المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : #قاطعوا_قنوات_الحياة.. حملة أطلقها "الأهلاوية"


Eng.Jordan
02-19-2016, 02:50 PM
#قاطعوا_قنوات_الحياة.. حملة أطلقها "الأهلاوية" للردّ على شركة مملوكة لساويرس
http://i.huffpost.com/gen/4016290/images/n-QNATALHYAH-large570.jpg
"حرب حقوق ملكية فكرية، أم استمرار للحملة الأمنية على الألتراس؟"، هذا هو التساؤل الرئيسي الذي دار على الشبكات الاجتماعية الأربعاء 17 فبراير/ شباط، بعد الحرب المتبادلة بين شركة "برومو ميديا"، صاحبة الحقوق الحصرية لبث الدوري المصري، وصفحات رياضية أهلاوية مثل "الأهلي اليوم" وصفحة حسام غالي.

بدأ الأمر عندما لاحظ رواد الشبكات الاجتماعية، وخاصة جمهور النادي الأهلي، إغلاق فيسبوك لبعض صفحاتهم غير الرسمية، ثم إصدار "برومو ميديا" لبيان تعلن مسؤوليتها عن الغلق، نظراً لأنها المالك الحصري لحقوق البث لفعاليات الدوري العام، سواء فضائياً، أو إلكترونياً.

وأشار البيان إلى أن برومو ميديا ستتخذ كافة الإجراءات ضد من يتعدى على حقوقها الفكرية، ما يبشر بحرب إلكترونية طويلة، بدأت بصفحات الأهلي ولن تقف عندها.


مقاطعة قناة الحياة

ورداً على هذه الخطوة المفاجئة، قرر روّاد الشبكات الاجتماعية، والأهلاوية خاصة، تدشين حملة لمقاطعة القنوات التي تنقل الدوري، والتابعة لبروموميديا، بدءاً من قناة "الحياة"، ودشنوا هاشتاغ " وسم" #مقاطعة_قنوات_الحياة، والذي وصل بسرعة الصاروخ لقائمة الأكثر تداولاً "الترند"، نظراً لضخامة عدد جمهور الأهلي، ومعجبي الصفحات التي تم إغلاقها.

وقادت عدة حسابات منسوبة للاعب الأهلي حسام غالي تصدر الهاشتاغ للتريند، والذي تطور سريعاً بدلاً من مقاطعة قنوات الحياة، لتمتد لقنوات أون تي في، والدعوة بقوة للتوجه لمشاهدة مباريات اليوم على قناة "نايل سبورت" التابعة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون الحكومي، بعيداً عن بروموميديا وقنواتها.

حيث قال حسام غالي "مقاطعة قنوات الحياة جمهور الأهلي ماحدش يهزه"، وشارك جمهور الزمالك في الحملة ولكن على استحياء، خاصة أن صفحاتهم لم تدخل في الصراع، ولكن تحسباً لتلك الخطوة من بروموميديا، في حين تساءل الناشطون عن سبب إغلاق برومو ميديا لصفحات أهلاوية حصراً، وهل لذلك علاقة بالحملة الأمنية من النظام على جمهور الألتراس، أم أن السبب هو ضخامة عدد متابعي صفحات الأهلي، والذي يفوق كثيراً صفحات باقي الأندية أو الزمالك.

في الوقت الذي ألمح البعض لإدارة شركة "لينك" لفيسبوك في مصر، وهي التابعة لساويرس مالك "برومو ميديا"، وتدخلها بالمجاملة لحساب شقيقتها في معركتها الفكرية على فيسبوك مع صفحات ألتراس أهلاوي.