المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعد توقف "ذي إندبندنت".. صحيفة ورقية جديدة في بريطانيا


Eng.Jordan
02-22-2016, 01:33 PM
بعد 10 أيام من إعلان توقف صدور النسخة الورقية لصحيفة "ذي إندبندنت"، أعلنت مجموعة "ترينتي ميرور"، الاثنين 22 فبراير/شباط 2016، أن صحيفة "نيو داي" اليومية و"المحايدة سياسياً" ستكون متوافرة في الأسواق اعتباراً من 29 فبراير/شباط لتكون أول صحيفة تصدر في بريطانيا منذ 30 عاماً.http://i.huffpost.com/gen/4026746/images/n-PAPER-NEWSPAPERS-IN-BRITAIN-large570.jpg

وجاء في بيان صدر عن المجموعة التي تصدر صحيفة "ذي ديلي ميرور" الشعبية أن "نيو داي ستكون صحيفة محايدة سياسياً، وستصدر من الاثنين إلى الجمعة".

وأضاف البيان أن الصحيفة الجديدة ستتألف من 40 صفحة، وستكون متوافرة مجاناً في اليوم الأول لصدورها في أكثر من 40 ألف نقطة توزيع، قبل أن تباع بسعر 25 بنساً (0,32 يورو) على مدى أسبوعين ثم مقابل 50 بنساً (0,64 يورو).

وتابع أن الصحيفة - التي ستكون مستقلة تماماً عن "ذي ديلي ميرور" - "ستغطي الأحداث المهمة بشكل متوازن دون فرض رأي معيّن على القارئ"، كما أنها "ستتوجه إلى مجموعة كبيرة من القراء من الرجال والنساء الذين يريدون صحيفة مختلفة غير متوافرة في الوقت الحالي".

وصرحت اليسون فيليبس، رئيسة تحرير الصحيفة الجديدة، بأن "هناك كثيرين لا يشترون الصحف اليوم ليس لأنها ما عادت تستهويهم بل لأن الصحف المتوافرة حالياً في الأكشاك لا تلبي تطلعاتهم".

من جهته، قال سايمون فوكس، المدير العام لمجموعة "ترينتي ميرور"، إن "أكثر من مليون شخص توقفوا عن شراء الصحف في العامين الأخيرين، لكننا نعتقد أن عدداً كبيراً منهم يمكن أن يجذبه المنتج المناسب".

ويأتي إعلان صدور الصحيفة الجديدة بعد 10 أيام من إعلان توقف صدور النسخة الورقية لصحيفة "ذي إندبندنت" التي تشهد مبيعاتها تدهوراً منذ بضع سنوات وستصدر فقط بنسخة رقمية اعتباراً من 26 مارس/آذار.

وكانت صحيفة "ذي إندبندنت" التي تأسست في عام 1986، من الأقل مبيعاً في بريطانيا (55 ألف نسخة في اليوم)، مقارنة بصحف شعبية مثل "صن" و"ديلي ميل" وأيضاً "تايمز و"غارديان" و"ديلي تلغراف".

وأوضح فوكس لـ"بي بي سي" أن "توقيت إطلاق الصحيفة الجديدة لا علاقة له بتوقف صدور صحيفتي ذي إندبندنت وإندبندنت أون صنداي"، مضيفاً أن صحيفة "نيو داي" لن يكون لها موقع إلكتروني مع أنها ستكون موجودة على شبكات التواصل الاجتماعي.