المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القوات الأمريكية تبني مطارين عسكريين بسورية


عبدالناصر محمود
03-07-2016, 07:17 AM
القوات الأمريكية تبني مطارين عسكريين بسورية
ــــــــــــــــــــــــ

27 / 5 / 1437 هــ
7 / 3 / 2016 م
ـــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/syriausa-thumb2.jpg





كشفت مصادر كردية، عن قيام القوات الأمريكية بمباشرة عمليات بناء مطارين عسكريين بريفي الحسكة وحلب لأغراض عسكرية ومدنية.
وأكدت "وكالة باس نيوز" الكردية، إن المطار الأول تقوم القوات الأمريكية ببنائه في محيط "المطار الزراعي" في منطقة رميلان بريف الحسكة، حيث تم الانتهاء من بناء مدرج طويل، وسط استمرار عمل عشرات المستشارين العسكريين والخبراء والفنيين فيه".


وأوضحت، أن المطار الثاني سيتم إنشاؤه في محيط قرية خراب عشك، الواقعة جنوب شرق مدينة كوباني، وتم تخصيص مساحة تقدر بعشرة هكتارات لموقع المطار.
كما لفتت مصادر من الوكالة، إلى أن جهودا كبيرة تبذل من قبل القوات الأمريكية للانتهاء من بناء المطارين في أقرب وقت ممكن لاستخدامهما لأغراض عسكرية ومدنية معا".


يشار في هذا الصدد إلى أن قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية تساند جويا عمليات ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمادها الرئيسي، ضد تنظيم الدولة.
من جهة أخرى، ناشد نائب رئيس "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" عبد الحكيم بشار، كافة مكونات الشعب السوري، وخص بذلك "حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني"، بالوحدة صفا واحدا من أجل تحقيق أهداف الثورة، ورسم معالم سورية من دون بشار الأسد.
وجدد بشار في مناشدة له اليوم الأحد، وزعها "الائتلاف السوري المعارض"، الموقف الرافض للقبول بوجود بشار الأسد في أي معادلة سياسية مقبلة.
وقال: "إننا لن نقبل بأقل من رحيل الأسد وزمرته الطاغية وتحويلهم إلى محاكم وطنية عادلة لينالوا جزاءهم العادل جراء ما اقترفت أياديهم من جرائم بحق أبناء شعبنا".
وأضاف: "إننا ورغم أهمية المجتمع الدولي ومساندته لنا، لكن الأولوية القصوى لنضالنا سيكون بتعزيز عوامل الصمود والانتصار لشعبنا ولثورتنا من خلال العمل على توفير مستلزمات الصمود للمدنيين من غذاء وكساء ودواء للمقاتلين الأبطال من خلال العمل على تأمين السلاح النوعي لهم".



وذكّر بشار المقاتلين التابعين لـ "الاتحاد الديمقراطي الكردي"، بتاريخ معاناتهم مع النظام السوري، (تجريد من الجنسية، منع اللغة الكردية، ومنع توظيف الكرد في المناصب المهمة في البلاد، انتفاضة القامشلي 2008).
وأضاف: "يا أبناء كاوا وصلاح الدين وجهوا بنادقكم الى صدر طاغية دمشق وميليشياته. وجهوا بنادقكم إلى أتباع النظام السوري وداعش لا إلى الأحرار من أبناء سورية. إن قتلكم لسوري واحد عدا اتباع النظام وداعش هو بمثابة قتلكم للكرد.. كل الكرد".
وتابع: "كفاكم خدمة النظام وأعوانه، عليكم بخدمة قضيتكم الكردية عوالتي هي قضية السوريين.. وكل السوريين معكم إن عدتم إلى حضن الوطن وحضن الشعب"، على حد تعبيره.
يذكر أن تقرير لـ "معهد كارنيغي للشرق الأوسط" صدر في مايو 2012 قال عن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني": "إن لحزب الاتحاد الديمقراطي موقفاً غامضا تجاه الثورة. فهو يقف موقفاً مجافياً ومعادياً للأغلبية الواسعة من المعارضة المنظّمة، ويتّهم المجلس الوطني السوري بأنه تابع لتركيا، بينما يعارض أيضاً المجلس الوطني الكردي بسبب توتّرات طويلة الأمد بين مسعود بارزاني، رئيس حكومة إقليم كردستان في العراق، الذي يعتبر مؤيّداً بارزاً للمجلس الوطني الكردي، وعبدالله أوجلان".
كما "اتُّهِمَ حزب الاتحاد الديمقراطي بالتعاون ضمنياً مع النظام السوري وبأن أعضاءه عملوا شبيحة (بلطجيّة) ضد المتظاهرين الأكراد"، وفق التقرير.



------------------------