المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مركز تدبر وجديد ثمار أغصانه


عبدالناصر محمود
03-13-2016, 08:07 AM
مركز تدبر وجديد ثمار أغصانه في الأسواق
ــــــــــــــــــــــ

(كليم الحسن)
ـــــ

4 / 6 / 1437 هــ
13 / 3 / 2016 م
ـــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/tdabbour-thumb2.jpg



من المراكز المهمة التي اختطت طريقاً متفرداً وأثرت المكتبة الإسلامية بنافع إصداراتها الجديدة والجيدة المميزة مركز تدبر أو (الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم) وهي هيئةٌ علميةٌ، تعليميةٌ، عالميةٌ، تسعى إلى تحقيقِ تدَبُّرِ القرآنِ الكريمِ في الأُمَّةِ، بمنهجٍ يجمعُ بينَ الأصالةِ والمعاصرةِ، وتتطَلَّعُ إلى تعميقِ تدَبُّرِ القرآنِ الكريمِ علميًا وعمليًا في نفوسِ الناسِ.



كما تهدفُ إلى إبرازِ عظمةِ القرآنِ الكريمِ وأثرِهِ في إسعادِ الناسِ وهدايتِهم، وتيسيرِ فهمِهِ للأُمَّةِ، وربطِها به في جميعِ نواحي الحياةِ، وتربيةِ الأمَّةِ وتزكيتِها وتحصينِها، وحلِّ مشكلاتِها من خلالِ المنهجِ القرآني.
والمركز له عدة أنشطة من الكتب، والمطويات، الانتاج المرئي، والصوتي، وإقامة الدورات والمؤتمرات وغيرها، وكلها في سبيل ما ذكر.


ومن نتاجها العلمي الجديد لهذا العام - والمتزامن صدورها مع انطلاق معرض الكتاب- عدة كتب، عمل على تأليفها نخبة متألقة من المشايخ الفضلاء والأكاديميين المتخصصين والمهتمين في التدبر.
وكما تميزت بمحتواها ومؤلفيها فقد تميزت كذلك بإخراجها الرائع، وطباعتها الفاخرة، مما يجعلها تشكل تحفًا فنية ولوحات جمالية تشرح الصدر وتجذب النفس.





وتأتي في باكورتها كتابين لفضيلة الشيخ: أ. د. ناصر بن سليمان العمر، هما:


- كتاب: تدبر سورة الفاتحة.
وهو غلاف لطيف يقع في 72 صفحة.
طبعته دار الحضارة، الرياض، عام 1437هـ.
أصل الكتاب دروس في سورة الفاتحة، ثم هذب ونقح واختصر لتخرج بهذه الصورة، واستفتح الكتاب بمقدمة بين يدي السورة، ثم وقفات إجمالية مع السورة، بعدها الدخول في صلب الكتاب ووقفات مع آياتها آية آية، وفي الأخير خاتمة.
الكتاب يغلب عليه الاختصار، وعرضها بلغة سهلة، ليناسب جميع شرائح المجتمع.



- كتاب: تدبر سورة النور.
وهو غلاف جيد يقع في 96 صفحة.
طبعته دار الحضارة، الرياض، عام 1436هـ.
أصل الكتاب دروس أسبوعية للشيخ ألقيت خلال ثلاث سنوات، استخرجت منها هذه الوقفات التدبرية.
افتتح الكتاب بسورة النور كاملة، ثم التمهيد بين يدي السورة في بضع صفحات، ثم الشروع في صلب الكتاب، ثم ختم بذكر ملخص لما مضى من الوقفات.
و صدرت لهم أيضا كتابين لفضيلة الشيخ: د. خالد بن عثمان السبت، هما:



- كتاب: الخلاصة في تدبر القرآن الكريم.
وهو غلاف لطيف يقع في 95 صفحة.
طبعته دار الحضارة، الرياض، عام 1437هـ.
استهل الشيخ ببيان معنى التدبر، وعلاقته بما يقاربه من الألفاظ، ثم تناول جملة من الجوانب المهمة المتعلقة بهذا الباب ثم بين فضائله وأهميته وثمراته ومظاهره وأنواعه وأركانه، وختم بشروط التدبر وما يتفرع منها تفصيلا وهذا الأخير قد احتوى على أكثر من نصف الكتاب المؤلف.
وللتقليل من حجم الكتاب جعل المراجع مشفرا بالرمز المربع (QR CODE).




