المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البرلمان الإيطالي يطالب مصر


عبدالناصر محمود
02-14-2016, 08:00 AM
البرلمان الإيطالي يطالب مصر بالكشف عن حقيقة مصرع المواطن الإيطالي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5 / 5 / 1437 هــ
14 / 2 / 2016 م
ــــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/ITALIANMAN_1-thumb2.jpg



طالبت رئيسة مجلس النواب الايطالي، لاورا بولدريني، السلطات المصرية بالكشف عن "حقيقة" مصرع طالب الدكتوراه جوليو ريجيني، مؤكدة أن ما قدّم حتى الآن "لا يتعدى كونه مجرد أمور متناقضة".
وقالت رئيسة المجلس، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الايطالية، على موقعها الالكتروني "إننا نطالب بالحقيقة عن حادث جوليو ريجيني، لأجل عائلته"، ولأجل جميع من لاقى المصير نفسه ولا نعرف عنه شيئا".
وأضافت "لا أود أن نصل إلى الحالة يصبح فيها كل شيء مسموحا تحت ذريعة محاربة الإرهاب وتنظيم داعش"، مؤكدة أنه "لا يمكن الانتقاص من حقوق الإنسان لأنه سيؤدي بعد ذلك إلى خروج الأمور عن نطاق السيطرة".

من جانبه،قال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، إن التحقيق الجاري حول وفاة الطالب جوليو ريجيني، تحت التعذيب في مصر يمكن أن يؤثر على علاقات الصداقة بين البلدين.
وأكد رينزي في تصريحات صحفية، يوم الجمعة 12 / 2 ، إن بلاده طلبت "وضع كافة عناصر التحقيق على الطاولة، لكشف الحقيقة والقبض على المسؤولين عن مقتل ريغيني".
أما السلطات المصرية، فقد أعلنت أنها قد ألقت القبض على السائق الذى عثر على جثة الشاب الإيطالى بطريق مصر إسكندرية الصحراوى، وبدأت فى استجوابه حول ملابسات الواقعة.

وكشفت تحريات أجهزة الأمن، أن السائق يدعى "م.ح" 47 سنة، وكان يقود سيارة ميكروباص متجهة إلى الإسكندرية، وأثناء وصوله إلى طريق مصر إسكندريه الصحراوى انفجر إطارها، وهو ما دفعه للتوقف لتغييره، وأثناء ذلك شاهد جثة الشاب الإيطالى فقام بإبلاغ صاحب السيارة، والذى أجرى اتصالا بأحد أصدقائه بقسم أكتوبر، وأخطر بالعثور على جثة شاب أجنبى ملقاة بالطريق الصحراوى.



وأكد مصدر أمنى، أن أجهزة الأمن احتجزت السائق لاستجوابه، للوصول إلى معلومات تفيد أجهزة البحث للوصول إلى مرتكبى حادث قتل الشاب الإيطالى، وقصة العثور على جثته، وفك لغز الواقعة.

وتم دفن جثمان ريجيني، يوم الجمعة 12 / 2 ، في مسقط رأسه ببلدة "فينيتسيا" الواقعة بمنطقة فريولي (شمال ايطاليا)، حيث تم تنكيس الأعلام، بحضور العشرات من أقاربه وأصدقائه.
وكان ريجيني البالغ من العمر 28 عاما، والطالب بجامعة "كامبردج" البريطانية قد اختفى في الذكرى الخامسة لثورة كانون ثاني/يناير، وتم العثور على جثته اليوم ملقاة على طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي، وتظهر عليها آثار تعذيب.



---------------------------