيطرا عليها (قائد وسطي).
هـ. عند تقصير الافرع والقائد الوسطي يجب ملاحظة مكان القص، ففي الافرع الجانبية يتم القص فوق برعم جانبي متجه الى الخارج. اما في حالة القائد الوسطي فيتم القص فوق برعم يقع على الارتفاع المناسب فوق مكان قص السنة السابقة، وذلك حتى يبقى القائد الوسطي على استقامة واحدة.
اما اذا كانت الاشجار غير متفرعة، فتقص على ارتفاع 60 – 90 سم حتى يحصل تفرعات ويفضل اختيار هذه الافرع حال نموها، والتخلص من باقي النموات، وتوفير المواد الغذائية الافرع المختارة.

السنة الثانية:
في السنة الثانية من سنوات التربية نحافظ على الافرع الرئيسية والقائد الوسطي ونقوم بتقصيرها كما في السنة الاولى، ونختار عليها تفرعات ثانوية، ونتخلص من باقي الاغصان المتشابكة والسرطانات والافرخ المائية، ثم تعاد هذه العمليات في السنوات الللاحقة حتى بلوغ الاشجار سن الاثمار، عندها يصبح التقليم اثماريا لا تقليم تربية.

طريقة التربية الكاسية:
أ. كما ذكرنا في طريقة التربية الكاسية، قد تكون الاشجار متفرعة، او غير متفرعة عند الزراعة. فاذا كانت الاشجار متفرعة نختار ثلاثة الى اربعة اغصان موزعة حول وعلى طول الساق بانتظام، بحيث تكون اقرب الاغصان الى الارض على ارتفاع 40 – 60 سم من سطح الارض وتبعد الاغصان عن بعضها مسافة 10 سم في الاتجاه العمودي.
ب. بعد اختيار الاغصان الرئيسية يتم التخلص من امتداد الساق الرئيسي فوق نقطة خروج اخر غصن رئيسي، ويتم تقصير الافرع الرئيسية بازالة ثلث طول كل منها اذا كانت قممها النامية على ارتفاع واحد.
جـ. اما اذا كانت الاشجار غير متفرعة، فيتم تقصير هذه الاشجار على ارتفاع مناسب عادة يتراوح ما بين 60 – 90 سم ويعتمد ذلك على الموقع ومجموعة عوامل نباتية اخرى منها نوع الفاكهة والاصل. ففي المواقع ذات الرياح الشديدة نقوم بتقصير هذه الاشجار على ارتفاع 60 سم اما في المناطق قليلة الرياح فلا باس من اطالة هذه الاشجار.
د. بعد انقضاء الموسم الاول للتقليم واختيار الاغصان الرئيسة، تصبح عملية التربية عملية سهلة تتلخص في المحافظة على الشكل، وتحديد الحجم، لذلك يقتصر التقليم في الافرع الرئيسة لتشجيع تكوين اغصان ثانوية على الاغصان الرئيسة.


طرق التربية الخاصة في العنب:
أ) الطريقة الراسية Head training :
تتلخص هذه الطريقة في ان شجيرة العنب المرباة حسب هذه الطريقة تتكون من الساق الرئيسي محمولا عليها 4 – 7 اذرع رئيسية تكون هيكل الشجرة وهذه الاذرع تحمل بدورها اذرعا ثانوية لحمل الثمار.

الخطوات المتبعة في هذه التربية:
1. بعد زراعة غراس العنب تقصر القصبة الرئيسية الى برعم او برعمين حيث تنمو هذه البراعم خلال فصل الربيع مكونة اغصانا جديدة، وهنا يمكن البدء بالتقليم وذلك عن طريق التخلص من جميع الاغصان الجديدة وابقاء الغصن الاقوى والاكثر مناسبة فقط.
2. وفي موسم الشتاء التالي تقص القصبة الناتجة عن هذا الغصن على ارتفاع 60 – 80 سم فوق سطح التربة لاجبار البراعم الجانبية المتبقية على تكوين تفرعات جانبية حيث يتم اختيار 4 – 7 افرع، والمحافظة عليها والتخلص من باقي التفرعات خلال فصل الربيع.
3. وفي الشتاء الثالث تقلم هذه التفرعات الجانبية لحثها على انتاج اغصان اخرى ثانوية تكون مهياة لحمل الثمار.

طريقة التربية على المعرشات:
1. في الموسم الشتوي الاول وبعد الزراعة، نقوم بتقليم غرسة العنب الى برعم، او برعمين حيث تنمو هذه البراعم في الربيع ويتم توجيهها الى اعلى نحو المعرش ويمكن هنا التخفيف من عدد هذه الاغصان، وابقاء غصن واحد قوي يستطيع الوصول الى المعرش في الصيف الاول بعد الزراعة.
2. في الشتاء الثاني يقص هذا الغصن الرئيسي (الساق الرئيس) على ارتفاع يقل 10 – 15 سم عن ارتفاع المعرش بحيث تكون الاغصان الجديدة عند نموها متجهة الى اعلى كي تصل المعرش، لا منحنية من اعلى الى اسفل.
3. ناخذ في الربيع اثنين او اكثر من الاغصان الجديدة، ونوجه نموها على المعرشات بحيث تكون الاغصان الرئيسية المكونة لجسم الشجيرة قد اكتملت.
4. في الشتاء الثالث تقلم هذه الاغصان الرئيسة حسب طرق التقليم المتبعة في الصنف، وهكذا في كل عام.


طريقة التربية الكوردونية (على اسلاك فوق بعضها):
1. في السنة الاولى يتم التقليم كما ذكرنا في الحالتين السابقتين.
2. وفي السنة الثانية يتم التقليم تحت مستوى السلك الاول، ويتم اختيار غصنين رئيسين، ليشكلا جسم الشجيرة على السلك السفلي كما نختار احد الاغصان لينمو الى اعلى.
3. في السنة الثالثة يقلم امتداد الساق الرئيس تحت مستوى السلك الثاني، وتقصر الاغصان الرئيسية السفلية.
4. بعدها يقلم العنب حسب الصنف.

في حالة التربية الكوردونية يجب ان تكون الاغصان الرئيسية السفلية اقوى واطول من العلوية حتى تستطيع منافستها وبقاءها فعالة منتجة.



انواع الاسمدة وكميتها ومواعيد تسميدها

يعرف التسميد بانه عملية اضافة العناصر الغذائية للنبات، او الوسط الزراعي بهدف امداد النبات بالعناصر الغذائية اللازمة للنمو والانتاج الامثل. ولقد ادى استخدام الاسمدة في الحاصلات الزراعية الى زيادة كبيرة في الانتاج، ومحاربة المجاعات. وقد تضاعف استهلاك الاسمدة في بلدان العالم المتقدم بست مرات. واضافة الى امداد النباتات بالعناصر الغذائية تحدث الاسمدة بنوعيها العضوية والكيماوية تغيرات في صفات التربة.

تسمى العناصر الغذائية التي يتطلبها النبات والمتكونة من ستة عشر عنصرا غذائيا بالعناصر الاساسية، وتقسم العناصر الاساسية الى قسمين هما العناصر الاساسية الكبرى، وتشمل C, H, O, N, P, K, Ca, Mg, S ، والعناصر الاساسية الصغرى، وتشمل Mo, Mn, Fe, Cu, B, Zn, Cl ، ولا بد من ذكر ان C, H, O ليست عناصر معدنية، انما هي عناصر غذائية مهمة.

اما اهم مصادر العناصر الغذائية في التربة فهي:
1. الاسمدة الكيماوية
2. بقايا النباتات
3. الاسمدة العضوية الحيوانية
4. عناصر طبيعية
5. مصادر اخرى مثل مياه الري، الجو، ومحاليل التربة بالانجراف.


الاسمدة الكيماوية والاسمدة العضوية

1- الاسمدة الكيماوية:
هي مركبات كيماوية تحتوي على واحد او اكثر من العناصر الغذائية ومثال ذلك نترات الامونيوم NH4NO3 حيث يحتوي هذا المركب على النيتروجين، ونترات البوتاسيوم KNO3 ويحتوي هذا المركب على كل من النيتروجين والبوتاس. كذلك يمكن خلط مجموعة من المركبات الكيماوية للحصول على سماد مركب، فالسماد المركب هو ذلك السماد الذي يحتوي في تركيبه على مجموعة من العناصر الغذائية، ويسمى السماد سمادا كاملا اذا احتوى في تركيبه على كل من النيتروجين والفوسفور والبوتاس، وهذه هي الثلاثة عناصر الاساسية في عملية التسميد.


* الاسمدة الكاملة:
هي الاسمدة التي تمد النبات بكل من النيتروجين، والفوسفور، والبوتاس. ولقد جرت العادة ان يعبر عن نسبة كل من هذه العناصر الثلاثة في المخلوط، ويتم ذلك بوضع ثلاثة ارقام، لتدل على نسبة كل من (N) على شكل عنصر النيتروجين، والفوسفور على شكل خامس اكسيد الفوسفور P2O5 ، والبوتاسيوم على شكل اكسيد البوتاسيوم K2O ونظرا لان النبات يستخدم الفوسفور، والبوتاس كعناصر، فان النسبة المكتوبة على السماد هي نسبة غير حقيقية وتحتاج الى تحويل وهذه عملية سهلة يمكنك القيام بها اذا عرفت معامل التحويل، او الوزن الذري لكل من البوتاس، والفوسفور والنيتروجين.


* التحليل السمادي:
هو النسبة المئوية للعناصر الغذائية المكونة للسماد المركب، ويعبر عن هذه النسب بثلاثة ارقام تدل على نسبة (N) ، ونسبة (P2O5) ، ونسبة (K2O) . ويمكن اختصار هذه النسب وكتابتها على شكل اقل قسمة عددية صحيحة يحويها السماد، وعندها نصل الى النسبة السمادية وهي نسبة وجود العناصر الى بعضها بعضا.


* التحليل السمادي المرتفع:
هو ذلك السماد الذي يحوي على ثلاثين وحدة سمادية او اكثر في تحليله، فمثلا يقال للسماد الذي يحتوي على 10:15:10 سماد ذو تحليل مرتفع، لان مجموع نسب مكوناته 10+15+10=35 < 30 اما السماد الذي يحتوي على اقل من 30 وحدة غذائية، فيعتبر سمادا ذا تحليل منخفض او سمادا ضعيفا.

قد يتفق سمادان في مجموع وحداتهما، لكنهما يختلفان في النسبة السمادية، ومثال ذلك سماد (أ) تحليله 10:15:10 وسماد (ب) تحليله 12:11:12. نلاحظ ان مجموع تحليل كل من السمادين هو (35).

كذلك يجب التنبيه الى ان التحليل السمادي لا يعطينا صورة واضحة عن السماد حيث انه لا يعطي مركبات السماد، وهذه معلومة ضرورية لما لمعرفتها من اثر في التربة، والنبات، وقابلية هذا السماد للذوبان والامتصاص، واثره في حموضة التربة، وتفاعلاته فيها.


* الاسمدة الكيماوية الاساسية:
الاسمدة الاساسية ثلاثة هي النيتروجين، والفوسفور، والبوتاس.

أ. النيتروجين:
يعتبر النيتروجين من اهم الاسمدة الكيماوية التي يحتاجها النبات نظرا لسرعة تحول هذا العنصر في التربة وفقدانه.
اما اهم مصادر النيتروجين فهي الاسمدة الكيماوية، والسماد الطبيعي، والبكتيريا المثبتة للنيتروجين من الجو (Rhizobium).
يقوم النبات بامتصاص النيتروجين على شكل نيتروجين غير عضوي (NO3) وفي احيان قليلة في شكل NH4+ او NH2+ ومهما كانت الصورة التي امتص عليها النيتروجين يقوم النبات بتحويله الى NH2, NH-, N2- ، ومن ثم استخدامه في انتاج الاحماض الامينية، والبروتينات، والنيتروجين مهم جدا، ويدخل في تركيب الاحماض الامينية والانزيمات النباتية، وكذلك الكلوروفيل (المادة الخضراء).

اما اهم مصادر الاسمدة النيتروجينية فنذكر منها م يلي:
المصادر العضوية
اسم المركب نسبة النيتروجين اثره في التربة
دم مجفف 12% حامضي
سمك مجفف 10% حامضي
فول الصويا (مخلفات) 7% حامضي
فستق العبيد 7% حامضي
المصادر غير العضوية
اليوريا 46% حامضي
نترات الامونيوم 33% حامضي
كلوريد الامونيوم 28% متعادل
سلفات الامونيات 20% حامضي
نترات الكالسيوم 16% قاعدي
نترات البوتاسيوم 14% قاعدي


يضاف النيتروجين في ثلاثة اشكال: اسمدة سائلة، اسمدة صلبة، واسمدة غازية. ويضاف في مواعيد مختلفة، وبطرق مختلفة، فيمكن اضافته قبل الزراعة، وبعد الانبات، لكن من المفيد ان نقوم باضافة النيتروجين على دفعات خلال تطور نمو النبات حتى تحصل الافادة الكبرى من هذا العنصر المهم.
اما اهم عوارض نقص النيتروجين، فتتمثل في توقف النمو، والتاخر في النضج، واصفرار الاوراق القديمة وموتها.

ب. الفوسفور:
الفوسفور عنصر اساسي في تركيب النبات، حيث يدخل في تركيب الاحماض الامينية، والبروتينات، وله اثر واضح في نضج المحصول ونموه، وتكوين البذور.

اما اهم مصادر الفوسفور فهي السماد الفوسفاتي باشكاله السوبر فوسفات، والسوبر فوسفات الثلاثي، وفوسفات الامونيوم، اضافة الى روث الحيوانات.

اما اعراض نقص هذا العنصر فهي: احمرار في الساق والاوراق، والتناقص في الانتاج من البذور والثمار، اضافة الى توقف النمو.

تضاف الاسمدة الفوسفاتية قبل الزراعة، وذلك بوضعها في مكان قريب من الجذور نظرا لعدم قابليتها للحركة، وغالبا ما تثبت نسبة كبيرة منها في التربة، ولا تترك الاسمدة الفوسفاتية اي اثر في تفاعل التربة.

جـ. البوتاس:
هو عنصر مهم في تغذية النبات، ويلعب دورا اساسيا في التحكم في الثغور Stomates ، ويدخل بوصفه عاملا مساعدا في صناعة السكريات، ونقلها ومعادلة الاحماض العضوية.

وينتج عن نقص البوتاس نقص في الانتاج، واول اعراضه جفاف في حواف الاوراق. اما اهم الاسمدة البوتاسية فهي سلفات البوتاسيوم، وكلوريد البوتاسيوم.

البوتاسيوم عنصر نشط في حركته في التربة مقارنة مع الفوسفور، لكنه اقل نشاطا مقارنة مع النيتروجين.