- وكتاب: القواعد والأصول وتطبيقات التدبر.
وهو غلاف متوسط يقع في 246 صفحة.
طبعته دار الحضارة، الرياض، عام 1436هـ.
الكتاب اشتمل على ستة أبواب وفيها جملة من الأصول والقواعد والضوابط وطرق الدلالة المنوعة، وما له نوع اتصال بذلك مما يتوصل به إلى استخراج المعاني والهدايات من القرآن الكريم، مقرونة بتطبيقاتها وأمثلتها التي توضحها وتجليها، وذكر نماذج لروابط خارجية مرئية.
وطلبا للاختصار وللتقليل من حجم الكتاب جعل المراجع مشفرا بالرمز المربع (QR CODE).




- وكتاب مبادئ تدبر القرآن الكريم لفضيلة الشيخ: د. عبدالمحسن بن زبن المطيري.
وهو غلاف لطيف يقع في 112 صفحة.
طبعته دار الحضارة، الرياض، عام 1436هـ.
يشتمل الكتاب على مقدمة وفصلين وخاتمة.
وعنون الفصل الأول بمبادئ التدبر، واشتمل على سبعة مباحث، وعنون الفصل بأسباب التدبر وموانعه وتحته مبحثين ومطالب.
وختم الكتاب بذكر أهم نتائج البحث في سبعة نقاط.
وينوه الباحث أن هذا الجزء من الكتاب هو جانب تأصيلي، والكلام في أصول العلوم من أشق المباحث لا سيما مع قلة المراجع، وسوف يتبع الباحث –بإذن الله- هذا الكتاب التأصيلي بكتاب آخر فيه الجانب التطبيقي العملي.




- وكتاب تدبر القرآن الكريم للشيخ: عبداللطيف بن عبدالله التويجري.
وهو يقع في مجلد جلد تجليدا فاخرا وعدد صفحاته 428 صفحة.
أصل الكتاب رسالة عليمة لنيل درجة الماجستير في علوم القرآن، أجيزت بتقدير: امتياز.
والبحث قيم غزير في محتواه، ولذا رشح من القسم لجائزة البحث العلمي.
واشتمل البحث بعد المقدمة على ثلاثة أبواب وعدة فصول ومباحث، منطلقة من التدبر مفهومه وحكمه وضوابطه، ثم دوافع تدبر القرآن الكريم باستشعار أهميته وتحصيل الأسباب الباعثة عليه القلبية منها والعملية وكذلك العلمية، مع الوقوف على مقاصدها وآثارها، ثم ولج الباحث في موانع التدبر وذكر منها الوقوع في الشبهات والشهوات ومظاهرها في حياتنا العملية، وفي نهاية البحث ختم بسرد النتائج والتوصيات.





- وكتاب إعجاز النظم القرآني في اقتران السنن الاجتماعية بالسنن الكونية، للدكتور: توفيق بن علي زبادي.
وهو غلاف لطيف يقع في 72 صفحة.
طبعته دار الحضارة، الرياض، عام 1436هـ.



اشتمل الكتاب على مقدمة وثلاثة مباحث وعدة مطالب تحته والخاتمة وفيها أهم النتائج.
الكتاب يعرض تدبر القرآن بالنظر والتفكر في النظم القرآني، وذكر السنن الاجتماعية في سياق الحديث عن السنن الكونية، وقد ذكر الباحث أمثلة تطبيقية لهذا الاقتران، وفي الأخير أوصى بدارسة أثر النظم القرآني والاقتران في تدبر القرآن الكريم في رسالة علمية.





- وكتاب ليدبروا آياته.. حصاد سبع سنوات من التدبر، إعداد اللجنة العلمية بالمركز.
وهو يقع في مجلد جلد تجليدا فاخرا وعدد صفحاته 800 صفحة.
طبعته دار الصميعي، الرياض، عام 1436هـ.

الكتاب في حقيقته جمع للإصدارات السابقة، الذي أصله رسائل نصية لتأملات وتدبر ثلة من أهل العلم المتقدمين والمعاصرين، وقد أرسلت بواسطة جوال تدبر، بداية من رمضان عام 1428هـ، ثم جمعت مع تمام عام كل سنة في غلاف لطيف، وجمعت هذه الأغلفة السبعة في هذا المجلد ليضاعف الفائدة ويسهل الاقتناء.
والكتاب افتتح بالمقدمة وكلمات في التدبر، ثم شرع في الكتاب وقد رتب على ترتيب سور القرآن الكريم وجاء تدبر كل آية تحت سورته.




كما ألحق في آخر الكتاب ثلاث ملاحق:
1- تأملات في أسماء الله الحسنى.
2- القرآن غيرني.
3- لطائف القراءات.




-------------------------