المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخبرة والنجاح


جاسم داود
03-30-2012, 03:49 PM
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمن ِالرَّحِيمِ
الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه

الخبرة والنجاح

تستضيفنا الدُّنـيا على ربوعها ما شاءت لنا الأقدار فيها، أيامًا وسنينَ، قد تطول وقد تقصر، وخلال مدَّة ضيافتنا فيها نتعلم ونستقي من وجودنا ومما حولنا ما يساعدنا على التقدم والمُضي للأمام. وبينما نحن في دروب الحياة نقطف منها زادًا يساعدنا على التقوِّي والسير في سبل متعددة، تختلف وتتشعب باختلاف هواياتنا ورغباتنا، واقتناعاتنا ورؤانا وأهدافنا.

قد نفاجئُ بما لا نعرف وما نجهل، فنجد أنفسنا إمَّا مُستخدمين قدراتنا المختلفة وذكائنا، وبعضًا من تخمينٍ وتفكيرٍ أو أننا نواجه الفشل في التصدي والمواجهة.

وبعد توالي الخبرات، نُشكل بأنفسنا معرفةً مُسبقةً عمَّا سنـُقبِل عليه بما أننا قد واجهناه سابقًا- وقد ننجح في تخطـِّيه إن قابلنا شبيهه بالحياة الحاضرة والمستقبلية.


هنالك أفرادٌ استقوْا بالحياة كثيرًا من الخبرات، فكانوا أكثر الناس دهاءً ومرونةً وليونة في التعاطي مع العالم بمختلف أشكاله، وكذا بتخطي عقبات الزمان وحسن التصرف في المواقف وفي التفكير المُحكم لما يُقبلون عليه.
وبالمقابل هنالك آخرون، لم يسبق وأن جرَّبوا كثيرًا من المعالم الحياتية، فكانت الخيبات تتوالى في سبلهم، وقد تُعجّزهم عن التعاطي الجيد مع واقعهم المحيط .
وهنالك نوع ثالث لم يخبروا من الحياة الكثير، ولم يتوصلوا لكثيرٍ من المواقف والملامح الحياتية، لكنهم يحسنون تجاوزها والتعاطي معها، بذكاء وليونة ودون أدنى خبرة، أو فكرة مسبقة عما عايشوه فجأة !

تساؤلي :
-ماذا عن الذين لا يُحسنون التعاطي مع الحياة لقلة خبراتهم، هل الخطأ بهم، أم بالحياة التي لم توفر لهم فرصًا يستفيدون منها لاحقًا ؟
-الخبرة والنجاح : ما هي رؤيتكم لهذين المصطلحين؟

وجزيل الشكر لحسن استماعكم و بانتظار ما تجود به أقلامكم

منقول بتصرف