المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما يُدرج الحجاب في برامجهم الإنتخابية


Eng.Jordan
03-17-2016, 10:03 AM
https://ar.qantara.de/sites/default/files/styles/slideshow_wide/public/uploads/2015/03/16/muslimamitdeutschlandfahne_1.jpg?itok=UHGNZCah




طالعتنا المواقع الإلكترونية هذه الأيام بأخبار تتناقلها الوكالات الصحفية والإخبارية عن عزم حزب "البديل من أجل ألمانيا " إدراج منع ارتداء الحجاب الذي ترتديه النساء المسلمات ضمن برنامجهم الإنتخابي .


قد يبدو الأمر سخيفاً أن يهبط مستوى تفكيرهم لهذا المستوى من الإسفاف في منع إنسان من ارتداء ما يحلو له في بلدان يفترض انها بلغت مستوى من التحرر والحضارة والحداثة ما يجعلها ترتقي عن هذه السلوكيات المقيدة لحرية الأفراد ...


إنهم جاهزون دائماً لانتقاد الآخرين في مجال الحريات العامة والتشريعات المقيدة لبعض الأقليات والفئات المجتمعية في الدول الإسلامية ويطالبون بإلحاح منح المزيد من الحريات للأفراد وحتى الجماعات وينفقون الأموال على برامج ومشاريع اجتماعية معززة للحريات والديمقراطية في بلداننا بل أنهم أوجدوا قنوات اتصال مباشرة مع بعض هيئات المجتمع المدني والجمعيات التي تشكلت خصيصاً خدمة لأجندتهم المخترقة لمجتمعاتنا ... والآن نراهم يتصرفون بعكس مبادئهم النبيلة المغلفة بأوشحة الحرية والحقوق الإنسانية السامية ..!!


أعتقد ان الموضوع له مؤشرات أبعد من الظاهر تتمحور حول العداء المتجذر للإسلام والمسلمين وكأن البعض هناك في الغرب يتنسم الشوق لعودة حقبة الحروب الصليبية المدونة على صفحات قرون طويلة من الصراع الدموي بين المسلمين والصليبيين .

د/عبدالله الشمراني
04-20-2016, 01:11 PM
اظن ذلك , فهم فعلا قد بلغوا شأنا عظيما في الحرية والتطبيق الصحيح للديموقراطية , الا ان لديهم خوفا متجذرا من الإسلام واهله ولا يريدون ان تطبع اوربا وخصوصا المانيا بخصوصية الإسلام والمسلمين لأسباب عنصرية بحته ..

الكلام الجد
04-20-2016, 01:28 PM
ربنا يحفظنا

Eng.Jordan
04-21-2016, 02:26 PM
اظن ذلك , فهم فعلا قد بلغوا شأنا عظيما في الحرية والتطبيق الصحيح للديموقراطية , الا ان لديهم خوفا متجذرا من الإسلام واهله ولا يريدون ان تطبع اوربا وخصوصا المانيا بخصوصية الإسلام والمسلمين لأسباب عنصرية بحته ..



تشرفت بقراءة ردك الكريم أستاذي


مخاوفهم مبررة لأن الإسلام حجته قوية فهو نظام مناسب للدين والدنيا وليس طقوس وشعائر شكلية لدرجة ان سرعة انتشاره أدت إلى ربط الإسلام بالسياسة وشؤون الحياة لديهم فهو ليس معتقد فكري وفلسفي كباقي الديانات لكنه نظام حياة متكامل ....


ولكن ما يقومون به يخالف أنظمتهم الديمقراطية المزعومة ويؤكد أن الديمقراطية ليست هي طوق النجاة للشعوب المهمشة والصورة المثلى التي على شعوب العالم تقليدها .