علاقة الاسمدة والانتاج:
تحتاج النباتات الى الاسمدة المختلفة لزيادة انتاجها، وقد لوحظ ان الانتاج في محاصيل كثيرة يزداد بازدياد الاسمدة المستعملة حتى حد معين، عندها يبدا هذا الانتاج بالنقصان نتيجة للاثار السامة المترتبة عن الفائض من هذه الاسمدة. والاسمدة الكيماوية المختلفة لها تفاعلات عديدة في التربة، وتفاعل مع بعضها بعضا لذلك من الصعب جدا تحديد كمية السماد من عنصر معين دون الاخذ بعين الاعتبار حالة التربة والنبات. لكن هناك بعض المعايير نذكر منها ان النسبة السمادية المستعملة تختلف باختلاف:
أ. نوع المحصول. فلقد وجد ان الخضار الثمرية تحتاج نسبة سمادية 1:2:1 اي ان نسبة الفوسفور تساوي نسبة البوتاسيوم والنيتروجين مجتمعة.
بينما الخضار الورقية تحتاج نسبة سمادية مكونة من 1:1:1.
والمحاصيل الدرنية مثل البطاطا تحتاج نسبة سمادية 2:1:1.

ب. نوع التربة. ففي الاراضي الرملية يفضل اضافة الاسمدة ذات النسبة 1:1:1.
اما في الاراضي الطينية فتضاف النسبة السمادية 1:2:1.
وفي الاراضي العضوية يفضل اضافة الاسمدة ذات النسبة 3:2:1.

اما افضل موعد لاضافة هذه الاسمدة فهو كالتالي: تضاف الاسمدة البوتاسية والفوسفورية قبل الزراعة، في حين تضاف الاسمدة النيتروجينية على دفعات معتمدين بذلك تحليل التربة والنبات.


2. الاسمدة العضوية:
هي اسمدة ناتجة عن مخلفات النبات، والحيوان، والانسان، وتحتوي على كميات متفاوتة من العناصر الغذائية. تتميز الاسمدة العضوية بتحللها البطئ الذي يزود النبات بما يحتاجه على فترة طويلة كذلك باثرها في حفظ الرطوبة في التربة، وتحسين خواص التربة الطبيعية. لكن نسبة العناصر الغذائية في هذه الاسمدة قليلة جدا اذا ما قورنت مع الاسمدة الكيماوية، لذلك نحتاج الى كميات كبيرة من هذه الاسمدة، لتسميد الحاصلات البستانية، وهذا يتسبب عنه مشاكل في النقل والتسميد.

يرجع تاثير السماد العضوي الى وجود مادة الدبال التي نذكر من فوائدها:
1. زيادة قدرة التربة على امتصاص الماء والاحتفاظ به.
2. تؤثر في خواص التربة الطبيعية فتحسن قوامها.
3. زيادة نشاط الكائنات الحية المفيدة للتربة.
4. تزويد النباتات بالعناصر الغذائية.
5. تدفئة التربة نتيجة للحرارة الناتجة عن تحلل المادة العضوية بفضل الكائنات الحية الدقيقة.

• موعد اضافة الاسمدة العضوية:
تعتبر الفترة من بداية فصل الخريف الى بداية فصل الشتاء افضل موعد لاضافة الاسمدة العضوية حيث تبدا هذه المواد بالتحلل وتزويد النبات بالعناصر الغذائية في بداية فصل النمو في الربيع التالي:
* الاسمدة الورقية:
نلجا احيانا الى التسميد عن طريق الاوراق، علما بان الجذور هي المصدر الرئيس لامتصاص العناصر، وذلك للاسباب التالية:
1. الحاجة السريعة لتصحيح نقص عنصر معين في النباتات.
2. عدم توفر هذا العنصر بصورة قابلة للامتصاص في التربة مع العلم أن العنصر موجود في تحليل التربة، وهذا يعني أن أي كمية تضاف إلى التربة تثبت فيها، ولا يمكن للنبات أن يمتصها، لذلك نلجأ إلى التسميد الورقي أو تستخدم أحياناً الأسمدة المخلبية حيث توجد العناصر الغذائية ضمن مركب كيميائي عضوي يمتص كاملاً بواسطة النبات.


طرق الري
تعريف الري:
هو اضافة الماء للتربة لتحقيق واحد او اكثر من الاهداف التالية:
1. توفير الماء في التربة لمواجهة احتياجات النباتات خلال موسم النمو.
2. غسل الاملاح من التربة، وذلك قبل فصل النمو وفي اثناء ذلك، لكن الغسل يحتاج الى مصارف للتخلص من الماء الزائد، والا اختنقت النباتات من قلة الهواء في التربة.
3. اضافة الاسمدة مع مياه الري، ويعتبر الماء افضل مذيب للعناصر الغذائية، كذلك فان الاسمدة عبارة عن املاح تحتاج الى الماء لكي يخفف من اثارها السلبية في النباتات.
4. الحفاظ على درجة حرارة النبات فوق الحد الحرج، اذ ان احد طرق مقاومة الصقيع استعمال الرشاشات في الحقل، ذلك لان السعة الحرارية للماء عالية، وبذلك نمنع حدوث انجماد في خلايا النباتات.

طرق قياس الرطوبة (كمية المياه) في التربة (البيئة الزراعية):
هناك عدة طرق تحدد بواسطتها كمية المياه الموجودة في التربة. واهم هذه الطرق المتبعة ما يلي:
1. طريقة الحس. وهذه الطريقة هي طريقة هي طريقة تقريبية تعتمد على غرس احد اصابع اليد بالتربة، وهذه الطريقة لا تفحص التربة من الاسفل. وهنا لا بد من التذكير بان التربة السفلية تكون رطبة غالبا في حين ان التربة العلوية جافة فاذا تم الاعتماد على هذه الطريقة فنحن نتسبب في اضافة ماء غير لازم للنبات.
2. طريقة الوزن باستخدام التجفيف. وهذه الطريقة اكثر دقة من سابقتها، ويمكن ان تؤخذ عينات من مناطق مختلفة من التربة.
3. طريقة قياس الشد الرطوبي. باستخدام جهاز التوتر السطحي (Tensiometer) وتقيس هذه الطريقة كمية الرطوبة في التربة الرطبة وشبه الرطبة، لان مدى الجهاز قصير، ولا يعمل في الترب شبه الجافة.

تحديد موعد الري وكميته:
تختلف نباتات الحديقة اختلافا كبيرا في متطلباتها المائية، لذلك يصعب علينا تحديد مواعيد او كميات ثابتة للري، وحتى نستطيع تحديد متى نروي يجب علينا الانتباه الى النقاط التالية:
1. مظهر النبات. ان الهدف الرئيس من الري هو تزويد النبات بما يحتاجه من الماء، فيجب ملاحظة النبات، اذ ان علامات نقص الماء على النباتات تتمثل في ذبول وارتخاء الاوراق، والتفاف الاوراق، وتباطؤ النمو. وينتج عن زيادة الماء احيانا العوارض نفسها.
2. رطوبة التربة. حتى نتمكن من تحديد ميعاد الري يمكن ان ناخذ التربة وما تحويه من رطوبة كدليل على ميعاد الري، ويتم ذلك باستخدام احدى الطرق التي ذكرت سابقا.
3. بالحساب. وذلك عن طريق معرفة معدل التبخر، والنتح، واحتياجات النباتات للماء. فاذا عرفنا هذه الكميات، فيمكننا بواسطة العمليات الحسابية تحديد موعد الري. ويعتبر وقت اضافة الماء (الري) عاملا مهما حيث يعتبر افضل وقت للري الصباح الباكر، او في المساء، ولا ينصح باضافة الماء في وقت الظهيرة نتيجة لارتفاع درجات الحرارة وتدني مقدرة النبات على امتصاص الماء وفقدانه في شكل بخار ماء من سطح الارض.


اما من حيث تحديد كمية الري، فهناك عوامل يجب اخذها بالحسبان وهي:
1. السعة الحقلية للتربة. فكلما زادت السعة الحقلية للتربة كلما زادت كمية الري، وتباعدت فتراته.
2. عمق الجذور. فالنباتات التي تاخذ احتياجاتها المائية من طبقات مختلفة من التربة تحتاج الى كميات اكبر عند الري، ولكن تتباعد كذلك فترات ريها.
3. نسبة الرطوبة المسموح الوصول اليها في التربة. فمثلا نجد ان محصول معين يروى عند وصول نسبة الرطوبة في التربة 75% من السعة الحقلية، ومحصول اخر يروى عند وصول نسبة الرطوبة 50% من السعة الحقلية. ونلاحظ ان كمية الماء في حالة المحصول الاول تكون اقل من تلك في حالة المحصول الثاني.
4. الظروف الجوية السائدة، وما ينتج عنها من تبخر ونتح.


طرق الري
هناك اربعة طرق للري، هي:
1) الري السطحي Surface irrigation
2) الري تحت السطحي Subsurface irrigation
3) الري بالرشاشات Sprinkler irrigation
4) الري بالتنقيط Trickle irrigation

1) الري السطحي:
وفي هذه الطريقة يضاف الماء الى الحقل بطريقة الجريان على السطح، وتعتبر طريقة الري السطحي من اقدم طرق الري المتبعة، وتشكل ما نسبته 75% من طرق الري في العالم.
من اهم متطلبات الري بهذه الطريقة استواء الارض، وعدم وجود ميلان فيها. ويعتبر ميلان 0.1 – 0.4% ميلان مناسب لهذه الطريقة من الري، لكن في حالة ازدياد الميلان يجب عمل تسوية للارض او استخدام الاحواض المتعرجة.
تستخدم هذه الطريقة باشكالها المختلفة لري مجموعة من المحاصيل والاشجار.

اما اهم اشكال الري السطحي فهي:
أ. الري بالمساطب. وفي هذه الطريقة يضاف الماء الى قطاع من الارض في شكل مسطبة يتراوح عرضها ما بين 10 – 20 مترا وقد يصل طولها الى 300 متر. ومن اهم متطلبات هذه الطريقة وفرة المياه، وعدم وجود ميلان في المسطبة، ويمكن استعمال هذه الطريقة لري النباتات المزروعة بطريقة النثر، او البذارة، والاشجار، والشجيرات.
من اهم مساوئ هذه الطريقة المتطلبات العالية من المياه، حيث تفقد نسبة كبيرة من مياه الري عن طريق التبخر والجريان العميق.

ب. الري بالاحواض. والاحواض عبارة عن مساطب صغيرة مستوية تماما لا يتجاوز طولها 20 مترا، ذات حواف عالية، لذلك نرى ان الاحواض تحتاج الى عمالة كبيرة لتسوية الارض، ورفع حواف الاحواض مما يعيق العمل الالي، اضافة الى احتياجاتها المائية العالية جدا.

جـ. الري بالاتلام. وهي شكل اخر من اشكال الري السطحي بحيث يضاف الماء الى جزء من الارض وهو التلم بدلا من غمرها كاملة. تختلف الاتلام في اطوالها، وعرضها، وكذلك في عمقها. يتراوح طول التلم من امتار قليلة الى 100 متر او يزيد. ويجب التنبيه الى انه كلما زاد طول التلم يزداد فقدان الماء نظرا لطول الوقت اللازم لوصول الماء لاخر التلم وبالتالي فان بداية التلم تتشبع بالماء ويجري الماء في اعماق التربة ويذهب هدرا.
اما عن عرض التلم وعمقه فيختلف تبعا للمحصول، ونوع التربة، وعموما يتراوح عرض التلم ما بين 25 – 100 سم وعمقه ما بين 10 – 50 سم.
هناك نوعان من الاتلام تستخدم في الحدائق المنزلية، فهناك الاتلام المستقيمة التي يمكن استخدامها في حالة وجود ميلان خفيف في الارض. اما في حالة الميلان الكبير، فيمكن استخدام الاتلام المتعرجة (الدواليب) التي تكون متعامدة مع ميلان الارض، وبالتالي تقلل من انجراف التربة.

د. استخدام خراطيم المياه على الاواني الزراعية، والاحواض الصغيرة. شكل اخر من اشكال الري السطحي.

اهم مميزات طريقة الري السطحي:
أ. لا تحتاج الى آلات وانما ينساب الماء اعتمادا على الجاذبية.

اما اهم مساوئها فهي:
1. فقدان الماء الزائد نتيجة الجريان السطحي والتسرب الارضي.
2. حدوث تشققات في الاراضي الثقيلة حال جفاف التربة.
3. تحتاج الى عمالة كبيرة للقيام بإعداد الاتلام ومراقبتها وفتح الماء واغلاقه عن هذه الاتلام.
4. تحد من استخدام الالات الزراعية في عمليات الخدمة نتيجة وجود حواجز ترابية للمساطب والاحواض، او وجود الاتلام.

2) الري بالرشاشات:
هي طريقة اخرى يضاف بواسطتها الماء في شكل مطر صناعي، او رذاذ فوق التربة دون حدوث جريان للماء فوق سطح التربة.
هناك عدة اشكال للري بالرش منها الثابت، والمتحرك، ومنها ما يصلح للمساحات الصغيرة، واخرى للمساحات الكبيرة جدا. يمكن في مجال الحديقة المنزلية استخدام الري بالرش بواسطة انابيب ثابتة، وهذه تكون ظاهرة فوق سطح التربة او مخفية تخرج فوق السطح عند عملية الرش فقط.

اهم مزايا الري بالرش:
تتميز طريقة الري بالرش بما يلي:
1. الري بالرش اكثر كفاءة من الري السطحي نظرا لعدم حدوث جريان سطحي او تسرب في اعماق التربة.
2. الري بالرش يصلح في حالات الطوبوغرافية المنحدرة التي يستحيل استخدام الري السطحي فيها.
3. الري بالرش اقل حاجة للعمالة من الري السطحي.
4. يستخدم الري بالرشاشات للحد من فروقات درجات الحرارة، وتلطيف الجو، وكذلك لمنع حدوث الصقيع.
5. يمكن اضافة الاسمدة الكيماوية مع مياه الري.
6. اعطاء كميات متساوية من المياه لجميع النباتات خاصة اذا ركبت الرشاشات بصورة صحيحة.
7. زيادة القيمة الجمالية للحديقة.

اما اهم مشاكل الري بالرش فهي:
1. التكلفة العالية جدا في البداية من حيث راس المال اللازم لانشاء شبكة الري.
2. العرضة لزيادة الامراض الفطرية نتيجة زيادة الرطوبة على النباتات.
3. تتاثر بالرياح حيث تقل كفاءة الري في حالات الرياح الشديدة.
4. عرضة للمشاكل الميكانيكية لوجود مضخات واجهزة تحكم تكون عرضة للتوقف مما يؤثر سلبا في النبات.

3) الري تحت السطحي:
هي طريقة ري يضاف خلالها الماء تحت سطح التربة بواسطة شبكة من الانابيب المثقبة، وينتقل هذا الماء الى الاعلى للوصول الى جذور النباتات بواسطة الخاصية الشعرية للتربة، وفرق الشد الرطوبي مكونا مستوى مائي معين. من متطلبات هذا النوع من الري ان تكون الارض من النوع المنفذ للماء، لتسمح بتحركه الى اعلى وجانبيا، ويعتمد عمق انابيب تزويد المياه على نوع المحصول، ونوع التربة. مثلا عند النباتات ذات الجذور العميقة توضع شبكة الري على عمق 50 – 60 سم اما في النباتات ذات الجذور السطحية فتوضع شبكة الري على عمق 40 سم . تكون خطوط شبكة الري في التربة الخفيفة متقاربة نظرا لان المساحات كبيرة مما يحد من قدرة هذا النوع من التربة على توصيل المياه الى مسافة بعيدة بعكس التربة الطينية ذات المساحات الصغيرة والخاصية الشعرية الكبيرة، لهذا نجد ان بمقدورنا ابعاد خطوط الري عن بعضها بعضا.
يتميز هذا النوع من الري بانعدام التبخر، لان الماء يخرج من الاسفل ولا يصل الى سطح التربة المعرضة للعوامل الجوية، وبالتالي فلا يحدث تبخر من سطح التربة. توضع الشبكة قبل الزراعة، ويصلح هذا النظام من الري لزراعة الاشجار، والخضروات.
اما اهم مساوئه فهو ارتفاع كلفة الانشاء وال***** نظرا لما يتطلبه من حفريات وتمديدات تحت سطح التربة اضافة الى امكانية دخول الجذور الى الانابيب واتلافها، وخاصة اذا كانت كميات الري قليلة وفتراته غير منتظمة.

