المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اشتباك سياسي بين العراق والسعودية حول تصنيف حزب الله منظمة إرهابية


عبدالناصر محمود
03-12-2016, 07:28 AM
اشتباك سياسي بين العراق والسعودية حول تصنيف حزب الله منظمة إرهابية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3 / 6 / 1437 هــ
12 / 3 / 2016 م
ــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/jubairinsummit-thumb2.jpg





شهد اجتماع وزارء خارجية الدول العربية "اشتباك سياسي" بين السعودية والعراق، حيث نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر دبلوماسية تأكيدها أن الوفد السعودي انسحب من الاجتماع، احتجاجاً على تأييد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري لميليشيات "الحشد الشعبي" الشيعية في العراق وميليشيا "حزب الله" اللبناني، والتي تعتبر هذه الميليشيات أبرز أذرع إيران الطائفية في المنطقة.


وأعلن مصدر في وزارة الخارجية العراقية أن الوفد السعودي انسحب من قاعة الاجتماع بعد كلمة وزير الخارجية العراقي الذي رفض فيها المساس بالحشد الشعبي والحركات الشيعية الأخرى
وقال المصدر، بحسب الوكالة، أن وزير الخارجية العراقي قال: "الحشد الشعبي وحزب الله حافظاً على كرامة العرب ومن يتهمهما بالإرهاب هم الإرهابيون" ـــ على حد قوله ــ ، الأمر الي دفع بالوفد السعودي إلى مغادرة قاعة الاجتماعات، وليعود إلى استكمال مناقشات جدول أعمال الدورة بعد انتهاء وزير الخارجية العراقي من كلمته.
وكان مجلس وزراء الخارجية العرب، قد قرر اليوم الجمعة، في نهاية اجتماعه بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، اعتبار "حزب الله" "منظمة إرهابية"، بحسب بيان للوزراء استعرض "انتهاكات إيران للسيادة العربية".
وحسب البيان، فقد أدان المجلس "التدخلات الايرانية المستمرة فى الشان الداخلى لمملكة البحرين، وذلك من خلال مساندة الإرهاب، وتدريب الإرهابيين، وتهريب الأسلحة والمتفجرات وإثارة النعرات الطائفية".
وأضاف: "إلى جانب مواصلة (إيران) التصريحات على مختلف المستويات لزعزعة الأمن، والنظام والاستقرار، وتأسيسها لجماعات إرهابية بالمملكة السعودية، ممولة ومدربة من الحرس الثوري، وحزب الله الإرهابي".
فيما تحفظت كل من العراق ولبنان والجزائر على بعض بنود البيان.


وقالت العراق في تحفظها على اعتبار حزب الله منظمة إرهابية "مع إدانتنا الشديدة للتدخلات في الشأن الداخلي لبعض الدول العربية ، فإننا نتحفظ على عنوان القرار الخاص بالتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية"، بالإضافة إلى تحفظهم على ذكر "حزب الله" اللبناني أينما ورد في القرار.
ومن جانبها أوضحت لبنان أن "موقفها هو التحفظ على ذكر حزب الله ووصفه بالإرهابي، ولا يمكن الموافقة على الأمر كونه خارج تصنيف الأمم المتحدة، وغير متوافق مع المعاهدة العربية لمكافحة الإرهاب، وكون حزب الله، يمثل مكونًا أساسيًا في لبنان، ولديه كتلة نيابية وزارية وازنة في المؤسسات الدستورية الحكومية".

أما الجزائر، فقالت في تحفظها إنها " تدعو إلى تنسيق الجهود الدولية لمحاربة هذه الظاهرة ضمن استراتيجية الأمم المتحدة حول أهداف مشتركة ومتقاسمة، والالتزام بقواعد الشرعية الدولية، لاسيما التقيد بلوائح وقوائم الامم المتحدة في تصنيف الجماعات الإرهابية التي لا تشمل التشكيلات السياسية المعترف بها وطنيا ودوليا والتي تساهم في المشهد السياسي والاجتماعي الوطني والتزام الجميع، سواء كانت حكومات أو أحزاب، بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول طبقا لميثاق الأمم المتحدة وميثاق الجامعة العربية".



وفي سياق متصل، أدان مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، مجددًا الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة السعودية في طهران وقنصلياتها في مشهد، محملا إيران مسؤولية ذلك.
وأدان المجلس في قرار له في ختام أعمال دورته ١٤٥، برئاسة البحرين، اليوم بمقر الجامعة العربية، "تصريحات المسؤولين الإيرانيين التحريضية ضد الدول العربية"، مطالبًا ايران بـ"الكف عن التصريحات العدائية والاستفزازية، ووقف الحملات الاعلامية ضد الدول العربية باعتبارها تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية لهذه الدول".
كما دعا المجلس طهران إلى الكف عن السياسات التي من شأنها تغذية النزاعات الطائفية والمذهبية، والامتناع عن دعم الجماعات التي تؤجج هذه النزاعات في دول الخليج العربي .

------------------------