المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رؤية ستيفن والت للشرق الأوسط التي تبنتها إدارة أوباما


Eng.Jordan
03-06-2016, 11:47 AM
ذكر الكاتب الصحفي علي العبدالله أن الإدارة الأميركية الحالية تبنت تصورا طرحه البروفسور ستيفن والت، الأستاذ بجامعة هارفارد حول السياسة الأميركية تجاه المنطقة، يقوم على أن تقليص الوجود الأمريكي مع إنشاء نظام لتوازن القوي فى الإقليم.
http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_65465468497987987684688445.jpg
وأضاف العبدالله فى مقال بموقع الجزيرة نت تحت عنوان "خلفيات الموقف الأمريكي فى سوريا": الرؤية التي تتبناها أمريكا تقوم علي أن الشرق الأوسط يعيش في أتون ثورة عميقة، لا يزال مستقبلها غير محدد، تتخللها صراعات عديدة، كالسنة ضد الشيعة، والعرب ضد الفرس، والعلمانية ضد الإسلام، والديمقراطيين ضد السلطويين.. إلخ وفي إطار هذا الموقف المتشابك وغير الواضح، فإن الإستراتيجية الأفضل للولايات المتحدة في المنطقة يجب أن تقوم على تقليص وجودها فيها، وإنشاء نظام لتوازن القوة بين القوى الإقليمية.

وتابع أن والت ذكر بانتهاج الولايات المتحدة لهذه السياسة في الفترة من 1945 إلى 1990، حيث لعبت دور الموازن أو المعادل الخارجي في الإقليم وكانت لها روابط أمنية قوية، ومصالح إستراتيجية واضحة في العديد من الدول. وكان هدفها الأساسي هو منع أي دولة من السيطرة على الأقاليم، وعلى تدفق البترول، معتمدة في ذلك على تحالفات محلية، بينما ادخرت قواتها المسلحة خارج الإقليم من أجل التدخل عند الضرورة.

وأكد العبدالله أن والت أشار إلى تخلي الولايات المتحدة عن هذه الإستراتيجية الناجحة عام 1991، بتبنيها إستراتيجية "الاحتواء المزدوج"، فبدلا من استخدام العراق وإيران في موازنة بعضهما بعضا أخذت واشنطن على عاتقها مهمة احتوائهما معا. ثم زادت إدارة جورج بوش الابن الطين بلة بتبنيها إستراتيجية التحول الإقليمي وتغيير النظم، التي قادت مباشرة إلى كوارث في أفغانستان والعراق، وساعدت على تغذية الإرهاب وانتشاره في بقاع الأرض.

وأردف أن والت رأى أن الحل الأفضل للولايات المتحدة هو العودة إلى إستراتيجيتها السابقة القائمة على توازن القوى وإنشاء نظام جديد لتوازن القوى في الشرق الأوسط عبر الانفتاح على إيران وتطبيع العلاقات معها