4) الري بالتنقيط:
وهي طريقة ري يتم بواسطتها توصيل الماء تحت ضغط خفيف وبكميات معينة لكل نبات في المزرعة على حدة عبر نقاطات موجودة عند النبات. وهذه النقاطات متصلة مع نظام متكامل من خراطيم ثانوية ورئيسية، وجهاز فلترة، ومضخة واحيانا يوجد سمادة لاضافة الاسمدة عبر هذا النظام.
- تعتبر هذه الطريقة من احدث طرق الري، واكثرها كفاءة اذ قد تصل كفاءتها الى 95% ، حيث يمكن امداد النبات بالكمية اللازمة لنموه وانتاجه تقريبا بدون هدر لكميات كبيرة من المياه.
- ويمكن بواسطة هذه الطريقة ابعاد الاملاح عن منطقة الجذور نتيجة للري الدائم، وانتشار الماء بعيدا عن منطقة الجذور.
- يعتبر نظام الري بالتنقيط نظاما مناسبا لجميع انواع الزراعات، وهو نظام يمكن التحكم به حيث يمكن فصله عن مناطق معينة وتحويل المياه الى مناطق اخرى. ونتيجة لطريقة تقليل الضغط في الانبوب يمكن اعطاء جميع النباتات كميات متساوية بعكس الري السطحي، او الرشاشات.
- يمكن اضافة الاسمدة وبالتساوي من خلال هذا النظام.
- تعتبر طريقة مثلى لمقاومة الاعشاب حيث يمنع وصول الماء اليها وبالتالي لا تنمو وتنافس المحصول، كذلك يمكن استخدام الغطاء الارضي (Mulch) والذي يحد بدوره من منافسة الاعشاب للمحصول.
- يعتبر هذا النظام ملائما جدا للاراضي المنحدرة، وذلك نتيجة اضافة الماء بكميات اقل من معدل دخول الماء الى التربة فلا يحصل جريان على السطح.
- لا يحتاج الى جهد وانما تكفي كبسة واحدة لتشغيله وايقافه.

اما اهم مشاكل هذا النظام فتتمثل في ارتفاع التكلفة عند الانشاء، لما يحتاجه هذا النظام من مستلزمات مثل الخراطيم والمضخة والفلتر والسمادة.
كذلك تعتبر ***** هذا النظام مكلفة، لان النقاطات عرضة للانسداد نتيجة لتراكم الاملاح، ونمو كائنات حية مثل الطحالب داخل الانابيب. يؤدي تعرض الخراطيم الى الشمس والحيوانات القارضة الى تلف هذه الخراطيم، وبالتالي تزداد تكلفة ال*****.
اما فيما يتعلق بمعالجة نظام الري بالتنقيط للتخلص من الاملاح والطحالب فيمكن زيادة الضغط داخل الانابيب، وبالتالي تفتح النقاطات كما يمكن استعمال حامض الفوسفوريك بكميات قليلة جدا مما يتسبب في اذابة الاملاح، وفتح نظام الري.

• اشكال النقاطات:
يوجد في الاسواق مجموعة من النقاطات تختلف بمقدار تصريفها للمياه، والضغط اللازم لتشغيلها فنجد نقاطات وبخاخات Spray ، وكذلك عن طريق الرشح، وتعتبر النقاطات اقل هذه الاشكال استهلاكا للمياه حيث يتراوح معدل الصرف فيها من 2 – 8 لتر/ ساعة بينما تعطي البخاخات من 30 – 150 لتر/ ساعة.

اختيار نظام الري الملائم:
هناك حسنات ومساوئ لكل طريقة من طرق الري، والقرار النهائي لاستخدام هذه او تلك يتحدد بمجموعة من العوامل نجملها فيما يلي:
1. توفر المياه. لوحظ ان الري بالتنقيط من اكثر طرق الري كفاءة وتوفيرا للمياه يليه الري تحت السطحي، ثم الري بالرشاشات، واخيرا الري السطحي.
2. مساحة الارض ومدى قابلية تركيب انظمة الري المختلفة. ففي الحدائق الصغيرة تكون تكلفة انشاء نظام ري بالرشاشات كبيرة مقارنة مع مساحة الارض الصغيرة نسبيا.
3. نوعية المزروعات. قد لا تصلح بعض طرق الري لجميع الزراعات، اذ يمكن ان يسبب الري بالرش الامراض وخاصة الفطرية منها. ويمكن ان يؤدي الري بالغمر الى قتل النبات، حيث ان الغمر يحرم التربة من الاكسجين.
4. طبيعة التربة من حيث الطوبوغرافية والقوام. اذ يصعب في الاراضي المنحدرة استخدام الري السطحي لما ينتج عن ذلك من تشققات وانجرافات في التربة، بينما يمكن استخدام الري بالتنقيط في مثل هذه الاراضي. كذلك يفضل ان يتم الري في الاراضي الرملية التي لا قدرة لها على الاحتفاظ بالماء عن طريق الرشاشات، او الري بالتنقيط، لكن على فترات متقاربة، وبكميات قليلة تمنع انجراف التربة.
5. راس المال ووفرة العمالة المدربة. يعتبر راس المال عاملا محددا لاختيار نظام الري، اذ نلجا احيانا كثيرة الى استخدام نظام ري معين نظرا لقلة المصادر. كذلك تعتبر الايدي العاملة المدربة عاملا مهما في اختيار نظام الري اذ يحتاج الري السطحي الى عمالة مدربة قادرة على القيام باعمال الري بدقة ومهارة عاليتين.


صرف الماء الزائد:
يمكن تعريف الصرف انه ازالة الماء الزائد من التربة. ومن المعروف ان كل نوع من انواع التربة لها قدرة معينة على الاحتفاظ بالماء وهذا يعتمد على خواصها الفيزيائية، وهناك حالات يمكن ان تحتفظ التربة فيها بكميات من الماء اكبر من طاقتها، وذلك ناتج عن وجود طبقة غير منفذة على عمق معين فبذلك تتجمع المياه، وتحل محل الهواء، وهذا يسبب موت النباتات واختناقها.
تعتبر تربة الحديقة المنزلية عرضة لهذا النوع من المشاكل كونها تربة مضافة في اغلب الاحيان، اذ يحفر عند انشاء المنزل للوصول الى اساسات جيدة، بعد ذلك تحضر التربة وتوضع في المكان المحدد لها بدون مصارف، لذلك يجب الانتباه الى هذه النقطة، وعمل مصارف صناعية للتخلص من المياه الزائدة.


علامات سوء الصرف:
يمكن تعرض الاراضي سيئة الصرف الى مجموعة من الظواهر التالية او احداها:
1. تراجع في معدل نمو النباتات خاصة اذا كانت الظروف الجوية مواتية والعناية متوفرة.
2. ذبول في اوراق النباتات، وترهل في مظهرها.
3. اصفرار الاوراق وموت حوافها وحرقها، واحيانا سقوطها من على النبات.
4. نمو النباتات العشبية المحبة للماء.
5. وجود تجمعات مائية فوق سطح التربة.


فوائد الصرف:
تعتبر عملية صرف الماء الزائد عملية مهمة لما لها من اثر في نمو النباتات وانتاجها، وتتلخص فوائد صرف الماء الزائد بما يلي:
1. زيادة انتاج المحاصيل، وذلك عن طريق زيادة امتصاص الماء نتيجة لتوفر الاكسجين في التربة.
2. زيادة في نوعية الانتاج.
3. استصلاح اراضي جديدة وزراعتها، مما يزيد من كمية المنتج واستغلال الاراضي.
4. تقليل تكاليف الانتاج نتيجة للنمو الجيد في الاراضي ذات الصرف الجيدز
5. منع الجفاف. وهنا يجب توضيح ان الاراضي الغدقة لا يوجد فيها اكسجين، وبالتالي لا يحدث امتصاص للماء من قبل النبات، فيحدث جفاف في النبات. اما صرف الماء الزائد فيمنع حدوث الجفاف.


مقاومة الافات
تشمل الافات في الحديقة المنزلية مجموعة من الامراض النباتية المتسببة عن الفطريات، والبكتيريا، والفيروسات، والنيماتود، وكذلك الحشرات التي تتغذى على النباتات اضافة الى الاعشاب الضارة، واخيرا القوارض من الحيوانات الضارة بالنبات.
ترجع اهمية مقاومة هذه الافات بانواعها الى الحد من الخسائر الناجمة عنها والمتمثلة فيما يلي:
1. التسبب في قلة الانتاج.
2. خفض نوعية الانتاج.
3. زيادة تكاليف الانتاج.

انواع الافات الزراعية:
يوجد اربعة انواع من الافات الزراعية، نذكرها فيما يلي:
1) الامراض النباتية: تحدث الامراض النباتية في المحاصيل في الحديقة المنزلية نتيجة الاصابة بمجموعة من المسببات التالية او باحدها:
أ‌. المسببات الفطرية: وهي كائنات حية دقيقة لا ترى بالعين المجردة، ولكن يمكن رؤية اثارها وخيوطها المايسيلية، ومثال ذلك الفطر المسبب للبياض الدقيقي.
ب‌. المسببات البكتيرية: وهي كائنات حية تتكون من خلية واحدة وجدار خلوي، ولا ترى بالعين المجردة، مثال ذلك البكتيريا المسببة للتدرن التاجي في العنب.
جـ. المسببات الفيروسية: وهي كائنات معدية مكونة من حامض نووي، وغلاف بروتيني، ويسبب بعضها الامراض النباتية ومن اشهرها الفيروس المسبب لالتفاف اوراق البندورة الفيروسي وتجعدها.
د. المسببات النيماتودية: وهي ديدان شريطية يصعب رؤيتها بالعين المجردة، وتسبب خسائر في المحاصيل الزراعية. ومن اشهر الامراض النيماتودية تعقد الجذور الذي يسببه نيماتود الميلودوجين (Meloidogyne).

2) الحشرات:
تعرف الحشرات بانها حيوانات تتكون من ثلاثة اجزاء مميزة هي الراس، والصدر، والبطن، وثلاثة ازواج من الارجل على الصدر.
تتسبب الحشرات في مجموعة من الاضرار على نباتات الحديقة المنزلية،
فمنها ما يتغذى على الثمار، ومثال ذلك دودة ثمار البندورة، وذبابة البحر الابيض المتوسط.
ومنها ما يتغذى على الساق، ومثال ذلك حفار ساق التفاح.
ومنها ما يتغذى على الجذور، ومثال ذلك الكابنودس.
ومنها ما يتغذى على الاوراق، ومثال ذلك عثة الملفوف.
ومنها ما يتغذى على الدرنات، مثل عثة درنات البطاطا.
وتتميز الحشرات بدورة حياتها المكونة من البيضة – واليرقة – والعذراء – فالحشرة الكاملة.
وحتى نتمكن من مقاومة الحشرات يجب معرفة عدد الاجيال، ودورة حياة الحشرة.

3) الاعشاب:
هي نباتات تنمو وتتكاثر في المكان غير المرغوب به. فمثلا تعتبر الخبيزة في حقل البندورة عشبا يجب التخلص منه، بينما لا تعتبر الخبيزة المزروعة للانتاج عشبا.
تسبب الاعشاب خسائر اقتصادية للمحاصيل عن طريق التنافس على الماء والغذاء والضوء. اضافة الى ان بعضها يعمل على افراز مواد كيماوية سامة للنباتات المجاورة.

4) القوارض:
هي حيوانات قارضة تتغذى على النباتات ومن اهمها الحلزون، والفئران، والخلد، وتسبب خسائر لا باس بها.


طرق مقاومة الافات:
ترجع اهمية مقاومة الافات الى الاضرار التي تحدثها على النباتات، وما ينتج عن ذلك من خسائر اقتصادية تلحق بالانسان جراء هذه الاضرار، ومن اهم طرق المقاومة:
1. المقاومة الميكانيكية: تستخدم فيها ادوات، ومعدات خاصة للتخلص من مسببات الافات، وخاصة الاعشاب حيث لا يزال قسم كبير من الناس يستعملون هذه الطرق للتخلص من الاعشاب، كما يمكن استخدام الطرق الميكانيكية للتخلص من الفئران والخلد وغيرها من القوارض في الحديقة المنزلية سواء الداخلية او الخارجية. وتعتبر الطرق الميكانيكية الافضل في المقاومة ويرجع ذلك لتفادي مخاطر الطرق الكيماوية، اضافة الى ان مساحة الحديقة صغيرة نوعا ما، وكذلك فالنباتات الداخلية محدودة العدد مما يسها التقاط الحشرات، والاعشاب والتخلص منها.
2. المقاومة بالطرق الزراعية: تشمل الطرق الزراعية لمقاومة الافات استخدام :
أ‌. الدورات الزراعية: وتعرف بانها نظام تعاقب وتتابع المحاصيل في الارض، فمثلا في السنة الاولى تزرع البندورة وفي السنة الثانية تزرع ملفوف وفي السنة الثالثة ملوخية. وتعتبر الدورات الزراعية طريقة مهمة للتخلص ومقاومة الافات، حيث نحرم المسبب المرضي من وجود العائل (المحصول) لفترة من الزمن، وبالتالي تخف حدة الاصابة.
ب‌. طرق التربية المختلفة في الخضار والفواكه، وبها يبنى هيكل قوي للنبات يساعده على مقاومة الافة، او يسهل استخدام طرق المقاومة الاخرى بفعالية.
جـ. زراعة الاصناف المقاومة للامراض الموجودة في المنطقة.
3. المقاومة البيولوجية. وهي طريقة استخدام الكائنات الحية المعادية للمسبب، فهناك امثلة كثيرة منها الدبور الذي يتغذى على الحشرة القشرية في الزيتون.
4. المقاومة الكيماوية. وفيها تستخدم المركبات الكيماوية للقضاء على المسبب.

تقسم المواد الكيماوية المستعملة من حيث طبيعة عملها الى قسمين:
1. مبيدات كيماوية بالملامسة
2. مبيدات كيماوية جهازية

تحدث المبيدات بالملامسة تاثيرها السام من خلال ملامسة الكائن المسبب للمرض، ولهذا تعتبر المبيدات الجهازية فعالة في مقاومة الافات التي تتغذى، وتنمو داخل سياج النبات مثل مرض البياض الدقيقي، وسوسة اغصان الزيتون.

