المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشتاء قادم... الشمس في أهدأ فتراتها منذ أكثر من قرن


Eng.Jordan
02-18-2016, 10:42 AM
http://www.alhayat.com/getattachment/02af902d-6a64-43a5-bd6c-e68802ce7e98/






آخر تحديث: الأربعاء، ١٧ فبراير/ شباط ٢٠١٦ (١٦:٤٩ - بتوقيت غرينتش)دبي - وليد طه (مدرسة الحياة)
تَمُرُ الشمس بأهدأ فتراتها، وأقلها إشعاعاً منذ أكثر من قرن، ما يجعل دخول الأرض في عصر جليدي مصغر أمر متوقع، بحسب العلماء.
ودخلت الشمس الأيام القليلة الماضية فيما يسمى بالـ «Cue Ball» وهي مرحلة تبدو فيها الشمس مستقرة جداً ومستوية من دون بقعِ شمسية أو نشاطات ظاهرة. وحذر الباحثون من أن هدوء الشمس قد يؤدي إلى عصر جليدي مصغر يضرب الأرض.
وقال علماء من جامعة نورثامبيا الانكليزية إن الأرض على بعد 15 عاماً من «عصر جليدي مصغر» سيتسبب في فصول شتاء قارسة تتجمد فيها الأنهار.
وصنع هؤلاء الباحثون المختصون بدارسة الشمس نموذجاً جديداً للنشاط الشمسي، والذي يمكن قياسه بعدد البقع الشمسية السود، وينتج «تنبؤات دقيقة غير مسبوقة».
وبحسب الباحثين فإن حركات السائل ضمن الشمس التي يعتقد أنها المسؤولة عن التسبب في دورات الطقس فيها كل 11 عاماً، ستتقارب إلى درجة هبوط الحرارة بشكل كبير بحلول ثلاثينات هذا القرن.
وقالت العالمة فالنتينا زاركوفا من جامعة نورثامبيا في المملكة المتحدة على هامش «الاجتماع الوطني السنوي لعلم الفلك» في ويلز العام الماضي، إن «النشاط الشمسي سينخفض 60 في المئة مع قيام موجتين من السائل بإلغاء فاعلية بعضهما بعضا»، موضحة أنه «في الدورة الاحدى عشرة للشمس التي تمتد بين عام 2030 والعام 2040 فإن الموجتين ستعكسان تماماً بعضهما بعضا، حيث ستصلان لذروتهما في الوقت ذاته، ولكن كل واحدة على نصف الكرة الآخر للشمس».
وعبرت عن اعتقاد العلماء بأن هذا سيؤدي إلى ما يسمى بـ «Maunder minimum»، وهو المصطلح الذي يشير إلى انخفاض نشاط البقع الشمسية، وأطلق على الفترة بين عامي 1645 و1715 عندما شهدت أوروبا ومناطق في شمال الكرة الأرضية شتاء بارد جداً، عندما تجمد نهر التايمز بأكمله في شتاء العام 1683أكثر من سبعة أسابيع.