المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كواليس إقالة الزند.. تليفون من الرئاسة: "روح بيتك"!


Eng.Jordan
03-15-2016, 09:33 AM
كشف مصدر رسمي بوزارة العدل كواليس إقالة الوزير المصري أحمد الزند، على خلفية تطاوله على النبي (صلى الله عليه وسلم)، وقوله: "هحبس النبي"، مؤكداً أن الإقالة جاءت مباشرة من الرئاسة.
ونفى المصدر صحة ما نشرته الصحف المصرية عن أن مجلس الوزراء طالبه بالاستقالة، ولم يرسلها، فأقاله. مؤكداً أن الإقالة جاءت مباشرة من الرئيس السيسي للزند.
المصدر المطلع بالوزارة - الذي رفض الكشف عن اسمه - قال لـ"هافينغتون بوست عربي" إن الزند كان مجتمعاً مع وزراء آخرين لبحث مشكلة تاكسي أوبر وكريم ووضع ضوابط قانونية لهما، ثم فوجئ حوالي الساعة الخامسة مساءً بتوقيت القاهرة بهاتف من الرئاسة يبلغة بالإقالة و"أن يذهب لبيته".
وتابع أن الزند لم يكن يبدو عليه أي حزن قبل هاتف الرئاسة وكان مبتسماً ومازح مسؤولين في الوزارة رغم اتهامه بالتطاول على النبي، ثم تغيّر لون وجهه فجأة ووضع السماعة، وغادر لمنزله، وأدار وزير التنمية المحلية الاجتماع بدلاً منه.
وقال إن وزير العدل السابق صابر محفوظ أُقيل لأنه أهان الزبالين، "فكيف لا يقال الزند وقد أهان النبي محمد؟!".
وتولى المستشار رضا شوكت - مساعد أول وزير العدل - تسيير أعمال وزارة العدل لحين ترشيح وزير عدل جديد، وذلك عقب إقالة المستشار أحمد الزند، وذلك وفقاً للقانون بأن يتولى مساعد أول وزير العدل تسيير الأعمال بالوزارة في حالة غياب وزير العدل.
ورجح المصدر تعيين المستشار رضا شوكت وزيراً للعدل؛ حيث شغل منصب رئيس محكمة استئناف القاهرة، ورئيس محكمة الجنايات ومنصب مساعد وزير العدل، كما شغل منصب مساعدًا لوزير العدل لشؤون الديوان العام.
وقال إن المستشار عادل الشوربجي، مساعد وزير العدل الأسبق لشؤون الديوان العام، نائب رئيس محكمة النقض، هو المرشح الثاني للوزارة، وهو النائب الثاني لرئيس محكمة النقض، رئيس الدائرة الجنائية بالمحكمة عضو مجلس القضاء الأعلى.
ويأتي في المركز الثالث المستشار عزت خميس، رئيس لجنة حصر أموال الإخوان المسلمين، وهو مقرّب من المستشار أحمد الزند.

الشربينى الاقصرى
03-23-2016, 01:35 AM
نعم للعدل لا للسياسة...للشربينى الاقصرى.
سيادة وزير العدل السابق:
كنت وزيرأً للعدل والعدل أسمى غاية
يريدأن يصل إليها الإنسان والمجتمع .
ويقاس تقدم الأمم والشعوب بمدى
تحقيق العدل بين أبناء هذه الأمم
وتلك الشعوب وهذا العدل بدوره يؤدى
إلى تحقيق العدالة الاجتماعية والمساوة
والحرية والكرامة بين المواطنين وينتشر
الأمن والأمان فى ربوع الأوطان .
فالعدل أعلى وأغلى وأسمى مرتبة
من أى مكان داخل المجتمع وداخل
أجهزة الدولة.
ويكفى أن العدل صفة من صفات
الله سبحانه وتعالى.
وقيل:( إن العدل أساس الملك).
أما السياسة ياسيدى الفاضل
فإنهاليست لعبة النبلاء لأنهم
قالوا أيضاً:(إن السياسة لعبة قذرة).
ولمثل مقام سيادتكم نقول:
سيدى الفاضل:
لوتبنيتم خطة مبرمجة لتحقيق العدل
وإرساء قواعد العدالة فى مصر
لحققتم السعادة للوطن والمواطنين .
وللسياسة سيدى الفاضل أهلها وسدنتها .
وأنا لا ألومك أو أحاسبك على ذلة
لسانك بشأن الدين.
فللدين رب يحمه وإله يحاسب عليه .
نحن نلومك على دخولك معترك
السياسة واتباعك لأهل الصراخ
والعويل وراء إعلام نصفه من
الوصوليين والمنافقين .
سيادة الوزير:
الدين لله وهوأرحم الراحمين .
سيادة الوزير :
نعم لوزير يكون للعدل
ليحقق العدالة.
ولاوألف لوزير يكون للسياسة
ومع السياسيين.
الشربينى الاقصرى .

Eng.Jordan
03-23-2016, 03:12 PM
من المهم أن يعبر الإنسان عن رأيه

ومن الأجمل أن نستوعب الاختلافات الفكرية بيننا ...






كل التقدير لك