محاذير استخدام المبيدات الكيماوية
1. تسبب المبيدات الكيماوية اضرارا في البيئة، لذلك يجب الحرص من المبالغة في استخدام هذه المبيدات.
2. تكتسب الحشرات والمسببات المرضية مع الوقت مناعة ضد هذه المبيدات، لذلك يجب تغيير المبيدات على فترات، او عدم استخدام مبيد معين لفترة طويلة من الزمن.
3. سمية العديد من هذه المبيدات وخاصة الحشرية عالية جدا، وذات اثر متجمع في كبد الانسان، لذلك يجب اخذ كل الاحتياطات في اثناء استخدامها.
4. الاثر المتبقي لاستخدام المبيدات. هناك بعض المبيدات تحتاج الى فترة اسبوع لتحللها وعدم تبقي اثار لها في المحصول، لذلك يجب عدم استهلاك المنتج قبل انقضاء فترة الامان هذه. وهناك مبيدات تطول فترة الامان بها لتصل الى ثلاثة او اربعة اسابيع، لذلك يجب عدم رش هذه المبيدات على محاصيل اوشكت على النضج لما لذلك من اثار سامة في المستهلك.



العناية بنباتات الزينة الداخلية

تشمل العناية بنباتات الزينة الداخلية مجموعة من العمليات الزراعية، اهمها:
1. الاقلمة
2. الري
3. التسميد
4. مقاومة الافات

1) الاقلمة (التقسية)
اولى عمليات الخدمة لنباتات الزينة الداخلية هي اقلمتها مع البيئة الجديدة، فمن المعروف انتاج هذه النباتات يتم داخل البيوت الزجاجية حيث التحكم بالحرارة، والرطوبة، والضوء. وتعاني هذه النباتات عند نقلها الى داخل المنزل من ظروف البيئة الجديدة، لذلك يجب اقلمتها كما يلي:
1. تغيير تربة الاناء، واستبدالها بوسط زراعي جديد. فمن المعروف ان التربة القديمة يمكن ان تكون موبوءة، او مركزة الاسمدة، او ان تكون الاملاح فيها عالية. لذلك يجب تغييرها.
2. عدم تعريض النبات لظروف الجفاف. ويشمل ذلك التربة والبيئة (الجو)، حيث يؤدي الجفاف الى موت هذه النباتات.
3. زيادة الاضاءة (لا اشعة الشمس المباشرة)، ثم تخفيضها تدريجيا.
4. عدم تغيير موقع النبات في المنزل. حيث يبدا النبات بالتاقلم مع الموقع الجديد، وعند تغييره يحتاج الى فترة اخرى من الاقلمة، وقد يكون من الصعب جدا اقلمة النبات اذا نقل من مكان الى اخر.

2) الري
ان ري نباتات الزينة الداخلية عملية مهمة نظرا لكونها مزروعة داخل اوان زراعية محدودة الحجم، وهذا يسبب مشاكل كثيرة لصاحب المنزل اذ يسبب صغر حجم الاناء جفافا للنبات، وكون النبات مزروعا في داخل اناء تجف تربته من الاعلى الى الاسفل ولا يجف الجزء الموجود اسفل الاناء وبالتالي نقوم بري الاناء وزيادة كمية المياه في الوسط الزراعي، مما يؤثر سلبا في تهوية الوسط الزراعي. ويقال ان كثرة مياه الري تسبب مشاكل اكثر من قلة المياه.

3) التسميد
لقد ذكرنا اهمية العناصر الغذائية للنباتات، وهنا نذكر الصور التي يضاف بها السماد الى نباتات الزينة الداخلية :
1. السماد السائل: وهو سماد مركب ذائب في الماء، يمكن ان يضاف الى سطح التربة مع مياه الري، او ان يرش على الاوراق بعد ان يخفف.
2. البلورات الصلبة: هذا النوع من الاسمدة يستخدم بعد اذابته في المياه بالنسبة المطلوبة، او ينثر على وجه التربة، ثم تروى التربة بعد ذلك.
3. الاقراص والاقلام: وهي عبارة عن حبيبات سماد مغلفة بمواد شبه منفذة تسمح بمرور العناصر الغذائية بالتدريج، مما يجعل الفائدة من هذه الاسمدة اكبر من الناحية الاقتصادية.

نجد ان البلورات الصلبة هي ارخص انواع الاسمدة، لذلك ينصح باستخدامها حيث تشتري سمادا معروفا وتضيف كميات معروفة بعكس ما يحصل في السماد السائل والاقراص والاقلام.

4) مقاومة الافات
فيما يلي بعض الملاحظات الواجب مراعاتها حول مقاومة الافات في المنزل:
1. يجب عدم استخدام المبيدات الكيماوية داخل المنزل الا في حالات الضرورة القصوى لما يترتب على ذلك من مخاطر، ويمكن الاستعاضة عنها بالطرق الميكانيكية التي تشمل قطع الاجزاء المصابة وحرقها، وكذلك ازالة الاوراق الجافة والميتة.
2. عند اللجوء الى استخدام المبيدات الكيماوية يجب اختيار المبيدات ذات السمية الخفيفة، ويجب ملاحظة ان التركيز المستعمل ينبغي ان يكون اقل منه في الحديقة الخارجية لكون النباتات الداخلية نباتات حساسة.
3. الرش وقت اعتدال درجات الحرارة وبعد التاكد من ان النبات غير معرض للكرب المائي (العطش).

تنسيق الحديقة المنزلية


نعني بتنسيق الحديقة استخدام النباتات والمواد غير الحية بغرض تجميل المنطقة المحيطة بالمنزل. ويمكن وجود حدائق عديدة مختلفة التصميم في احياء المدينة جنبا الى جنب مع منازل غير منسقة. وتجدر الاشارة الى ان المساحة خارج المنزل سواء كانت صغيرة ام كبيرة لها اهمية خاصة من حيث استمتاع افراد العائلة بها كما لو كانوا داخل المنزل. ويعتبر تنسيق الحديقة جزءا وظيفيا من المنزل بمعنى ان له وظائف متعددة. لذا يجب الاعداد والتخطيط المسبق له كما هو الحال بالنسبة للمنزل.

مؤهلات مصمم ومنسق الحديقة المنزلية:
يمكن لعدد من الافراد القيام بتنفيذ عملية تنسيق الحديقة المنزلية، لكن القليل منهم يستطيع انجازها بنجاح، خاصة وان افراد تلك المجموعات الذين أعدوا اعدادا جيدا مؤهلون للقيام بتلك المهمة، وتشمل هذه المجموعات:
أ‌. المهندس المعماري Landscape architect المختص بالتنسيق.
ب‌. مصمم تنسيق الحديقة Landscape designer
جـ. اخصائي الارشاد الزراعي Extension – specialist
د. كما يمكن لصاحب الحديقة Garden owner القيام بتنسيق الحديقة.


أ‌) المهندس المعماري:
يمكن تعريف المهندس المعماري الذي يقوم بتنسيق الحدائق بانه المهندس الذي يخلط بين التوازن الطبيعي، وبين احتياجات الانسان والبيئة اضافة الى انه يمزج بين الاستعمال الحكيم للارض وبين ابراز الخصائص الجمالية في عمله، ولهذا المهندس المعماري مقدرة على عمل التصاميم للحدائق المنزلية الصغيرة وحدائق المدن والمتنزهات بمختلف المساحات. كما ان مهارة المهندس بالرسم واداءه الفني يساعدانه على تحضير الرسومات التي يمكن استعمالها من قبل متعهدي انشاء الحدائق، اضافة الى انها تساعده على نقل افكاره الخلاقة الى بنود واضحة. ومن المهارات الاخرى مقدرة المهندس على فهم وسرد المواصفات التفصيلية وتتبع كل مخططاته الخاصة بالتنسيق. ان فهم المهندس للعلاقة بين الانسان وما يحيط به يمكنه ايضا من حل المشاكل الخاصة بمخططات الارض. ويستطيع المهندس المعماري الذي تدرب على تنسيق الحدائق ان يتخصص في زراعة ملاعب الجولف او متنزهات البلديات، اضافة الى تنسيق اماكن تجمع السكان. والمعماري الحاصل على شهادة من معهد معترف به ومن خلال اكتسابه لكل مهارات تنسيق الحدائق مؤهل.

ب‌) مصمم تنسيق الحديقة:
هو الشخص الذي يمكن استخدامه من قبل احدى المؤسسات العاملة في مجال التنسيق، وذلك للقيام بعمل تصاميم المشاريع، حيث يكون على معرفة بمبادئ التصميم، ومتطلبات النباتات، وطرق الانشاء الخاصة بتنسيق الحدائق. ان ميل مصمم الحدائق للقيام بتلك المهمة تبرز من خلفيته الجيدة في علم البستنة الخاص بنباتات الزينة اذ انه يكتسب مهارته من خلال المساقات التعليمية المتعلقة بتصميم الحدائق وتصنيف النباتات، كما انه يكتسب الخبرة من خلال تجاربه وممارسته العلمية. ويلاحظ ان الفرق بين المهندس المعماري ومصمم التنسيق يكمن في التدريب، وذلك على النحو التالي:
1. يعتبر المهندس المعماري افضل في عمل الرسومات، وتكنولوجيا المعمار الخاصة بالتنسيق.
2. مصمم التنسيق اكثر تدريبا في علم البستنة.
ويلاحظ ان الفجوة بين المعماري والمصمم تضيق باستمرار مع مرور الزمن اذ ان كليهما يعمل على تقوية نقاط ضعفه، ونظرا لمحدودية المعماريين وانشغالهم في المشاريع الكبيرة يكثر الطلب على مصمم التنسيق والذي يعمل عادة في احدى المؤسسات، او المشاتل التي تقوم باعمال التنسيق حيث توكل اليه مهمة تنسيق الحديقة المنزلية.

جـ) اخصائي الارشاد الزراعي:
يقوم اخصائيو الارشاد الزراعي المتملكين خلفية زراعية شاملة من خلال وجودهم في الكليات والجامعات ووزارات الزراعة بنشر المعلومات ونقلها للجمهور. فهم يقومون باصدار النشرات الارشادية ويعدون الندوات للجمهور لتعليم اسس تنسيق الحدائق ومبادئه اضافة الى انهم يقومون بارشاد الافراد عن طريق اسداء الاستشارة لهم. رغم ان مهام عملهم لا تتطلب منهم وضع تصاميم للحدائق الا انهم قادرون على المساعدة في ذلك.

د) صاحب الحديقة:
اذا اعطي صاحب الحديقة المنزلية المعلومات الصحيحة الخاصة بالتنسيق وتم ارشاده بطريقة جيدة فانه يستطيع تنسيق حديقته المنزلية بنفسه. ولسوء الحظ، فان كثيرا من اصحاب الحدائق المنزلية لا يبحثون او لا يستفيدون من المعلومات الجيدة التي يحصلون عليها، وتكون النتيجة تنسيقا رديئا لحدائقهم المنزلية. وعلى صاحب الحديقة الذي يرغب بتنسيق حديقته بنفسه ان يبادر بالاتصال بالمرشد الزراعي في منطقته للاستفادة من خبراته في ذلك المجال.


اساسيات التخطيط واستخدام الالوان:

حتى تصبح قادرا على عمل رسم مخطط لتصميم الحديقة المنزلية، لا بد ان تلم ببعض المبادئ والاساسيات المتعلقة بالتخطيط واستخدام الالوان.


1) محاور التصميم Design axis
يمكن تعريف محور التصميم بانه خط النظر الوهمي الذي يمتد من نقطة مركزية مثل مدخل المنزل الى نهاية الحديقة الامامية جهة السور. وعلى هذا الاساس، قد يكون لتصميم الحديقة المنزلية اكثر من محور يختلف من حيث اهميته عن بعضها بعضا، وهذه المحاور تشمل:
أ‌) المحور الذي يمر بمدخل الحديقة من جهة السور الى مدخل المنزل، وهذا بحد ذاته يعتبر محورا رئيسيا.
ب‌) المحور الذي يمتد من فرندة او شرفة خلف المنزل الى نهاية الحديقة المنزلية.
وفي كثير من الاحيان يمكن ان تتفرع محاور اخرى جانبية وفي هذه الحالة تعتبر هذه المحاور ثانوية بالنسبة للمحور الاول. وفي العادة ينتهي المحور الرئيس او المحاور الثانوية المتفرعة عنه باحد منشآت الحديقة الحديقة المنزلية مثل نافورة ماء او مقعد في اماكن جلوس او تمثال. ولمحور الحديقة فائدة بانه يساعد في تعيين مواقع الطرق في الحديقة الامامية، او الخلفية كما ويحدد اماكن الحديقة التي ينتهي اليها النظر والتي تحتوي عادة على احدى المنشآت المذكورة.


2) الوحدة والترابط في التصميم Unity in design
يصف تكامل تصميم الحديقة تجانس المكونات لعناصر الحديقة المتعددة بحيث يوجد لدى زائر الحديقة المنزلية او اصحابها شعورا بوحدتها. ويعمل تنسيق الحديقة على حل مشاكل العناصر المكونة لاي حديقة. وتصميم الحديقة الجيد هو ذلك التصميم الذي يربط كل عناصر التنسيق في تركيبة موحدة بحيث يسمح لاصحاب الحديقة او زوارها رؤية مكوناتها بوصفها وحدة واحدة.

ويمكن تحقيق وحدة تصميم الحديقة بالربط الناجح لستة مكونات مهمة هي:
1. البساطة Simplicity
2. التنويع Variety
3. التاكيد Emphasis
4. التوازن Balance
5. التتابع Sequence
6. المقياس Scale

وهذه المكونات يمكن تطبيقها عند اختيار الاشكال Forms ، والتراكيب ****ure ، والالوان Colors في الحديقة، وذلك بغرض الوصول الى تصميم متجانس.


3) التناسب والمقياس Proportion and scale
عادة يرسم مخطط اي حديقة بمقياس رسم Scale ، ومن الامثلة على ذلك مثلا ان نقول 1سم = 30سم بمعنى ان رسم خط بطول اسم على ورق الرسم يقابله تماما ويساويه 30سم على الارض المنوي تنسيقها وهذا ما يسمى بالمقياس المطلق Absolute scale ، لان وحدة واحدة في الحجم مثلا تمثل كمية يمكن قياسها. ويمكن اعتبار المقياس النسبي Relative scale انه نسبة Proportion . ويمكن وصف المقياس النسبي بدقة اكثر بانه التناسب وهو شعور حسي يبين علاقة شئ بشئ اخر من حيث الحجم مثلا. يعمل التناسب الجيد بين عناصر الحديقة على اضفاء الشعور بالراحة والطمانينة في نفوس اصحابها او زوارها.


4) البساطة والتكرار Simplicity and Repetition
البساطة تعطي الاناقة، فبساطة الخطوط والاشكال والتصاميم الوظيفية في الحديقة اكثر متعة من تلك المعقدة. ولا تعني البساطة في التصميم على الاطلاق ضعف في ذلك التصميم.
ويعتبر التكرار من اكثر العوامل اهمية في خلق البساطة في تصميم الحديقة. يمكن تطبيق التكرار في الشكل واللون وبعض النباتات الخاصة. مثلا، يمكن ان تساهم مجموعة النباتات ذات التركيب الواحد في البساطة، وذلك بتكرار وجودها في اماكن متعددة في الحديقة، ومن الامثلة ايضا وجود مجموعة النباتات المختلفة ذات اللون الواحد في اماكن متعددة. اضافة الى ان تكرار شكل نبات ما في اماكن متعددة في الحديقة يريح نظر الزائر عند تجوله في الحديقة تاركا في الذاكرة شيئا ما كما يساهم ايضا في ترابط وحدة التنسيق. فاذا ظهرت شجيرات مزهرة مزروعة بشكل مكثف في مكان ما في اي حديقة فيجب ظهور مثل ذلك المنظر في مكان اخر في الحديقة.


