المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المعالجة المثلية طريقة فعالة من طرق الطب البديل


Eng.Jordan
02-16-2016, 03:25 PM
المعالجة المثلية طريقة فعالة من طرق الطب البديل

الدكتور محمد القلا



تعتبر المعالجة المثلية أو مايسمى الطب التجانسي homeopathy إحدى طرق المعالجة التي تنتمي إلى مدرسة الطب البديل أو الطب التكميلي ،و التي تضم أيضا العلاج الطبيعي ،و الوخز بالأبر و العلاج بالروائح العطرية .و العلاج بالتقويم اليدوي للعظام و العلاج بالتغذية .

و تعرّف المعالجة المثلية “الهوميوباتي “بشكل مختصر بأنها معالجة الشيء بالشيء المماثل .أو كما قال المثل القديم :و عالجها بالتي كانت هي الداء .و يعني ذلك إعطاء جرعات من كميات صغيرة و مخففة إلى حد كبير من المواد الطبية لمعالجة أعراض المرض ،و هذه الجرعات المخففة تكون لمواد لو أنها أعطيت بتراكيز كبيرة لسببت نفس أعراض المرض الذي هو بصدد المعالجة ،

و تقول الدكتورة دانا أولمان الخبيرة في المعالجة المثلية و التي ألفت تسعة كتب عن الهوميوباتي ،و التي تعتبر من أبرز الخبراء في هذا المجال من العلاج :إن المعالجة المثلية تعتبر طريقة أكثر أمانا من غيرها ،فبدلا من مهاجمة الجسم بالمواد الكيماوية فإنها تدعم وتغذي قدرة هذا الجسم و تساعد نظام مناعته في مكافحة المرض .و تضيف هذه الخبيرة أيضا :إن المعالجة المثلية لها جاذبيتها الخاصة لأنها تقدم عناية خاصة للمريض ،فالأدوية على اختلاف أنواعها تتفاعل بشكل متغاير بين فرد و آخر ،ولذلك فإن تشخيص المرض له خصوصيته ،

و تضيف : ليس هناك طب معين لشخص معين فالناس يتفاعلون مع الأشياء المختلفة بشكل مختلف و قد بدأت المعالجة المثلية تلقى رواجا في كثير من بلدان العالم إلى درجة أن العديد من الجامعات في أمريكا و بريطانيا و الهند و باكستان و في أوربا أخذت تدخل تدريس المعالجة المثلية في مناهجها .

و من الأمثلة على المعالجة المثلية علاج الحمى بأعشاب من شأنها أن تسخن الجسم و ترفع حرارته ،و علاج حالة مرضية مثل التهاب البلعوم بعشبة مثل البلادونا معروف عن خصائصها أنها مخرشة للبلعوم .

و تستمد المعالجة المثلية من العديد من المواد مثل النباتات , الحيوانات و المعادن( البصل الأحمر , عشب الجبل ,مسحوق النحل , الزرنيخ الأبيض,اللبلاب السام، البلادونا (الباذنجان القاتلة)، ونبات القراص اللاذع.)

و المعالجة المثلية عادة تكون متعددة الأشكال مثل المراهم و المواد الهلامية، و القطرات، و الكريمات، و الأقراص و منها و ما يشبه كريات السكر حيث توضع تحت اللسان.

و هي علاجات فرديه تختلف من شخص لآخر و إن كانوا يعانون من نفس الأعراض.

و من الطبيعي أن يكون هناك بعض الاثار الجانبية في المعالجة المثلية و من أهمها:

1- بعض المثليات التحصينية و التي هي بدائل للتطعيمات التقليدية و مع ذلك رفضت من قبل المركز الوطني للطب التكملي و البديل لأن المعلومات التي تدعم هذه العلاجات غير مكتملة.

2-هناك بعض العلاجات المثلية لا يمكن تخفيفها مثل بعض الأدوية و المكملات الغذائية حيث يمكن أن تحتوي على مواد كيمائية نشطة قد تسبب بعض الآثار الجانبية أو بعض التفاعلات الدوائية.