المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاحتلال يزعم إقامة علاقات مع إندونيسيا


عبدالناصر محمود
03-17-2016, 07:16 AM
الاحتلال يزعم إقامة علاقات مع إندونيسيا
ـــــــــــــــــــــ

8 / 6 / 1437 هــ
17 / 3 / 2016 م
ــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/israel-indonesia-ilustrasi-bendera-jpeg.image_-thumb2.jpg




ذكرت نائبة وزير خارجية الاحتلال "تسيبي حوتوفلي"، سلطات الكيان تقيم علاقات مع إندونيسيا.
وادعت في تصريحات نقلها عنه موقع "واللا العبري" أن لدى إسرائيل علاقات مع إندونيسيا في العديد من القضايا، متابعة: "ونحن نعمل كل الوقت على تحسين العلاقات بين الشعبين".
كما زعمت أن علاقات دولة الاحتلال مع الدول في جميع أرجاء آسيا "شهدت مؤخرًا تقدمًا وتطورًا"، لكنها استدركت: "هذا رغم أن السلطة الفلسطينية ورئيسها، يفعلون كل شيء من أجل منع إقامة مثل هذه العلاقات، بما في ذلك تشويه صورة إسرائيل في المحافل الدولية في العالم".

وكانت سلطات الاحتلال قد منعت الأحد الماضي 13 / 3 ، وزيرة خارجية إندونيسيا ريتنو مارسودي، من القيام بزيارة رسمية إلى مدينة رام الله، حيث كان من المقرر أن تلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن.
وكان من المقرر، خلال زيارة الوزيرة، افتتاح قنصلية فخرية لجمهورية إندونيسيا في فلسطين، وأكدت الوزارة الفلسطينية إلغاء كل التحضيرات الإعلامية والبرنامج المعد لهذه الزيارة، وجاء قرار المنع الإسرائيلي ردا على دعوة الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إسرائيل إلى إنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية.
وبيّنت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان لها أن الوزيرة الإندونيسية كانت تنوي زيارة رام الله، وعقد لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ووزير الخاريجة، رياض المالكي، إلى جانب افتتاح "قنصلية فخرية" لإندونيسيا.
وذكرت نائبة وزير خارجية الاحتلال أن سلطات الكيان منعت وزيرة خارجية إندونسيا من زيارة رام الله "بسبب رفضها زيارة القدس، عقب الطلب منها ذلك"، وفق تسيبي حوتوفلي.

وأضافت أن المنع جاء عقب انتهاك جاكرتا لتفاهمات سرية أجرتها "إسرائيل واندونيسيا"، تنص على أن كل زيارة مقررة إلى رام الله تكون أولًا إلى "إسرائيل" لمقابلة المسؤولين "الإسرائيليين" في وزارة الخارجية ومن ثم العبور إلى الضفة الغربية، وفق موقع "واللا العبري".
وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان لها إنه "تقديرًا للعلاقات التاريخية والمميزة التي تربط دولة فلسطين وجمهورية إندونيسيا والمواقف المشرفة والثابتة لإندونيسيا في مساندة القضية والشعب الفلسطيني ودعم مؤسسات الدولة، وأيضًا دعم حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس في المحافل الإقليمية والدولية، توجه الوزير المالكي إلى العاصمة الأردنية عمان للقاء نظيرته الإندونيسية ولبحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين".

يُشار إلى أن إندونيسيا أكبر دولة إسلامية بعدد السكان (255 مليون نسمة)، وغالبيتهم مسلمون، ومن الجدير بالذكر أن جاكرتا لا تُقيم علاقات دبلوماسية مع تل أبيب.



--------------------------------