5) التنويع Variety
يمكن تطبيق مفهوم التنويع على الخواص الفيزيائية للنباتات التي تشمل الشكل، واللون، والتركيب. ويسمح التنويع للمنسق ضبط النباتات المستخدمة في التصميم. فتغيير الاشكال والتراكيب والالوان في اي حديقة يتيح للمنسق منع ملل اصحاب الحديقة اوزوارهم، ويعطيهم سببا للتجول في الحديقة لرؤية المزيد. وهنا لا بد من اتباع التوازن الحذر بين التكرار والتنويع، فبينما تؤدي كثرة الاول الى الرتابة Monotony فان كثرة الثاني تؤدي الى الارباك. ويلاحظ ان كثرة التنويع تخلق التنافر، لذا يراعى استخدامه اقل ما يمكن.


6) التاكيد ( التوكيد) Emphasis
التوكيد هو وسيلة تستخدم لجذب انتباه صاحب الحديقة، او زائرها لعنصر ما فيها. هذا العنصر يكون على درجة كبيرة من الاهمية ويراد ابرازه عن باقي العناصر التي تاتي في مرتبة ثانوية. فعلى سبيل المثال تكون الرغبة دائما في جذب انتباه الزوار الى مدخل المنزل الامامي، ويمكن تحقيق تلك الرغبة بتاكيد ذلك المدخل باستخدام نباتات ملفتة للنظر كان تعمل هذه النباتات على خلق التنويع المشار اليه عن طريق لونها المتميز او تركيبها او شكلها. وفي هذه الحالة تكمل النباتات الاخرى المحيطة ذلك النبات وتساعده على ابراز دوره وبالتالي على تاكيد وجوده.
ويتطلب التاكيد استخدام التنوع الذي يعمل على لفت انتباه الناظر مدة اطول مقارنة بالشئ المحيط. ويلاحظ ان اضافة التنويع في مجموعة نباتات متماثلة يخلق التاكيد لذلك العنصر بشرط التحكم به.


7) التوازن Balance
ننظر دائما الى التوازن في كل شئ نراه دونما وعي، او ادراك. وقد يكون التوازن متناظرا Symmetrical بحيث تماثل عناصر التنسيق في اي جهة من محور التصميم تماما العنصر في الجهة الاخرى، وقد يكون التوازن غير متناظر Asymmetrical . ويمكن تحقيق التوازن المتناظر باستخدام النباتات نفسها على جانبي مدخل المنزل او في نهاية طريق مدخل المنزل الامامية او الخلفية بحيث يصبح احد الجانبين مرآة للجانب الاخر. وتعتبر احتياجاتنا في تنسيق الحديقة المنزلية وبناء المنزل المقام على قطعة الارض ذات طابع غير رسمي لذا لا ينصح اتباع التوازن المتناظر. ويمكن خلق توازن غير متناظر باستخدام اشكال مختلفة الحجوم مثلا كاستخدام شجرة كبيرة في جانب يوازي ثلاث اشجار صغيرة في الجانب الاخر.
ولا يشترط لتحقيق التوازن ان تم رؤيته، بل يمكن الاحساس والشعور به، ويجب ملاحظة تاثر التوازن باللون والتركيب كما هو الحال عند استخدام احد النباتات ذات اللون البراق في جانب فان ذلك يستلزم وجود عدد من النباتات من النوع او الحجم نفسه لكن ليس بنفس مستوى قوة اللون البراق لذلك النبات. من ناحية اخرى يمكن تطبيق فكرة التوازن ايضا على عمق المنظر في الحديقة بحيث يكون هناك توازن بين المنظر الامامي والاوسط والخلفي. وعندما لا يكون تنسيق الحديقة متوازنا يسود احد العناصر على العناصر الاخرى مما يؤدي الى فقدان باقي العناصر لقيمتها.


8) التتابع Sequence
حتى يستطيع الناظر الى اي حديقة تحريك نظره الى كل عناصر الحديقة بترتيب معين، لا بد من توفر ما يسمى بالتتابع. وهذا التتابع يمكن خلقه بوجود الشكل والتركيب او اللون. ولا بد من التنبه الى ان تغيير صفات النبات الفيزيائية الثلاث مرة واحدة وبآن واحد ينتج عنه ضياع التتابع وذلك بسبب تداخل التنويع. ومن الامثلة الشائعة في التتابع والتي تستخدم عند تصميم اي حديقة ان تجعل اللون عاملا ثابتا مع تغيير شكل النبات تدريجيا بحيث تجبر عين الناظر في التجول بدءا من النباتات القصيرة اولا، ثم الى الاطول، وهكذا.. ويجب هنا ملاحظة ان التغيير في الشكل والتركيب واللون يكون تدريجيا ودقيقا بحيث يعمل على التغيير في التتابع.


9) الالوان في الحديقة Colors in garden
يتراوح لون الاوراق بين الاخضر الداكن والاصفر المزرق والاخضر البراق فالاخضر المحمر، واخيرا الاخضر المصفر. ويسود النبات اللون الاخضر نظرا لوجود مادة اليخضور Chlorophyll في اوراق النبات، ويتحول اللون الاخضر في كثير من اوراق النبات الى الاصفر او الاحمر البرتقالي في فصل الخريف (التلون الخريفي) حيث تحل هذه الالوان محل اللون الاخضر لظهور الاصباغ الحمراء (Anthocyanin) ، البرتقالية (Carotene) ، والصفراء (Xanthophyll) ، وبكميات مختلفة ويمكن الاستفادة من كل هذه الالوان في تنسيق الحدائق.
وتاخذ هذه الالوان صفات الدفء او البرودة، ويتوقف ذلك على تدرجها في اللون فتكون الالوان دافئة اذا تراوح لونها بين الاصفر، والبرتقالي، فالاحمر بينما تندرج الالوان الباردة بين الاخضر، والازرق فالبنفسجي. فتوصف الالوان الدافئة بانها براقة وجذابة وحيوية بينما توصف الالوان الباردة بانها هادئة.
وكثيرا ما تعزى خصائص تنسيق الحدائق الى التدرج في الالوان حييث تستعمل الالوان في اظهار التنافر والتوافق Contrast and Harmony مثلا عند زراعة نبات السيلفيا Salvia وهو من الحوليات الصيفية ذات الازهار الحمراء البراقة، وسط مسطح اخضر اللون نجد ان اللون الاحمر مكملا للون الاخضر، واذا لم يتوفر لون الازهار الاحمر فيمكن الاستعانة عنه باللون البرتقالي.
وفي تنسيق الحدائق واختيار النباتات يؤخذ بعين الاعتبار لون اوراق النبات نظرا لوجود الاوراق على النبات معظم ايام السنة، اما الازهار والثمار ولون قلف الاشجار والبذور فتاتي الوانها في المرتبة الثانية. وعلى العموم فان التنسيق الجيد لاي حديقة هو ذلك التنسيق الذي يعمل على الاستفادة من جميع الالوان.


الاتساع

تصغر مساحة الحدائق المنزلية في المدينة نسبيا اذا قورنت بالحدائق المنزلية في الريف. نظرا لارتفاع اسعار الاراضي، لذا يحاول مصمم الحديقة ومنسقها دائما اظهار الحديقة متسعة علما بان هذا الاتساع وهمي، لا حقيقي.
وهناك عدة طرق يلجأ اليها منسق الحديقة للعمل على اتساعها ظاهريا كما يلي:
1. تصغير ارتفاع مباني ومنشآت الحديقة المنزلية واحجامها مثل تقليل ارتفاع مظلة الجلوس، وتصغير حجم النوافير، والتماثيل كما ويتم ايضا اختيار النباتات القصيرة او تقصير الشجيرات بالقص المنتظم الهندسي لاعطائها الشكل والحجم المطلوبين.
2. عدم تجزئة الحديقة المنزلية الى اجزاء يختص كل منها بزراعة نوع نباتي معين، واحاطة كل جزء بسياج نباتي.
3. عدم زراعة اشجار، او شجيرات وسط المسطح الاخضر في الحديقة الخلفية.
4. ربط الحديقة الامامية بالحديقة الخلفية عن طريق زراعة مسطح اخضر يصل بينهما.

اختيار النباتات

عندما ياتي قرار اختيار النباتات وبخاصة بعد معرفة الاحجام والاشكال والالوان والاعداد المطلوب وجودها في الحديقة المنزلية اضافة الى ان كل المواصفات الاخرى تصبح معلومة لدى اصحاب الحديقة، لذا يعتبر اختيار النباتات بحد ذاته عملية سهلة. وتسهيلا لعملية اختيار النباتات لا بد من مراعاة النقاط التالية عند الاختيار:
1. ملاءمة النبات للبيئة التي يعيش فيها.
2. معرفة احتياجات النبات للظل، او اشعة الشمس المباشرة.
3. معدل نمو النبات وتطوره.
4. قابلية النبات للاصابة بالامراض والحشرات.
5. انتاجية النبات من الازهار والثمار.
6. مدى توفر النبات في السوق المحلي وثمنه.
7. معرفة المتطلبات الخاصة للنبات.
8. حجم وحالة النبات عند الشراء.
9. صفات النبات الفيزيائية التي تشمل معرفة الشكل والتركيب واللون.
10. موعد الازهار او نضج الثمار.
ونظرا لاهمية صفات النبات الفيزيائية، فلا بد من معرفة تلك الصفات حتى يكون الاختيار صحيحا. فالنباتات لها صفات معينة وتختلف فيما بينها من حيث الشكل والتركيب واللون.


أ‌) الشكل Form :
يهتم مصمم الحديقة بشكل النبات خلال مراحل نموه المختلفة. وغالبا ياخذ النبات الشكل الكروي، او الافقي، اضافة الى الشكل الراسي. وعادة يتناسب شكل النبات مع طبيعته التي يوجد فيها، اذ ان شكل النبات يعكس طوبوغرافية المنطقة. فالمناطق الجبلية اشجارها ذات شكل راسي، بينما تاخذ الاشجار الشكل الكروي او الافقي في مناطق التلال والسهول على الترتيب. لذا عند تصميم الحديقة المنزلية لا بد من مراعاة ذلك عند اختيار النباتات بحيث تكون الاشجار والشجيرات ملائمة للمنطقة التي توجد فيها حتى تفي بالغرض من اختيارها كان تستعمل لعزا الحديقة الخلفية او التظليل او غير ذلك من الاغراض.
يوجد لكل نوع من النباتات شكل مميز له، فهناك تقسيمات الاشجار التي تشمل : البيضي، والعامودي، والكروي، والهرمي، والباكي، والمخروطي، وغير المنتظم، والمزهرية، والبيضي المقلوب.
كما ان للشجيرات اشكالا تشبه تلك الاشجار. ونظرا لان لكل شكل من الاشكال السابقة مهام وظيفية معينة في الحديقة، يراعى عند اختيار النباتات معرفة اشكالها. ويتاثر شكل النبات بالبيئة التي يعيش فيها، لذا يؤخذ نمو النبات بعين الاعتبار عند اختياره لاي حديقة.


ب‌) تركيب النبات ****ure :
لاشكال ساق النبات واوراقه وقلفه وبراعمه – التي تعتبر من الصفات الفيزيائية للنبات والتي تقرر الى حد كبير تركيبته – دور بارز في اختيار النبات لاستخدامه في اعمال تنسيق الحدائق. وتركيبة النبات بوصفها وحدة واحدة تتراوح بين التركيب الناعم، او المتوسط، او الخشن، وكلها صفات ظاهرة للعين. وقد يكون لاي من اعضاء النبات (كالاوراق مثلا) تركيبتها الخاصة، كان توصف الاوراق (وليس النبات) كوحدة واحدة بانها ناعمة، متوسطة، او خشنة التركيب. ولتوضيح تركيب النبات اليك بعض الامثلة:
- يوصف النبات ذو الاوراق والبراعم الكبيرة بان له تركيبة خشنة Coarse نظرا للاثر الذي يتركه في نفسية المشاهد نفسه، بخلاف النبات ذي الاوراق الصغيرة والنمو المكتظ.
- من ناحية اخرى، فان نظام ترتيب الاوراق على الساق Topology بالاضافة الى شكلها يؤثر في تركيبة النبات.
- وتضفي الاوراق البسيطة التركيب الخشن على النبات مقارنة بالاوراق المركبة التي تضفي التركيبة الناعمة Soft .
ونظرا لاهمية تركيب النبات في تصميم الحديقة، واختيار النباتات المناسبة لا بد من مراقبة النباتات عن كثب ومحاولة معرفة تركيبها الذي يشمل شكل الاوراق وحجمها وطريقة توزيع الاوراق على الساق وملمس القلف وكثافة الاوراق على النبات وحجم الافرع والبراعم وشكلها.


جـ) اللون Color :


مباني الحديقة:

تشمل الحديقة المنزلية عددا من المباني والمنشات، ولكل منها غرض تؤديه وهي: التماثيل والمزهريات والمزاول ونوافير الماء وصحن الماء للطيور، ويراعى في هذه المنشات ما يلي:
1. صغر حجمها بحيث يناسب مساحة الحديقة المنزلية، فلا يجوز استخدام التماثيل الضخمة في الحديقة المنزلية.
2. عند الرغبة في استخدام صحن ماء للطيور يراعى ان يكون غير عميق ومحمولا على قائم قصير يوضع في مكان مظلل.
3. ان تكون المزهريات من الفخار او الحجر الصناعي او الرخام وتمتاز بنقوشها والوانها.
4. وضع المزولة وهي مقياس الزمة الطبيعي في مكان مكشوف لا تظلله الاشجار.
5. يفضل ان تكون كل منشات الحديقة المنزلية ذات طابع واحد بحيث تتناسب مع طراز البيت.
6. وضع التماثيل والمزهريات في مكان مهم في الحديقة بغرض اظهارها.
7. ان تكون المقاعد المستخدمة في اماكن الجلوس المظللة ثابتة في الحدائق الكبيرة ومتنقلة في الحدائق الصغيرة.


تحديد الحديقة والاسوار:

يتضمن تنسيق الحديقة تحديدها عن طريق اقامة الاسوار الخارجية بغرض تحديد حدود قطعة الارض المقام عليها المنزل، كما ويمكن اقامة البعض منها داخليا بغرض العزل الجزئي داخل الحديقة وخاصة الحديقة الخلفية. وتقام الاسوار الخارجية حول المنزل حتى تفي بالاغراض التالية:
1. حماية المنزل من الرياح والاتربة والاوساخ والضوضاء.
2. تحديد حدود ملكية الارض.
3. عزل الحديقة عن المارة والمتطفلين.
4. استخدامها كاحد العناصر الجمالية في الحديقة.
وتختلف طبيعة المواد المستخدمة في تحديد الحديقة واسوارها. ومن ضمن هذه المواد يمكن استخدام النباتات او الاخشاب او المواد الاسمنتية او الحجارة وغيرها من المواد مثل الحديد. ولا بد من معرفة عدد من النقاط المهمة عند استخدام اي من هذه المواد مثل :
- ارتفاعها عن سطح الارض
- كثافتها المطلوبة
- قوتها
- ودراسة المواصفات المطلوبة فيها من حيث الشكل والحجم، وكذلك من ناحية كلفتها الاقتصادية.

