المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سكان حلب يموتون عطشاً رغم الهدنة


عبدالناصر محمود
03-03-2016, 07:38 AM
سكان حلب يموتون عطشاً رغم الهدنة
ـــــــــــــــــــ

23 / 5 / 1437 هــ
3 / 3 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/144_6-thumb2.jpg





يتعرض سكان مدينة حلب السورية للموت عطشا رغم الهدنة التي تم إقرارها أخيرا في البلاد.

ويعاني السكان منذ اسابيع من شح حاد في المياه، فيبحثون عنها في آبار غير صالحة للشرب او يدفعون ثمنها غاليا.

يقول ابو نضال (60 عاما)، احد سكان حي المغاير في شرق حلب «بات الوضع العام في المدينة جيدا خلال الهدنة، كل شيء متوفر لدينا الا... المياه».

ويضيف: «اضطر للذهاب من حي الى اخر بحثا عن الابار التي تكون نسبة الملوحة في مياهها اقل فالمياه المعقمة التركية غالية الثمن ومعظم السكان لا يستطيعون شراءها».

وتضررت انابيب المياه والمولدات الكهربائية التي تستخدم في ضخ المياه الى الاحياء السكنية بسبب المعارك العنيفة التي شهدتها حلب منذ صيف 2012.

وازداد الوضع سوءا بعدما دمرت غارة روسية محطة ضخ مياه رئيسية شرق مدينة حلب، ما حرم حوالى 1,4 مليون نسمة من سكان المنطقة من المياه،.

وتوجد محطة ضخ اخرى في حي سليمان الحلبي يصعب تشغيلها جراء النقص في الكهرباء والمحروقات.

ويقول سكان المدينة انهم للمرة الاولى يعانون من ازمة انقطاع المياه بهذا الشكل منذ اندلاع الثورة قبل خمس سنوات.

وتقول جانة مرجة (21 عاما) المقيمة حي السريان في الجهة الغربية من المدينة، «الذي يسير في شوارع حلب يرى سيارات سوزوكي تحمل خزانات وتتنقل بين الحارات».

وتضيف «بات السائقون كالأمراء في حلب لأن الجميع بحاجة اليهم».

يأتي ذلك في وقت حدد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا التاسع من مارس الجاري موعدا لجولة المحادثات التالية حول سوريا في جنيف. ودعا دي ميستورا واشنطن وموسكو إلى ضمان استقرار وقف الأعمال العدائية.

بدوره أعلن مكتب الموفد الأممي الخاص لسوريا في بيان إن محادثات السلام الهادفة إلى إنهاء النزاع في سوريا ستستأنف في التاسع من مارس بدلا من السابع من الشهر نفسه، كما كان مقررا من قبل.


--------------------------------------