المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية يجدد رفضة للفيدرالية


عبدالناصر محمود
03-19-2016, 07:23 AM
الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية يجدد رفضة للفيدرالية
ــــــــــــــــــــــــــــــ

10 / 6 / 1437 هــ
19 / 3 / 2016 م
ـــــــــــــ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/e2tilaf_7-thumb2.jpg





جدد رئيس "الائتلاف الوطني" لقوى الثورة والمعارضة السورية، أنس العبدة، التأكيد على رفض الائتلاف لما وصفها بـ "الإجراءات الأحادية" التي قامت بها مجموعة من الأحزاب عقب إعلان "نظام فيدرالي" شمال سورية.
وعبّر العبدة في بيان صحفي يوم الجمعة 18 / 3 ، عن رفضه التام لـ "الإجراءات الأحادية الاستباقية"، مؤكدًا أنه "لا يمكن أن تؤدي لأي عمل إيجابي لسورية، كونها باطلة".

وكانت منظمة "وحدات حماية الشعب الكردية" الإرهابية، قد أعلنت الخميس 17 / 3 ، النظام الاتحادي "الفيدرالية"، في مناطق سيطرتها شمالي سوريا، وذلك بعد مؤتمر في مدينة رميلان، شمال الحسكة (شمالي شرق)، استمر ليومين.
من جهته، أوضح عضو الائتلاف الوطني السوري، عبد الحميد تمو، أن الفيدرالية "وهمية، وليست أكثر من ضجة إعلامية"، في ظل وجود النظام الحاكم الفعلي في المناطق التي أُعلنت فيها الفيدرالية (بالقامشلي والحكسة).
وذكر أن "المكونات المتواجدة" مع حزب الإتحاد الديمقراطي من الاتحاد السرياني، والعشائر العربية الأخرى، "جميعهم يقعون في دائرة واحدة، دائرة نظام الأسد".
وقال تمو إن مشروع الفيدرالية منذ البداية "مخطط روسي– إيراني"، وإن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعترف بما وصفها بـ "المشاريع السياسية الغير قانونية". مضيفًا: "أميركا تتعامل مع قوات سورية الديمقراطية على أنها جنود مرتزقة لمحاربة داعش ليس إلا".
وكان الائتلاف الوطني قد حذر يوم الخميس 17 / 3 ، من أي محاولة لتشكيل كيانات "تصادر إرادة الشعب السوري"، وذلك تعقيبا على إعلان منظمة "وحدات حماية الشعب الكردية" الإرهابية "فيدرالية"، في مناطق سيطرتها شمالي سوريا
وقال الائتلاف السوري، في بيان، "نحذر من محاولات تشكيل كيانات أو مناطق أو مناطق أو إدارات تصادر إرادة الشعب السوري"، مؤكدا على مبادئ الثورة السورية القائمة على "التخلص من الاستبداد، وإقامة دولة مدنية تعددية ديمقراطية".
وأضاف، أن "إزالة الظلم الذي أصاب أي فرد، أو جماعة في ظل حكم عائلة الأسد، لا يتم من خلال تنفيذ مشاريع منفردة أو استباقية، بل بدعم خيار الحل السياسي الرامي إلى تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات، تفتح الباب لبناء المستقبل من قبل جميع السوريين".
وتابع، أن "تحديد شكل الدولة السورية، سواءً كانت مركزية أو فدرالية، ليس من اختصاص فصيل بمفرده، أو جزء من الشعب، أو حزب أو فئة أو تيار، وإنما سيتقرر ذلك بعد وصول المفاوضات إلى مرحلة عقد المؤتمر التأسيسي السوري، الذي سيتولى وضع دستور جديد للبلاد، ثم من خلال الاستفتاء الشعبي".
كما أكد الائتلاف على أنه لن يقبل أي مشروع يقع خارج هذا السياق، ويصر على وحدة سوريا أرضاً وشعباً"
يشار إلى أن وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت يوم الخميس 17 / 3 عن مستشار الرئاسة المشتركة بحزب الاتحاد الديمقراطي -الحزب الكردي الأهم بسوريا- أنه "تم إقرار النظام الفدرالي في روج آفا شمال سوريا" مشيرا إلى أنه "تم الاتفاق على تشكيل مجلس تأسيسي للنظام ونظام رئاسي مشترك".
كما نقلت عن عضو بالهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي الكردية مباركته "مشروع النظام الفدرالي في روج آفا شمال سوريا".
يذكر أن المناطق المعنية بالنظام الفدرالي هي المقاطعات الكردية الثلاث، عين العرب (كوباني) في ريف حلب الشمالي، وعفرين في ريف حلب الغربي، ومنطقة الجزيرة في محافظة الحسكة (شمال شرق سوريا) بالإضافة لتلك المناطق التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية مؤخرا، خصوصا محافظتي الحسكة وحلب شمال سوريا.


---------------------------