تحديد الحديقة خارجية يكون قطعيا بمعنى انه يصعب اختراقه كبناء سور اسمنتي مثلا، او غير قطعي كاستخدام الاسيجة النباتية. والتحديد القطعي له فوائده، فهو يوفر حماية افضل للاطفال ويمنع المتطفلين، مقارنة بالاسيجة النباتية التي تتطلب التهذيب المستمر للمحافظة على شكلها اضافة الى انها لا توفر الحماية اللازمة. كما ويمكن تحديد الحديقة باستخدام السياج الخشبي، وهو بخلاف السياج النباتي لا يحتاج الى وقت حتى يصل الى الارتفاع المطلوب الا ان من اهم عيوبه حاجته الى ال***** المستمرة التي تزيد من اعباء صاحب الحديقة. وقد يستخدم اكثر من نوع من التحديد كاستخدام السياج الاسمنتي والخشبي، او السياج الخشبي، او السياج النباتي.


العناصر الانشائية والفنية والتجميلية:
اضافة الى النباتات، تحتوي الحديقة المنزلية على مجموعة من العناصر الانشائية والفنية التي تضفي عليها الجمال. وتشمل هذه العناصر اوعية النباتات، والاسوار، والسلالم، والطرقات او المشايات، والمقاعد، والتماثيل، والتراس، والاقواس، والنوافير، والاضاءة.

1) اوعية النباتات
ان من اهم الاوعية الاساسية المستخدمة في زراعة النباتات تلك المصنوعة من البلاستيك او الفخار ولكل منها ميزاته الخاصة به. وبما ان طريقة الري فيها مختلفة، يراعى عند نقل النبات من الوعاء الذي كان ينمو فيه الى وعاء اخر استخدام وعاء من النوعية نفسها، والا فلا بد من تغيير طريقة الري.
والفخار او البلاستيك ليسا المادتين الوحيدتين المستخدمتين في صناعة الاوعية، بل هناك الخشب والفيبر جلاس وغيرها من المواد. وبصرف النظر عن المادة المصنوع منها الوعاء الزراعي، يشترط في ذلك الوعاء ان يكون صرفه للماء جيدا، لان نمو النبات وبالتالي حياته يظلان عرضة للخطر.

اما صفات الاوعية الفخارية فهي:
1. ثقيلة الوزن، وصعبة النقل والتحريك، وقابلة للكسر.
2. صرف الماء الزائد نظرا لتوفر المسامات الفخارية مما يوجب تكرار الري.
3. لها مظهر طبيعي ولا مجال لتعدد الوانها.
4. يمكن صرف الاملاح الضارة من بيئة الوسط الزراعي (التربة مثلا) الذي ينمو فيه النبات.

واما الاوعية البلاستيكية فصفاتها تشمل:
1. خفيفة الوزن وسهلة التحريك، وقابليتها للكسر قليلة.
2. صعوبة صرف الماء الزائد مما يستدعي تباعد فترات الري.
3. تعدد اشكالها والوانها وامكانية زخرفتها.
4. سهلة التنظيف.

وتقسم الاوعية من حيث استعمالاتها الى:
1. الاوعية القياسية (الدارجة) Standard pots .
2. انصاف الاوعية Half pots ، اي ذات العمق المتوسط التي تستخدم لزراعة الابصال، والبيجونيا، واناناس الزينة.
3. اوعية البذور Seed pans ، ذات العمق البسيط، وتستخدم لانبات بذور النباتات.
وهناك نوع خاص من الاوعية وتعرف باسم الوعاء ذي الري الذاتي The self – watering pot ، حيث ينمو النبات في وعاء ياخذ منه احتياجاته المائية عن طريق النشع، إما من الوعاء السفلي الملحق بالوعاء الذي ينمو فيه او من خزان صغير.


2) السلالم
تعتبر السلالم احد العناصر المهمة في تنسيق الحديقة المنزلية، وبخاصة في حالة تعدد مناسيب ارض الحديقة اذ يصبح انشاء السلالم ضرورة، ولان السلالم احد العناصر المهمة فمحورها محور رئيس في تصميم الحديقة، فهي تقود اصحاب الحديقة وزوارهم في اتجاه معين اضافة الى انها تحدد الطريق الرئيس الموصل بين مدخل الحديقة ومدخل المنزل.
وعند تصميم السلالم في الحديقة المنزلية يراعى ما يلي:
1. اذا كانت الحديقة المنزلية متناظرة، فيجب ان يكون عرض السلم مساويا تماما لعرض الطريق المؤدية اليه.
2. اذا كانت الحديقة المنزلية في المدينة ، اي اذا كان طرازها هندسيا فيجب العمل على عدم اخفاء اي جزء من السلالم، بل ينبغي العمل على ابرازها كعنصر سائد.


3) المشايات
تكون الطرقات في الحدائق المنزلية اساسية او ثانوية او ممرات. وتستعمل الطرقات الاساسية بكثرة وتخدم عادة مداخل المنزل، وفي هذه الحالة يعتبر الطريق الموصل من الشارع الى مدخل المنزل الامامي طريقا رئيسا كما هو الحال بالنسبة للطريق ما بين مرآب السيارة ومدخل المنزل. ويفترض في الطرقات الاساسية ان تكون عريضة تستطيع خدمة شخصين على الاقل معا عند استعمالها، او ان يكون عرضها 120سم على الاقل. ونظرا لاستخدامها في اغلب ايام السنة يراعى في تصميمها القدرة على التحمل، وسهولة التنظيف.
وغالبا ما تكون الطرقات الثانوية اقل عرضا من الطرقات الاساسية اذ يبلغ عرضها من 75 – 90 سم اذ تستخدم في اكثر الاحيان من قبل شخص واحد. ويعتبر الطريق الذي يصل الحديقة الخلفية بالحديقة الامامية من الحديقة المنزلية ثانويا واكثر ما يكون من حجارة منفصلة يصل بينها المسطح الاخضر، او من قوالب اسمنتية مختلفة المساحات والاشكال في حين نادرا ما تستعمل الممرات حتى من قبل اصحاب الحديقة. وتصمم الممرات عادة لاداء خدمة معينة في الحديقة، وترصف باستخدام قطع الحجارة الصغيرة او الخشب او اي مواد اخرى. وقد تستخدم في تحديد حدود احواض الزهور، او تقسيم مسطح اخضر كبير المساحة.


4) المقاعد
لا تخلو الحديقة المنزلية وبخاصة الجزء الخلفي منها من وجود مكان للجلوس يحوي عددا من المقاعد المعدنية او الخشبية. ويراعى في هذه المقاعد ان تكون مريحة حتى لا تفقد قيمتها. وتوضع المقاعد في نهاية طريق بحيث يمكن للجالس ان يرى عنصرا سائدا من عناصر الحديقة كأن يقع النظر على نافورة ماء او على تمثال.
وقد تكون المقاعد ثابتة في حالة الحدائق المنزلية الكبيرة، او متحركة في الحدائق الصغيرة. اما ارضية مكان الجلوس فتكون مفروشة بالرمل او مرصوفة بالبلاط، اذ يتجنب وضع المقاعد على المسطحات الخضراء لزيادة رطوبتها معظم الوقت.


5) التماثيل
لقد درج حديثا استعمال التماثيل بانواعها واشكالها المختلفة في الحدائق المنزلية علما بان وجودها مخصص عادة للحدائق العامة.
ان ادخال التماثيل بوصفها واحدا من عناصر الحديقة المنزلية ليس عملا سهلا، وذلك لعدة اسباب منها ان التماثيل تعتبر من العناصر السائدة، اذ انها محط الانظار اضافة الى صعوبة تناسب احجامها بما يتناسب مع مساحة الحديقة وعناصرها الاخرى، لذا يراعى عند استعمال التماثيل دقة تصميمها وتناسب احجامها.
ونظرا لان التمثال نقطة رؤية مهمة في الحديقة، يراعى وضعه في المكان المناسب كأن تكون خلفية التمثال نباتات عادية، او سياج فتتدرج الرؤية لذلك التمثال. كم ويفضل الاّ يوضع التمثال مباشرة في وسط مسطح اخضر. ويراعى عند استعمال التماثيل في الحدائق المنزلية تناسبها مع طراز الحديقة وعناصرها الاخرى، اضافة الى بساطتها، بحيث يخضع التمثال لعناصر الاتزان والتناسب شأنه في ذلك شأن المنشآت البتائية الاخرى، فيراعى تناسب حجم التمثال مثلا مع مساحة الحديقة ومساحة قاعدته.


6) التراس Decks and Patios
يعتبر التراس احد منشآت الحديقة التي تصل ما بين داخل المنزل وخارجه، اذ يمكن استخدامه حين تناول وجبات الطعام وفي اثناء الحفلات العائلية واعتباره مكانا للراحة، وهنالك نوعان من التراس هما:
1. الفناء المرصوف بالبلاط او بالاسمنت Patio : بحيث يكون مستوى سطحه مساويا لمستوى سطح التربة، وبذلك تمكن الجالس من النظر ورؤية الحديقة المنزلية ومسطحها الاخضر القريبين.
2. الفناء الذي يعلو مستواه قليلا عن سطح الارض Terrace or Deck : وهو ذو مساحة محدودة نظرا لاحاطته بدرابزين، وعادة ما تكون ارضيته من شرائح الخشب او من غيرها من المواد. وهذا النوع من الفناء يسمى الشرفة وهو اكثر انتشارا لامكانية انشائه في حالات تعدد مستويات الارض، فيتم الربط بينها بسلالم ودرابزين او بالاسيجة النباتية، كما ويمكن المزج بين الافنية المرصوفة Patios والافنية الخشبية لتفي بجميع الاغراض.
وعندما يراد التخطيط لاي من نوعي الافنية، ينبغي معرفة عدد افراد الاسرة بغرض تحديد مساحتها اذ غالبا ما يخصص 15م2 لكل فرد.

من مميزات حديقة الفناء المرتفع عن سطح الارض كونها:
1. مكشوفة وخالية من الاشجار العالية.
2. يحيط بحدودها سور قصير الارتفاع.
3. تنسيقها متناظر يراعى فيه قص الاسيجة والشجيرات باشكال هندسية بسيطة.

7) النوافير
يضيف الماء في الحديقة المنزلية الصفاء والحركة في آن واحد، اذ ان له تاثيرا مرئيا اذا كان ساكنا وصوتيا اذا كان متحركا.
وتستعمل المياه باشكال وصور متعددة في الحديقة المنزلية مثل الجداول الصغيرة، والبرك، والنوافير، والشلالات الصغيرة. وقد يتخلل المياه تلك وجود التماثيل والنباتات المائية اضافة الى الدور الذي تقوم به المياه في تلطيف الجو.

يراعى في تصميم اشكال نوافير الماء في الحديقة المنزلية ما يلي:
1. نظرا لفقد المياه بالتبخر ينبغي تزويدها بمصدر دائم للمياه.
2. تنظيفها باستمرار.
3. تناسب مساحاتها ومساحة الحديقة.
4. اضاءتها ليلا بالضوء الازرق، او الاخضر لما له من تاثير في النفس.
5. التخطيط الجيد لخطوط كهرباء الاضاءة (الانارة) ومضخات المياه درءا للخطر.


8) الاضاءة
تعتبر الاضاءة ضرورة من ضروريات تنسيق الحديقة المنزلية. واستعمالات الضوء في الحديقة المنزلية متعددة يمكن تلخيصها بما يلي:
1. ارشاد اصحاب المنزل وزوارهم للسير على الطريق او الطرق المؤدية للمنزل.
2. ابعاد المتطفلين ليلا حيث يمكن كشفهم.
3. امكانية استخدام الحديقة ليلا.
4. ايجاد مناطق جذابة ليلا في الحديقة سواء عند الجلوس فيها او حين النظر اليها من داخل المنزل.

ويراعى عند الاضاءة ما يلي:
1. عدم توجيه الضوء مباشرة لاعين الناظرين، او نوافذ غرف المنزل حتى لا تسبب شدة الاضاءة اذى للعيون، كما ويمكن لاصحاب الحديقة النظر من النوافذ وهم داخل المنزل. لذا يكون مصدر الضوء اما في اسفل او اعلى مستوى النظر.
2. اعطاء الاماكن المختلفة في الحديقة احتياجاتها المناسبة، فمثلا اماكن التقاطع او السلالم وتكون انارتها اشد من تلك المستخدمة لانارة النباتات.

9) الاقواس
يمكن انشاء اقواس في الحدائق المنزلية الكبيرة خاصة في الحدائق الخلفية، وتكون مادة الاقواس عادة من الخشب او من المعدن كالحديد حيث تتدلى النباتات المتسلقة، لتنمو عليها ثم تقص هذه النباتات لتاخذ شكل القوس الذي تنمو عليه.


اساسيات زهور القطف:
تتطلب المعرفة باساسيات زهور القطف ان تلم بالعمليات الضرورية وقت زراعة النباتات، وحتى الحصول على ازهارها بغرض تسويقها، ويشمل ذلك معرفة:
1. انواع النباتات، ومواعيد زراعتها، والمدة اللازمة لقطف ازهارها.
2. عمليات الخدمة من تسميد وري ومقاومة للافات الزراعية.
3. التربة الملائمة.
4. العمليات الزراعية الخاصة باجراء قصف القمة النامية Pinching ، وازالة البراعم الجانبية (السرطنة) Disbudding .
5. تاثر ازهار النباتات بطول النهار.

(1) انواع النباتات، ومواعيد زراعتها، والمدة اللازمة لقطف ازهارها :
تشمل ازهار القطف زراعة المجموعات النباتية التي تعرف باسم الحوليات، النباتات العشبية المعمرة، والنباتات الخشبية المعمرة، والابصال، والكورمات، والريزومات، وغيرها.


المجموعة النباتية اسم النبات الاسم الانجليزي موعد الزراعة موعد الإزهار
الحوليات منثور Stock الخريف الشتاء والربيع
استر Aster الربيع الصيف
ستاتس Statice الربيع الصيف
دلفينيم Delphinium الخريف الشتاء
زينيا Zinnia الربيع الصيف
فم السمكة Snapdragon الخريف الشتاء والربيع
العشبية المعمرة الكريزانثيمم Chrysanthemum الربيع الخريف
القرنفل Carnation الشتاء الربيع والصيف
الجربيرا Gerbera الربيع الصيف
الجبسوفيلا Gypsophila الربيع الصيف والخريف
الخشبية المعمرة الورد Rose الشتاء الربيع والصيف والخريف
الابصال ومشتقاتها تيوليب Tulip الخريف الشتاء والربيع
دفودلز Daffodils الخريف الشتاء والربيع
جلاديولس Gladiolus الربيع الصيف
الاضاليا Dhalia الربيع الصيف
الهياسنت Hyacinth الخريف الشتاء
رنانكولس Ranunculus الخريف الشتاء
عصفور الجنة Strelitzia الربيع الصيف والخريف
فريزيا Freesia الخريف الشتاء
انيمون Anemone الخريف الشتاء
ايرس (السوسن) Iris الخريف الشتاء


(2) التربة الملائمة:
تنمو اغلب الانواع النباتية المذكورة انفا في معظم انواع التربة شريطة ان تخدم جيدا. ونظرا لاحتواء التربة على عدد من المسببات المرضية، يجب تعقيمها قبل البدء في زراة النباتات باستخدام بروميد الميثايل Methyl bromide . ويمكن اضافة بعض المواد مثل البيتموس Peatmoss بما يعادل 25% بالحجم من حجم التربة المراد زراعتها اضافة الى ما يتوفر من المواد العضوية، وذلك بهدف تحسين خواص التربة وزيادة خصوبتها. وقد يلزم في اثناء تحضير التربة للزراعة اضافة مادة الجبس، او الحجر الجيري عندما يراد التحكم في حموضتها Soil pH حيث تمزج تلك المواد مع السماد الفوسفاتي قبل الزراعة. وتتوقف الكمية المضافة من هذه المواد على درجة الحموضة.

