المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القضاء على داعش يبدأ برحيل الأسد


عبدالناصر محمود
02-15-2016, 07:41 AM
حجاب: القضاء على داعش يبدأ برحيل النصيري
ــــــــــــــــــــــ

6 / 5 / 1437 هــ

15 / 2 / 2016 م
ـــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/riadddddd_0-thumb2.jpg


أكد رئيس الهيئة العليا للتفاوض، التابعة للمعارضة السورية، رياض حجاب، إنَّ "الوسيلة الأنجع لمحاربة داعش، تبدأ برحيل النظام السوري عن الحكم"، متهمًا نظام بشار الأسد بأنه "يتذرع بالتنظيم لإطالة أمد بقائه في الحكم".

وأكد بأن" نظام الأسد يجذب الإرهابيين، والإرهاب كالمغناطيس يجب إزالته أولاً"، موضحاً أن " النظام غير قادر على تنفيذ الاستحقاقات المترتبة عليه سوريا تحولت إلى دولة فاشلة في ظل إصرار الأسد على البقاء في السلطة"


وشدَّد حجاب في كلمة ألقاها بـ"مؤتمر ميونخ الثاني والخمسين للأمن" ، على ضرورة إخراج آلاف المقاتلين الأجانب، الذين أرسلتهم إيران إلى سوريا، في إطار مكافحة "الإرهاب".

كما أوضح حجاب، أنَّ المرحلة السياسية لحل الأزمة السورية، تبدأ بوقف روسيا وإيران عملياتهما في سوريا، قائلاً إن "حل الأزمة السورية يكمن في تحييد المؤثرات الخارجية، المتمثلة في العمليات العدائية التي تقوم بها روسيا وإيران والمليشيات التابعة لها، ووقف قصف المقاتلات الروسية على المناطق الآهلة بالسكان، ومحاربة الإرهاب، ثم إطلاق عملية تحول سياسي تقوم على نظام تعددي تضم كل أطياف الشعب السوري، من خلال هيئة حكم انتقالية لا مكان فيها لبشار الأسد وزمرته".
ودعا حجاب المجتمع الدولي، لتحضير البيئة المناسبة للتفاوض، بفك الحصار وإيصال المساعدات الإنسانية، والإفراج عن المعتقلين وعلى رأسهم النساء والأطفال، ووقف عمليات التهجير القسري للمدنيين.
وأوضح حجاب، أنَّ الأسد "لا مكان له في مستقبل سوريا لأن أمنه يتنافى مع أمن الشعب السوري"، مشيرًا أنَّ "النظام وحلفاءه غير مؤهلين لقبول الاستحقاقات الحتمية للعملية السياسية، التي من شأنها الخروج بالبلاد من الفوضى". وشدد على أنَّ المعارضة السورية "متماسكة وتمتلك رؤية موحدة لمستقبل البلاد".
وقال حجاب أن الشعب بات يشعر بالخذلان من المجتمع الدولي، أمام استمرار الروس بالقصف الوحشي، مؤكداً توحد المعارضة السورية وقرارها بالسير في حل سياسي، مشيراً إلى انهيار سوريا كدولة في ظل ديكتاتورية الأسد.
ووجّه" رياض حجاب" كلمته للمجتمع الدولي قائلاً:" نتمنى أن يقف القصف يوماً واحداً، متى سيفهم العالم أن القصف الروسي يقتل السوريين، وأن روسيا تمارس أبشع المجازر بحق الشعب السوري الذي بات يشعر بالإحباط والخذلان من المجتمع الدولي"، واستشهد على وحشية القصف الروسي بقوله:" في الأمس بلدة صغيرة تدعى" الطامورة" بريف حلب الشمالي، حيث شنت الطائرات الروسية عليها 100 غارة جوية".
وتابع:" المعارضة السورية باتت موحدة وقادرة على العمل المشترك"، مؤكداً أنه تم اتخاذ " قرار بالسير في الحل السياسي للوصول إلى الانتقال السياسي".


--------------------------------------