المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العراق يستدعي السفير الإماراتي احتجاجًا على تصريحات وزير خارجيتها عن الحشد الشيعي


عبدالناصر محمود
02-28-2016, 07:36 AM
العراق يستدعي السفير الإماراتي احتجاجًا على تصريحات وزير خارجيتها عن الحشد الشيعي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

19 / 5 / 1437 هــ
28 / 2 / 2016 م
ــــــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/abdullahbinzaid_0-thumb2.jpg






استدعت وزارة الخارجية العراقية، يوم السبت 27 / 2 ، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة على خلفية تصريحات وزير خارجيتها الشيخ عبدالله بن زايد، حول ميليشيا الحشد الشيعي المدعومة من الحكومة العراقية والموالية لإيران ، وفق ما أعلن تلفزيون العراقية الرسمي.



وكان وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد قد قال انه لا فرق بين "داعش" و"جبهة النصرة" والميليشيات المدعومة من إيران، معبراً عن قلق عربي من تدخلات إيران في شؤون الدول العربية، مؤكداً أن إيران تعمل على نشر التطرف والطائفية ولا تحترم سيادة الدول.


جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزير الإماراتي مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، الجمعة، حيث قال: "نحن في وضع أفضل بكثير مما كنا عليه، روسيا وأمريكا لعبا دورا أساسيا في بارقة الأمل هذه، ونحن ندعم هذه الجهود.. لا يمكن أن يكون هناك أي تلكؤ من أي طرف أن هناك إرهاب جيد وإرهاب ضار، كما لا يمكن لنا أن نبرر الإرهاب وللقضاء على الإرهاب لابد من البحث عن كل ما يؤدي إلى الإرهاب وأن نقضي عليه."


وتابع الشيخ عبدالله بن زايد: "لا يمكن لنا أن نفرق بين داعش والنصرة من جهة والجماعات المدعومة من إيران في سوريا والعراق، إذا كنا نريد القضاء على داعش والنصرة بمرة واحدة وننتهي من ذلك، لا يمكن أن نرى كتائب أبوالفضل العباس وجماعة بدر والحشد الشعبي وحزب الله يفعلون ما يفعلونه بأبناء الشعب العراقي والسوري."


وأكد وزير الخارجية الإماراتي، أن على الدول كافة مواجهة الإرهاب ومواجهة كل أسبابه، مشيرا إلى أن هناك قلقا عربيا من الدعم الإيراني للميليشيات والجماعات الإرهابية.


وتابع "ولا يخفى أن إيران تدعم الميليشيات في الدول المجاورة وتمدها بالمال والسلاح، فالحرس الثوري يقاتل ويقدم الدعم والخبرة لقوات الأسد ونظامه، وفي اليمن أصبح دعمه علنيا لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، ناهيك عن دعم ميليشيات الحشد الشعبي في العراق لنشر الطائفية أيضا".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