(3) عمليات الخدمة من تسميد التربة وريها ومقاومة الافات الزراعية:
بعد زراعة نباتات ازهار القطف لا بد من العناية بها ويشمل ذلك:

أ) التسميد:
يبدا التسميد بعد الزراعة بحوالي اسبوعين الى ثلاثة. وفي هذا المجال يطلب عمل برنامج لاضافة السماد مع ماء الري حيث تستخدم الاسمدة القابلة للذوبان بالماء بمعدل 200 جزء بالمليون من النيتروجين والبوتاسيوم، ومع مرور الوقت قد تصبح التربة قلوية اضافة الى انسداد النقاطات المستخدمة في الري وفي هذه الحالة يضاف حامض الفوسفوريك بمعدل 75% لتعديل الحموضة وازالة المواد المترسبة.
ويمكن الحصول على عنصري النيتروجين والبوتاسيوم من مواد مثل نترات البوتاسيوم، او الكالسيوم او الامونيوم، ويمكن اضافة الاسمدة الفوسفاتية وقت تحليل التربة. وينبغي عمل تحليل للتربة من وقت لاخر، وذلك لمراقبة حموضتها ومعرفة محتواها من العناصر اذ ان زيادتها في التربة قد يصبح ساما للنباتات. ويلزم ايضا اضافة بعض العناصر النادرة Micronutrients مثل الحديد، والخارصين، والنحاس، والمنغنيز، وبمعدل 10 – 20 جزء بالمليون.

ب) الري:
نظرا لان اغلب جذور الحوليات والنباتات العشبية المعمرة والابصال بانواعها سطحية غير متعمقة ينبغي ان تكون فترات الري متقاربة. وكقاعدة عامة، لا بد ان تبقى التربة رطبة، لكن غير مبللة، وتتوقف المدة الزمنية بين الرية والاخرى على عوامل كثيرة اهمها درجة الحرارة، وقوام التربة، والرطوبة الجوية، وحركة الرياح، اذ تتقارب فترات الري بارتفاع درجات الحرارة، وتتباعد بانخفاضها. وعموما فان النباتات تروى مرة كل اسبوعين شتاء ومرة كل يومين الى ثلاثة صيفا.

جـ) مقاومة الافات الزراعية:
تتعرض نباتات ازهار القطف كغيرها من النباتات للاصابة بالامراض الفطرية، والبكتيرية، والفيروسية اضافة الى مهاجمتها من قبل الحشرات، والديدان الثعبانية.
1. الامراض الفطرية Fungal Diseases
1) اعفان الجذور Pythium Root Rot or Basal Stem Rot
واهمها: Pythium spp. ويقاوم باستخدام مادة Ethazol قبل الزراعة اما النباتات فتعامل بمادة Diazoben .
2) اعفان الساق Rhizoctonia Stem Rot واهمها:
Rhizoctonia وتقاوم بمعاملة التربة بمادة PCNB قبل الزراعة وترش قواعد العقل بمادة Chlorothlonil Benomyl .
3) الذبول الفيرتسيلي Verticilium واهمها:
V. albo-atrum او V. dahiliae ويقاوم بتعقيم التربة بالبخار على درجة 60م لمدة 30 دقيقة، او تبخيرها بمخلوط Methyl bromide و Chloropicrin بنسبة 2:1.
4) العفن الرمادي Gray Mold واهمها:
Botrytis cinerea ويقاوم برش النباتات بمادة Benomyl .
5) الاصداء Rust
ترش النباتات بمادة Zineb رشة وقائية قبل اصابة الاوراق.

2. الامراض البكتيرية Bacterial Diseases
1) اللفحة النارية Bacterial blight او البكتيرية : واهمها Erwinia ويتم العلاج بالتخلص من النباتات المصابة.
2) التدرن التاجي Crown Gall : ويتم العلاج بالتخلص من النباتات المصابة، وبعد ذلك تعقم التربة بالمواد الكيماوية او بالبخار.

3. الامراض الفيروسية Virus Diseases
1) التقزم Stunt
2) الذبول المبرقش Spotted Wilt .
3) الاسبيرمي Aspermy واهمها : Tomato Aspermy Virus .

4. الحشرات الماصة : مثل المن، والنطاط، والبق الكروي، والتربس، والذبابة البضاء.
5. الحشرات القارضة : مثل دودة ساق الذرة، والدودة القارضة، وديدان الثمار.
6. الحلم.
7. النيماتودا، او تعقد الجذور.

(4) العمليات الخاصة باجراء قصف القمة النامية، وازالة البراعم الجانبية:
أ) قصف القمة النامية Pinching
ازالة الجزء الطرفي من الساق باليد باستخدام السباية والابهام مما يشجع نمو البراعم الجانبية وزيادة عدد الفروع الجانبية، وبالتالي زيادة عدد الازهار الناتجة من النبات الواحد. وقد يقصف النبات مرة واحدة فقط او اكثر من مرة، ويتم ذلك بقصف كل او نصف عدد الافرع الناتجة مرة اخرى. ومن النباتات التي تستجيب لمثل تلك العملية القرنفل والكريزانثمم.

ب) ازالة البراعم الجانبية، او السرطنة Disbudding
ازالة البراعم الجانبية للفرع المزهر يدويا كما في القصف حيث تؤدي تلك العملية الى زيادة طول الفرع المزهر، وكبر حجم الزهرة الطرفية، وتتجه كل المواد الغذائية اليها بدلا من ان تتوجه الى عدد اكبر من الازهار على الفرع الواحد. وتبدا عملية السرطنة بمجرد ظهور البراعم الجانبية المزهرة، ووصولها الى حجم حبة الحمص، ويجب عدم تاخير اجراء تلك العملية. ويستجيب لمثل تلك العملية الورد، والقرنفل والكريزانثمم.

(5) تاثر إزهار النباتات بطول النهار:
تختلف ازهار القطف من حيث تاثر إزهارها بطول النهار، فبعضها لا يتاثر مثل الورد، والقرنفل، وفم السمكة، والمنثور، بينما نجد ان بعضها الاخر يتاثر إزهاره بطول النهار مثل نبات الكريزانثمم الذي يعتبر من نباتات النهار القصير.
ويقصد بنبات النهار القصير النبات الذي يزهر عندما يتعرض لطول نهار يساوي او يقل قليلا عن طول النهار الحرج لذلك النبات. وعلى سبيل المثال، يعتبر نبات الكريزانثمم من نباتات النهار القصير، وحتى يزهر لا بد وان يتعرض لطول نهار يتراوح ما بين 9 – 10 ساعات يوميا وهو اقل من طول الفترة الحرجة التي يجب ان يتعرض لها.
اما نبات النهار الطويل، فهو النبات الذي يزهر عندما يتعرض لطول نهار يساوي او يزيد عن طول النهار الحرج لذلك النبات.
وتظهر اهمية معرفة استجابة النبات لطول الفترة الضوئية او ما يعرف بالتأقت الضوئي Photoperiodism اللازمة لإزهاره من خلال امكانية التحكم في موعد إزهاره في اي وقت، وعلى مدار السنة بحيث يمكن انتاج ازهاره، وبالتالي بيعها باسعار مجزية في الاوقات التي لا تتوفر فيها عادة.
ويمكن التحكم بطول النهار عن طريق تقصير طول الفترة الضوئية، وذلك بتغطية النبات بالقماش الاسود بعد العصر من كل يوم، ورفع ذلك الغطاء في الصباح التالي وهكذا. وتستمر العملية مدة تختلف باختلاف الانواع النباتية مثلا في حالة نبات الكريزانثمم تجري عملية التغطية والازالة مدة 28 يوما متواصلة. حيث يغطى النبات في الرابعة مساء ويرفع الغطاء الساعة الثامنة من صباح اليوم التالي، وبعدها يصبح نبات الكريزانثمم مهيئا للإزهار هذا اذا ما كانت هنالك رغبة في الحصول على ازهار في الموعد غير الطبيعي وهو اشهر الصيف. اما في الخريف والشتاء فلا تغطى، لان النهار بطبيعته قصير وهو الموعد الطبيعي لإزهار نبات الكريزانثمم. وعلى العكس تماما اذا اريد انتاج ازهار من نبات نهار طويل يزرع في الاوقات التي يقصر فيها طول النهار، ففي هذه الحالة، يعرض النبات لاضاءة اصطناعية اذ يتعرض النبات لتلك الاضاءة بعد الرابعة مساء من كل يوم ولمدة تصل ما بين ثلاث الى اربع ساعات. مثلا نبات الليليم Lilium يجب ان يتم تعريض ابصاله للاضاءة الاضافية بعد الانبات مدة ستة اسابيع.



الاسس العامة لتنسيق الزهور:
يمكن تعريف تنسيق الزهور انه الفن الخاص بترتيب الازهار او اي مواد نباتية اخرى في وعاء باتباع مبادئ التنسيق الاساسية بطريقة تبعث البهجة في النفس.
وكما هو الحال عند الرسام، او النحات، يربط علم تنسيق الزهور عدة عناصر مع بعضها البعض. وفي هذا المجال نجد ان ترتيب الازهار يختص بالاشكال والالوان والتناسب والفراغات والضوء والظل اضافة الى انه يحرك العواطف.
ومع محدودية عناصر تنسيق الزهور فهي تشمل: الازهار، والاوراق، والفروع، الا انه يمكن ترتيبها بطرق متعددة ينتج عنها لوحات فنية. كما ويجب الا يغيب عن البال ان فن ترتيب الازهار ليس له حدود فمع تعمق المنسق في فن تنسيق الزهور، تتولد لديه الكثير من الافكار لترتيبها.
ويعتبر فن ترتيب الازهار فن تشكيلي، لكنه لا يدوم كما هو الحال عند رسم اللوحات نظرا لذبول الازهار، ومع ذلك يمكن اعتبار الحديقة المنزلية المصدر الدائم للعطاء فهي التي تزود بالازهار والاوراق والفروع.

تتطلب الاسس العامة لتنسيق الزهور معرفة ستة عناصر مجتمعة هي :
أ‌. الخط
ب‌. الشكل
جـ. الترتيب الفراغي
د‌. الهيئة
هـ. التركيبة
و‌. اللون
ولكل عنصر من هذه العناصر شخصيته القائمة التي تميزه عن باقي العناصر، كما ويمكن لمنسق الزهور التحكم بها جميعا بغرض اخراج ترتيبه زهرية معينة.

أ‌) الخط Line
لكل مادة نباتية سواء كانت ساقا او فرع شجرة او ورقة او زهرة علاقة في ترتيب المجموعة الزهرية، ولا بد ان يكون لها خط مرئي كما هو الحال مثلا في الساق المزهرة لنبات الجلاديولس Gladiolus ، او فم السمكة Snapdragon . وهذا الخط يمكن ان يكون مستقيما او منحنيا، قصيرا او طويلا، سميكا او رفيعا، اضافة الى اكتسابه صفة الخشونة مثل وجود الاشواك.
ومن صفات المجموعة الزهرية ذات الترتيب الجيد ان يكون لها اطار عام تبنى عليه كل محتويات تلك المجموعة وعناصرها، ويعتبر الخط في علم تنسيق الزهور ممرا مرئيا حيث يقود عين المشاهد من جهة الى اخرى.

ب‌) الشكل Form
يعتبر الشكل في علم ترتيب الازهار الاطار العام الناتج عن المادة النباتية المستخدمة في عمل ترتيبة زهرية بحيث تمكن الناظر من ملاحظة اشكال هندسية فراغية، ولذا يتوجب على من يقوم بتنسيق الازهار ان يراعي الابعاد الثلاثة (الارتفاع، والعرض، والعمق) التي تعتبر من صلب الشكل. والاشكال العامة الاساسية في علم تنسيق الزهور هي الاشكال التالية: الهرمي، والمخروطي، والكروي، والمكعب، والاسطواني، وجميعها تتبع ترتيبات افقية، ورأسية، ومزواة او شعاعية.

جـ) الترتيب الفراغي (الفراغ) Space
نتعامل في علم تنسيق الزهور مع فراغ محدد، وهذا الفراغ يكون ناتجا عن الحيز الذي تشغله الترتيبة الزهرية، او عن الفراغ الخاص باجزاء النبات المستخدم، وما يحيط به من مواد اخرى تدخل في الترتيبة الزهرية. وعندما تتقارب عناصر الترتيبة الزهرية يضيق الفراغ، والعكس صحيح عندما تتباعد.

د) الهيئة Pattern
الهيئة او الرتابة او النمط، تدريج للخطوط والاشكال وما بينها من فراغ، وكل ذلك يكوِّن المجموعة الزهرية. وتظهر الرتابة في المادة النباتية المستعملة في التنسيق، كما وتظهر ايضا في التنسيق النهائي للمجموعة الزهرية.

هـ) التركيبة ****ure
و) اللون Color


مستلزمات تنسيق الزهور:
تتطلب مستلزمات تنسيق الزهور الالمام بمبادئ التصميم التي تشمل:
1. التوازن
2. المقياس
3. التوافق
4. الرتابة
5. التكرار
6. الوحدة
7. التاكيد
فيما يلي مناقشة للعناصر الخاصة بتنسيق الزهور في المزهريات وهي تتشابه الى حد كبير في مفهومها مع العناصر التي تم ذكرها في اساسيات تخطيط الحديقة المنزلية، مع وجود بعض الاختلافات.

1) التوازن Balance
يعطي التوازن الانطباع بالاستقرار، وفي مفهوم ترتيب الازهار وتنسيقها في مزهريات يتطرق التوازن الى ما يعرف بالوزن المرئي، والوزن الفعلي للازهار. ويقدر الوزن المرئي لكل نبات او لجزء منه بلونه، وبعده عن محور التصميم، وبقيمته. اما الوزن الفعلي فيتعلق بوزن العناصر المشتركة في ترتيب الازهار (المزهريات او اجزاء النبات الخضراء، وغيرها) حيث توضع اخف الازهار واصغرها حجما في المحيط الخارجي للمجموعة الزهرية قيد الترتيب بينما يستقر موقع اثقلها واكبرها حجما في الوسط او القاع.
هناك نوعان من التوازن في علم ترتيب الازهار يعرف الاول منها بالتوازن المتناظر، حيث يقسم الخط الوهمي الوسطي لمجموعة الازهار الى جزئين متماثلين على جانبي ذلك الخط من ناحية عدد الازهار واحجامها واشكالها وحتى في طريقة ترتيبها. في حين يكون في التوازن غير المتناظر ترتيب الازهار على جانبي الخط الوسطي وهو غير متماثل، وفي هذا النوع من التوازن توضع الازهار الكبيرة والداكنة اللون قريبا من وسط المجموعة الزهرية قيد الترتيب بينما توضع الازهارالاصغر والاخف وذات الالوان الفاتحة على الحواف.

