المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ادعوا لأولادكم بجماع الخير لهم


صابرة
03-11-2016, 08:09 AM
قصة لِأحد المعلمين بالمعهد العلمي يقول :
في سنوات مضت مرّ علىّ طالب
مستجد بالصف الأول بالمعهد لا تريد لإبنك فلذةُ كبدك بأفضل من هذا الطالب وبإختصار كان أفضل طالب بالمعهد بكل المقاييس خلقاً وخُلقاً وأدباً وحياء حافظ لكتاب الله كاملاً والكثير من أحاديث السنّة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم.
كان الأول والمُقَدم دآئماً على أقرانه الطلاب في الإجتماعت والإحتفالات وكل ما يتعلق بإحتياجات المعهد من الطلاب فعندهُ ماشاءالله مَلَكَةُ حفظ عجيبة وقدرة فائقة للتّحدّث وقدرة عقلية تفوق من هو أكبر منهُ سناً ..
مضت السنة الأولى وأتت السنة التي تليها فإذا بطالب آخر يحمل كل مزايا أخيه أتى بالصف الأول ومضت السنة وأتت السنة الدراسية التي تليها فإذا بطالب آخر ثالث يحمل نفس مزايا أخواه اللذين سبقاه ولا حديث في المعهد إلا عنهم وعن أخلاقهم وذكائهم متدينين وكل معلم كم يتمنى أن له من الأبناء مثلهم وفي يوم من الأيام
قلت للأخ الأكبر إئتني بأبيك ولم يدُرّ بخُلدي وتفكيري سوى سؤال واحد لولي أمرِهم ( كيف ربيت أبنائك )
أتى ولي الأمر وسأل عني فأتيت إليه فإذا أنا برجل طاعن في السن يتكئ على عصاه ذو لحيةً طويلة يكسوها البياض بأكملها ويقول أنا والد الطلاب فلان وفلان وفلان قلت له بعد أن حييته ورحبت به عذراً فـ والله لو علمتك في هذا السن لأتيتك ولما جئت بك إلى هنا قال لا بأس قلت له والله ماجئت بك من أمر سوى أني أسئلك سؤالاً واحداً فقط كيف ربيت أبنائك هؤلاء ماشاءالله تبارك الله فگأنة تفاجأ بالسؤال وتردد في الإجابة وذكرت له ياشيخ والله لا نريد سوى الفائدة لأبنائنا وأبناء المسلمين تنهد الرجل وقال ياأستاذ لم يرزقني ربي بالذرية إلا وأنا على كِبَرّ فحمدت الله وأثنيت عليه أن منّ عليّ بهاؤلاء الأبناء الثلاثة متتابعين وكنت أقوم الليل في سنواتٍ مضت أدعو الله أن يرزقني الذرية الصالحة المباركة والحمد لله أن منّ الله عليّ بهم ومنذ ولادتهم وأنا أقتص ساعة ًمن قيام الليل أدعو لهم أملاً في الله وطمعاً في كرمه عز وجل أن يرزقني الإجابة فـ هُم التجارة الرابحة بإذن الله في حياتي وبعد مماتي وهذا كل مافي الأمر .. لعل الله استجاب لي وأنا ما زلت على العهد أقوم الليل وأقتص تلك الساعة وأدعو الله شكراً وحمداً له سبحانه وأن يبارك فيهم وأن ينبتهم نباتاً حسناً وأن يثبتهم عليه وعلى الحق ..
بعد ذلك قمت ودعوت له ودعوت لأبنآئة وقبّلّتُ رأسه لأنه عرف الله وسنة نبيه محمد فأجاد وأفاد في الإجابة لله
ولِرسوله الكريم .. ( ربِ هب لي من لدنك ذرية ًطيبة )
ادعوا لأولادكم بجماع الخير لهم ، واستودعوهم الله يحفظهم فالله إذا استودع شيء حفظه ، واسألوا الله أن يحفظ أسماعهم وأبصارهم وعقولهم ونفوسهم .! من الذنوب
(( والحذر الحذر من الدعاء عليهم ))

:1: