المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واشنطن تعبر عن قلقها من إغلاق تركيا لصحيفة تابعة للكيان الموازي


عبدالناصر محمود
03-05-2016, 07:42 AM
واشنطن تعبر عن قلقها من إغلاق تركيا لصحيفة تابعة للكيان الموازي
ــــــــــــــــــــــــــــــ

25 / 5 / 1437 هــ
5 / 3 / 2016 م
ـــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/erdogann_5-thumb2.jpg


أعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي، أن سلطات بلاده قلقة من إغلاق عدة وسائل إعلام تركية كبرى.
جاء ذلك بعد أن أصدرت محكمة الجزاء السادسة في مدينة إسطنبول التركية، يوم الجمعة 4 / 3 ، قرارًا بتعيين أوصياء على شركة "فيزا" الإعلامية، التي تضم صحيفة "زمان"، بتهمة العمل لصالح منظمة "فتح الله غولن" التي تطلق عليها السلطات اسم "الكيان الموازي"
ولفت كيربي إلى أن واشنطن تعد ذلك خطوة جديدة مثيرة للقلق من جانب السلطات التركية تجاه وسائل الإعلام، وأعاد إلى الأذهان القرار الذي اتخذ هذا الأسبوع بإغلاق بعض وسائل الإعلام التركية الداخلة في شركة "كوزا- إيبيك" القابضة، وفق قوله.

واعتبر كيربي أن مسائل الرقابة والتمويل لا يجوز أن تؤثر على سياسة هيئة التحرير، قائلاً: "نحن كحلفاء لتركيا ندعوها لمراعاة المعايير الدولية"
يشار إلى أن قرار المحكمة التركية، لفت إلى طلب النيابة العامة في إسطنبول، الذي جاء فيه أن "المسؤول الرئيسي عن صحيفة زمان، هو، فتح الله غولن، مؤسس وزعيم المنظمة الإرهابية، وأن مبادئ النشر التي تتبعها الصحيفة، تُحدّد من قبل الشخص نفسه".

وأعلنت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء، أن الجهات المختصة أغلقت البوابة الرئيسية لمبنى صحيفة زمان بمنطقة "يني بوسنة" بإسطنبول، بالسلاسل في وقت سابق اليوم، وذلك على خلفية صدور القرار المذكور.

وبموجب المادة 133 من قانون أصول المحاكمات الجزائية التركي، المنظم لعملية تعيين أوصياء على الشركات، فإن القاضي أوالمحكمة المختصة، يتمتمعان بسلطة تعيين "وصي" لتسيير أعمال أي شركة في مرحلة التحقيق أو الملاحقة القضائية، وذلك في حال وجود شبهات قوية حول ارتكابها جرائم خلال مزاولتها أنشطتها.

ويقيم "فتح الله غولن"، في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1998، ويسعى من خلال جماعته للتغلغل في أجهزة الدولة التركية، لا سيما في سلكَي الشرطة والقضاء.

----------------