2) المقياس Scale
المقياس في مفهوم ترتيب الازهار هو وصف العلاقة الحجمية الحقيقية والظاهرية لمكونات المجموعة الزهرية قيد الترتيب والتنسيق، وعليه يجب ان يكون بين عناصر المجموعة الزهرية (حجم الازهار، والاوراق، والوعاء الذي توجد فيه) مقياس وقاعدة عامة في ترتيب الازهار وتنسيقها للحصول على مقياس جيد ومقبول، ويؤخذ بعين الاعتبار ان يعادل ارتفاع الازهار والاوراق عند ترتيب اي مجموعة زهرية مرة ونصف ارتفاع اقل الاجزاء علوا في المزهرية او ان يعادل ذلك الارتفاع مرة ونصف الى مرتين قدر ارتفاع المزهرية اضافة الى ان تكون المزهرية ذات حجم مناسب للازهار والاوراق.

3) التوافق Harmony
ينتج التوافق بين كل عناصر المجموعة الزهرية عند الترتيب والتنسيق فيما بينها علاقة مقبولة. ويشمل التوافق في مفهوم تنسيق الزهور الشكل، والحجم بالاضافة الى اللون. مثلا المزهرية المستخدمة يجب ان تتوافق مع الازهار، والاوراق من حيث تصميم وزنها.

4) الرتابة Rhythm
يمكن تحقيق ما يعرف بالتناغم عند ترتيب الازهار وتنسيقها بطرق عدة مثل تكرار الوان الازهار، او اشكالها، او المسافات فيما بينها سواء من اعلى المجموعة الزهرية او اسفلها من احد الجوانب الى الجانب الاخر، او من خلف المجموعة الزهرية الى امامها. ولتحقيق التناغم يمكن ملء الفراغ بين الازهار في الجزء العلوي، والجانبين للترتيبة الزهرية باكبر الازهار حجما مع التدرج في صغر حجمها باتجاه الجزء الوسطي، والجانبين باتجاه الداخل اي الى وسط
الترتيبة. وما ذكر بخصوص التناغم بالاحجام يمكن ان ينطبق على التناغم بالالوان. وفي هذه الحالة يُبدا باللون الزاهي في طرف الترتيبة الزهرية وجانبها ويتم الانتهاء باللون الداكن في اسفل تلك الترتيبة وفي وسطها.

5) التكرار Repetition
يمكن ان يوجد تكرار عنصر او اكثر من عناصر المجموعة الزهرية عند ترتيبها – الحركة والاستمرارية. ويمكن الحصول على تلك الحركة والاستمرارية باعادة شكل الترتيبة او تغيير اماكن اوان ازهارها، او اوراقها، او مخاريطها الصنوبرية، او شموعها وغير ذلك من عناصر ترتيب المجموعة الزهرية. ويفضل ان يكون التكرار عشوائيا وان يعمل بطريقة عفوية ودونما قصد حتى لا يظهر وكانه مفروض مما يبعث على الملل.

6) الوحدة Unity
يعني مبدا الوحدة والانسجام في تنسيق الازهار ان كل مكونات المجموعة الزهرية يجب ان تكون مترابطة في كينونة واحدة مما يعطي دلالة على وحدة الترتيبة لا على تعدديتها. وعلى سبيل المثال مما يوجد عدم الانسجام بين عنصري هذه المزهرية وضع كل ازهار نبات فم السمكة Snapdragon البيضاء في الجزء العلوي من الترتيبة الزهرية ثم وضع ازهار نبات الورد الحمراء في الجزء السفلي منها، واسهل وسائل تحقيق الانسجام لاي ترتيبة زهرية ان يقل عدد الازهار فيها نسبيا اضافة الى احتوائها على عنصرين الى ثلاثة من الازهار.

7) التوكيد او التاكيد Focus or Accent
لكل ترتيبة زهرية نقطة تركيز تجذب اليها اعين الناظرين فورا، وبمجرد النظر اليها. وهذه النقطة ذات درجة عالية من السيادة Dominance خاصة اذا كانت الترتيبة الزهرية مكونة من جانب واحد وخلفيتها تكون احد جدران الغرفة. وتبدا حدود تلك النقطة عادة من الجزء الذي يعلو مباشرة حافة المزهرية وباتجاه راسي الى الاعلى. ولهذا السبب يكون ثقل الجزء المرئي (الازهار كبيرة الحجم، او الازهار ذات الالوان الحادة مثلا) من تلك الترتيبة محصورا في تلك النقطة.


طرق تنسيق الزهور:
تتعدد طرق تنسيق الزهور وتاخذ اشكالا فراغية متعددة.

التنسيقات الخاصة بالزهور:
تشمل التنسيقات الخاصة بالزهور 13 طريقة على النحو التالي:
1. العامودي
2. شكل الـ(S)
3. الافقي Hor.
4. زاوية يمين
5. حرف (T) مقلوب
6. مثلث متماثل
7. مثلث غير متماثل
8. دائري
9. هلالي
10. زج-زاج Zigzag
11. بيضاوي
12. محوري طولي
13. لولبي


العوامل التي ينبغي مراعاتها عند قطف الزهور:
هناك عدة عوامل يجب مراعاتها عند قطف الازهار، وذلك بغرض اطالة عمر الازهار بعد قطفها، وتشمل هذه العوامل مل يلي:
1. تقطف الازهار باستخدام سكين حاد، او مقص تقليم.
2. تقطف الازهار في الصباح الباكر، او بعد العصر لبرودة الجو، ولتجنب تاثير درجات الحرارة المرتفعة خلال النهار.
3. قطف الازهار على ارتفاع مناسب. مثلا في حالة نبات الكريزانثمم تقطف ازهاره على ارتفاع لا يقل عن 10سم فوق سطح الارض، وذلك لتجنب جزء الساق المتخشب، والذي يعمل على اعاقة مرور الماء في اوعيته بعد القطف.
4. عدم التبكير، او التاخير عن الموعد المحدد لقطف الازهار ففي حالة التبكير يكون خشب ساق الزهرة غير ناضج، وبالتالي لا يسمح بمرور الماء فيه مما يؤدي الى ذبول الزهرة السريع، وقصر عمرها بعد القطف. ويقصر تاخير القطف من عمر الزهرة.
5. تقطف الازهار عند وصولها المرحلة الملائمة للقطف، وهذه تختلف باختلاف الانواع. مثلا تقطف ازهار القرنفل عندما يصبح الصف الخارجي من البتلات قد تفتح واصبح بشكل متعامد مع حامل الزهرة. بينما تقطف من ازهار نبات الورد الاصناف ذات الالوان الحمراء والزهرية عندما ينحني كاس الزهرة لمستوى اقل من المستوى الافقي. ويراعى عند قطف ازهار فم السمكة ان يكون قد تفتح ثلث الزهيرات السفلية وعلى طول الحامل الزهري. ويقطف نبات الجلاديولس عندما تتفتح زهيرتان سفليتان من الحامل الزهري.



معاملات ما بعد القطف:
تشترك الازهار المقطوفة للانواع النباتية المختلفة فيما بينها بصفة عامة وهي تقصير الفترة الزمنية ما بين قطف الزهرة ووضعها في المزهرية، وذلك بغرض اطالة عمرها بعد قطفها، وهناك عدد من المعاملات التي تجري للازهار المقطوفة وتشمل:
1. وضع مطهر Biocide او نترات الفضة Silver nitrate في ماء المزهرية بمعدل 25 جزءا بالمليون وذلك بغرض قتل الجراثيم التي تعمل على انسداد اوعية خشب ساق الزهرة وبالتالي ذبول الزهرة السريع.
2. اضافة السكر لماء المزهرية بتركيز 1 – 3 % ومزيج بتركيز 100 – 200 جزء بالمليون من مادة 8 – كينولينول 8-quinolinol + كبريتات الالومنيوم Aluminum sulfate + حامض الستريك Citric acid ، او نترات الفضة.
3. ترك ورقتين الى ثلاث ورقات في اسفل الزهرة وتزال كل الاوراق المتبقية على طول الساق، وذلك بغرض تقليل فقد الماء بالنتح.
4. تغيير ماء المزهرية يوميا مع ازالة الجزء القاعدي بطول 1 – 2 سم من اسفل ساق الزهرة، وذلك للتخلص من اوعية الخشب المسدودة التي لا تعمل على ايصال الماء للزهرة.

اطالة عمر الازهار المقطوفة:


رسم مخطط لتصميم الحديقة المنزلية:
لا بد ان يتم قبل البدء برسم التخطيط عمل دراسة لموقع الحديقة من حيث:
1. عمل الرسم الهندسي مبينا عليه مقياس الرسم، ومعرفة اتجاه الرياح، ومدخل الحديقة، ومدخل المبنى الرئيس واي مداخل اخرى، وبيان حدود الارض، وما يحيط بها من شوارع.
2. معاينة موقع الحديقة، وذلك لتكوين الصورة التي ستكون عليها الحديقة بعد انشائها، واكتمال نمو نباتاتها، ودراسة المناظر المحيطة بالحديقة للاستفادة من بعضها لاظهارها واخفاء غير المرغوب فيها، والاستفادة من بعض الاشجار الموجودة بالموقع، ومعاينة التربة، واختبار مدى صلاحيتها، ودراسة طراز المبنى حتى يتناسب طرازه مع طراز الحديقة.



رفع مساحي وطوبوغرافي للحديقة:
ويرفع هذا المسح بمقياس رسم معين، ويختار بالنسبة للحديقة المنزلية (50:1) وعلى ورق شفاف Tracing paper ويمكن عمل رفع مساحي وطوبوغرافي للحديقة ويشمل:
1. تحديد مكان زراعة الاسيجة، والشجيرات، والمتسلقات، والاشجار، والمسافة بين النباتات.
2. رسم طرق الحديقة وتحديد ابعادها.
3. رسم حدود احواض ودواير الازهار.
4. تحديد مساحة المسطحات الخضراء ومواقعها.
5. تصميم منشات الحديقة، واماكن الجلوس، والنوافير، والتماثيل، وغيرها من المنشات مع تعيين مواقعها.
6. تحديد اماكن الردم، او الحفر.


حساب كميات الانشاء والنباتات:
حتى نستطيع حساب كمية الحفر بالمتر المكعب، وبالتالي كمية الردم، واعداد النباتات لا بد من الحصول على المعلومات التالية:
1. المسافة بين نباتات الاسيجة، والشجيرات، والمتسلقات، والاشجار 0.5، 1.5، 1.0، 2.5 مترا على الترتيب. وفي حالة الاسيجة، يحفر المكان بشكل خندق عرضه 50 سم ويمتد بامتداد حدود الحديقة.
2. ابعاد الجور للاسيجة (طول، وعرض، وعمق) 0.25×0.25×0.25 مترا، وللمتسلقات والشجيرات 0.5×0.5×0.5 مترا، اما ابعاد الجور للاشجار 1×1×1 مترا.
3. عمق الحفر في احواض الازهار، ودواير الازهار 30 سم، اما ابعادها الاخرى (الطول والعرض) فتختلف من حديقة الى اخرى.
4. عمق الحفر في مكان المسطحات الخضراء 0.2 مترا.
5. تحديد المسافات بين انواع النباتات المختلفة في الحديقة.
6. تحسب مجموعة مكعبات الحفر بالمتر المكعب باستخدام المعادلة التالية:
(عدد جور الاشجار × 1م3) + (عدد جور الشجيرات والمتسلقات × 0.125م3) + (مساحة دواير الازهار واحواض الازهار × 0.3 م) + (مساحة المسطحات الخضراء × 0.2م).
7. تحسب مجموع مكعبات الردم بالمتر المكعب. حيث يتطلب ردم الحديقة استخدام مخلوط من التربة الجيدة، والسماد البلدي المتحلل بنسبة 1:3 فيكون حساب مجموع مكعبات الردم على النحو التالي:
- مجموع مكعبات الحفر × ¾ مترا مكعبا = مكعبات التربة اللازمة
- مجموع مكعبات الحفر × ¼ مترا مكعبا = مكعبات السماد البلدي
8. تحديد منسوب الحديقة. اذا كان منسوب الحديقة يتناسب مع منسوب اول درجة من درجات مدخل المنزل فهذا يعني ان المنسوبين متساويان، ولا داعي لاجراء اي ردم او حفر باستثناء الحفر والردم الخاص بزراعة النباتات المختلفة، اما اذا كان هناك اختلاف في المنسوبين فيتم اتباع التالي:
أ‌) تدق اوتاد خشبية (وهو الافضل) او معدنية في اماكن متعددة في الحديقة الامامية بحيث يكون منسوب قمة الوتد مساويا لمنسوب اول درجة من درجات مدخل المنزل، ويستعان في هذا المجال بلوح خشبي يصل بينهما، وباستخدام ميزان المياه العادي.
ب‌) تكرر عملية استخدام اللوح الخشبي بين الاوتاد الاخرى، والوتد الذي يطابق منسوبه مع اول درجة وهكذا حتى ينتهي من تحديد منسوب الحديقة الامامية.
جـ) يحدد منسوب الحديقة الخلفية تماما كما ذكر في الحديقة الامامية.
يساعد تحديد منسوب الحديقة في تحديد عمق الحفر والردم مما يعمل على توفير الجهد عند تنفيذ الحديقة.

خطوات تنفيذ المخطط:
تعتبر عملية تنفيذ الحديقة المنزلية الخطوة الاخيرة وفي هذه الحالة يتم احضار مخطط تصميم الحديقة والبدء في تنفيذه خطوة خطوة، ويشمل ذلك:
1. تركيب شبكة مواسير للمياه والحنفيات.
2. رسم حدود الطرق وتطبيقها على الارض، وذلك باستخدام الجير، او ما يسمى بالناعمة البيضاء (المستخدمة في البناء).
3. رسم حدود دواير الازهار، واحواض الازهار.
4. تعيين مكان زراعة انواع النباتات المختلفة (اسيجة، ومتسلقات، وشجيرات، واشجار).
5. تحديد مواقع منشات الحديقة المختلفة (نوافير، تماثيل).
6. اعداد الارض للزراعة.
ويشمل اعداد الارض للزراعة ما يلي:
أ‌) التخلص من مخلفات مواد البناء.
ب‌) حرث الارض حراثة عميقة (حوالي 50 سم)
جـ) ري الارض وتركها مدة تسمح للاعشاب بالظهور.
د) حرث الارض للتخلص من الاعشاب.
هـ) يضاف السماد البلدي المتحلل، ويقلب في التربة بمعدل 1 كغم لكل 1 متر مربع.
و) يسوى سطح الارض حسب المنسوب المطلوب.
اما اذا كانت تربة الحديقة غير زراعية فيجب اجراء حساب كمية الحفر والردم .
7. زراعة النباتات.